صقور الجديان في مواجهة غينيا غداً بإستادالهلال    المرير يشيد بدورالشركات الوطنية لتوطين التقانات الزراعية    مجلس الوزراء يحدد أولويات الحكومة ويتداول حول (20) من المهام    وزارة الخارجية تستدعي السفير المصري    أكد تؤكد ضرورةتكامل الأدوار بين فريق رقمنةالتراث    في حضرة زولاً زين إسمو الكابلي .. بقلم: د. بشير إدريس محمدزين    القبض على متهمين يتاجرون بحبوب “كوز موز” المخدرة    الكشف عن تفاصيل إتلاف كاميرات سوق الوحدة خلال أعمال الشغب    هاشتاق آخر الأسبوع    اتهام (3) شبان بابتزاز شاب بصور ومقاطع فاضحة مقابل (75) ألف جنيه    أعظم الأمهات السودانيات خلدن في أشعار أشهر الأغنيات    (نداء السودان) يقرر الانسحاب من (خارطة الطريق) وتعليق التفاوض مع الحكومة    “الدرديري” يلتقي وزير الخارجية القطري بالدوحة    رئيس لجنة التعاقد مع الشركة الفلبينية: لا اتجاه لمراجعة العقد    شركة نفط متعددة الجنسيات تطلب التنقيب في البحر الأحمر    إجراءات قانونية في مواجهة جهات قامت بزرع قطن محور مخالف للاشتراطات    ما دهاكم يا عرب؟!!    السفير السعودي بالخرطوم يمتدح جهود مفوضية نزع السلاح    لأمي .. وكل الأمهات!    فضائيات الولايات .. مال سائب وعرضة خارج الزفة!!    بعد خراب مالطا… منتجات مهلكة    قوات سوريا الديمقراطية تمشط آخر جيوب داعش    اتصالات لعودة السودان لاتحاد الجامعات العربية    والي سنار يوجه بوضع خارطة صناعية للولاية    فوز سوداني بجائزة الأمير الفيصل للشعر العربي    هباني تشيد بتلاحم المرأة بغرب كردفان ومساندتها للقيادة    المحمدي :علينا الإعداد جيدًا لموقعة الهلال    أزمة في الاتحاد بسبب (فيتوري) الهلال    "التربية": عمليات تصحيح الشهادة السودانية ستبدأ في موعدها    "كنانة" تدعم محطة مياه كوستي ب23 مليون جنيه    "إيداي" يقتل 300 شخص في زيمبابوي وموزمبيق    "أمن الدولة" تسترد مبالغ مالية بسبب مخالفات    حصاد المياه بشرق دارفور أحدث نقلة تنموية    إيداع مرافعات الدفاع الختامية في قضية مقتل زوجة مهدي الشريف    إنقاذ شاب بطريقة مثيرة بعد سقوطه من أعلى كبري الحلفايا    المركز القومي يطالب بمحددات لتناول قضايا البلاد بمواقع التواصل    نتنياهو وبومبيو يبحثان التعاون لدحر "العدوان الإيراني في المنطقة والعالم"    مادورو يصف ترامب بالمنافق ويتهمه بسرقة 5 مليارات دولار من فنزويلا    العاهلان السعودي والمغربي يستعرضان الأحداث الدولية والإقليمية    صربيا تُحرج ألمانيا وتتعادل معها ودياً    شهدت مشاركة الجميع ما عدا الثنائي المريخ يتعادل مع فاسيل الإثيوبي دون أهداف المدينة يقدم أفضل المستويات.. إصابة الغربال والزولفاني يعلق    في برنامج حوار المستقبل بقناة النيل الأزرق المجلس الأعلى للشباب: التغول على ثلثي مساحة المدينة الرياضية أبوهريرة :يجب محاورة الشباب بالشارع.. كمال حامد: الرياضة لا بد أن تكون وزارة سيادية    تغريم (5) أشخاص بينهم سيدة بتهم الإدلاء ببيانات كاذبة بالسجل المدني    (20) جلدة لسيدة أدينت بتهمة سب العقيدة لطليقها    التحقيق في واقعة اختطاف واغتصاب طفل بكوستي    أثارت جدلاً واسعاً... ندي القلعة (تسلخ خروفاً) وتنشر صورها عبر مواقع التواصل.!    أفشوا المحبة بينكم/ن إحتفاءً بها .. بقلم: نورالدين مدني    أبوهريرة رئيساً للمجلس الأعلى للشباب والرياضة الاتحادي    المدير العام للمركز القومي للمعلومات : نصرف مبالغ كبيرة لتأمين المواقع والمعلومات الحكومية    حزب التحرير: الأجهزة الأمنية بمدينة الأبيض تعتقل الأستاذ/ ناصر رضا    "صحة الخرطوم" تكشف تفاصيل جديدة بشأن "الأندومي"    معالم في طريق الثورة (2) .. بقلم: مبارك الكوده    بعد الليل ما جنْ: ناس المؤتمر الوطني في الكريدة..! .. بقلم: د. مرتضى الغالي    الخرطوم تستضيف مؤتمراً عالمياً لصحة الفم بالأربعاء    "الصحة": تناول "الأندومي" يؤدي للإصابة بالسرطان    "مصحف أفريقيا": فجوة حاجة المسلمين بأفريقيا من المصحف 90%    "الصحة": فرض ضرائب ورسوم على التبغ لمكافحته    مصحف أفريقيا:انتاج مصحف مرتل برواية الدوري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العابرون الى الله ... بقلم: الرفيع بشير الشفيع
نشر في سودانيل يوم 20 - 03 - 2018

(أ ش ه د أ ن ل ا إ ل ه إ ل ا أ ل ل ه و أ ش ه د أ ن م ح م د ا ر س و ل ا ل ل ه)
قالها بنفس الريزم ونفس التقطع صديقي عبدالعزيز الأمريكي في المدينة المنورة قبل سنين وانا استمع اليه بإصغاء مهيب ، عبدالعزيز ، ترك خلفه كل شيء في نيويورك ، ترك العمران والوظائف والرفاه ، ترك أمه وابيه وصاحبته وبنيه وأتى الى المدينة المنورة ليقص أثر النبي ، جاءنا وشيء يعبء دواخله ويدفعه نحو الله ، شيء لا يعرف عنه شيئا لكنه يدفعه كطود الأمواج نحو ديار الإسلام ، ليسلم في أطهر البقاع.
