بيان من مكتب الأطباء الموحد    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    الاستثمار في زمن الكرونا .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    قرار بوقف إستيراد السيارات    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    الأمم المتحدة / مكتب السودان: نشر الحقائق وليس الخوف في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد    تنبيه للأفراد والشركات والشراكات التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية    دعوة للاجتماع العادي السنوي والاجتماع فوق العادة للجمعية العمومية للمساهمين بالبنك الإسلامي السوداني    تسلل أجانب وسودانيين من إثيوبيا إلى كسلا دون فحصٍ طبي    تعافي الإسباني المصاب بكورونا في الخرطوم    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    توفير الوعى الصحى فرض عين!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    الصحة تعلن عن أكتشاف حالة سابعة لمصاب بكورونا في البلاد    تيتي : نيمار برشلونة أفضل من باريس سان جيرمان    الموندو : برشلونة يوفر 14 مليون يورو من رواتب لاعبيه    أزمة فايروس كورونا تؤثر على القيمة السوقية للأندية    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    القبض على (12) تاجر عملة ب"مول" شهير بالخرطوم    العراق.. واشنطن تنشر صواريخ "باتريوت" في قاعدتي "عين الأسد" و"حرير"    بيونغ يانغ: سماع خطاب بومبيو السخيف جعلنا نفقد أي أمل    ترامب حول "ممارسة الصين التضليل" بشأن كورونا: كل بلد يفعل ذلك!    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    تأجيل امتحانات الشهادة السودانية إلى أجلٍ غير مُسمى    الخرطوم: قرار بمنع بيع العبوات البلاستيكية أقل من (1) لتر    إجلاء عدد من الرعايا الامريكيين والكنديين من السودان    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    يجوا عايدين .. والاقحوانة مروة بابكر .. بقلم: عواطف عبداللطيف    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الاستخلاف العام الثانى للامه والظهور الاصغر لاشراط الساعه .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من شبكة الصحفيين السودانيين
نشر في سودانيل يوم 15 - 05 - 2019

تابعنا في شبكة الصحفيين السودانيين بقلق شديد، التطورات المستمرة على الميدان وارتقاء مزيد من الشهداء في مجازر وحشية مستمرة حتى الآن.
ونقولها صراحة إن بقاء مؤسسات الدولة القديمة يعني أن النظام القديم مازال موجودا يهدد الفعل الثوري بثورة مضادة، لكن إرادة الشعب هي الغالبة.
جماهير شعبنا إن تحطيم جهاز الدولة القديم هو الخطوة الحقيقية نحو العبور بالثورة إلى الأمام، لكن يد المجلس العسكري كانت مرتعشة فصار هو الآخر متورطا بضعفه البائن في بقاء فلول النظام القديم، كما أن وجود مليشيات الدعم السريع في تكوين المجلس يمثل وضعا شاذا لا يتماشى مع الموقف والمطلب الثوري.
شعبنا الثائر
لقد لاحظنا في شبكة الصحفيين السودانيين أن الصحف والمؤسسات الإعلامية مازالت تمارس عملها بذات العقلية القديمة فتدس السم في الدسم، وتقف كتابات بعض الصحفيين الموالين للنظام القديم مثل الهندي عز الدين والطيب مصطفى و الطاهر حسن التوم وأحمد البلال الطيب والصادق الرزيقي وآخرين تقف شاهدة على ذلك، وقد أسهمت هذه الكتابات بشكل مباشر في تهيئة المناخ لأحداث الغدر والخيانة التي شهدها مقر الاعتصام ومحيطه، فالرسالة الإعلامية لبعض هذه الصحف تهدف إلى ضرب السلمية وجر الثوار إلى خانة العنف وإغراق البلاد في فوضى ينفذ من خلاها عناصر النظام القديم ليتصدروا المشهد مرة أخرى، لكن جماهير الشعب قادرة على حماية ثورتها والتصدي لكل من يقف أمام تحقق الأهداف الثورية.
جماهير شعبنا
عندما طرحنا في شبكة الصحفيين ضرورة حل جهاز الأمن كعتبة ضرورية نحو تفكيك وتحطيم جهاز الدولة القديمة، كان البعض يستخف بهذا المطلب ويدعو إلى إعادة هيكلة الجهاز، وكانت النتيجة أن جهاز الأمن الذي ينتمي للنظام السابق هو رأس رمح الثورة المضادة في حربها على الشعب.
إن المطالبة بإعادة هيكلة جهاز الأمن يضع مجمل المطالب الأخرى ضمن منظومة إصلاحية لا تنسجم مع الفعل الثوري وضرورة القطع مع الدولة القديمة.
إن المجلس العسكري يتحمل المسؤولية الكاملة في الأحداث المؤسفة التي شهدها مقر الاعتصام والتي ارتقى على إثرها شهداء من أبناء شعبنا.
كما أن المجلس يتحمل المسؤولية كلها في استمرار إعلام النظام القديم في العمل وبث الدعاية الرخيصة ضد الثورة والثوار.
إن شبكة الصحفيين السودانيين ستعمل جهدها في الكشف عن المؤامرات التي تقودها الترسانة الإعلامية للنظام السابق ولسوف تسير مواكب تحرير تلك المؤسسات لتصبح مؤسسات للشعب والثورة.
ونترحم على أرواح الذين ارتقوا في أشرف الساحات من شهداء الوطن الذين روت دماؤهم ميدان الاعتصام فكانت عنوانا على أن الثورة مستمرة.
صحافة حرة أو لا صحافة.
الصحافة الحرة باقية والطغاة زائلون.
شبكة الصحفيين السودانيين.
15/ 5/ 2019


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.