البرهان يوجه خطابا للأمة السودانية بمناسبة عيد الفطر المبارك    السيسي يهاتف البرهان    ظهور سمكة كروية مخيفة على شواطئ كاليفورنيا    بيان حول تجدد حوادث القتل وسفك الدماء في ذكري مجزرة فض الإعتصام    اليوم العالمي للتمريض: كيف نجا طاقم الرعاية الصحية من الوباء؟    فضيل: خالص التعازي للأُسر المكلومة بفقد فلذات أكبادها في ذكرى فض الإعتصام    عمر الدقير يكتب: جاء العيد بثيابٍ مبقعةٍ بالدم    مجلس الوزراء السوداني يقرر إتخاذ إجراءات عاجلة    آلاف الثوار يشيعون الشهيد عثمان بمقابر البكري    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    بحث تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين السودان واليابان    تفاصيل جلسات مؤتمر باريس المرتقب لدعم السودان    بروتوكول عابر القارات: ما بين ارتباك الأطباء وحيرة المرضي .. رسالة فى بريد مجلس الصمغ العربي السوداني .. بقلم: د. أحمد آدم حسن    بيرني ساندرز يصدع بكلمة الحق والجامعة العربية والحكام العرب مازالوا يناضلون بالإدانة والشجب !! .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    رونالدو في عزلة بغرفة ملابس يوفنتوس لهذا السبب    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    هل اقترب راموس من الرحيل عن ريال مدريد؟    المريخ يخوض تجربتين في يوم واحد .    الأمانة العامة بنادي الهلال تُصدر بياناً تؤكد فيه عدم صحة حرمان النادي من التسجيلات    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    إخراج عدد خيالي من القطع المعدنية والمغناطيس من بطن رضيعة    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    سعر بيع وشراء الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في بنك السودان المركزي    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    المجلس الاعلي للشباب و الرياضة بطلا لدورة المؤسسات الرمضانية لكرة القدم بالقضارف    النيل الأبيض تجدد عزمها لتوفير إمداد مائي مستقر لجميع المحليات    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    ليستر سيتي يهدي لقب الدوري الإنجليزي لمانشستر سيتي بعد بالفوز على مانشستر يونايتد    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    برشلونة يغلق أول صفقات الصيف    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    قصص قصيرة .. بقلم: حامد فضل الله /برلين    الصاروخ الصيني والكيد الغربي .. بقلم: نورالدين مدني    نتنياهو يتوعد حماس بهجمات لم تتوقعها والمقاومة ترد بأكبر ضربة صاروخية    فيفا يعلن مواعيد تصفيات بطولة كأس العرب و السودان يواجه ليبيا    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    الكشف عن حقيقة انتشار"السلالة الهندية" في مصر    توقيف أخطر شبكة متابعة بالعمارات    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أم روابة . . يوم أسود في التاريخ . . !!
نشر في الصحافة يوم 28 - 04 - 2013

الخرطوم: عربي، سارة، هند، حمد: استيقظ سكان الأحياء الغربية بمدينة «أم روابة» بولاية شمال كردفان أمس السبت على دوي المدافع وصوت الرّشاشات، لأول مرة في تاريخ مدينتهم التي لم تتعرض من قبل لأي هجوم أو اعتداء من أي حركة مسلحة. وفوجئ المواطنون بعد ان استعادوا سيطرتهم على انفاسهم بمتمردي الجبهة الثورية يعلنون سيطرتهم على المدينة.
