مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نشرة جهاز المغتربين1 لشهر يونيو 2011


موضوعات النشرة:
* جهاز المغتربين ينظم الملتقى التفاكرى الأول مع أبناء المغتربين بالجامعات .
* والي الولاية الشمالية يزور قطر ويلتقي الجالية السودانية بالدوحة
* تمليك أراضي الوادي الأخضر لأبناء الجالية بقطر الأسبوع المقبل
* وصول أفواج جديدة من السودانيين العائدين من لبنان
* مؤتمر تنظيم الهجرة السودانية ومكافحة الاتجار بالبشر . . التشريعات هى الحل
* الجالية السودانية في برلين تكرم القنصل قاسم
* الاجتماع التأسيسي للجالية السودانية بالقاهرة يبحث عن اسم بديل للجالية :
* المستشار ياسر سيد احمد : مؤتمر قضايا الهجرة اول مبادرة اتحادية لمناقشة القضية
* ورشة دور الخبرات السودانية بالخارج في تنمية الموارد البشرية بالداخل
* التهامى والكردفانى يبحثان ترتيبات الايام الثقافية فى مناطق التمثل الدبلوماسى
* تجارة الرقيق الأفارقة في المنتدى الرابع لمركز دراسات الهجرة بجهاز المغتربين
* والى البحر الأحمر يترأس اجتماع لجنة تنمية وتطوير مدينة سواكن
* تكوين المكتب التنفيذي لرابطة أبناء المغتربين بجامعة البحر الأحمر
* تتفوق سوداني في علم الخلايا والجزيئات..



جهاز المغتربين ينظم الملتقى التفاكرى الأول مع أبناء المغتربين بالجامعات .
نظمت إدارة الشئون الثقافية والتربوية بجهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج بالتعاون مع رابطة أبناء المغتربين بالجامعات السودانية مؤخراً ، الملتقى التفاكرى الأول مع أبناء المغتربين حول تطوير وحل متطلباتهم وذلك بحضور الطلاب والطالبات من أبناء المغتربين بالجامعات السودانية المختلفة .
وخاطب الدكتور كرار التهامي ، الأمين العام لجهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج الطلاب مؤكداً على أن مخرجات الملتقى ستجد العناية والاهتمام من قبل الجهاز مبيناً أهمية شريحة الطلاب في البناء الفكري وذلك على خلفية اهتمام الدولة بقطاع الطلاب بالداخل والخارج .
وأكد الأستاذ حمد إبراهيم محمد مدير إدارة الشئون الثقافية والتربوية بجهاز المغتربين في حديثه للملتقى أن الجهاز حريص على معالجة كافة قضايا الطلاب من أبناء المغتربين بمؤسسات التعليم العالي السودانية المختلفة مستدلاً على ذلك بالجهود التي يبذلها جهاز المغتربين في حل قضية معادلة الشهادة العربية والتي جاءت على عدة مراحل ، هذا إلى جانب قيام جامعة المغتربين .
وفى ذات السياق أوضح السيد مدير إدارة الشئون الثقافية والتربوية أن معالجة قضية الطلاب العائدين من الجماهيرية قد قطعت شوطاً كبيراً في معالجتها بالتنسيق مع وزارة الإدارة العامة للقبول ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي وذلك من خلال حصر الطلاب بواسطة اللجنة المشتركة بين الجانبين ومن ثم تصنيف المستندات والنظر في كيفية توزيع الطلاب بناءً على ذلك .
من جانبه أبان الأمين العام لرابطة أبناء المغتربين بالجامعات أن أهم التحديات التي تواجه أبناء المغتربين بالجامعات هي قضية إدماجهم في المجتمع السوداني مؤكداً في هذا الصدد أن الرابطة تبذل مجهوداً كبيراً في إنفاذ برنامج ( اعرف وطنك ) الذي يهدف إلى تعريف أبناء المغتربين بوطنهم ، كما أوصى الأمين العام لرابطة أبناء المغتربين بالجامعات بالمزيد من الاهتمام بقضية الطلاب العائدين من ليبيا .
والي الولاية الشمالية يزور قطر ويلتقي الجالية السودانية بالدوحة
يقوم الأستاذ فتحي خليل والى الولاية الشمالية بزيارة إلى دولة قطر الأسبوع المقبل وذلك في إطار برنامج حكومة الولاية في التنوير بأهم المستجدات التنموية والنهضة الشاملة التي تشهدها الولاية الشمالية حيث يلتقي خلال الزيارة المسئولين بحكومة دولة قطر ثم يلتقي خلال الزيارة أيضا أبناء الجالية السودانية عامة، وأبناء الولاية الشمالية بصفة خاصة، وذلك بالقاعة الرئيسية بالسفارة السودانية بالدفنة، حيث سيستعرض الوالي كافة المستجدات التي تهم الولاية والفرص الاستثمارية بها، وأفاد الأستاذ نجم الدين حسن ، أمين الإعلام بالجالية السودانية ورابطة أبناء دنقلا الكبرى أنه من المتوقع أن يصل السيد الوالي إلى الدوحة يوم بعد غدٍ السبت .
