البرهان: أسس الحرية والسلام والمساواة والعدالة. إن هذه الأسس لايمكن تحقيقها فى ظل مانعيشه من تشتت لقوى الثورة وتنامى وتصاعد الخطاب الجهوى ..    البرهان يهنئ عدداً من الملوك والأمراء والرؤساء بمناسبة عيد الفطر    سعر الدولار في السودان اليوم الخميس 13 مايو 2021    الامارات تؤكد رغبتها بتوسيع إستثماراتها بمختلف المجالات في السودان    سان جيرمان يهزم مونبلييه ويبلغ نهائي كأس فرنسا    حيدوب يكتسح منتخب جالية جنوب السودان بسداسية وسلام أزهري نجما للقاء    جديد اغتصاب فتاة النيل الذي هز السودان .. فيديو صادم لأبيها    من قلب القاهرة.. كيف يستعد الهلال والمريخ لديربي السودان؟    الأهلي مروي يُقيل المدير الفني فاروق جبرة ويُسمي جندي نميري مديراً فنياً    عمر الدقير يكتب: جاء العيد بثيابٍ مبقعةٍ بالدم    هل مكعبات مرقة الدجاج تسبب الإصابة بالسرطان؟    أخيرا.. عودة الجماهير إلى الدوري الإسباني    الأهلي مروي يواصل تدريباته بالسد    السيسي يهاتف البرهان    سيارة فيراري فجرت الأزمة.. لاعبو يوفنتوس غاضبون من رونالدو    إذا لم تكن الأدوية فعالة.. 5 طرق للتغلب على الأرق    من مصر.. تحركات سريعة لوقف إطلاق النار بين إسرائيل وقطاع غزة    مع تفاقم نقص الوقود بأميركا.. تحذير من "أكياس البنزين"    الكيزان يتربصون …فاحذروهم…    فيديو أغرب من الخيال لامرأة بعدما استيقظت من عملية جراحية    اليوم العالمي للتمريض: كيف نجا طاقم الرعاية الصحية من الوباء؟    فضيل: خالص التعازي للأُسر المكلومة بفقد فلذات أكبادها في ذكرى فض الإعتصام    آلاف الثوار يشيعون الشهيد عثمان بمقابر البكري    مجلس الوزراء السوداني يقرر إتخاذ إجراءات عاجلة    حاكم دارفور : يطالب بإنزال عقاب شديد على الجناة بجريمة الاغتصاب الجماعي التي هزت السودان    بروتوكول عابر القارات: ما بين ارتباك الأطباء وحيرة المرضي .. رسالة فى بريد مجلس الصمغ العربي السوداني .. بقلم: د. أحمد آدم حسن    ضبط كميات من العملات الأجنبية بالسوق العربي    براءة أجنبي من تهمة خيانة الأمانة    من قاموس أغنية الحقيبة: الخُنتيلة اسم للمشية أم صفة للموصوف؟ .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    حِلِيل الزمان، محمد أحمد الحِبَيِّب & معاوية المقل!!! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    التسامح وتطهير الروح .. بقلم: أمل أحمد تبيدي    فى رحاب التصوف: الاستدلال على وجود الله .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس    سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 12 مايو 2021 في السوق السوداء    محلل اقتصادي يدعو لإعداد سجل جيد لأداء السياسات الاقتصادية المالية    تفاصيل جلسات مؤتمر باريس المرتقب لدعم السودان    "شروط واتس أب" الجديدة التي أثارت الجدل.. ماذا سيحدث إذا لم توافق عليها؟    خطر يهدد صحتك.. احذر تناول المشروبات المخزنة في علب الألمنيوم    الشعر والموسيقى على تلفزيون السودان اليوم    الخارجية تدعو لوقف التصعيد الإسرائيلي تجاه الشعب الفلسطيني    تغيير يفرح مستخدمي واتساب ويب    الكشف عن تطورات الحالة الصحية للفنان سمير غانم وزوجته    لا تغفلي عنها.. نصائح تجنبك المشاكل الصحية في أول أيام العيد    مجلس الهلال ينفى حرمانه من التسجيلات    النيل الأبيض تجدد عزمها لتوفير إمداد مائي مستقر لجميع المحليات    صندوق النقد الدولي يقرّ خطة تمويل لتخفيف ديون السودان    مرض "غريب" يطارد أثرياء العالم.. قائمة تضم 5 مليارديرات    في ذكرى فض الاعتصام ..    نتنياهو يتوعد الفصائل الفلسطينية بأن "تدفع ثمنا باهظا، وحماس "مستعدة" للتصعيد الإسرائيلي    مباحث شرطة ولاية الخرطوم توقف شبكة إجرامية تخصصت في السرقات و تسترد مسروقات قيمتها اكثر من 115مليارجنيه    شرطة ولاية الخرطوم تنهي مغامرات شبكتين لتزوير المستندات الرسمية والسرقات النهارية    محمد رمضان يرد بصورة على أنباء انفصاله عن زوجته    صور دعاء اليوم 30 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم الثلاثين من شهر رمضان    فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل"ممنوع التجول"..    حزب التحرير في ولاية السودان: تهنئة بحلول عيد الفطر المبارك    قصص قصيرة .. بقلم: حامد فضل الله /برلين    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالنيل الأزرق    كورونا تؤخر وصول شركة تدوير النفايات الأمريكية للجزيرة    لنا آلهة كما لهم آلهة ..    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أحداث ومؤشرات.. د.أنور شمبال تعليقات لها معانٍ!