أشهد الا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله ، عندما أسمعها تخرج اول مرة من افواه هؤلاء الخارجين توا من الظلمات الى النور ،حرة ، ندية ، صادقة ، دافئة ، تتدحرج في قلبي كحبات القطر البارد ، تهز المشاعر وتلين القلوب، أتقمص شعور هؤلاء. أفرح معهم وأعمر بالشعور الإيماني وتفيض الفائضات بالدرر السخان كما يفعلون.
انها لحظات العبور الى رحاب الله ، انها لحظات خلع ربقات الكفر ، والتقرب الى الحق والنور الى فضاء الإيمان ، " رجع كيوم ولدته أمه" يا له من فضل إلهي يزيد العزائم ويقوي شكائم العزة بالله .
طوبى لمثل هؤلاء الذين جاؤوا لحظيرة الاسلام ينفضون من كتوفهم عبء الكفر والإلحاد والشقاء والتيه ، طوبى لهم وقد إختارهم الله وقذف الهداية في قلوبهم من بين الملايين الآخرين . عجيب نور الله وعجيبة هداية التي تتخير من بين الأم والاب والأسرة ، أناسا إختار الله لهم العبور من الباطل الى الحق المبين.
انا اتعجب والله أيما عجب للهجرات العكسية ، واتسآءل عن اسبابها ، بعض أبناء الإسلام ينزع عن قلبه الإيمان ، ويخرج بنفسه من النور الى الظلمات ، وجانا الله وحمانا وكفانا شر ذلك ، نشاهد بعض ابناء المتقين الطاهرين يخرجون الى دنيا الكفر والفسوق ، يخرجون من كنف الرحمن الى جوار الشيطان ويخرجون من فطرة الله الى فكرة الالحاد والفجور.
اذا اردت ان تزيد إيمانك ، وتعمر قلبك باليقين وبالايمان فأدخل على اليوتيوب واكتب عليه ، (مسلمين جدد ) ، وسترى العجب العجاب ، ترى كثير من المواليد الجدد ، يهاجرون الى الله ،بأنفسهم ، يتباكون ويتحنون وأعينهم تفيض من الدمع ، فيهم من دنى بعد ان ترك أسرته وأمه وأبيه ، وفيهم من أتى وترك ماله وعياله ودنياه ورفاهه ورغده المادي وترك الصحاب ورغد الدنيا ، وفيهم من يريد فتوى لترك صاحبته وزوجته وأمه ، فيهم أمثلة حية تراها بأم أعينك من مسحات النضار وإشرق الانوار على وجوههم وهم يعبرون الى الله ، وفيهم جميل السمات وبريق الهمم نحو الله من بين وجوه الاخرين الذين كانوا معهم بالأمس القريب ، انظر الى وجوه الناس ، ما ترى عليه رقراق النضار فهذا معينه متنضر بالأيمان ، ينساب على محياه النضير ، ومن خبث في معينه خبث في وجهه وكدر ونكد وضني وتضنك وكل اناء بما فيه ينضح.
اللهم إنا نسألك ثباتا في الأمر ونسأل هجرة صادقة اليك لا منك ودنوا الى رحبابك وبابك وجنابك يا خير لجأ وأرأف الراحمين ، ويا أدفأ ضرى وأقوى نصير وأحب حبيب ، يا من خلق و برأ وذرأ ، وأوجد من العدم ، يا ذو الكنف الرحيب ، ويا من يعصى فيغفر ويا من يجفى فيصبر ويا ملك كل شيء وخالق كل شيء ، ويا مجير الخائفين وقابل التائبين ونصير الناصرين .
اللهم إنا نسأل الثبات في الأمر ونعوذ بك من الزلل والذل ونعوذ بك من الأبوق والمروق من طوعك وكنفك ونعوذ بك من الضلال بعد الهدى ومن العذاب بعد المغفرة.
اللهم ردنا إليك رد جميلا
الرفيع بشير الشفيع
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.