وسط ارتفاع أسعار القطع السكنية بشرق النيل.. تمليك أراضي الوادي الأخضر لأبناء الجالية بقطر الأسبوع المقبل
من المتوقع وصول وفد أراضي الخرطوم، للدوحة، لتوزيع أراضي الوادي الأخضر على الدفعة الثانية من أبناء الجالية السودانية نهاية هذا الأسبوع أو بداية الأسبوع المقبل. وصرح الأستاذ حافظ الشيخ لصفحة السودان بالشرق أن الوفد سيشرع فورا في تمليك الأراضي للمتقدمين حسب طلباتهم في استمارات التقديم للدرجات الأولى والثانية والثالثة، وشدد الأستاذ حافظ على هذه النقطة موضحا أن نوع القطعة سيكون حسب ما هو مكتوب في الاستمارة. وأضاف الشيخ أنه بعد إعداد جدول المقابلات، بالاتفاق مع الوفد، سيتم إرسال رسائل نصية sms لكل متقدم موضحا فيها تاريخ مقابلته للجنة. وسيكون مكان المقابلات وتوقيع العقود بالمدرسة السودانية بالغرافة. ويذكر أن وفد الأراضي يمثل فيه كل ذوي العلاقة بأراضي السودان ومحلية شرق النيل.
ومن جانب آخر كشفت مصادر عقارية عن ارتفاع أسعار الأراضي السكنية بشرق النيل خاصة بالوادي الأخضر، وحي النسيم بشرق النيل، رغم الركود الذي يخيم على سوق العقارات، حيث بلغت القطعة درجة ثالثة مساحة (300) متر مربع نحو (50) ألف جنيه بدلا عن (20) ألف جنيه في السابق، ودرجة ثانية نحو (60) ألف جنيه بدلا عن (40) ألف جنيه، والأولى (75-80) ألف جنيه، وعزا صلاح البشير حمزة (تاجر أراض بشرق النيل) الارتفاع إلى دخول الخدمات من كهرباء والمياه بجانب سفلتة الطرق، وأشار إلى استقرار الأسعار بمنطقة الوادي الأخضر في أدنى مستوياتها. وتابع صلاح: إن الدرجة الثالثة في الوادي الأخضر استقرت في حدود (7) آلاف جنيه، والثانية (12) ألف جنيه، والأولى (17) ألف جنيه، وأضاف: مربع (23) بحي النصر تعتبر أسعاره خرافية مقارنة بالمربعات التي تجاوره وبنفس مساحته (300) متر مربع، وعزا ذلك بالبداية المبكرة والمباني المميزة لساكنيه، بجانب الخدمات، حيث تراوح سعر القطعة ما بين (110-115) ألف جنيه، بينما تبلغ (55) ألف جنيه بمربع (25)، وأقل من (50) ألف جنيه بمربع (26).
وأكد أن ارتفاع الأسعار يتسبب فيه السماسرة ولا علاقة له بموقع الأرض وقيمتها الحقيقية، ويضعون لصاحب القطعة أسعارا مرتفعة سماها (بمعاليق الهواء)، بعدها يتمسك صاحبها بالسعر، وبلغت القطعة درجة أولى بمربعي (1و2) حي النصر (180-200) ألف جنيه، فيما استقرت الأراضي بمنطقة المايقوما الحاج يوسف في حدود (100) ألف لمساحة (400) متر مربع، و(120) ألف جنيه لمساحة (500) متر مربع، وبلغت بالشقلة (50) ألف جنيه لمساحة (300)، و(85) ألف جنيه لمساحة (500) متر.
وعلمت متابعاتنا أن هيئة أراضي منطقة شرق النيل قامت بعمليات مساحية لتحديد مسارات الطرق بالمخططات السكنية الحديثة، ووضع حجارة المساحة بغرض السعي إلى سفلتة هذه الطرق التي عرضها (15) متراً وطولها بدءا من كيلو متر واحد وأكثر، على ضوء توجهات ولاية الخرطوم بالعمل على جلب التمويل اللازم لسفلتة الطرق بالولاية، كواحد من جوانب الخدمات المطلوبة لتنمية المدن، وقالت المصادر إن طلب القروض والتمويل من الصناديق العربية لمثل هذه المشاريع وغيرها إشارة إلى حركة التنمية بالمنطقة، وسيساعد على جذب المستثمرين، وعلى ضوئه يحددون استثماراتهم من المعلومات المستمدة من صناديق التنمية، وتوقعت المصادر أن ترتفع أراضي المخططات السكنية حال بداية التنفيذ في مجال الخدمات المطلوبة وعلى رأسها الطرق المسفلتة.
وصول أفواج جديدة من السودانيين العائدين من لبنان
يصل إلى البلاد فجر اليوم الخميس الفوج الرابع من السودانيين العائدين من لبنان والذي تبلغ مقدمته سبعة وأربعين سودانياً فيما تتوالى الرحلات تباعاً يومي الأحد والاثنين حيث يصل عدد سبعة وأربعين وثمانية خمسين سودانياً على التوالي لتصل الرحلات في مجملها ثلاث رحلات .
