خطاب الإمام الصادق المهدي في نفرة ولاية الخرطوم    قراءة تحليلية لتاريخ الأزمة السودانية الاقتصادية السونامية ما قبل و بعد الثورة 2_2 .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    جوارديولا: ليفربول سيكون البطل في إسبانيا وإيطاليا وألمانيا    العاملون بالمؤسسة السودانية للاعاقة يستعجلون المفوضية بحسم التجاوزات    المهدي يهاجم الفكر الشيوعي والبعثي والإخواني والعلمانية    مدير النقد الأجنبي السابق: فُصلت من بنك السودان لاعتراضي على طلب شركة الاقطان    تهريب كميات كبيرة من الدقيق عبر بعض مطاحن الغلال    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    القراي ينفي وجود أي اتجاه لإبعاد الدين عن المناهج    رسائل تهديد تلاحق رئيس لجنة التحقيقات في مجزرة فض الاعتصام    مدافع الاهلي المصري رامي ربيعة: فوز الهلال اشعل حسابات المجموعة    المنتخب يكسب تجربة الاريتري بهدف ياسر مزمل    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    الحديث عن الأشجار ورأي جيل الثوار حول الفيلم: عثمان الرشيد: الفيلم جاوب لي على أسئله كتيرة وليه قفلو السينما وليه ما عندنا أفلام سودانية!.    مكتوب استثنائي لامرأة خاصة .. بقلم: عادل عبدالرحمن عمر    تجهيز اسعافات للطوارئ ومركز للعزل استعدادا لمجابهة أي ظهور لمرض (كورونا)    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    تمديد صكوك الاستثمار الحكومية (صرح)    الرواية "لايت".. لا صلصة ولا ثوم! .. بقلم: د. أحمد الخميسي قاص وكاتب صحفي مصري    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    والي الخرطوم : أزمة الدقيق (شدة وتزول) و(500) مليار لنقل النفايات    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    قم الأن .. بقلم: أحمد علام    وزير المالية : (450) كليو جرام تدخل عمارة الذهب عن طريق التهريب    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    وزارة الصحة الاتحادية تنفذ حملات تحصين في الولايات    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الشُّرْطَةُ وَالاستفزاز (ضَرَبْنِي وبَكَىَٰ وَسَبَقْنِي اشتكى) .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    عدت إلى الوطن (السودان) وعاد الحبيب المنتظر (2) .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    "الصحة" تحذّر من الاستحمام بالماء البارد    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إرهاب الدولة الإسلامية وإرهاب أمريكا.. تطابق الوسائل واختلاف الأيديولوجيا!! .. بقلم: إستيفن شانج    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    زوج نانسي عجرم يقتل لصّاً اقتحم منزلها    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    إيقاف منصة بث "الأندلس" المالكة لقنوات طيبة    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





البرهان يعلن تعليق المفاوضات 72 ساعة وسودانايل تنشر نص البيان
نشر في سودانيل يوم 16 - 05 - 2019

(سونا) أعلن الفريق اول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي تعليق التفاوض مع تحالف قوى "الحرية والتغيير" ل 72 ساعة، حتي يتهيأ المناخ الملائم لاكمال الاتفاق، كما أعلن عن إزالة المتاريس جميعها خارج منطقة ساحة الاعتصام وفتح خط السكة حديد لأمداد الولايات التي تضايقت كثيرا من شح المواد التموينية والبترولية وطالب بعدم التصعيد إلاعلامي وتهيئة المناخ الملائم الذي يؤمن الشراكة الحقة لاجتياز هذه المرحلة الحرجه وناشد بعدم التحرش او الاستفزاز للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع والشرطة والامن وهي تعمل لحمايتكم وحمايه الامن العام .
وفيما يلي تنشر سودانايل نص بيان رئيس المجلس العسكري الإنتقالي
الله الرحمن الرحيم
جماهير شعبنا العظيم شبابنا الاماجد
في البدء نترحم علي شهدائنا الابرار وشهداء العزة من القوات المسلحة والدعم السريع وشهداء الثورة والشموخ وتعازينا لاسرهم
الكريمة وعاجل الشفاء لجرحانا..
إن قواتكم المسلحة الباسلة وقوات الدعم السريع أتت من رحم هذا الشعب لعبت دوراً مهما وفاعلاً في إسناد الثورة السودانية العظيمة وإنحازت لخيار شعبنا في التغير وأمنت إنتصار الثورة المباركة بهدف حقن الدماء ونقل السلطة للشعب عبر إنتخابات حرة ونزيهة.
