الحركة الشعبية تطالب بالتحقيق في مجازر النظام السابق    السودان: الدولار يواصل الصعود في السوق الموازي ويسجل 82 جنيها    وزير الدفاع السوداني يدعو إلى رفع العقوبات الأممية المفروضة على البلاد    كلنا أولتراس .. بقلم: كمال الهِدي    نداء الواجب الإنساني .. بقلم: نورالدين مدني    تفاقم أزمة الخبز بودمدني و4 جنيهات للقطعة الواحدة    لجنة وزارية لحصر العربات الحكومية للمساهمة في نقل المواطنين    أكثر من 55 مليون يورو مساعدات إنسانية من الاتحاد الأوروبي للسودان    السعودية توافق بالمشاركة في كأس الخليج بقطر    تدابير لزيادة إنتاج القمح بالجزيرة    تدابير احترازية لتامين موسم الحصاد بشمال كردفان    توصية علمية بالتوسع في القمح بالولايات الشمالية    طلاب جامعة القضارف يتخوفون من تجميد العام الدراسي    مدني يخاطب ورشة عمل السياسة الوطنية للجودة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    تغلغل الحركة الإسلامية في السودان لا يمنع تفكيكها    قمة عنتيبي.. بانتظار المال    حمدوك: لم نستجب لاستفزازات نظام الرئيس المعزول    جعفر خضر: الدين والتربية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    زمن الحراك .. مساراته ومستقبله .. بقلم: عبد الله السناوي    الفساد الأب الشرعى للمقاومة .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مرحباً بالمُصطفى يا مسهلا .. بقلم: جمال أحمد الحسن    الأمم المتحدة تتهم الأردن والإمارات وتركيا والسودان بانتهاك عقوبات ليبيا    وزير الري والموارد المائية:الاهتمام بالمواردالمائية    تنسيق للبحوث الزراعية مع إيكاردا لنقل تقنيات القمح    التكتيك المفضوح .. بقلم: كمال الهِدي    الطيب صالح والسيرة النبوية .. بقلم: محمود الرحبي    أخلاق النجوم: غرفة الجودية وخيمة الطفل عند السادة السمانية .. بقلم: د. عبد الله علي إبراهيم    يا بن البادية ،، ﻋﺸنا ﻣﻌﺎﻙ أغاني ﺟﻤﻴﻠﺔ .. بقلم: حسن الجزولي    أمريكا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    لجنة مقاومة الثورة الحارة 12 تضبط معملاً لتصنيع (الكريمات) داخل مخبز    جمال محمد إبراهيم يحيي ذكرى معاوية نور: (الأديب الذي أضاء هنيهة ثم انطفأ) .. بقلم: صلاح محمد علي    أميركا تدعو العراق إلى إجراء انتخابات مبكرة    اتهامات أممية ل(حميدتي) بمساندة قوات حفتر والجيش السوداني ينفي    شكاوى من دخول أزمة مياه "الأزهري" عامها الثاني    "أوكسفام": 52 مليوناً عدد "الجياع" بأفريقيا    الحكومة السودانية تعلن دعمها لاستقرار اليمن وترحب باتفاق الرياض    87 ملف تغول على ميادين بالخرطوم أمام القضاء    ترحيب دولي وعربي وخليجي واسع ب"اتفاق الرياض"    البرهان : السودان أطلق أول قمر صناعي لأغراض عسكرية واقتصادية    في ذمة الله محمد ورداني حمادة    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    والي الجزيرة يوجه باعتماد لجان للخدمات بالأحياء    معرض الخرطوم للكتاب يختتم فعالياته    ناشرون مصريون يقترحون إقامة معرض كتاب متجول    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير أسبق: سنعود للحكم ونرفض الاستهبال    ضبط كميات من المواد الغذائية الفاسدة بالقضارف    الشرطة تلقي القبض على منفذي جريمة مول الإحسان ببحري    فك طلاسم جريمة "مول الإحسان" والقبض على الجناة    مبادرات: استخدام الوسائط الحديثة في الطبابة لإنقاذ المرضي .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    الحكم بإعدام نظامي قتل قائد منطقة الدويم العسكرية رمياً بالرصاص    تدوين بلاغات في تجاوزات بالمدينة الرياضية    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    عملية تجميل تحرم صينية من إغلاق عينيها    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الشعب السوداني يرفض تمثيلية الانقلاب .. الملايين تتحدى حظر التجوال وتواصل اعتصامها أمام مقر القيادة العامة .. حزب الأمة يرفض الانقلاب وواشنطن تدعو إلى مرحلة انتقالية بقيادة مدنية.. قوات الأمن تحصد أوراح 13 شخصا أمس الخميس
نشر في سودانيل يوم 12 - 04 - 2019

أكد الشعب الشعب وعيه وفطنته ولم تمر عليه التمثيلية الباهتة التي حبكها النظام بالانقلاب الصوري الذي قامت به أمس فالواقع يقول أن الجيش السوداني لم يقم بالانقلاب وإنما قامت به اللجنة الأمنية العليا التابعة للنظام وليس الجيش، وواصل الشعب السوداني اعتصامه بالملايين أمام مقر القيادة العامة للجيش بالخرطوم وفي مدن أخرى منها بورتسودان ومدني والقضارف متحدين قانون الطوارئ وحظر التجوال، وأعلن تجمع المهنيين السودانيين المعارض عبر صفحته في "فيسبوك" أن "الانصياع لقرار حظر التجوال هو اعتراف بحكومة الإنقاذ المستنسخة". فيما دعا ممثلون عن تجمع المهنيين الشعب إلى البقاء في شوارع وميادين العاصمة والولايات ومواصلة الاعتصام أمام القيادة متمسكين بسلمية الاحتجاج.
