"الصحة" تتعهد بإكمال مستشفى الجنينة المرجعي    البرازيل تستعين بالجيش لإخماد حرائق "الأمازون"    إعلان محليتي أم رمتة والسلام منطقتي كوارث    جوبا: أسر قائد قوات متمردي الجنرال ملونق    استمرار عمليات الجسر الجوي للعون بالنيل الأبيض    بشهادة الآيزو مصنع ازال للأدوية الأول بالسودان    فشل مركبة روسية في الالتحام بمحطة الفضاء    قادة السبع يصلون لمدينة بياريتس الفرنسية    ابطال العاب القوي يصلون المغرب    رئيس بعثة منتخب البراعم يوضح اسباب الخسائر    حملة للقضاء على فيروس الكبد الوبائي بسنار    رئيس جنوب السودان يصل كمبالا في زيارة مفاجئة    الدفاع يطلب من المحكمة الافراج عن البشير بالضمان    تزايد التوتر وتواصل النزاع القبلي في بورتسودان وتضارب حول أرقام الضحايا    هيئة الدفاع تطالب بإطلاق سراح الرئيس المخلوع بالضمان    انعقاد الإجتماع التقليدي الفني لمباراة الهلال وريون سبورت    تورط البشير في قضايا فساد جديدة    محكمة البشير تستمع لعدد من شهود الاتهام.    ماكرون: الدول السبع تمثل قوة اقتصادية وعسكرية    حيوان سياسي .. ارسطوا .. بقلم: د. يوسف نبيل    المريخ السوداني يأمل تجاوز عقبة القبائل في دوري أبطال أفريقيا    إشادة بتجربة الحقول الإيضاحية بالقضارف    مفاوضات انتقال سانشيز لإنتر ميلان مستمرة    فولكسفاغن تستدعي آلاف السيارات.. والسبب "مشكلة خطيرة"    ميزة جديدة في 'انستغرام' للإبلاغ عن الأخبار الكاذبة    أوقية الذهب ترتفع مسجلة 1527.31 دولاراً    "الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب    جهاز ذكي يحسن الذاكرة ويحفز العقل    المريخ يستضيف شبيبة القبائل الجزائري مساء اليوم    د. فيصل القاسم : الخديعة الروسية الكبرى في سوريا    وفاة (11) من أسرة واحدة في حادث مروري بأم روابة    اختفاء بضائع تجار ببحري في ظروف غامضة    الخرطوم الوطني يتاهل في بطولة الكونفدرالية    غرب كردفان تفرغ من إعداد قانون لتنظيم مهنة التعدين بالولاية    والي غرب دارفور: الموسم الزراعي مبشر ولا نقص في الوقود    النقابة : إكتمال تثبيت 98% من العاملين بالموانئ البحرية    هرمنا.... يوم فارقنا الوطن .. بقلم: د. مجدي أسحق    بنك السودانيين العاملين بالخارج .. بقلم: حسين أحمد حسين/كاتب وباحث اقتصادي/ اقتصاديات التنمية    الجز الثاني عشر من سلسلة: السودان بعيون غربية، للبروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبدالله الفكي البشير    شغال في مجالو .. بقلم: تاج السر الملك    تَخْرِيْمَاتٌ وتَبْرِيْمَاتٌ فِي الدِّيْمُقْرَاطِيَّةِ وَالسُّودَانِ وَالمِيْزَانِ .. بقلم: د. فَيْصَلْ بَسَمَةْ    "حنبنيهو" فيديو كليب جديد للنور الجيلاني وطه سليمان    وفاة 11 شخصاً من أسرة واحدة في حادث حركة    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    أخبار اقتصادية الجاك:الاستقرار السياسي سيعيد التوازن للاقتصاد    أمر بالقبض على ضابط نظامي متهم بالاحتيال    تنفيذ عروض المسرح التفاعلي بالبحر الأحمر    فتح (54) بلاغ في مواجهة متهمين بإنتحال صفة “الدعم السريع”    ليالٍ ثقافية بمناسبة توقيع وثائق الفترة الانتقالية    عقوبة الإعدام: آخر بقايا البربرية .. بقلم: د. ميرغني محمد الحسن /محاضر سابق بكلية القانون، جامعة الخرطوم    الخرطوم تستضيف "خمسينية" اتحاد إذاعات الدول العربية ديسمبر    علماءصينيون يكملون خريطة جينوم ثلاثية الأبعاد للأرز    بريطانية مصابة بفشل كلوي تنجب "طفلة معجزة    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





استنادا على بيان اعلام تجمع المهنيين بتاريخ 5 يونيو 2019، أقول .. بقلم: عبدالرحمن بركات / أبو ساندرا
نشر في سودانيل يوم 06 - 06 - 2019

1- ان ما تحقق من نصر حتى يوم 11 ابريل يؤكد ان السلمية سلاح قوي نستطيع ان نهزم به اي جيش و عمليآ هزمنا به نظام السفاح البشير الذي انفق اكثر من 70٪؜ من الموازنة على الامن و الدفاع ، و برضو انهزم .
