زادنا تكمل الاستعدادات لافتتاح صوامع الغلال ب "بركات"    منتخب السيدات يواصل تحضيراته للبطولة العربية    وزارة الصحة: أدوية التخدير مُتوفِّرة بالإمدادات الطبية    الولايات المتحدة تعلن تقديم مساعدات إضافية للسودان    إصدار منشور من النيابة لحماية الشهود    حمدوك: التعاون مع (فيزا) خطوة عملية للاستفادة من الإنفتاح والتكامل الاقتصادي مع العالم    الجنة العليا للحد من مخاطر السيول والفيضانات بالخرطوم تكثف اعمالها    وفاة أحمد السقا تتصدر تريند "جوجل".. وهذه هي الحقيقة    الرعاية الإجتماعية: البنك الافريقي ينفذ مشروعات كبيرة بالسودان    تاور يرأس إجتماع اللجنة العليا لقضايا البترول    الهلال والمريخ يهيمنان على الدوري السوداني    جارزيتو يضع منهجه.. ويحذر لاعبي المريخ    رئيس شعبة مصدري الماشية : إرجاع باخرة بسبب الحمى القلاعيه شرط غير متفق عليه    المالية تتراجع عن إعفاء سلع من ضريبة القيمة المضافة .. إليك التفاصيل    السيسي للمصريين: حصتنا من مياه النيل لن تقل... حافظوا على ما تبقى من الأراضي الزراعية    أولمبياد طوكيو: أصداء يوم الثلاثاء.. فيديو    7 نصائح ذهبية للتحكم في حجم وجباتك الغذائية    الدقير يطالب بتقييم شجاع لأداء الحكومة ويحذر مما لايحمد عقباه    بعد الشكوى ضد المريخ..أهلي الخرطوم يرد بكلمة واحدة    تحديد موعد النطق بالحكم في قضية مقتل طلاب على يد قوات (الدعم السريع) بالأبيض    ضبط متهم ينشط بتجارة الأسلحة بولاية جنوب دارفور    القبض علي متهم وبحوزته ذهب مهرب بولاية نهر النيل    انخفاض سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الثلاثاء 3 اغسطس 2021 في السوق السوداء    البرهان يمنح سفير جيبوتي بالخرطوم وسام النيلين    الصندوق القومي للإسكان والتعمير يبحث سبل التعاون مع البنك العقاري    السودان.. نهر النيل يصل لمنسوب الفيضان في الخرطوم    "كوفيد طويل المدى".. الصحة العالمية تحدّد الأعراض الثلاثة الأبرز    قبلها آبي أحمد.. مبادرة حمدوك في الأزمة الإثيوبية.. نقاط النجاح والفشل    الأحمر يعلن تسديد مقدمات العقود تفاصيل أول لقاء بين سوداكال وغارزيتو وطاقمه المعاون    ودالحاج : كابلي وثق لأغنيات التراث    شركات العمرة بالسعودية تلجأ إلى القضاء لإلغاء غرامات ضخمة    بطلة رفع أثقال (حامل) في شهورها الاخيرة تشارك في سباق جري بعجمان    أغنية (الخدير) تثير ضجة في كندا.. والفحيل يشارك العرسان الرقص    بيان من جمعية أصدقاء مصطفى سيد أحمد حول تأبين القدال    وكيل الثقافة يلتقي مُلاك دور السينما ويعد بتذليل العقبات    وزير الصحة يزور الشاعر إبراهيم ابنعوف ويتكفل بعلاجه    تراجع أسعار الذهب    البندول يقتحم تجربته في الحفلات العامة    مشروع علمي يسعى لإعادة إحياء الماموث المنقرض بهدف محاربة الاحتباس الحراري    صحة الخرطوم توقف دخول المرضى إلى العناية المكثفة والوسيطة بسبب انْعِدام الأدوية    أميمة الكحلاوي : بآيٍ من الذكر الحكيم حسم الكحلاوي النقاش داخل سرادق العزاء    تورط نافذين في النظام البائد ببيع اراضي بمليارات الجنيهات بقرية الصفيراء    هددوها بالقتل.. قصة حسناء دفعت ثمن إخفاق منتخب إنجلترا    خامنئي ينصب إبراهيم رئيسي رئيساً لإيران    النيابة العامة توضح أسباب تكدس الجثث بالمشارح    كورونا يعود إلى مهده.. فحص جميع سكان ووهان    "بيكسل 6".. بصمة جديدة ل "غوغل" في قطاع الهواتف الذكية    طالب طب يتفاجأ بجثة صاحبه في محاضرة التشريح    ضبط أسلحة تركية على الحدود مع إثيوبيا في طريقها للخرطوم    إنقاذ أكثر من 800 مهاجر في المتوسط خلال عطلة نهاية الأسبوع    بلا عنوان.. لكن (بالواضح)..!    في المريخ اخوة..!!    "أمينة محمد".. قصة "إنقاذ" طفلة أميركية نشأت في ظل "داعش"    مصالحة الشيطان (2)    بداية العبور؟!!    علي جمعة: سوء الطعام سبب فساد الأخلاق بالمجتمعات    الكورونا … تحديات العصر    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الأموال العربية تتكامل مع مناخات الاستثمار فى السودان
نشر في الرأي العام يوم 01 - 05 - 2010