أفاد بذلك الأستاذ حسن بابكر احمد ، مدير عام إدارة الهجرة والمنظمات والجاليات بجهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج مبيناً أن الجهاز يقوم بتنفيذ برنامج العودة الطوعية للسودانيين من لبنان بالتنسيق مع السفارة السودانية ببيروت كاشفاً عن أن السودانيين العائدين من لبنان ، تم إبعادهم من قبل السلطات اللبنانية لخولهم بطرق غير شرعية .
مؤتمر تنظيم الهجرة السودانية ومكافحة الاتجار بالبشر . . التشريعات هى الحل

ناقش المؤتمر الذي شارك فيه العديد من الجهات ممثلة في وزارات الداخلية والخارجية والصحة ووزارة العدل ومنظمة الهجرة الدولية ومنظمات المجتمع المدني وأساتذة الجامعات ورقة عن الهجرة المنظمة للسودانيين العاملين بالخارج قدمها الخبير الوطني عبد الرحمن حيدوب تناولت قضايا الهجرة الطوعية بين حجم الهجرة السودانية الي الخارج التي بلغ حجمها 793843 بحسب أحداث إحصائية ومعظمها تتركز في الخليج العربي ونوعية المهاجرين الي تلك المناطق هي الأكثر تعليماً ومقدرة ومعظمهم من الشباب وعدد مقدر من المختصين في جميع المجالات وناقش الحوار الثاني سياسات تنظيم الهجرة للخارج وكفالة القانون لحق التنقل لأفراد وهو حق دستوري كفلة دستور السودان وتناول المحور الثالث أثار هجرة العمالة السودانية علي سوق العمل المحلي وعلي الوضع الإقتصادى بالنسبة للعامل المهاجر وعلي اقتصاد البلاد بشكل عام ووضح المحور الرابع الآفاق المستقلة لهجرة السودانيين بالخارج من منطلق الوضع اذا كان طارداً او جاذيباً والذي ينعكس علي سوق العمل والتحديات التي تواجه السوق.
• المستشار ياسر سيد احمد : المؤتمر اول مبادرة اتحادية لمناقشة القضية
واستعرض المحور الخامس والأخير تنظيم الهجرة ومعايير العمل الدولية مبيناً أن التنظيم الدولي تحكمه أيضاً معايير العمل الدولية والإقليمية التي تعتبر اساساً لتوجيه التشريعات والسياسات والممارسات الوطنية التي تخاطب المسائل الأساسية التي تشكل صعوبات للعمال المهاجرين بشأن شروط عملهم والمبادئ التي اشتملت عليها الأدوات التشريعية الدولية والتي تهدف الي حماية ورعاية العمال المهاجرين وتنظيم الهجرة غير الشرعية .
كما تمت مناقشة ورقة حول مشروع قانون الصندوق الوطني لتنظيم الهجرة ودعم العودة الطوعية للسودانيين بالخارج قدمها الأستاذ حماد النور المدير العام للإدارة العامة للإعلام والشئون الثقافية والتربوية استعرض خلالها بشريات قيام الصندوق التي جاءت في خطاب السيد رئيس الجمهورية والذي ركز علي خمسة محاور وهي الصندوق الوطني الخاص بعودة المغتربين والذي يوفر فرص عمل للعيش الكريم .
وثانياً الإستثمارات بالنسبة للمغتربين العائدين نهائياً وثالثاً المساهمة الوطنية"الضرائب" ورابعاً مسالة الهوية ثم التعليم .
وقد اشتمل مشروع القانون على خمسة فصول ، الفصل الاول هو الاحكام التمهيدية والفصل الثانى هو انشاء الصندوق واغراضه والثالث هو ادراة الصندوق والرابع هو المالية والحسابات والمراجعة والخامس احكام ختامية .
وقد دار نقاش مستفيض حول الورقتين ابتدرته الاستاذة منى احمد على الامين العام لرابطة المرأة العاملة فى السودان واصفةً المؤتمر بالهام وان الورقة الاولى تعتبر مرجعاً مستمراً لمناقشة هذه القضية وان الهجرة لها اغراض مختلفة شددت على ضرورة سن القوانين للحد من ظاهرة الاتجار بالبشر لحماية العامل السودانى وامنت على مبادرة الجهاز فى تنظيم الهجرة ومراجعتها وسن القوانين حتى لا يدس السم فى الدسم للايقاع بالكثيرين ، مطالبةً بتفعيل الاتفاقيات وتضافر الجهود بين الجهاز مع الجهات ذات الصلة للحد من الظاهرة .
واشاد الدكتور خالد على عبد المجيد مدير مركز السودان لدراست الهجرة والتنمية والسكان بجهاز المغتربين مبتدراً النقاش بالورقتين قائلاً ان السبب الرئيسى للهجرة هو البحث عن العمل وهجرة المرأة تختلف عن هجرة الطفل ، ونحن فى حاجة لقاعدة بيانات عن سوق العمل ووضع برنامج واضح للهجرة وان فكرة الصندوق صائبة ويجب دعمها .