ومن جانبها قالت لجنة أطباء السودان المركزية في بيان لها أن قوات الأمن قتلت 13 شخصا أمس الخميس في كل من الخرطوم ومدني وعطبرة وزالنجي بدارفور وففيما يلي نص بيان لجنة أطباء السودان المركزية:
لجنة أطباء السودان المركزية
13 شهيد حصيلة يوم 11 ابريل
13 شهيد جدد ارتقت ارواحهم الطاهرة في يوم الخميس 11 ابريل برصاص قوات النظام وكتائب الظل كالآتي :
- 2 شهيد : الخرطوم في موقع الاعتصام بالقيادة العامة وشمبات.
- 1 شهيد : مدينة عطبرة.
- 2 شهيد : مدينة ود مدني.
- 8 شهداء : مدينة زالنجي بوسط دارفور.
بهذا ترتفع حصيلة الشهداء منذ بداية الاعتصام في 6 ابريل إلى 35 شهيد.
بالإضافة لوقوع المئات من الاصابات بمختلف مدن السودان المنتفضة، منها 39 حالة خطيرة، 30 حالة بمدينة الخرطوم، وحالتان بمدينة ود مدني، و4 حالات بمدينة كسلا، و3 حالات بمدينة زالنجي نتجت جميعها عن استخدام الرصاص لاقتناص المصابين في الرأس والصدر والبطن.
#اعتصام_القيادة_العامه
#لم_تسقط_بعد
#الشارع_بس
إعلام اللجنة
11 أبريل 20199م
"حزب الأمة" المعارض يعلن رفضه لبيان وزير الدفاع السوداني
أعلن "حزب الأمة القومي" السوداني رفض بيان وزير الدفاع "جملة وتفصيلا"، مؤكدا أن مطالب المحتجين تتمثل في "تنحية كاملة للرئيس ونظامه ورموزه وتسليم السلطة إلى حكومة مدنية انتقالية". ومن جانبها دعت وزارة الخارجية الأمريكية، الخميس، إلى مرحلة انتقالية في السودان بقيادة مدنية، وذلك بعد إعلان وزير الدفاع عوض بن عوف الإطاحة بالرئيس عمر البشير وسط احتجاجات شعبية، وتشكيل مجلس عسكري لإدارة شؤون البلاد لمدة عامين.
وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية روبرت بالادينو: "يجب على الشعب السوداني تحديد من يقودهم ومستقبلهم. لقد كان الشعب السوداني واضحا أنهم يطالبون بمرحلة انتقالية بقيادة مدنية. يجب أن يسمح لهم بذلك في وقت أقرب من عامين من الآن".
وأضاف: "تدعم الولايات المتحدة بقوة السودان المسالم والديمقراطي. ومع تطور الأحداث، تواصل الولايات المتحدة دعوة السلطات الانتقالية إلى ممارسة ضبط النفس وإتاحة المجال للمشاركة المدنية داخل الحكومة".
وأشاد المتحدث باسم الخارجية الأمريكية بالشعب السوداني "لمرونته والتزامه باللاعنف"، قائلا إنه "يعبّر عن مطلبه الشرعي بحكومة شاملة تحترم حقوق الإنسان وتحميها". وأضاف: "نحن ننسق مع شركائنا الدوليين ونراقب أفضل السبل للاستجابة لهذا الوضع المتطور،
وتابع بالادينو بالقول: "بالطبع التركيز الكبير للولايات المتحدة في الوقت الحالي هو سلامة ورفاهية فريق سفارتنا على الأرض بالإضافة إلى المواطنين من القطاع الخاص والمواطنين الأمريكيين في السودان".
وعلى الصعيد الدولي، ناشد الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "الجميع التحلي بالهدوء وبأقصى درجات ضبط النفس"، كما حث على انتقال يلبي "الطموحات الديمقراطية" للشعب.
وقال دبلوماسيون إن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة سيناقش الوضع في اجتماع مغلق يوم الجمعة بدعوة من الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وألمانيا وبلجيكا وبولندا.
وقال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هنت إن تشكيل مجلس عسكري لمدة عامين "ليس حلا".
كما أدان الاتحاد الأفريقي تولي الجيش السلطة، وقال رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد إن بيان الجيش السوداني لا يمثل "استجابة مناسبة" للتحديات التي تواجه البلاد وتطلعات شعبها.
ودعت روسيا إلى الهدوء، وقالت إنها تراقب الوضع.
وكالات


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.