أداة جديدة من يوتيوب لاكتشاف الفيديوهات المسروقة    ترامب : روسيا والصين والاتحاد الأوروبي .. كلهم أعداء    هل بودرة “التالك” من المسرطنات؟.. “الغذاء والدواء” تعلق!    إلغاء حج المؤسسات … محاولات درء الفساد    أبرز عناوين الصحف الرياضية السودانية الصادرة يوم الأثنين 16 يوليو 2018م    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة يوم الأثنين 16 يوليو 2018م    ثمار الرحلة الروسية    10 أطعمة للحفاظ على عمودك الفقرى منها الألبان والفلفل الرومى    عم (ود قلبا): زرت هشام في حراسة نيابة أمن الدولة ووجدته بخير وصحة طيبة    بعضهم أعلن أن حلايب كرواتية.. كشف لنا الكروات ورئيستهم أننا نعاني من متلازمتين: عدم الجدية ونقص الحنان!    السودان.. نيابة أمن الدولة تُلقي القبض على فضل محمد خير وتحقق في حجم كتلته النقدية    الجيش: جاهزون لردع المتفلتين والعابثين بأمن الوطن    اتفاقية لتمويل مشروعات تنموية بنهر النيل    "جنرال إلكتريك" الأمريكية تعرض مساعدتها الفنية للسودان    استراتيجية وطنية لمكافحة جرائم الاتجار وتهريب البشر    (العدل والمساواة) ترحب بجهود التسوية في جنوب السودان وبين إثيوبيا وإريتريا    ملتقى اقتصادي سوداني بولندي بالخرطوم السبت المقبل    فرنسا ترفع الذهب بطلة لكأس العالم 2018    كيف ساعد ويكيليكس موسكو لإيصال ترمب إلى البيت الأبيض؟    الوطني: قطاع النفط قادر على دعم الاقتصاد    الشرطة تدون بلاغاً ضد ضابط رفيع بالقوات المسلحة لشروعه في قتل آخر    (غُربة الروح) رواية جديدة للكاتب "بلة آدم باش"    مشاهير (العبث)    "عادل عبد الغني" محامي "فضل محمد خير" ل(المجهر): جهاز الأمن أدى واجبه وليست هناك قضية حتى الآن    "مبارك الفاضل": أشخاص بالمؤتمر الوطني وراء الأزمة الاقتصادية بهدف إيذاء الحكومة    الهلال يضم الثلاثي الأجنبي لكشفه الأفريقي    إصابة وزير مالية نهر النيل الأسبق في حادث سير ب"شندي"    توقيف (22) من أخطر معتادي السرقات واستلام المال المسروق ب"أم درمان"    ليلة أخيرة!!    والي الخرطوم يدعو لحصر أصول "الهلال والمريخ"    أمير قطر يتسلم راية "كأس العالم" من بوتين    أها وبعدين…؟!    البحرين تؤكد حرصها على تطوير التعاون مع السودان    وليد فواز يعلن انفصاله عن مي سليم بعد زواج 25 يوما    كوش نيوز: الدولار يسجل رقم قياسي جديد امام الجنيه السوداني فى السوق السوداء    أوّل غرام .. بقلم: عادل سيدأحمد    إسماعيل خورشيد: (أنا قلبي بدق)! .. بقلم: د. مرتضى الغالي    مبارك الكودة ل(الطيب مصطفى): هل الدين نزل للذين يتلاعبون بالألفاظ مثلك؟ ما تقوله لا علاقة له بالدِّين، بل هو جهل مركب    قتلى وجرحى في هجوم استهدف القصر الرئاسي في مقديشو    دع طفلك يركض حافياً تتطور مهاراته    وقف القصف المتبادل بين إسرائيل وفصائل غزة المسلحة    ماي تحذر من احتمال البقاء بالاتحاد الأوروبي    14 زعيما يحضرون نهائي كأس العالم بموسكو .. من هم؟    قاتلة زوجها بسبب عشيقها: كنت محتاجة راجل ووضعت له السم في النسكافية    إختطاف طفل من مستشفى بشاير والمباحث تعيده والقبض على ثلاث متهمات    لماذا الإصرار على الذهب؟!    السودان يشهد يوم الجمعة القادم أطول خسوف للقمر في القرن الحالي    الحج.. تمتع وإفراد وقران    تحبنا الشكلوته    بالفيديو: مؤسسو قناة (زول كافيه) المغلقة يهددون القنوات بخطاب البشير (بقطع الأيادي وفقأ العيون)    مساعدا رئيس الجمهورية يدشنان مهد الجمال    حركة مشار تتهم الجيش الحكومي بمهاجمة مواقعها في نهر ياي    "ماكدونالدز" توقف بيع السلطة في 3000 فرع بأمريكا    حكم خلع الزوجة الحجاب طاعة لزوجها .. الإفتاء توضح    حكم الشرع فى أداء الحج بالتقسيط من البنك    مفتي مصر السابق: ابن تيمية لم يكن نبيًا.. وكل من اتبعه في هذه العقائد مخطئ!    توقيف طالبين ليبيين بتهمة قتل "3" مواطنين والتمثيل بجثثهم    وقائع جلسة محاكمة طلاب دارفور بجامعة بخت الرضا والمنعقدة بتاريخ 2/7/2018    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العابرون الى الله ... بقلم: الرفيع بشير الشفيع
نشر في سودانيل يوم 20 - 03 - 2018

(أ ش ه د أ ن ل ا إ ل ه إ ل ا أ ل ل ه و أ ش ه د أ ن م ح م د ا ر س و ل ا ل ل ه)
قالها بنفس الريزم ونفس التقطع صديقي عبدالعزيز الأمريكي في المدينة المنورة قبل سنين وانا استمع اليه بإصغاء مهيب ، عبدالعزيز ، ترك خلفه كل شيء في نيويورك ، ترك العمران والوظائف والرفاه ، ترك أمه وابيه وصاحبته وبنيه وأتى الى المدينة المنورة ليقص أثر النبي ، جاءنا وشيء يعبء دواخله ويدفعه نحو الله ، شيء لا يعرف عنه شيئا لكنه يدفعه كطود الأمواج نحو ديار الإسلام ، ليسلم في أطهر البقاع.