وقال اللوا شرطة الطيب عبد الجليل من الادارة العامة للشئون القانونية برئاسة الشرطة فى مداخلته عن الورقتين ، ان فكرة قيام الصندوق لها قيمة اقتصادية كبيرة وان نظام الكفيل الذى تمارسه العديد من الدول ، يعد نوعاً من الاتجار بالبشر
ألان يصدر قانون لمكافحة الاتجار بالبشر
وأوصت الأستاذة ليلي أحمد سعيد عضو الهيئة البرلمانية للنساء البرلمانيات بوضع استراتيجيه وطنية لتنظيم الهجرة .
وقالت سعاد الطيب / وزارة العمل أن الهجرة أفقدت السودان الخبرات والعمالة مما أدي إلي انهيار الخدمة المدنية .
وقالت د/ وجدان التجاني / جامعة النيل في مداخلاتها أن الهجرة أفرزت ظواهر سالبة لابد من تحليل الإحصاءات والتقارير الخاصة بالهجرة .
كما ناقش مؤتمر تنظيم الهجرة السودانية ومكافحة الاتجار بالبشر لسنة2010م مقارناً بتشريعات بعض الدول قدمتها الأستاذة عواطف عبد الكريم المستشار القانوني لجهاز المغتربين وقد ابتدر النقاش مولانا عبد الدائم زمراوي وقد اشتملت علي مشروع قانون مكافحة الاتجار بالبشر المقترح لسنة 2011م الذي جاء في خمسة فصول واثنين وعشرين ماده حيث يشمل الفصل الأول علي أحكام تمهيديه بشأن اسم القانون والتفسير وسيادة أحكام القانون والتطبيق
أما التطبيق الثاني فيحتوي علي مواد تتعلق باللجنة الوطنية لمكافحة جرائم الاتجار بالبشر من حيث إنشائها وتشكيلها ومهامها وسلطاتها وفي الفصل الثالث جاء النص علي جريمة الاتجار بالبشر ذات الطابع عبر الوطن ويحتوي الفصل الرابع علي العقوبات بأنواعها سواء علي ارتكاب الجريمة اوالاشتراك فيها أو التستر عليها أو التصرف في الأشياء ألمتحصله منها وحالات الإعفاء من العقوبة مع النص علي ضرورة تطبيق العقوبة الأشد إذا وجدت في أي قانون آخر.
وجاء الفصل الخامس متضمناً أحكاما عامه وختامية تتعلق بعدم الاعتداء برضا المجني عليه مع ضرورة المحافظة علي سرية المعلومات المتحصل عليها وسلطة إصدار اللوائح والأوامر ابتدر النقاش وكيل وزارة العدل الأسبق مولانا عبد الدائم زمراوي واصفاً المؤتمر بالحيوي وطرح تساؤلات عن هل يستحق الاتجار بالبشر أفراد قانون ؟وهل كثرة التشريعات مقبولة ؟
وهل التشريعات الموجودة كافية؟
اجاب لابد من تشريع منفصل لان حقوق الإنسان أصبحت تحاكم الدول عليها لذلك سداً للثغرات لابد من قيام قانون تحت مسمي الاتجار بالبشر انتقد تحديد العقوبة لمرتكب الجريمة وبعض المصطلحات والتي قال أنها تحتاج لإعادة صياغة لتوحيد المصطلح .
المستشار محمد ابن إدريس مدير عام إدارة التشريع بوزارة العدل قال تحت بحاجه لإيجاد قانون منفصل خاص بمكافحة الاتجار بالبشر مع مراعاة وضع سياسات عامة وتكوين لجنة لإعادة الصياغة ومراجعة ومناقشة القانون مع كافة الجهات ذات الصلة
رئيس الجلسة بروفيسور محمد علي حمو / جامعة النيلين أكد علي ضرورة توحيد المصطلح القانون امن المتحدثون علي ضرورة صدور قانون منفصل لمكافحة الاتجار بالبشر .
الجالية السودانية في برلين تكرم القنصل قاسم
أقامت الجالية السودانية في مايو المنصرم حفل تكريم ووداع للقنصل السوداني محمد الأمين قاسم الذي دعم الجالية السودانية ببرلين في كل نشاطاتها الثقافية والاجتماعية.
وحضر الحفل عدد كبير من أبناء الجالية السودانية في برلين وبعض مدن ألمانيا الأخرى وكذلك أعيان ورموز معروفة . حضر الحفل القنصل السوداني الجديد كرم الله حسب الرسول الذي أثنى على دور زميله محمد الأمين وأكد على متابعة مشواره لأجل استقرار وتوحيد السودانيين في ألمانيا .