أم روابة . . يوم أسود
عاشت أم روابة يوما أسود لأول مرة فى تاريخها وسوف تسجله الأجيال 27 أبريل 2013 ،دخلت قوات التمرد أم روابة الساعة الثامنة صباحا عقب اعتدائها على السميح والله كريم وعبر طريق الأسفلت «أم روابة - الرهد» وصلت من الاتجاه الغربى للمدينة ثم اتجهت شمالا وأحرقت برج كهرباء أم روابة ولازالت النيران تشتعل فيه، وقتلت «3» من قوات الشرطة هناك لتدخل المدينة متجهة صوب عمارة الجهاز القضائي الجديدة ومبنى جهاز الأمن والشرطة والمحلية وقد أحدثت فيهما خرابا واقتادت أحد المواطنين ليدلهم على مكان معتمد أم روابة الشريف، الا أن المعتمد لم يكن موجودا فى تلك اللحظات فاتجهت القوة نحو قلب السوق وقد حذرت المواطنين بعدم الاقتراب وأنهم ليسوا ضد المواطنين بلد ضد الحكومة والمؤتمر الوطنى. وفى الأثناء اعتدت على بنك الخرطوم وأخذت كمية من النقود ولم يتيسر لها كسر «2» من الخزن الكبيرة ببنك الخرطوم ومن ثم دخلت البنك الاسلامى السودانى وبنك التنمية الذى تحول مؤخرا لبنك النيل وأخذت كمية من النقود ، الا أن شهود عيان ومواطنين ومصادر خاصة كشفت ل«الصحافة» أن القوة المهاجمة قتلت «15» شخصا من بينهم «3» مواطنين و«15» جريحا معظمهم من المواطنين أيضا، واقتادت «3» أشخاص من بينهم كاتب محصولات فى سوق أم روابة و«2» سيارة لمواطنين وهم محمد سالم حامد وعربة ود المندوب و«2» تانكر للشرطة وعربة أخرى تابعة للحكومة ، ويقول شهود عيان ان الطائرات الحكومية ظلت ترتفع فى سماء المدينة دون عمل ملموس على واقع الأرض ، فى الأثناء، غادرت القوة مدينة أم روابة متجهة جنوبا عبر طريق الأسفلت «أم روابة - العباسية» ،ويؤكد مواطنون بأن القوات المهاجمة أطلقت كميات كبيرة من الذخيرة فى ظل عدم أى مقاومة أرهبت المواطنين وألزمتهم منازلهم فيما فر 50% من سكان أم روابة جنوبا عند الغابة ، وأكد شهود عيان ل«الصحافة» أن القوة المهاجمة دخلت أم روابة بحوالي «60» لاندكروزر وكل واحدة عليها «6 - 7» أشخاص ومدججين بعتاد وأسلحة ودوشكات أرهبت أهل أم روابة وألزمتهم منازلهم ومنهم الكثيرون الذين لا يعلمون بمغادرتها الا من خلال الاتصالات التلفونية.
ارتكاز القوات المهاجمة
وكشف شهود عيان أن القوات المهاجمة عقب تنفيذ عملياتها اتجهت من أم روابة «20 - 30» كيلو جنوبا فى شكل أربع مجموعات تبلغ جملتها «280 - 300» لاندكروزر مدججة بالأسلحة شوهدت حتى قبيل مغيب شمس أمس عند « رجل أمباى ،عرش اليوى ، حفير سيفون وكلها بشمال كردفان فيما ارتكزت القوة الرابعة عند منطقة «سويسريبة عند حفيرة سيفون فى جنوب كردفان ».
البداية من هنا
وقبل ذلك كانت قد تسربت لأهل أبو كرشولا معلومات بأن قوات التمرد ستدخل المنطقة فى الساعات الأولى من صباح أمس وقد فاجأتهم قوات التمرد عند صلاة الفجر الساعة السادسة صباحا بأكثر من «80» لاندكروزر مدججة بكامل أسلحتها اتجهت نحو مركز الشرطة بداخل المدينة التى لا يقل سكانها عن «35» ألف مواطن موزعين لأحياء صغيرة ومن ثم اتجهت القوة نحو مركز التأمين قبل أن تتجه صوب المواطنين ، ويؤكد شهود عيان بأن التمرد استهدف أشخاصا بعينهم مع تحديد أسمائهم وبمعلومات دقيقة أدت لمقتل «17» شخصا معظمهم من المواطنين وجرح آخرين وفرار الأسر التى لازالت تكابد مشقة الطريق لأقرب المناطق شمالا «جبل سدرة» فى شمال كردفان فيمالازال مواطنون يهيمون فى الغابات المختلفة دون ماء أو طعام ولا دواء ، ويؤكد مواطنون ل«الصحافة» نزوح أسر بكاملها نحو مناطق ام سدرة فى أوضاع انسانية سيئة فقدوا فيها كل شئ ولم يجدوا من يعينهم فى ظل حرارة الشمس ووعورة المنطقة فى ظل انعدم أى مصادر للمياه، ويقول مواطنون ان الكثير من الأطفال والأمهات الآن بين الحياة والموت حتى قبيل مغيب شمس أمس .
