ترفيع التمثيل الدبلوماسي لمستوي السفراء... ماذا بعد؟ .. بقلم: السفير نصرالدين والي    المهدي يعلن التصدي لأيّ "مؤامرات" ضد "الإنتقالية"    لجنة وزارية لتوفيق أوضاع الطلاب المتضررين خلال "الثورة"    عبد الواحد يتسلم الدعوة للمشاركة في مفاوضات جوبا    الرياض ترحب بتبادل السفراء بين الخرطوم وواشنطن    مقتل سوداني وإصابة شقيقه على يد مجموعة مسلحة بالسعودية    وزير الري السوداني يتوجه إلى واشنطن للمشاركة في اجتماع سد النهضة    التحالف يستنكر رفض اتحاد المحامين العرب حل النقابة غير الشرعية    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    خواطر حول رواية جمال محمد ابراهيم .. نور.. تداعى الكهرمان .. بقلم: صلاح محمد احمد    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    مدني يفتتح ورشة سياسة المنافسة ومنع الاحتكار بالخميس    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قصة بطولة/ أمم إفريقيا 1970.. السودان يعيد العرب لمنصة التتويج

تحتضن مصر بطولة كأس الأمم الإفريقية 2019 لكرة القدم، في شهري يونيو ويوليو المقبلين بمشاركة 24 منتخباً لأول مرة في تاريخ بطولات القارة السمراء.. ولكن ماذا عن التاريخ الطويل للبطولات الإفريقية السابقة؟، هذا ما نشره تباعاً موقع (as عربي) في سلسلة حلقات أسبوعية تحت عنوان «قصة بطولة».
وكما تستضيف مصر النسخة المقبلة من البطولة، يخبرنا تاريخ النهائيات القارية أن الدورة السابعة من نهائيات بطولة كأس الأمم الإفريقية أقيمت في السودان، لتعود البطولة من جديد إلى مهدها الذي ولدت فيه حيث أقيمت الدورة الأولى من النهائيات عام 1957.
وشهدت هذه البطولة تتويج بطل جديد لأول مرة في تاريخ النهائيات هو المنتخب السوداني، كما شهدت أيضاً عودة منتخب مصر من جديد للمشاركة في نهائيات البطولة بعد غيابه عن بطولتي 1965 و1968 نتيجة انشغاله بالحرب بينه وبين الكيان الصهيوني في ذلك الوقت.
وانطلقت البطولة في السادس من شهر فبراير سنة 1970، واستمرت حتى السادس عشر من الشهر نفسه، كما أقيمت للمرة الثانية بمشاركة ثمانية منتخبات تم تقسيمها على مجموعتين يتأهل الأول والثاني من كل مجموعة إلى الدور قبل النهائي.
مجموعتان قويتان في نهائيات أمم إفريقيا 1970
شاركت في نهائيات هذه البطولة ثمانية فرق تم تقسيمها إلى مجموعتين، حيث وضع أصحاب الأرض على رأس مجموعة وحامل اللقب المنتخب الغاني على رأس مجموعة، على النحو التالي:
المجموعة الأولى: السودان وكوت ديفوار والكاميرون وإثيوبيا
المجموعة الثانية: الكونغو كينشاسا وغانا وغينيا والجمهورية العربية المتحدة (مصر).
وشهدت المجموعة الأولى واحدة من أقوى المنافسات في تاريخ بطولة كأس الأمم الإفريقية حيث حصلت منتخبات: السودان وكوت ديفوار والكاميرون، على 4 نقاط لكل منها من انتصارين وخسارة واحدة، فيما لم يحصد منتخب إثيوبيا أي نقطة وخسر من الأقطاب الثلاثة للمجموعة.
ورجحت الأهداف كفة منتخب كوت ديفوار ليحتل المركز الأول، وحل خلفه أصحاب الأرض المنتخب السوداني، بينما ودع أسود الكاميرون بفارق هدف واحد فقط، عن أصحاب الأرض.
أما في مجموعة حامل اللقب، فكانت المفاجأة الكبرى باحتلاله المركز الأخير برصيد نقطة واحدة وودع البطولة برفقة منتخب غينيا صاحب النقطتين، وفرض منتخب مصر سيطرته على المجموعة بأن تصدرها برصيد 5 نقاط من فوزين وتعادل، بينما حل منتخب غانا في المركز الثاني برصيد 4 نقاط.
صدام عربي في قبل النهائي.. والأفيال تواجه «البلاك ستارز»
وفي مباراتي الدور قبل النهائي، التقى المنتخب المصري متصدر المجموعة الثانية نظيره السوادني صاحب الأرض والمركز الثاني في المجموعة الأولى في لقاء عربي خالص، ونجح السودان في حسم المباراة لصالحه بثنائية لمحمد بشير الأسيد مقابل هدف للمصري حسن الشاذلي.
وانتهت المباراة الثانية بين كوت ديفوار وغانا بنفس النتيجة لصالح الغانيين، بهدفين لإبراهيم ساندي ومالك جابر، مقابل هدف للأفيال سجله لوران بوكو.
وبذلك واجه الفراعنة الأفيال على الميدالية البرونزية، فيما تلاقى أصحاب الأرض مع العملاق الغاني على كأس البطولة والميدالية الذهبية.
ممثلا العرب ينهيان المهمة بجدارة
وفي آخر مباراتين للبطولة، أنهى كل من ممثلي العرب مهمته الأخيرة، بجدارة، ففاز منتخب مصر على كوت ديفوار بثلاثة أهداف لهدف، بينما توج منتخب السودان باللقب الأول له في البطولة بهدف واحد في مرمى غانا،
البداية مع مباراة المركز الثالث التي جمعت منتخب ساحل العاج بنظيره المصري، ودك الفراعنة شباك منافسهم بثلاثة أهداف سجلها كلها ماكينة أهداف الفراعنة حينذاك حسن الشاذلي، بينما سجل هدف الأفيال الوحيد النجم الأسطوري لوران بوكو، الذي توج هدافا للبطولة برصيد 8 أهداف، وحل بعده حسن الشاذلي بخمسة أهداف.
أما المباراة النهائية فأقيمت على الملعب البلدي بالعاصمة الخرطوم، وتحت إدارة تحكيمية للإثيوبي الشهير تسفايه، وانتهت بتتويج السودان بهدف وحيد سجله حسبو الصغير في الدقيقة الثانية عشرة من عمر المباراة.
إيهاب الجنيدي- موقع as عربي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.