أشادت الكلمات المشاركة في الحفل بمجهود القنصل في دعمه المادي والمعنوي للسودانيين واهتمامه الواضح بالإعلام والصحافة الألمانية وكل الأخبار المتعلقة بالسودان لاسيما في فتراته التاريخية الحرجة كانتخابات تقرير المصير وكذلك قضية دارفور .
انعقد برئاسة سر الختم
الاجتماع التأسيسي للجالية السودانية بالقاهرة يبحث عن اسم بديل للجالية :
انعقد مؤخراً بمقر السفارة السودانية بالقاهرة الاجتماع التأسيسي لإنشاء كيان جامع للجالية السودانية بمصر برئاسة سفير السودان بالقاهرة الفريق أول ركن عبد الرحمن سر الختم وممثلين لدور وأندية وجمعيات الجالية السودانية بجمهورية مصر العربية .
وأعلن سر الختم في الاجتماع عن طرح مسابقة لاختيار إسم للوجود السوداني بمصر بديلا عن كلمة الجالية التي قال أنها لا تعبر عن السودانيين بمصر لأنهم يختلفون عن الجاليات الأخرى من حيث التداخل الاجتماعي و الوجداني مع الشعب المصري منذ آلاف السنين وبالتالي فهم في بلدهم الثاني وليسوا جالية بمفهوم الأقلية.
وأشاد سر الختم بسلوك الجالية السودانية بمصر وقال إن السودان لم يؤت منها في تاريخه وهم نموذج للأخلاق الفاضلة و الانتماء الحقيقي للوطن ، مشيرا إلى أنه من أوجب واجبات السفارة حماية مصالح السودان والسودانيين بمنطقة التمثيل ،مضيفا : " لذا فنحن نسعى لإعادة ترتيب بيت الأسرة السودانية بالقاهرة ، حيث أن الأسرة هي أنسب من الجالية و تشمل السفارة والمواطنين لذا من واجبنا الديني و الأخلاقي قبل أن يكون السياسي أو القانوني أن نقوم بتنظيم الوجود السوداني في مصر "، مشيرا إلى أن السفارة قامت بإنشاء قسم بها للجالية يتساوى في أهميته ومهامه مع أضلاع السفارة الأخرى "العلاقات الثنائية والجامعة العربية والتمثيل غير المقيم " مشددا على أن قسم الجالية هو الضلع الرابع في هذه المنظومة التي تضطلع بها السفارة، غير أن علاقة الجالية بالسفارة تقوم على الشراكة لا الأخذ و العطاء لأن حماية مصالح الوطن لا تقوم من جانب واحد . وإنما تقوم على تكامل المسؤوليات و الواجبات.
وقدم سفير السودان بالقاهرة مقترحا لكيان شامل يجمع كل الجالية السودانية بمصر بمختلف أعراقها وتوجهاتها وروابطها الفئوية والجهوية ، على أن يحتفظ كل كيان بخصوصيته ولوائحه الداخلية داخل هذا التنظيم الذي قال انه يقوم في مستوياته على " مجلس الجالية " و يمثل فيه كل كيان بثلاثة أشخاص ، ثم "المجلس الاستشاري " الذي سينبثق عن هذا المجلس ، لتكون قمة الهرم التنظيمي في مجلس الحكماء ، وشدد سر الختم على أن هذا الكيان لا علاقة له بالسياسة و لا يتم الانتماء إليه إلا وفقا لشرط واحد فقط وهو سودانية العضو المقيم بمصر.
• مولانا زمراوى : القوانين المطروحة ليست لها الشمولية الكاملة والعقوبات التي تتناسب الجرم :
قصدت معرفة آراء الخبراء القانونين حول مؤتمر تنظيم الهجرة السودانية ومكافحة جريمة الاتجار بالبشر:
في الحديث مع مولانا زمراوي الوكيل الأسبق لوزارة العدل ثمن بداية دور جهاز المغتربين في الاهتمام من الحد من جريمة الاتجار بالبشر حيث أن القوانين المطروحة ليست لها الشمولية الكاملة والعقوبات التي تتناسب الجرم وخاصة وأن جريمة الاتجار بالبشر أصبحت من القضايا الأساسية التي تقاس لها اهتمام الدولة بحقوق الإنسان وفي اتفاقية دولية تتحدث عن مكافحة الاتجار بالبشر وعدم وجود تشريع ساري المفعول بالسودان يتحدث عن الموضوع بصورة مباشرة مما ظهر جلياً عدم مواكبة القوانين في السودان للقوانين الدولية . لهذا نشيد بالإخوان في جهاز المغتربين لاهتمامهم لقضايا حيوية وذات بعد إنساني ومسار دولي، أرجو أن تحال التوصيات إلي الجهات المختصة وتشكل آلية من الجهات ذات الصلة لمتابعة تنفيذها حتى يضيع هذا الجهد الكبير خاصة وأنة متعلق بقضية أساسية وهامة.