استنكار
إستنكرت الهيئة الشعبية لتطوير المنطقة الشرقية بجنوب كردفان إعتداء قوات التمرد على منطقة أبو كرشولا وفرض حظر تجول فيها والإقدام على تصفية كوادر وقيادات المؤتمر الوطنى بالمنطقة فى وقت لازالت الحكومة والمنظمات الدولية الحقوقية والإنسانية تتحرك ببطء شديد أدى إلى تعقيد العملية الإنسانية والأمنية بالمنطقة ، وأبان غريق كمبال فى حديثه ل(الصحافة) أن منطقة أبوكرشولا من كبرى المناطق ويسكنها حوالى (60) ألف مواطن أصبحوا الآن يواجهون مصاعب جمة مابين قتيل وجريح ومشرد ونازح ومفقود مطالبا الحكومة والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدنى الوقوف إلى جانب مواطنى أبو كرشولا .
الله كريم والسميح :
دخلت قوات التمرد وتقدر ب«60» عربة لاندكروزر فجر أمس منطقتى الله كريم والسميح وعاثت فسادا فى مسجد الله كريم للشيخ أسد فيما اقتادت بعض الطلاب معها تماما كما فعلت بالسميح ولم يتيسر ل«الصحافة» أى معلومات اضافية وقد حاولت الاتصال بالشيخ أسد وآخرين ولم تنجح محاولاتها.
وأكد والي الولاية ان المتمردين قتلوا 10 من افراد قوات الشرطة وهم الملازم اول شرطة /أحمد محمود البشرى قائد قوات الطوارئ وجندى شرطة عبدالغنى على بريمة وجندى شرطة محمد حامد احيمدى وجندى شرطة يس ادريس محمد نسمة وجندى شرطة عمر الزين الدخرى وجندى شرطة علم الدين عبدالله الياس وجميعهم من قوات الطوارئ و اثنين من شرطة المرور وهم الرقيب اول فنى محمد صديق والوكيل عريف محمد الحسن مصطفى . واضاف زاكى الدين ان قلة الامداد والتشوين والضربات الموجعة التى وجهتها لهم قواتنا المسلحة بجنوب كردفان جعلتهم يتجهون الى شمال الولاية، اوضح زاكى الدين ان القوات المسلحة والاجهزة الامنية تسيطر سيطرة تامة على الموقف بالمنطقة وتطارد فلول الحركة المتراجعة عبر الطيران والمشاة ، وناشد المواطنين بتوخى الحذر والتبيلغ عن اى معلومات لتحركات مشبوهة .
وفى الابيض شهدت مقابر دليل الموكب المهيب لتشييع شهداء شرطة المرور ومهندس سوداتيل محمد خير حيث شدد العميد حامد الضو مدير شرطة شيكان على المضى قدما فى دحر المتمردين، وقال نوجه رسالتنا بوقف التفاوض حتى يتم حسم التمرد وتطهير المنطقة تماما من فوضى الحركات المسلحة التى لاتعرف غير لغة الحرب والاقتتال .
من جهته قال العقيد علي أحمد ادريس مدير شرطة مرور شمال كردفان اننا فقدنا شهداء ابرياء وابرار نشهد لهم بحسن الخلق يعملون من اجل حفظ مرور وسلامة المواطنين وكانوا عزل وابرياء ونؤكد ان قواتنا ستكون فى خندق الدفاع عن العرض والارض .
الجيش يتصدى ويطارد المعتدين
المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العقيد الصوارمي خالد سعد، اعلن في بيان، أن الجيش يقوم حالياً بمطاردة متمردي الجبهة الثورية بعد تصديه لهم لدى هجومهم عليها، التي قدموا اليها بعد مهاجمة منطقة «أبو كرشولا» وقرية «الله كريم».
وأبان الصوارمي ، أن الجبهة قامت بتجميع قوات تخريبية بمنطقة «جاوا» وتسللت لمهاجمة مدينة أم روابة فجر أمس، على الرغم مما ترفعه من شعارات تدعي فيها تبني قضايا الوطن.
وأوضح أن قوات الجبهة تسللت عبر المسالك الوعرة بجبال النوبة، مستفيدةً من الغطاء الذي توفره طبيعة المنطقة الى أن وصلوا منطقة أبوكرشولا، حيث تصدت لهم القوات المسلحة وأحدثت فيهم خسائر في الأرواح والمعدات،وأضاف غير أنهم واصلوا تقدمهم من أجل احداث أقصى ما يستطيعون من تخريب، فنهبوا قرية «الله كريم» ثم استهدفوا مدينة أم روابة، حيث قاموا بتدمير برج الاتصالات ومحطة الكهرباء ونهبوا ممتلكات المواطنين ومحطات الوقود.
