مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمريكا بين الشماتة والتصويت الشعبي

ليس في نيتي أن اشمت بشعب الولايات المتحدة الأمريكية وما جرى عليه من خلال إعصار ساندي وكم تألمت روحي وأنا أرى حجم الدمار في المدن الأمريكية الكبرى، لان الخلق الإسلامي الرفيع لا يبيح لنا كمسلمين أن نشمت بمن ليس له يد بظلمنا، والإنسان المواطن البسيط الأمريكي الذي تحمل نتائج الإعصار ، يختلف بلا شك عن السلطة الامبريالية والهيمنة المقيتة التي تتبعها الولايات المتحدة الأمريكية للمسلمين بصورة عامة والعرب والإنسانية جمعاء...
ولا يمكن أن نقرن الإساءة لشخص النبي {ص} التي قامت بها الولايات المتحدة بمساعدة إحدى المحميات الخليجية بدعم مالي من أميرها مباشرة، أن نقرنه بردة فعل إلهية ضد المواطنين الأمريكيين ، مع علمنا ومعرفتنا للغاية السيئة التي تقوم بها الولايات المتحدة وإسرائيل وأذنابهم من الأعراب ضد كل ما هو أسلامي على مستوى الدول الإسلامية أو الأشخاص ، إلا إننا حين نلوي جيدنا إلى تراث بنينا {ص} الذي يمثل قمة الإنسانية التي لا يعرفها حكام الدول الاستكبارية والمنظمات الماسونية التي تقود العالم ،فأننا نرى حرص نبي الإسلام على تربية أبنائه على معاني الأخوة والإنسانية ، وحذرنا من كل ما يتنافى مع هذه الرابطة أو ينتقص منها فالأمريكان إما أخوة لنا في الدين أو نظراء لنا في الخلق ، ولا يحق لنا شرعا أن نظهر ما يوحي للآخرين بسذاجة عقولنا وضعف عقيدتنا بما تضر بهذه الرابطة الإنسانية ..
تلك صفات غيرنا ، وقد حذرنا الله منهم ووصفهم بقوله:{ إِنْ تَمْسَسْكُمْ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكُمْ سَيِّئَةٌ يَفْرَحُوا بِهَا وَإِنْ تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا لا يَضُرُّكُمْ كَيْدُهُمْ شَيْئاً} كان النبي{ص} يتعوذ بالله من شماتة الأعداء { يتعوذ بالله من جَهْد البلاء ، ودَرَك الشقاء ،وسوء القضاء ، وشماتة الأعداء} ولا نستبعد إن إخواننا في الدين ممن فرحوا وكتبوا في مواقع الفيسبوك تشفيا بأمريكا يكتبون ضدنا في العراق غالبا حين تحل بنا كوارث ونكبات ويهدون لنا مفخخات ...!!
فمن الأمور المهمة للمجتمع المسلم أن يؤدب أبناؤه على الفرح بفرح بعضهم ، والتألم والحزن لما يصيبهم ، وقد ورث شيعة أهل البيت{ع}هذا المبدأ عقائديا من أأمتهم ، شيعتنا خلقوا من فاضل طينتنا ، يفرحون بفرحنا ويحزنون لحزننا.. غير إن التاريخ يحمل بين طياته شخصيات فرحوا وشمتوا بالفجائع التي حلت بآل رسول الله {ص} رغم علمنا إن المذاهب الاسلامية لا تميل إلى هذا الاتجاه بل هو تصرف فردي من هنا وهناك محسوب على جهات معروفة .. هذه جولة سريعة في التعاليم الدينية يقول رسول الله {ص}" لا تظهر الشماتة لأخيك فيرحمه الله ويبتليك " وهذه قمة الأخلاق ....

غير إن الغريب في الأمر هو التصويت العربي على كارثة ساندي بأمريكا {وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُؤْمِنِينَ* وَيُذْهِبْ غَيْظَ قُلُوبِهِمْ} وهي التعليقات التي كتبت على الأخبار الواردة من نيويورك ونيوجرسي والمدن التي ضربها الإعصار .. 99% من الكتاب وفي مناطق متفرقة ، بشمال أفريقيا وجنوبها ، وأبناء قارة أسيا بما في ذلك منطقة الخليج العربي والسعودية ولبنان وإيران ، والجاليات العربية والإسلامية في أوربا ، {{كلهم تشفوا بأمريكا}} وهذا تصويت شعبي عام يدل على كره الولايات المتحدة الأمريكية، لا يمكن تجاهله لأنه حقيقة ناصعة ، ولم تنفع الأصوات المتعقلة التي حاولت تعديل الموقف تجاه من تصيبهم الكارثة الكونية .. وهذا درس عملي أن تتعلم منه أمريكا وتراجع مواقفها العدائية للإنسانية والإسلام ، في فلسطين ولبنان وإيران والعراق وسوريا والبحرين ومصر .. ولتعلم الإدارة الأمريكية بحزبيها الجمهوري والديمقراطي ، إن الأجندات الإعلامية التي نفذتها خلال عقود طويلة كانت خاطئة ،أرادوا أن تتغلغلوا في عقول المسلمين لتكون أمريكا مرجعا سياسيا لهم ، ولكنها سياسة طارت مع إعصار ساندي . والمناسبة كانت تصويتا بدون تنظيم ولا دعم حكومي ..ومن لا يعقل، مؤكدا أن أكثر حماقة من غيره ..

الشيخ عبد الحافظ البغدادي الخزاعي
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.