ويتفق مولانا محمد ابن ادريس مستشار عام إدارة التشريع والخبير القانوني مع مولانا زمراوي علي أهمية المؤتمر وثمن في حديثة مع الخرطوم دور جهاز المغتربين في تنظيم المؤتمر إلا أنة ذهب إلي مسئولية سن القوانين توؤل مباشرة إلي وزارة العدل خاصة وأن المواد (161-164) كلها مواد تنص علي الحد من جريمة الاتجار بالبشر (الإستدراج – الخطف – السخرة – الإعتقال غير المشروع ...الخ) وأن المادة 186 ادخلت حديثاً وتنص علي الجرائم ضد الإنسانية مثل الهجوم علي السكان المدنيين والحرمان من الحرية ونقل السكان والأشخاص قسراً واحتجاز المرأة ودلف قائلاً رغم كل ماذكرت لامانع من اصدار مشروع قانون خاص لمنع جريمة الاتجار بالبشر مع وضع اعتبار للمواد الموجودة اصلاً في القانون الجنائي 91 وفي ختام حديثة ثمن مولانا محمد ابن ادريس أن يخرج المؤتمر بتوصيات تعالج سلبيات الهجرة غير المشروعة ووضع ضوابط لها حتي عبر معايير وأسس وموجهات من قبل الدولة تقنن مشروع الهجرة .
وأكد عبدالرحمن يوسف حيدوب الوكيل الأسبق لوزارة العمل علي أهمية العمل مخاطر الهجرة غير الشرعية وأشار في حديثة الي أن الهجرة المنظمة حسب سياساتها وتشريعاتها تقلل من الاتجار بالبشر حتى تحفظ كرامة الإنسان في كل تحركاتة وسكناتة يعكس الحال في الهجرة غير الشرعية فهي تؤدي الي مالا يحمد عقباه فانها تهز موقف الإنسان وتهين كرامته وتعرضه لمخاطر كثيرة لذلك أحي جهاز المغتربين الذي نظم هذا المؤتمر الهام والذي اذا نفذت توصياته سيحد من ظاهرة الاتجار بالبشر التي تعد من الظواهر السالبة والقاهرة ويجب تلافيها ، وامن حيدوب على ضرورة التوعية الاعلامية الشاملة حول هذه الظاهرة ، وقال نحن نسعى جاهدين بكل وسائلنا لوقفها نهائياً .
مركز السودان لدراسات الهجرة والتنمية والسكان ينظم ورشة دور الخبرات السودانية بالخارج في تنمية الموارد البشرية بالداخل
نظم مركز السودان لدراسات الهجرة والتنمية والسكان ورشة عمل حول (حول دور الخبرات السودانية بالخارج في تنمية الموارد البشرية بالداخل) بالتعاون مع وزارة تنمية الموارد البشرية ، وأكد الأستاذ السماني الوسيلة وزير الدولة بوزارة تنمية الموارد البشرية علي أن الوزارة جاءت في زمن نصف مفصلي لإحداث التحولات في البلاد إنطلاقاً من قاعدة تنمية الموارد البشرية وتأهيل الكوادر وذلك من خلال خطط مرحلية بعيدة المدي ،داعياً إلي ضرورة تكوين شراكة بين جهاز المغتربين والوزارة للإستفادة من خبرات السودانيين بالخارج في كافة المجالات.من جانبه إستعرض د. كرار التهامي الأمين العام لجهاز تنظيم شئوون السودانيين العاملين بالخارج تجربة الجهاز في إدارة ملف الخبرات السودانية بالخارج ، مبيناً أنه التركيز علي سلسلة من البرامج والمشروعات مشيراً إلي أن الجهاز قام بإنشاء برنامج لحصر الخبرات (إسباكتن) مؤمناً في ذات الإطار علي ضرورة إنشاء شراكة إستراتيجية بين الجهاز والوزارة.هذا وقد شهد الورشة عدد من الخبراء والمختصين في مجال تنمية الموارد البشرية ، وقدمت خلالها عدد من الأوراق.
لدى لقائه نائب السفير بالنمسا :
التهامى والكردفانى يبحثان ترتيبات الايام الثقافية فى مناطق التمثل الدبلوماسى
ينظم جهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج والجالية السودانية بالنمسا خلال الشهر الجاري عدد من الأيام الثقافية في منطقة التمثيل الدبلوماسي والتي تضم الشيك والمجر وسلقينا، وقال د/ يوسف الكردفاني نائب السفير السوداني بالنمسا أن البعثة هناك ترتب للقاء موسع للسودانيين بالأمين العام لجهاز المغتربين د/ كرار التهامي وذلك في اطار ربط السودانيين بحضارتهم وثقافتهم ولعرض خطط الجهاز لربط الخبرات والكفاءات السودانية بالخارج وتوظيفها لصالح مشروعات التمية والسكان وذلك ضمن خطة البعثة في توسيع قنوات الإتصال في المجالات الثقافية والإستثمارية مؤكداً علي ضرورة رفع العلاقات مع الدول الأوربية وتطويرها للإستفادة من الوجود السوداني وتوظيفه مشيراً في هذا العدد لزيارة عدد من البرلمانيين الأوربيين للسودان ولقائهم بالمسئولين في المؤسسات والخارجية السودانية والمؤتمر الوطني وقال أن برنامج زيارة الأمين العام للنمسا يتضمن افتتاح لمعرض السودان بالميجر والذي يتم فيها رفع علم السودان في مبني

تكوين المكتب التنفيذي لرابطة أبناء المغتربين بجامعة البحر الأحمر
تم تكوين المكتب التنفيذي الجديد لرابطة أبناء المغتربين بجامعة البحر الأحمر برئاسة عبد الله احمد محمد وعدنان عوض عباس ، اميناً عاماً وعمر ميرغنى احمد ، اميناً للمال ومحمد سليمان محمد ، اميناً اجتماعياً وشاذلى العجب مبارك ، اميناً ثقافياً واحمد الدرديرى احمد اميناً للعلاقات الخارجية فيما جاء منصب الأمين الرياضي من نصيب عبد الله الحسن بينما تولى محمد الأمين عثمان أمانة التدريب والتأهيل ، إلى جانب تولى خالد محمود الحسن لأمانة شئون الدار وحسين شريف حسين لأمانة الأسر والروابط .