واختتم سعد بيانه بقوله «ان القوات المسلحة تصدت للمتمردين بمدينة أم روابة حيث لا تزال المعارك دائرة وتواصل القوات المسلحة عملها في مطاردة المعتدين، «.
والي الولاية:كنا نرصد ونتابع تحركات المتمردين:
من جانبه، أدان والي ولاية شمال كردفان ميرغني حسين زاكي الدين، الهجوم الغادر على مدينة أم روابة ،وأشار الوالي خلال مخاطبته مجاهدي الدفاع الشعبي بالأبيض، الى أن ولايته ظلت ترصد وتتابع تحركات ما يسمى بالجبهة الثورية في مناطق أبو كرشولا وجبل الدائر، مضيفاً أن القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى مرابطة بكافة مناطق محلية الرهد أبو دكنة، وأن الطابور الخامس قام بالتسلل لأم روابة لأنها خالية من الجيش لأنها منطقة كانت تعيش في سلام،وأكد الوالي استعداد مجاهدي الولاية لصد الهجوم الغادر، مؤكداً أن ولاية شمال كردفان عصية على المعتدين وسترد على المعتدين بقوة.
معتمد أم روابة:الهجوم خلف «10» قتلى بينهم عناصر شرطة:
من ناحيته كشف معتمد محلية أم روابة الشريف الفاضل ل» الصحافة « عن مقتل 10 اشخاص بينهم «7» من الشرطة، وجرح العديد من المواطنين جراء الهجوم الذي نفذته قوات الجبهة الثورية المتمردة علي عدد من المناطق ومحليات الولاية امس، وقال ان القوات المعتدية جاءت من اتجاه منطقة ابو كرشولا والسميح ودخلت الرهد وأم روابة ،ووجهت ضربات للمحطة التحويلية للكهرباء ومحطة مياه مدينة أم روابة، مبينا ان المهاجمين استهدفوا مراكز الشرطة المرابطة بالمحلية ،ما ادى الى مقتل 7 عناصر من قوات الشرطة و3 مواطنين، واضاف ان الهجوم خلف عدداً من الجرحى يجري حصرهم بمستشفيات الولاية،و كشف الفاضل عن تدمير عدد من المؤسسات الخدمية ،وقال ان حكومة الولاية وجهت المؤسسات بالمناطق المتضررة بحصر الخسائر.
نائب الرئيس يدعو المواطنين لمساندة الجيش :
دعا نائب رئيس الجمهورية الدكتور ادم الحاج يوسف الشعب السودانى للوقوف خلف القوات المسلحة والشرطة والاجهزة الامنية لرد العدوان الغاشم على مدينة أم روابة وسحق الخونة والعملاء ،وقال خلال تدشينه لاحتفال تحويل مجرى نهر عطبرة بحضور المهندس أسامة عبدالله وزير الكهرباء والسدود ان جماعات مخربة تسعى لايقاف مسيرة التنمية واعمار البلاد ،مشيرا الى انهم ماضون فى تعمير البلاد ردا على كيد الاعداء فى الداخل والخارج.
وقطع نائب رئيس الجمهورية بان هذه الممارسات الطائشة لن تثنى الانقاذ عن المضى قدما فى طريق تنمية البلاد وتحقيق السلام ،وقال ان مسيرة التنمية ستمضى رغما عن أنف الاعداء ومايتم من انجازات يغيظ الاعداء ولايفرحهم ،ورأى ان العدوان الغاشم على أم روابة يأتى فى اطار الاستهداف وتدمير وتخريب المشاريع التنموية الكبيرة ،وسوف يكون الرد عليهم بالمزيد من المشاريع التنموية ،ودعا نائب الرئيس ابناء السودان لوضع السلاح والانخراط فى ركب السلام لان طريق الحرب لن يجلب للبلاد غير الدمار والخراب ،ووجه رسالة الى من يحملون السلاح بانهم ان كانوا يدعون لتنمية السودان فهم مخطئون بتخريبهم واعتدائهم على محطة كهرباء أم روابة.
برلماني: مسألة مستعجلة لوزير الدفاع أمام المجلس الوطني:
تتجه الكتلة البرلمانية لولاية شمال كردفان لتقديم مسألة مستعجلة الي وزير الدفاع الفريق اول ركن عبد الرحيم محمد حسين للوقوف علي ملابسات دخول قوات الجبهة الثورية فجر امس أم روابة اكبر مدن ولاية شمال كردفان .
