رفع اعتصام شندي والمقاومة تتمسك بالوالي آمنة المكي    توالي ارتفاع ضحايا أحداث الجنينة إلى 159 قتيلاً و202 مصاباً    اعتصام مفتوح وسط سوق نيالا بسبب حجر (نالا)    إجازة موازنة 2021 بعجز (1.4%)    الخرطوم الوطني يصحح مساره بهدفين في الشرطة    لجنة شؤون اللاعبين تعتمد تسجيل عجب والرشيد وخميس للمريخ وتحرم المريخ من فترة تسجيلات واحدة    المريخ يحول تأخره أمام الهلال الأبيض إلى انتصار عريض    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ابوكرشولا.. آلاف المواطنين في العراء ويحتاجون الى إغاثة
نشر في الرأي العام يوم 29 - 04 - 2013

لا تزال الأوضاع الانسانية السيئة تخيم على القرى والمناطق التي اجتاحها متمردو ما يسمى بالجبهة الثورية بمنطقة ابو كرشولا وقراها, وآلاف المواطنين يلهثون عطشا في العراء حسب محمد القديل الذي
تحدث ل (الرأي العام ) من منطقة حلة ابراهيم القريبة من ابو كرشولا, وقال محمد في مكالمة هاتفية ان مئات المواطنين تائهون في العراء ويعيشون أوضاعا سيئة تحت اشجار (الكتر) من بينهم اطفال ومسنون ونساء واضاف بانهم الآن يمشطون المناطق المتاخمة لمحلية ابو كرشولا بحثا عن المفقودين وان نحو (40) سيارة تحمل الفارين من هجمات المتمردين وصلت (الرهد ابو دكنة ) بحالة سيئة ودعا محمد السلطات لمساعدة المواطنين , واشار الى ان قوات التمرد لا تزال تعيث داخل ابو كرشولا نهبا وقتلا لرموز المؤتمر الوطني وقال القيادي موسي ادريس النور ان المواطنين يهيمون في العراء وتطاردهم فلول التمرد , ومن العراء بشمال شرق ابو كرشولا ارسل المواطن محمد فرح نداء عاجلا الى السلطات بالإسراع لإنقاذ المواطنين المرضى والمصابين والجوعى وقال ل (الرأي العام ) بانهم منذ يومين يسيرون بين الأشجار للنجاة من فلول التمرد التي تطارد المواطنين وأردف ان المنطقة أصبحت خالية تماما من المواطنين الذين نزحوا الى الرهد.
معسكر للنازحين بالرهد
ووصف المواطن موسى ادريس الأوضاع الانسانية بمعسكر النازحين بالرهد بالمزرية وقال ل (الرأي العام ) ان نحو (4) آلاف نازح وصلوا الى مدينة الرهد سيرا على الإقدام وعلى ظهور الحمير وعربات الكارو في حالة سيئة من بينهم مصابون وأضاف ان عدد المفقودين يفوق النازحين بثلاثة أضعاف وناشد الدولة بضرورة التدخل العاجل لانقاذ المفقودين, واشاد موسي بمواطني الرهد أبو دكنة لوقفتهم الانسانية مع النازحين وقال ان سكان الرهد أحسنوا استضافة الفارين من عدوان الجبهة الثورية ووفروا مأوى وطعاما لهم وفتحت مدرسة أبوابها للنازحين لايوائهم ,
جثث في الشوارع
وصف المواطن محمد عثمان محمد عبد الرحيم الذي وصل معسكر النازحين بالرهد من ابو كرشولا امس مشاهد العنف والقتل والنهب الذي شاهدها بام عينه إبان عدوان المتمردين على منطقة ابو كرشولا بالمرعب وقال انه لم يكن يتوقع ان يعيش وضعا كهذا ومضى بانه هرب بعد ان أصيب ب (6) طلقات في قدمه وحمله أهله الى الرهد في حالة سيئة ولم يتذوق طعاما منذ يومين , وفيما يتعلق بالأوضاع داخل المدينة قال ان الاوضاع الانسانية سيئة بعد نهب الدكاكين ومخازن الغلال وان كل سكان المدينة نفذوا بجلدهم من جحيم المعتدين بملابسهم التي يرتدونها ,وتركوا كل شئ وراءهم حتى انهم لم يتمكنوا من دفن الشهداء الذي سقطوا برصاص القوات المعتدية وقال إن الجثث متناثرة في الشارع وما زال هناك الكثير جدا من المواطنين في العراء يحتاجون لمن ينقذهم , واضاف أناشد الحكومة بإنقاذ الاحياء التائهين في المنطقة , وزاد (نحن نحتاج الى اسعافات وغذاء )
استياء قيادات ابو كرشولا
وفي تطور لاحق للأحداث عقدت قيادات ومسئولي منطقة ابو كرشولا وقياداتها السياسية والاهلية والشعبية اجتماعا بالخرطوم أمنوا خلاله على تنشيط أبناء المنطقة للمساعدة في البحث عن المفقودين في العراء و يقدر عددهم بنحو (1500) مواطن حتى مساء اليوم الثاني من الاعتداء , ولا تزال الاعداد الحقيقية غير معروفة , وقال القيادي اسماعيل محمد ان المواطنين في ابو كرشولا يعيشون أوضاعا انسانية سيئة للغاية وانهم ما زالوا يجهلون الأعداد الحقيقية للمفقودين والقتلى وطالب الحكومة باغاثة المطاردين من فلول التمرد في تخوم جنوب كردفان , وقال حسب الأخبار الواردة ان عددا كبيرا في العراء تطاردهم قوات التمرد والطابور الخامس , واعرب عن أسفه لما يحدث في المنطقة من تجاهل من سلطات شمال كردفان وعدم تحرك القوات النظامية ووزارة الصحة لاسعاف الجرحى والبحث عن المفقودين وقال اسماعيل ان أهالي المنطقة قرروا تسيير حملة بحث عن المفقودين بأنفسهم بعد ان اصابهم اليأس من تحرك سلطات شمال كردفان لإنقاذ المواطنين واسعاف الجرحى واغاثة النازحين الذي يعيشون على مكرمات اهالي الرهد .
وفيما يختص بالخسائر في الأرواح ذكر والي ولاية شمال كردفان بأن شهداء أم روابة سبعة -أربعة من الشرطة وثلاثة من المواطنين- وقامت حكومة الولاية بزيارات لأسر الشهداء لتقديم واجب العزاء ، وزارت خلوة الشيخ محمد عبد الله (بمنطقة الله كريم) التي تعرضت للاعتداء والخلوة عامرة وتعمل الآن بكامل أركانها عدا عربة واحدة تم تدميرها بجانب خسائر طفيفة في مبنى الخلوة.
وحول عدم اتخاذ إجراءات احترازية بالولاية قبل الهجوم قال السيد والي الولاية بأن الولاية لديها معلومات قبل يومين من الهجوم وتم اتخاذ الترتيبات اللازمة لتأمين الولاية من جهة جبل الداير وخور الرهد حيث تم الهجوم على العدو من خلال تلك المواقع ودخل العدو بعدد 50-80 عربة لاندكروزر يحمل أسلحة ثقيلة (أر.بي .جي - قاذفات - دوشكا - قرنوف).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.