احتواء خلافات بين آلية الوساطة الأفريقية وتحالف (نداء السودان)    بلاروسيا تمول القطاع الزراعي والثروة الحيوانية ب300 مليون دولار    ايداع التعديلات الدستورية منضدة البرلمان والبشير يوقع قانون الانتخابات    أبو زيد: سيارات الصحة تستخدم لأغراض أخرى    نافع: الانتخابات في موعدها ولا اتجاه لتأجيلها    "الطيران المدني": الطائرات الإسرائيلية لن تعبر أجواء السودان دون إذن    السودان وبيلاروسيا يوقعان اتفاقاً بربع مليار دولار    د.صدقي كبلو : ميزانية 2018 : هل تحققت تنبؤاتنا بفشلها؟ وإجراءات أكتوبر تسير في طريق الفشل!!    حريق ثانٍ يلتهم مخازن كبيرة بسوق أم درمان    الأمل للتعويض والوادي لمواصلة الانتصارات    كاف يحدد الدولة التي تستضيف أمم أفريقيا    لا للتطبيع مع إسرائيل .. !!    مبادرة سوق أم درمان!!    السجن والغرامة في مواجهة عصابات متفلتة ضبطت بحوزتهم أسلحة بيضاء    بدء محاكمة رجلين متهمين بسرقة (3) آلاف دولار    “أحمد سعد عمر” يكرم الفائزين في جائزة أفرابيا في نسختها الرابعة    رحلتو بعيد نسيتو!!    الفراغ والحرص على الفارغة !!    قوات إسرائيلية تقتحم مقر وكالة الأنباء الفلسطينية    المحكمة تنظر طلباً يتيح للمتهمة بقتل زوجة مهدي الشريف مغادرة السجن    ضبط شبكة تسرق الدراجات النارية من الخرطوم وتهربها للولايات    تبرئة زوجين من تهمة إنجاب (4) أطفال بطريقة غير شرعية    زيادة كبيرة في الفراخ والكتكوت يقفز ل(22)جنيهاً    الزكاة تدشن نفرة الخير لخلاوى القرآن بأكثر من 24 مليون جنيه    ضبط مصانع تستخدم شحوم الحيوانات في تصنيع زيوت الطعام بأمبدة    (6) متهمين بالتستر في مجزرة شقة شمبات يكشفون دواعي توقيفهم    5 مليارات دولار أعمال الإغاثة في اليمن    الهلال يفتح ملف البطولة الافريقية    نهر النيل تعلن صفرية العطش والموارد المائية    حرب الهواتف الذكية.. الصين تصفع "الآيفون الأميركي"    أكد وجود صعوبات في التسيير المالي    الهلال يتطلع لتكرار سيناريو 2011م أمام الإفريقي التونسي    الإصابات تزعج المريخ    إنصاف مدني: لست مُتخوِّفة على نجومتي وسحب البساط من تحت أقدامي..    شهده حفله بالمسرح القومي في أمدرمان.. الفنان عبد القيوم الشريف يُلوِّح بعمامته في الهواء.. وبلوبلو ترقص على إيقاع الطمبور    بعد انتشار خبر التصديق للحفلات بشيكٍ مصرفي.. الأمين العام لاتحاد الفنانين سيف الجامعة: ما تمّ ترويجه عَار عن الصحة ولم تخاطبنا أيِّ جهة..    خرائط غوغل تتجاوز الحدود.. المعلومات الآن قبل البحث    14 حيلة يخدعنا بها الدماغ لنرى العالم بصورة خاطئة!    6 أعراض تشير إلى قصور القلب    مصدر حكومي: وفد الخرطوم إلى أديس سيبحث تعديل خارطة الطريق فقط    ماكرون يعتذر للفرنسيين عن أخطائه    أمير الكويت يعزي البشير في ضحايا طائرة "القلابات"    الكهرباء: الشمالية والبحر الأحمر ودارفور غنية ب"طاقة الرياح"    البلاد الأرخص عربياً في أسعار البنزين    المريخ يتأهل في البطولة العربية رغم الخسارة بهدفين    الأوضاع تنفجر بين مجلس الهلال والتراس    السعودية تتراجع وتعيد النظر في رسوم الوافدين..    “ثروات السودان” لا تحصى.. وعين الآسيويين على الخام    عام على الرحيل: تراتيل إلى فاطة ست الجيل .. بقلم: د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد    نثرات من عطر الغائبين .. بقلم: نورالدين مدني    نقص فيتامين "د" يهدد الأطفال باضطراب عقلي خطير في سن المراهقة    بدائل الأسر في ظل الظروف الراهنة.. اللحوم محرمة علي الكثيرين والنشويات تسيطر علي الوجبات..    مجلس الفنون يطلع على إحياء الذكرى السادسة لرحيل (الحوت)    أمجنون أنت يا “جنيد”؟    رئيس لجنة الصحة بالبرلمان: تجربة مصر في «الفيروسات الكبدية» نموذج رائد في إفريقيا    المهدي: متغيرات العصر تسمح بالتساوي في الميراث    ولا في عطسة واحدة .. !!    قيل لا تعبث مع الله .. بقلم: عبدالله الشقليني    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





العابرون الى الله ... بقلم: الرفيع بشير الشفيع
نشر في سودانيل يوم 20 - 03 - 2018

(أ ش ه د أ ن ل ا إ ل ه إ ل ا أ ل ل ه و أ ش ه د أ ن م ح م د ا ر س و ل ا ل ل ه)
قالها بنفس الريزم ونفس التقطع صديقي عبدالعزيز الأمريكي في المدينة المنورة قبل سنين وانا استمع اليه بإصغاء مهيب ، عبدالعزيز ، ترك خلفه كل شيء في نيويورك ، ترك العمران والوظائف والرفاه ، ترك أمه وابيه وصاحبته وبنيه وأتى الى المدينة المنورة ليقص أثر النبي ، جاءنا وشيء يعبء دواخله ويدفعه نحو الله ، شيء لا يعرف عنه شيئا لكنه يدفعه كطود الأمواج نحو ديار الإسلام ، ليسلم في أطهر البقاع.