1/9
ما كتبته يوم الخميس عن (شركاء غير متشاكسين) حول ورشة (مساهمة قطاع التعدين في الاقتصاد الوطني) والتي أثبتت أن إنتاج الشركات المعدِّنة يمثِّل فقط حوالي (5%) مما ينتجه التعدين الأهلي، أي (2.3) طن، مقابل (50) طناً سنوياً، وأشرت فيه إلى وجود تهريب.. وجد تفاعلاً واسعاً عندما رفعه أسامة عيدروس على صفحته بالفيس بوك.. نشرككم قراءتها تعميماً للفائدة.
*حسب شهود عيان أن شركة رضا وحدها تنتج طن شهرياً أين يذهب انتاجها؟ لماذا لا يدخل سجلات الإحصاء، أم تأثير النافذين أكبر من ولاية ورقابة الدولة؟، وأن إنتاج جبل عامر وحده يفوق الخمسة أطناناً شهرياً، كما أن بعض الشركات تبيع جزء من إنتاجها في السوق الموازي، وقد كشف حادث حركة لإحدى عربات شركة معدِّنة، تلك الفضيحة، التي لو نحترم القانون لصودرت الشركة وأصولها ولكن...؟ تقوم بعض شركات التعدين برش السيانيد مما يهدد بكارثة بيئية لن نسكت عليها في ظل علم السلطات وعدم تحرُّكهم.. محمد حاج أحمد.
*الذهب والمعادن الثمينة سلع إستراتيجية. استخراجها بهذه الصورة لسد عجز الموازنة يشابه تحويلها إلى ورق وحرقها..هذه المعادن ليست ملكاً للحكومة ولا للجيل الحالي، هي ملك لأهل السودان كلهم حالياً ولأجيال المستقبل.. صاحب الصفحة.
*أولى لأهل مناطق التعدين تأسيس شركات تعدين مساهمة حتى يكون لهم نصيب في هذه الثروة، كما يجب على الشركات أن تنشئ لهم مستشفيات وتساهم في التعليم.. حاتم عبدالعظيم المك.
* إنتاج التعدين الأهلي يفوق الخمسين طناً سنوياً، والدولة لا تستفيد منه سوى من بعض الرسوم، وبذلك يصبح أكبر كارثة اقتصادية وبيئية، ولدواعي ودوافع سياسية وافقت الحكومة عليه وروَّجت له بشتى السبل.. يس بابكر.
* التعدين الأهلي أكبر جريمة بعد انفصال الجنوب، والله لو نظموا ألف ورشة، هذا خطأ، هل يسمح لي أن كانت لديَّ قروش أن أنقِّب عن البترول بطريقتي؟ وما الفرق بين البترول والدهب؟. لدوافع سياسية فصلوا الجنوب، وأججوا الصراع في دارفور، وأنهوا الخدمة المدنية، وأفقدوا الجنيه السوداني قيمته. ولدوافع سياسية قتلوا مشروع الجزيرة والنقل النهري والبري والجوي والميكانبكي.. ملعون أبو السياسة.. الباقر بادراب


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.