دخل المجلس العسكري منذ الوهلة الإولي في إتصالات وإجتماعات متواصلة رسمية وخاصة مع قوي إعلان الحرية والتغيير وقوي الحراك الثوري وجميع المكونات السياسية عدا (حزب المؤتمر الوطني) والعلماء ورجالأت الدين والمستقلين ورموز المجتمع ورجالات اللإ دارة الأهلية للتتوافق الرؤي لإجل إجتياز هذة المرحلة الدقيقة والحرجه من تاريخ بلادنا الحبيبة .
تواصلت إلإجتماعات بدرجة مميزة وسارت الأمور جميعها نحو التوافق مع قادة قوي إعلان الحرية والتغيير في شرأكة حقيقية يسودها التفاؤل والتفاكر المنطقي العقلاني لحماية الثورة وحماية الفترة الإنتقالية والتحضير لإنتخابات حرة ونزيهة .
توصلنا للآتي:
.1 وقف التصعيد وتهيئة المناخ للإتفاق والإحتفال به .
2. عمل لجان مشتركة لحماية مكان الإعتصام وعدم توسعته وتم الإتفاق علي ان مكان الإعتصام ينحصر فقط أمام القيادة العامة.
إلا أن الأمور تطورت بصورة متسارعة تمثلت في الآتي:
1. إصدار جدول بالتصعيد الثوري متزامن مع سير التفاوض من قبل قوي إعلان الحرية والتغيير .
2. الإستفزاز المباشر والإساءة البالغة للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع علماً بأن قوات الدعم السريع ولدت من رحم هذا الجيش العظيم ولعبت دوراً مهماً ومؤثراً في أمن البلاد حرباً وسلماً وإنحازت لثورة الشعب ولعبت دوراً مؤثراً في إنتصار الثورة وحمايتها، ويلعب قادتها دوراً سياسياً وإقتصادياً هاماً وضرورياً وقائد ثاني الدعم السريع يلعب أدواراً متعاظمة في سبيل إستباب الأمن والإستقرار.
3. التصعيد الإعلامي الغير مبرر واللهجة العدائية التحريضية ضد القوات المسلحة وقوات الدعم السريع.
4. قفل الطرق والجسور مما خلق حالة من الإحتقانات المرورية في العاصمة القومية ووقف عائقاً أمام الخدمات والإحتياجات لكل مكونات الشعب.
5. قفل خط السكة الحديد مما ادي الي قطع الامداد عن الولايات وعدم وصول المواد الضرورية من مواد التموين والمشتقات البترولية للكهرباء .
6. قفل الطرق بصورة واسعة حول القيادة مما يؤدي لصعوبة القدرة علي الحركة والمناورة لحماية ساحة الإعتصام.
7. الخطاب العدائي خلق حالة من الفوضي العامة والإنفلات الأمني الغير مقبول في العاصمة القومية والولايات .
8. تسلل عناصر مسلحة داخل مكان الإعتصام وحوله والإمتدادات الجديدة وجامعة الخرطوم ( البركس) وكبري النيل الازرق وشارع النيل وإستهدفو القوات المسلحة والدعم السريع والمواطنين وإزهاق ارواح عدد من شباب السودان .
9. لذا نناشد ابناء بلادنا العظيمة وحفاظا علي سلامتهم وحماية للثورة المجيدة وحتي لاتنزلق بلادنا نحو الانفلات الامني الذي تصعب السيطرة عليه لذا ومن واقع مسؤليتنا أمام الله وشعبنا وجيشنا وثورتنا لقد قررنا الاتي:
أ. وقف التفاوض لمدة 72 ساعة حتي يتهيأ المناخ الملائم لاكمال الاتفاق .
ب. إزالة المتاريس جميعها خارج منطقة ساحة الاعتصام .
ج. فتح خط السكة حديد لأمداد الولايات التي تضايقت كثيرا من شح المواد التموينية والبترولية .
د. عدم التصعيد إلاعلامي وتهيئة المناخ الملائم الذي يؤمن الشراكة الحقة لاجتياز هذه المرحلة الحرجه من تاريخ بلادنا العظيمة.
ه. عدم التحرش او الاستفزاز للقوات المسلحة وقوات الدعم السريع والشرطة والامن وهي تعمل لحمايتكم وحمايه الامن العام .
الشعب السوداني الابي:
ستظل القوات المسلحة وقوات الدعم السريع وقوات الشرطة جهاز الامن الوطني عهدها في حماية مكتسبات الثورة وستطلع بدورها كامالا في حماية الوطن والمواطن والنأي بة عن المنزلقات الخطرة عليه نناشد المواطنين الكرام والثوار الشرفاء بحماية مكتسبات الثورة وفاءً لدماء الشهداء وتتطلعات الشباب والشعب السوداني وعدم الانجراف وراء اعداء الوطن والعمل سويا للوصول بهذه الثورة المباركة الي مرادها وتحقيق تتطلعات وحلم الشعب السوداني في بناء دولة المواطنة والحرية والسلام والعدالة
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.