أشهد الا اله الا الله واشهد ان محمدا رسول الله ، عندما أسمعها تخرج اول مرة من افواه هؤلاء الخارجين توا من الظلمات الى النور ،حرة ، ندية ، صادقة ، دافئة ، تتدحرج في قلبي كحبات القطر البارد ، تهز المشاعر وتلين القلوب، أتقمص شعور هؤلاء. أفرح معهم وأعمر بالشعور الإيماني وتفيض الفائضات بالدرر السخان كما يفعلون.
انها لحظات العبور الى رحاب الله ، انها لحظات خلع ربقات الكفر ، والتقرب الى الحق والنور الى فضاء الإيمان ، " رجع كيوم ولدته أمه" يا له من فضل إلهي يزيد العزائم ويقوي شكائم العزة بالله .
طوبى لمثل هؤلاء الذين جاؤوا لحظيرة الاسلام ينفضون من كتوفهم عبء الكفر والإلحاد والشقاء والتيه ، طوبى لهم وقد إختارهم الله وقذف الهداية في قلوبهم من بين الملايين الآخرين . عجيب نور الله وعجيبة هداية التي تتخير من بين الأم والاب والأسرة ، أناسا إختار الله لهم العبور من الباطل الى الحق المبين.
انا اتعجب والله أيما عجب للهجرات العكسية ، واتسآءل عن اسبابها ، بعض أبناء الإسلام ينزع عن قلبه الإيمان ، ويخرج بنفسه من النور الى الظلمات ، وجانا الله وحمانا وكفانا شر ذلك ، نشاهد بعض ابناء المتقين الطاهرين يخرجون الى دنيا الكفر والفسوق ، يخرجون من كنف الرحمن الى جوار الشيطان ويخرجون من فطرة الله الى فكرة الالحاد والفجور.
اذا اردت ان تزيد إيمانك ، وتعمر قلبك باليقين وبالايمان فأدخل على اليوتيوب واكتب عليه ، (مسلمين جدد ) ، وسترى العجب العجاب ، ترى كثير من المواليد الجدد ، يهاجرون الى الله ،بأنفسهم ، يتباكون ويتحنون وأعينهم تفيض من الدمع ، فيهم من دنى بعد ان ترك أسرته وأمه وأبيه ، وفيهم من أتى وترك ماله وعياله ودنياه ورفاهه ورغده المادي وترك الصحاب ورغد الدنيا ، وفيهم من يريد فتوى لترك صاحبته وزوجته وأمه ، فيهم أمثلة حية تراها بأم أعينك من مسحات النضار وإشرق الانوار على وجوههم وهم يعبرون الى الله ، وفيهم جميل السمات وبريق الهمم نحو الله من بين وجوه الاخرين الذين كانوا معهم بالأمس القريب ، انظر الى وجوه الناس ، ما ترى عليه رقراق النضار فهذا معينه متنضر بالأيمان ، ينساب على محياه النضير ، ومن خبث في معينه خبث في وجهه وكدر ونكد وضني وتضنك وكل اناء بما فيه ينضح.
اللهم إنا نسألك ثباتا في الأمر ونسأل هجرة صادقة اليك لا منك ودنوا الى رحبابك وبابك وجنابك يا خير لجأ وأرأف الراحمين ، ويا أدفأ ضرى وأقوى نصير وأحب حبيب ، يا من خلق و برأ وذرأ ، وأوجد من العدم ، يا ذو الكنف الرحيب ، ويا من يعصى فيغفر ويا من يجفى فيصبر ويا ملك كل شيء وخالق كل شيء ، ويا مجير الخائفين وقابل التائبين ونصير الناصرين .
اللهم إنا نسأل الثبات في الأمر ونعوذ بك من الزلل والذل ونعوذ بك من الأبوق والمروق من طوعك وكنفك ونعوذ بك من الضلال بعد الهدى ومن العذاب بعد المغفرة.
اللهم ردنا إليك رد جميلا
الرفيع بشير الشفيع
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.