بمشاركة أكثر من (400) شخصية مصرفية عربية ودولية بينهم وزراء مال واقتصاد وزراعة واستثمار ومحافظو بنوك مركزية وممثلو هيئات ومؤسسات مالية واستثمارية عربية اختتم المؤتمر المصرفى العربي (مناخات الاستثمار وتكامل الموارد فى الوطن العربى) أمس الأول أعماله بالخرطوم بعد تداول ونقاش استمر ليومين، حول امكانيات تعزيز التعاون الاقتصادي العربي المشترك فى ظل التطور الكبير الذي شهده العالم العربي فى الموارد الاقتصادية، وتوفير الموارد البترولية وغير البترولية، بجانب قيام بعض الدول العربية بازالة العقبات الطاردة للمستثمرين بتخفيضها للضرائب والرسوم الجمركية، ومنح المستثمرين أراضٍ استثمارية باسعارمعقولة، وأمن البيان الختامى الذي أصدره الملتقى على ضرورة تعزيز التعاون العربي المشترك عبر إنخراط الحكومات والشركات ومؤسسات العمل العربي المشترك وصناديق التنمية والمصارف العربية فى برامج عملية لتشجيع الاستثمار فى السلع الغذائية لتحقيق الأمن الغذائي العربي، كما دعا البيان الى تكوين آليات جديدة من خلال إنشاء هيئة حوكمة وتصنيف عربية عابرة للحدود محكومة بالقوانين والتشريعات لضبط المعاملات التجارية بين الدول لتكون مدخلاً للتكامل الاقتصادي العربي. ويرى د. إسماعيل حسن محمد محافظ البنك المركزي المصري السابق ان المؤتمرحقق اهدافه المرجوة بعد إلتزام الرئيس عمر البشير ونائبه علي عثمان محمد طه باعتماد توصياته والعمل الى انزالها فورياً إلى أرض الواقع. واضاف إسماعيل فى حديثه ل (الرأي العام) ان التطورات السياسية فى السودان تتجه بخطوات ثابتة نحو تهيئة المناخ الاستثماري الجاذب لكافة المستثمرين سواء أكانوا عرباً اوأجانب. وتوقع إسماعيل ان يكون السودان في السنوات القليلة المقبلة من أكثر الدول العربية جذباً للاستثمارات ورؤوس الاموال العربية، مشيراً الى ان السودان يتمتع خلافا لغيره من الدول العربية بثروة زراعية وحيوانية يمكنها ان تحقق الأمن الغذائي العربي والعالمي. عبد الرحيم علي حمد - وزيرالدولة بالزراعة - تعهد بانزال الدولة مخرجات المؤتمر الى حيز التنفيذ بغية تحقيق التكامل العربي المشترك، واعتبر ان المؤتمر شكل فرصة وبادرة طيبة للمصرفيين العرب للتعرف عن قرب على الامكانات الاستثمارية التي يزخر بها السودان من موارد، مؤكداً التزام وزارة الاستثمار بازالة اية عقبات من شأنها الوقوف في وجه الاستثمار العربي لا سيما وان البلاد تتجه نحو الاستقرار السياسى الدائم، داعياً المصارف العربية الى ضرورة توجيه الاستثمار نحو القطاع الزراعي خاصة في جانب الحبوب الغذائية لسد الفجوات الغذائية وتحقيق الامن الغذائى العربى. من جانبه يؤكد د. عبد الستار ابوغدة - رئيس الهيئة الشرعية لمجموعة البركة الاسلامية - عدم تأثر المصارف الاسلامية بشكل كبير بالأزمة المالية العالمية، وقال إنها كانت بمنأى عن الأزمة، لجهة اتباعها الصيغ الاسلامية فى التعاملات المالية، واضاف: على العكس استفادت من الأزمة بتطويرها لعناصر المرابحات الاسلامية، والاتجاه نحو تمويل المشروعات الصغيرة، مشيراً إلى أن الأزمة عززت فرص التعاون العربي مثل ما حدث فى دول التعاون الخليجى. ودعا عبد الستار البنوك العربية التي تتعامل بنظام سعرالفائدة الى ضرورة التوجه نحو المعاملات المالية الاسلامية لجهة الخروج من نفق الأزمة المالية، واقترح اندماج البنوك الصغيرة لمجابهة الأزمة، كما طالب بانشاء هيئات تشريعية عربية مشتركة لمراقبة أعمال المصارف العربية. وأنهى المؤتمر أعماله بإصدار العديد من التوصيات وطالب بضرورة انزالها الى ارض الواقع فوراً بغية تعزيز فرص التعاون العربي المشترك منها: ضرروة اتجاه الحكومات وصناديق التمويل والمؤسسات العربية الى تعزيز التعاون في ما بينها من خلال تأسيس شركات إستثمارية عربية مشتركة تكون عابرة للحدود تتولى تنفيذ مشروعات تنموية تكاملية، بجانب ربط التوزيع الجغرافى للاستثمارات العربية بمدى حاجتها الى الموارد الطبيعية، وتشجيع المشروعات الاستثمارية التي تتجاوز حدود الدول العربية، وضرورة التعاون بين القطاعين العام والخاص في الدول العربية بهدف توفير مستلزمات الحرية الاستثمارية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.