مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرهان يعلن تعليق المفاوضات 72 ساعة وسودانايل تنشر نص البيان
نشر في سودانيل يوم 16 - 05 - 2019

(سونا) أعلن الفريق اول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي تعليق التفاوض مع تحالف قوى "الحرية والتغيير" ل 72 ساعة، حتي يتهيأ المناخ الملائم لاكمال الاتفاق، كما أعلن عن إزالة المتاريس جميعها خارج منطقة ساحة الاعتصام وفتح خط السكة حديد لأمداد الولايات التي تضايقت كثيرا من شح المواد التموينية والبترولية وطالب بعدم التصعيد إلاعلامي وتهيئة المناخ الملائم الذي يؤمن الشراكة الحقة لاجتياز هذه المرحلة الحرجه وناشد بعدم التحرش او الاستفزاز للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع والشرطة والامن وهي تعمل لحمايتكم وحمايه الامن العام .
وفيما يلي تنشر سودانايل نص بيان رئيس المجلس العسكري الإنتقالي
الله الرحمن الرحيم
جماهير شعبنا العظيم شبابنا الاماجد
في البدء نترحم علي شهدائنا الابرار وشهداء العزة من القوات المسلحة والدعم السريع وشهداء الثورة والشموخ وتعازينا لاسرهم
الكريمة وعاجل الشفاء لجرحانا..
إن قواتكم المسلحة الباسلة وقوات الدعم السريع أتت من رحم هذا الشعب لعبت دوراً مهما وفاعلاً في إسناد الثورة السودانية العظيمة وإنحازت لخيار شعبنا في التغير وأمنت إنتصار الثورة المباركة بهدف حقن الدماء ونقل السلطة للشعب عبر إنتخابات حرة ونزيهة.
دخل المجلس العسكري منذ الوهلة الإولي في إتصالات وإجتماعات متواصلة رسمية وخاصة مع قوي إعلان الحرية والتغيير وقوي الحراك الثوري وجميع المكونات السياسية عدا (حزب المؤتمر الوطني) والعلماء ورجالأت الدين والمستقلين ورموز المجتمع ورجالات اللإ دارة الأهلية للتتوافق الرؤي لإجل إجتياز هذة المرحلة الدقيقة والحرجه من تاريخ بلادنا الحبيبة .
تواصلت إلإجتماعات بدرجة مميزة وسارت الأمور جميعها نحو التوافق مع قادة قوي إعلان الحرية والتغيير في شرأكة حقيقية يسودها التفاؤل والتفاكر المنطقي العقلاني لحماية الثورة وحماية الفترة الإنتقالية والتحضير لإنتخابات حرة ونزيهة .
توصلنا للآتي:
.1 وقف التصعيد وتهيئة المناخ للإتفاق والإحتفال به .
2. عمل لجان مشتركة لحماية مكان الإعتصام وعدم توسعته وتم الإتفاق علي ان مكان الإعتصام ينحصر فقط أمام القيادة العامة.
إلا أن الأمور تطورت بصورة متسارعة تمثلت في الآتي:
1. إصدار جدول بالتصعيد الثوري متزامن مع سير التفاوض من قبل قوي إعلان الحرية والتغيير .
2. الإستفزاز المباشر والإساءة البالغة للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع علماً بأن قوات الدعم السريع ولدت من رحم هذا الجيش العظيم ولعبت دوراً مهماً ومؤثراً في أمن البلاد حرباً وسلماً وإنحازت لثورة الشعب ولعبت دوراً مؤثراً في إنتصار الثورة وحمايتها، ويلعب قادتها دوراً سياسياً وإقتصادياً هاماً وضرورياً وقائد ثاني الدعم السريع يلعب أدواراً متعاظمة في سبيل إستباب الأمن والإستقرار.
3. التصعيد الإعلامي الغير مبرر واللهجة العدائية التحريضية ضد القوات المسلحة وقوات الدعم السريع.
4. قفل الطرق والجسور مما خلق حالة من الإحتقانات المرورية في العاصمة القومية ووقف عائقاً أمام الخدمات والإحتياجات لكل مكونات الشعب.
5. قفل خط السكة الحديد مما ادي الي قطع الامداد عن الولايات وعدم وصول المواد الضرورية من مواد التموين والمشتقات البترولية للكهرباء .
6. قفل الطرق بصورة واسعة حول القيادة مما يؤدي لصعوبة القدرة علي الحركة والمناورة لحماية ساحة الإعتصام.
7. الخطاب العدائي خلق حالة من الفوضي العامة والإنفلات الأمني الغير مقبول في العاصمة القومية والولايات .
8. تسلل عناصر مسلحة داخل مكان الإعتصام وحوله والإمتدادات الجديدة وجامعة الخرطوم ( البركس) وكبري النيل الازرق وشارع النيل وإستهدفو القوات المسلحة والدعم السريع والمواطنين وإزهاق ارواح عدد من شباب السودان .
9. لذا نناشد ابناء بلادنا العظيمة وحفاظا علي سلامتهم وحماية للثورة المجيدة وحتي لاتنزلق بلادنا نحو الانفلات الامني الذي تصعب السيطرة عليه لذا ومن واقع مسؤليتنا أمام الله وشعبنا وجيشنا وثورتنا لقد قررنا الاتي:
أ. وقف التفاوض لمدة 72 ساعة حتي يتهيأ المناخ الملائم لاكمال الاتفاق .
ب. إزالة المتاريس جميعها خارج منطقة ساحة الاعتصام .
ج. فتح خط السكة حديد لأمداد الولايات التي تضايقت كثيرا من شح المواد التموينية والبترولية .
د. عدم التصعيد إلاعلامي وتهيئة المناخ الملائم الذي يؤمن الشراكة الحقة لاجتياز هذه المرحلة الحرجه من تاريخ بلادنا العظيمة.
ه. عدم التحرش او الاستفزاز للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع والشرطة والامن وهي تعمل لحمايتكم وحمايه الامن العام .
الشعب السوداني الابي:
ستظل القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وقوات الشرطة جهاز الامن الوطني عهدها في حماية مكتسبات الثورة وستطلع بدورها كامالا في حماية الوطن والمواطن والنأي بة عن المنزلقات الخطرة عليه نناشد المواطنين الكرام والثوار الشرفاء بحماية مكتسبات الثورة وفاءً لدماء الشهداء وتتطلعات الشباب والشعب السوداني وعدم الانجراف وراء اعداء الوطن والعمل سويا للوصول بهذه الثورة المباركة الي مرادها وتحقيق تتطلعات وحلم الشعب السوداني في بناء دولة المواطنة والحرية والسلام والعدالة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.