أشهد الا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله ، عندما أسمعها تخرج اول مرة من افواه هؤلاء الخارجين توا من الظلمات الى النور ،حرة ، ندية ، صادقة ، دافئة ، تتدحرج في قلبي كحبات القطر البارد ، تهز المشاعر وتلين القلوب، أتقمص شعور هؤلاء. أفرح معهم وأعمر بالشعور الإيماني وتفيض الفائضات بالدرر السخان كما يفعلون.
انها لحظات العبور الى رحاب الله ، انها لحظات خلع ربقات الكفر ، والتقرب الى الحق والنور الى فضاء الإيمان ، " رجع كيوم ولدته أمه" يا له من فضل إلهي يزيد العزائم ويقوي شكائم العزة بالله .
طوبى لمثل هؤلاء الذين جاؤوا لحظيرة الاسلام ينفضون من كتوفهم عبء الكفر والإلحاد والشقاء والتيه ، طوبى لهم وقد إختارهم الله وقذف الهداية في قلوبهم من بين الملايين الآخرين . عجيب نور الله وعجيبة هداية التي تتخير من بين الأم والاب والأسرة ، أناسا إختار الله لهم العبور من الباطل الى الحق المبين.
انا اتعجب والله أيما عجب للهجرات العكسية ، واتسآءل عن اسبابها ، بعض أبناء الإسلام ينزع عن قلبه الإيمان ، ويخرج بنفسه من النور الى الظلمات ، وجانا الله وحمانا وكفانا شر ذلك ، نشاهد بعض ابناء المتقين الطاهرين يخرجون الى دنيا الكفر والفسوق ، يخرجون من كنف الرحمن الى جوار الشيطان ويخرجون من فطرة الله الى فكرة الالحاد والفجور.
اذا اردت ان تزيد إيمانك ، وتعمر قلبك باليقين وبالايمان فأدخل على اليوتيوب واكتب عليه ، (مسلمين جدد ) ، وسترى العجب العجاب ، ترى كثير من المواليد الجدد ، يهاجرون الى الله ،بأنفسهم ، يتباكون ويتحنون وأعينهم تفيض من الدمع ، فيهم من دنى بعد ان ترك أسرته وأمه وأبيه ، وفيهم من أتى وترك ماله وعياله ودنياه ورفاهه ورغده المادي وترك الصحاب ورغد الدنيا ، وفيهم من يريد فتوى لترك صاحبته وزوجته وأمه ، فيهم أمثلة حية تراها بأم أعينك من مسحات النضار وإشرق الانوار على وجوههم وهم يعبرون الى الله ، وفيهم جميل السمات وبريق الهمم نحو الله من بين وجوه الاخرين الذين كانوا معهم بالأمس القريب ، انظر الى وجوه الناس ، ما ترى عليه رقراق النضار فهذا معينه متنضر بالأيمان ، ينساب على محياه النضير ، ومن خبث في معينه خبث في وجهه وكدر ونكد وضني وتضنك وكل اناء بما فيه ينضح.
اللهم إنا نسألك ثباتا في الأمر ونسأل هجرة صادقة اليك لا منك ودنوا الى رحبابك وبابك وجنابك يا خير لجأ وأرأف الراحمين ، ويا أدفأ ضرى وأقوى نصير وأحب حبيب ، يا من خلق و برأ وذرأ ، وأوجد من العدم ، يا ذو الكنف الرحيب ، ويا من يعصى فيغفر ويا من يجفى فيصبر ويا ملك كل شيء وخالق كل شيء ، ويا مجير الخائفين وقابل التائبين ونصير الناصرين .
اللهم إنا نسأل الثبات في الأمر ونعوذ بك من الزلل والذل ونعوذ بك من الأبوق والمروق من طوعك وكنفك ونعوذ بك من الضلال بعد الهدى ومن العذاب بعد المغفرة.
اللهم ردنا إليك رد جميلا
الرفيع بشير الشفيع
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.