هذا وقد شغل كلاً من معاوية محمد عبد الله منصب نائب رئيس الرابطة ، وعوض الكريم سيد محمد نائباً للامين العام ، ووائل عبد الحفيظ نائب الأمين المالي وسموأل عبده عبد الرحمن نائب أمين العلاقات العامة وعلى عبد القادر نائب أمين شئون الدار واميمة احمد عاولى ومحمد عبد العزيز وعثمان حسن حمد مقرراً عاماً للرابطة .
هذا وقد أقامت الرابطة حفل تكريم لعدد من خريجي كلية الطب وقد حضر الاحتفال مدير فرع جهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج بولاية البحر الأحمر ، فيما ستقوم الرابطة بتنظيم العديد من المناشط خلال المرحلة القادمة وتجرى حالياً عدد من الاتصالات لتكوين فرع الرابطة بكلية بورتسوان الأهلية .
مع دخول موسم العودة الصيفية للمغتربين :
والى البحر الأحمر يترأس اجتماع لجنة تنمية وتطوير مدينة سواكن
عقدت لجنة تنمية وتطوير مدينة سواكن اجتماعاً موسعاً برئاسة والى البحر الأحمر الدكتور محمد طاهر ايلا حيث استعرض رئيس اللجنة أمين عام حكومة الولاية احمد الباهى على ، خطى مسيرة اللجنة طوال فترة عملها والتقرير الختامي الذي شمل عدد من المجالات .
وفى مجال تبسيط الإجراءات داخل الميناء للمغتربين والحجاج والمعتمرين ، امن الاجتماع على تفعيل غرفة العمليات بالميناء التي تضم الجهات ذات الصلة في مواسم الحج والعمرة والمغتربين والعودة الصيفية وإنشاء مكاتب متكاملة للحج والعمرة بمحلية سواكن إلى جانب إنشاء فرع لمكتب شئون المغتربين بمدينة سواكن وإلزام الشركات الملاحية بضرورة وصول أمتعة الركاب في نفس يوم الرحلة بالإضافة إلى تثبيت جهاز كشف الأمتعة بالصالة الرئيسية لكشف الأمتعة الشخصية في يوم الوصول ، والعمل على حل النزاعات بين نقابة عمال الشحن والتفريغ والشركات وإنشاء آلية لمتابعة إيقاف الرسوم غير القانونية التي تقوم بتحصيلها عدد من الجهات وإلغاء رسوم الخدمات التي تقررها الميناء والشركات على الركاب واخيراً تقنين الرسوم الخاصة باستلام العفش من الشركات .
كما امن الاجتماع ايضاً على ضرورة إنشاء فرع لإدارة الجوازات والسجل المدني بمحلية سواكن وتفعيل دور الزكاة بالمحلية وإنشاء قسم لإدارة الدفاع المدني والعمل على تطوير الفنادق والنُّزُل ودعم شرطة المحلية بالمعينات ،ة كما أمنت اللجنة ايضاً على ضرورة وجود الكثير من الخدمات التعليمية والمياه والخدمات الاجتماعية والطرق والكهرباء .
تجارة الرقيق الأفارقة في المنتدى الرابع لمركز دراسات الهجرة بجهاز المغتربين
اجمع المتحدثون في المنتدى الشهري الرابع لمركز السودان لدراسات الهجرة والتنمية والسكان بجهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج والذي انعقد مؤخراً بمباني الجهاز تحت عنوان ( تجارة الرقيق الأفارقة عبر الاطلنطى – الواقع والآثار ) وذلك بالتعاون مع المجموعة الوطنية لحقوق الإنسان ، وآلية التضامن الافريقى ، اجمعوا على أن الرقَ مازال مستمراً في الدول الافريقية بأشكال جديدة وذلك بتأجيج نيران الصراعات القبلية وافتعال الحروب الأهلية في الدول الإفريقية لطمس الهوية وتهجير العقول والمفكرين الأفارقة .