واعرب الناطق الرسمي باسم الكتلة مهدي عبد الرحمن اكرت «للصحافة» عن اسفه البالغ علي الهجوم الذي تعرضت له مدن شمال كردفان ووصفه بالاجرامي ، واوضح ان الكتلة ستعقد اجتماعا غدا الاثنين للدفع بمسألة مستعجلة ، وقال ان أم روابة كانت من اكثر المدن امنا وان الاعتداء عليها اعتداء علي السودان، واضاف لم نكن نتوقع ان يؤتي السودان من قبلها لانها ظلت صامدة حتي عندما كان التمرد في أوج قمته .
واعتبر اكرت ما نسب لوالي الولاية معتصم ميرغني بعلمه بمخطط الجبهة قبل 5 أيام ان كان صحيحا «مصيبة» ،وان لم يكن يعلم «كارثة»،وقال كان علي الاجهزة التحوط لهكذا هجوم لاسيما بعد حديث وزير الدفاع في اجتماعه مع لجنة الشؤون الخارجية والامن والدفاع بالبرلمان الاربعاء الماضي والذي توقع فيه مهاجمة المجموعات المسلحة المطرودة من جنوب السودان لمناطق في الشمال بعد اتفاق الخرطوم وجوبا علي طرد وعدم ايواء المعارضة المسلحة ، واعتبر ان المسئولية تضامنية بين المركز والولاية.
الخارجية تشكو الجبهة لدى المؤسسات الدولية:
الى ذلك كشفت مصادر دبلوماسية عن اتجاه وزارة الخارجية للدفع بشكوى للمؤسسات الدولية والاقليمية احتجاجا علي الهجوم الذي نفذته الجبهة الثورية علي مناطق ولاية شمال كردفان ، ومن المحتمل ان يتم استدعاء وشيك خلال الساعات القادمة لسفراء الدول وممثلي البعثات الدبلوماسية بالخرطوم لابلاغهم بآخر تطورات الاحداث التي تشهدها المنطقة .
واعتبرت المصادرل«الصحافة» الاعتداء علي مناطق شمال كردفان وترويع المواطنين الآمنين انتهاكا للقانون الدولي ومحاولة لنزع الاستقرار في البلاد وجرها لمربع الحرب ، موضحة ان وزارة الخارجية ستدفع بشكوي قانونية للمؤسسات الدولية والاقليمية .
البرلمان يشكل لجنة للوقوف على الأوضاع بأم روابة:
وفد برلماني لزيارة المنطقة
وفي السياق ذاته عقدت لجنة شؤون المجلس الوطني اجتماعاً طارئاً ظهر أمس برئاسة أحمد ابراهيم الطاهر لمناقشة العدوان الغادر على مدينة أم روابة، واوضح الطاهر ان حجم الهجوم واختيار زمانه ومكانه يؤكد ان هذا الهجوم قصد منه الاضرار بالمواطنين ونهب ممتلكاتهم وتجريدهم من مقتنياتهم وتسبيب الاذي والقتل للابرياء وهو اسلوب انتهجته الحركات المتمردة على الدولة مع كل المواطنين في السودان، مشيراً الى حالة الهدوء والاستقرار على كافة الاصعدة الاقتصادية والسياسية والامنية التي تشهدها البلاد بعد توقيع مصفوفة الاتفاقيات مع دولة الجنوب ، وقال الطاهر ان هذه الحركات قد شعرت بالعزلة التامة داخلياً وخارجياً بعد سقوط كل اقنعة الزيف التي كانت تتستر خلفها ،مؤكداً ان الشعب السوداني بمختلف شرائحه اصبح يتطلع لمستقبل زاهر ويتوجه الى اعمال البناء والاستقرار من اجل الاستفادة من موارده وهو ما يفرض عزلة داخلية على هذه الحركات .
وناقش الاجتماع الاجراءات التي يمكن ان يتخذها البرلمان في سبيل دعم القوات المسلحة والاجهزة الامنية المختلفة من اجل توحيد الهدف بغرض القضاء التام على هذه الحركات وفرض السيطرة الكاملة وهيبة الدولة على كل شبر من ارجاء الوطن .
وطالبت لجنة شئون المجلس بتكوين وفد لزيارة منطقة أم روابة والوقوف على الاوضاع وذلك من اجل دعم اهل المنطقة ورفع تقرير للمجلس بغرض بحث الاجراءات اللازمة لحسم كل هذه الحركات التي تهدد امن واستقرار البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.