2- بعد 11 ابريل يوم تدخل العسكر ، لعبوا بورقة التفاوض لشراء وقت حتى يجهزوا و تنتقل كوادر النظام من مرحلة الارتباك و الهزيمة الى مرحلة الفعل ، تصاعدوا من مجرد توفير بعض الحماية لكوادرهم الى ارباك المفاوضات و تشغيل أئمة الشيطان ، و تحريك الانتهازيين و رجال الادارة الاهلية اخرجوهم من قبورهم ، و المؤتمر الشعبي عقد اجتماع قرطبة و ما جرت لهم من مهانة ، ثم مواكب تيار نصرة الشريعة ، و خطب حميدتي و هو يوزع الرشاوى لاجهاض الاضراب الذي اربكهم ، في كل هذا الوقت زرعوا القنابل الموقوتة في طريق التفاوض ، حتى عملوا تمرينهم التجريبي يوم 8 رمضان و قتلوا 8 معتصمين ، و بعد ثلاث اسابيع ارتكبوا مجزرة 3 يونيو .
3- خرج البرهان ببيان اعتبر انقلاب صريح الغى به اي اتفاق مع الحرية و التغيير و اعلن ان لا تفاوض، غرقت الخرطوم في شبر موية الجنجويد ، احتلوها ، و اتاحوا لمواطني الخرطوم ان يروا حقيقة الجنجويد .
4- بدأ الرفض ثم مقاومة جريئة ، مواكب و تحدي للدخول في عصيان مدني و انتشرت المتاريس في معظم الشوارع ، و كذلك واصل الجنجويد استفزازهم
5- اليوم و بعد ضغط امريكي على كل من السعودية و الامارات ، و بدورهما نصحا البرهان ان ينحني للعاصفة القادمة ، و لم يخيب الخايب طلبهم حتى لحس قرار بيانه بان لا تفاوض و فتح يديه للتفاوض ، قبل ان ينهي كلامه لطمه تجمع المهنيين بالرفض
6- مجلس الامن يجتمع ، الترويكا ( امريكا / بريطانيا / النرويج) تصدر بيان تنتقد قرارات البرهان و ترفض اجراء انتخابات متعجلة و تطالب باستمرار التفاوض و تسليم السلطة الى المدنيين ، الى قوى الحرية و التغيير
7- الحرية و التغيير ترفض وساطة ( المؤتمر الشعبي) و ترفض دعوة الصادق كل القوى السياسية للاجتماع به ، و رفضت اي تواصل مع المجلس العسكري معتبرة ان ذلك يحتاج لثقة لا يمكن استعادتها بسهولة
8- الآن الوضع مفتوح على كل الاحتمالات ، الأمم المتحدة و امريكا و بريطانيا تسحب موظفيها و تنصح رعاياها بمغادرة السودان و تغلق السفارات ابوابها
سرد هذه اليوميات لندلل بأن ميزان القوى يميل لمصلحة قوى الثورة بسلميتها ، ومن يوم الاحد سوف يبدأ الاضراب السياسي العام و العصيان المدني ، و البرهان يرتجف و يحاول ان يشغل انتباه الناس بفبركة عملية تهريب البشير من سجن كوبر .ثم اردف توجيها للمواطنين بأن لا يقتربوا من مواقع الجيش ، اي عبر عن خوفه من الاعتصام و لسوف يفاجئه شعبنا به.
الخلاصة ان قوتنا في سلميتنا و اسلحة السلمية المجربة التي سوف ندخل بها المعركة بدءآ من يوم الاحد ، و حتى نجرب كل اسلحتنا نرجو ان لا نبتلع مقلب العنف ، العنف هو ما ينشده و يتمناه حميدتي ليفجر العاصمة و يغتال كل قادة تجمع المهنيين و النقابيين و الناشطين ، و دليلي تعمد جنوده ان يتركوا تاتشراتهم باسلحتها حتى يستولى عليها الثوار و يستخدموها و يتوفر المبرر للجنجويدي المجرم ، و لقد فهم شعبنا اللعبة ، فهل يفهمها بعض الناشطين ؟
عبدالرحمن بركات / أبو ساندرا
استشاري قانوني و ناشط سياسي و حقوقي و كاتب
6 يونيو 2019
لو قدرت انقلها من هنا ح ارسلها لك في الايميل
إنهاء الدردشة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.