ووصف المتحدثون تجارة الرقيق بأنها من أبشع أنواع التجارة التي عرفها التاريخ ، داعين خلال المنتدى إلى وقف الاسترقاق بالتخطيط الاستراتيجي لتنمية إفريقيا ومنع هجرة الشباب الافريقى إلى الدول الأوروبية ووضع سياسة مدروسة لمعالجة الظاهرة .
كما اجمع المتحدثون على ضرورة تعويض أوروبا لإفريقيا وشعوبها والاعتذار عما اقترفته أوروبا خلال فترة الاستعمار ، مشيدين باهتمام المركز بالاحتفال وبمرور مائتي عام للقضاء على تجارة الرقيق .
إلى ذلك أشار الدكتور كرار التهامي الأمين العام لجهاز تنظيم شئون السودانيين العاملين بالخارج لدى مخاطبته المنتدى إلى الاختلال النفسي والاجتماعي الذي يعانيه الأفارقة من الاسترقاق مبيناً أن هناك اشكالاً حديثة للرق مازالت تمارس ضد الشعوب الإفريقية تحت مسمى الاتجار بالبشر والذي تلعب فيه أوروبا دوراً كبيراً مشيراً إلى الآثار الاقتصادية والاجتماعية المترتبة على هذا النوع من النشاط الخطير .
من جانبه أوضح الأستاذ محمد حسن احمد البشير الرئيس المناوب للمجموعة الوطنية لحقوق الإنسان إلى إعداد الأفارقة الذين تم تهجيرهم عبر الاطلنطى والذي يقدر بمائتين وخمسين مليون نسمة داعياً إلى إعادة العلاقة بين الدول الإفريقية والأوروبية لتقوم على المنفعة المتبادلة ووقف دعم الجماعات المسلحة التي تعتمد على الدعم الاوربى .
وفى ذات السياق قال الأستاذ طارق عبد الفتاح الأمين العام لآلية التضامن الافريقى أن الهدف من المنتدى هو إعادة النظر في قضية الهجرة ، وارجع التخلف الاقتصادي والاجتماعي في إفريقيا إلى الاستعمار والحروب التي استهدفت الموارد الطبيعية للقارة .
من جانبه وصف الدكتور خالد على عبد المجيد مدير إدارة الدراسات الأوروبية بمركز السودان لدراسات الهجرة والتنمية والسكان بجهاز المغتربين ، تجارة الرقيق الأفارقة عبر الاطلنطى بأنها من أبشع الظواهر في تاريخ البشرية مبيناً أن قيام المنتدى يأتي متزامناً مع الاحتفال العالمي بمرور مائتي عام للقضاء على تجارة الرقيق عبر الاطلنطى ، مبيناً أن عدد المهجرين تراوح ما بين أربعين إلى مائة مليون افريقى ، داعياً إلى ضرورة معالجة التداعيات التي خلفتها تجارة الرقيق .
هذا وناقش المنتدى ورقتي عمل الأولى بعنوان الوقائع التاريخية لتجارة الرقيق الأفارقة والهجرة القسرية قدمها الدكتور خالد على لورد فيما جاءت الثانية تحت عنوان الآثار الاجتماعية والثقافية والاقتصادية والسياسية لتجارة الرقيق .
سارة هارون تتفوق في علم الخلايا والجزيئات..
في تفوق سوداني جديد بالخارج حققت الطالبة سارة هارون التي درست علم الخلايا والجزيئات بجامعة جراندفالي ولاية متشيجان بالولايات المتحدة الأمريكية تفوقاً ونجاحاً باهراً بحصولها على تقدير ممتاز في بحث تخرجها لنيل درجة البكلاريوس في الخلايا والجزئيات وذلك عن مشروعها الذي جاء تحت عنوان (تأثير ست نسخ من جين الهستامين على التعبير الجيني في ذبابة الفاكهة"
وأجرت سارة هارون بحثها في مختبر الدكتور بورغ على ذبابة الفاكهة لمدة عام أظهرت خلاله أن وجود ثلاث نسخ من هذا الجين ( الهستامين ) تظهر تعبيرا طبيعيا، ولكن عند احتواء الذبابة لأربع نسخ ينخفض التعبير. وكان مشروع سارة بإشراف وتوجيه د. مارتن حول تطوير ذبابة بست نسخ بهدف دراسة كيفية تأثير عدد نسخ الجين على التعبير الجيني في حاسة نظر الذبابة.
للتواصل :
صفحة إدارة الإعلام بالفيس بوك (جسر الوجدان) لمزيد من التواصل والمشاركة الفاعلة

هواتف:
الأمين العام :
249 )-83428426 )
(249 )- 83428437
فاكس (249 )-83428414
تلفونات نائب الأمين العام
(249)-83428423
فاكس (249)-83432940
إدارة جمارك المغتربين :
(249)-83428424
إدارة أراضى المغتربين :
(249)-15588582
إدارة الاستثمار :
(249)-83428432
مدير إدارة الإعلام
912249127-00249

البريد الالكتروني لوحدة التواصل :


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.