نقترح قيام مؤتمر لمناقشة ضعف اللغة الانجليزية تتبناه جامعة الخرطوم .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    تشخيص الازمة ومقاربة الحلول .. نقاط وملاحظات .. بقلم: حسن احمد الحسن    الازمة الاقتصادية اسبابها سياسية تكمن في التخلي عن شعارات الثورة وعدم تفكيك دولة التمكين!!!!! .. بقلم: د.محمد محمود الطيب    بحري تفتح ذراعيها لابن السودان البار محمد فايز!! .. بقلم: أمجد إبراهيم سلمان    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    كرونا ... تفسيرات غيبية وملامح نظام عالمي جديد .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    ثلاجة تقود للقبض على لص    روحاني: طريق مكافحة كورونا لن يكون قصيرا والفيروس قد يبقى بإيران حتى الشهور المقبلة أو العام القادم    إسرائيل تشترط على "حماس": مساعدات لغزة لمكافحة كورونا مقابل رفات جنديين    مشروع قرار تونسي في مجلس الأمن للتصدي لكورونا    وفاة سفيرة الفلبين لدى لبنان بعد إصابتها بفيروس كورونا    النيابة تُوجه تهم تقويض النظام الدستوري للبشير وقادة اسلاميين    مجمع تجاري ومصنع الهلال شعار الكاردينال في الانتخابات    رئيس المريخ يلتقي مدير قنوات تاي سيتي    وكيل اطهر: اللاعب يفضل الدوري المصري    قرار بوقف إستيراد السيارات    تجدد الخلافات بين قوى التغيير ووزير المالية    مخابز الخرطوم تهاجم سياسات وزارة التجارة وتعلن الإضراب الشامل    طلاب دارفور يغلقون شارع العرضة احتجاجاً على عدم ترحيلهم    المهدي يطرح مبادرة شعبية وإقامة صندوق قومي لدعم جهود مواجهة "كورونا"    الصحة: (112) حالة اشتباه ب"كورونا" في مراكز العزل    الإعلان عن حالة اشتباه ب"كورونا" في جنوب كردفان    الاستثمار في زمن الكرونا .. بقلم: عميد معاش طبيب/سيد عبد القادر قنات    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    بيان من مكتب الأطباء الموحد    الأمم المتحدة / مكتب السودان: نشر الحقائق وليس الخوف في المعركة ضد فيروس كورونا المستجد    مقدمة في حسن إدارة مورد النفط .. بقلم: حمد النيل عبد القادر/نائب الأمين العام السابق بوزارة النفط    رحيل ساحر الكرة السودانية ودكتورها    مش لما ننظف الصحافة الرياضية أولاً!! .. بقلم: كمال الهِدي    حكاوي عبد الزمبار .. بقلم: عمر عبدالله محمد علي    لغويات من وحي وباء كرونا: كحّة أم قُحّة؟! .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    قراءةٌ في تَقاطيع الحياة الخاصة .. بقلم: عبدالله الشقليني    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    انتحار فتاة بسبب رفض أسرتها لشاب تقدم للزواج منها    الجلد لشاب ضبط بحوزته سلاح أبيض (سكين)    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    من وحي لقاء البرهان ونتنياهو: أين الفلسطينيون؟ .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ولاء البوشي.. لا تصالح حتى لو تعلقوا بأستار الكعبة .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد
نشر في سودانيل يوم 09 - 10 - 2019

الضلالي الكذوب عبد الحي يوسف كابتن المنافقين والمتأسلمين وتجار الدين وعالم السلطان يفتي بتحريم ممارسة النساء لكرة القدم في الوقت الراهن مع العلم أن ممارسة النساء لكرة القدم بدأت في عهد المخلوع الدكتاتور عمر البشير وبإشراف إتحاد كرة القدم السوداني بأمر الإتحاد الدولي (فيفا) الذي يشترط على الإتحادات التي تتبع له اقامة دوري كرة قدم للسيدات وكان رئيس الإتحاد في ذلك الوقت الدكتور معتصم جعفر (كوز) منتفع لم نسمع من الكابتن عبدالحي أي تعليق يحرم لعبة السيدات لكرة القدم ولا عن الدم المسفوك والعرض المنهوك والمال المنهوب بل ذهب إلى ابعد من ذلك بتكفير وزيرة الشباب والرياضة الكنداكة الثورية ولاء عصام البوشي لأنها تؤمن بأفكار الحزب الجمهوري ولا تتبع الدين الإسلامي يعني كافرة ومرتدة ونسى أنها من احفاد آل البوشي أهل العلم والدين.
الضلالي الكذوب عبدالحي تاجر الدين لا يمل من التحريض وخصوصاً في الجلسات المحفوفة مع الرئيس المخلوع وحثه على قتل المحتجين بأنهم شيوعيين وكفرة وأعداء الدين وكذا وكذا ويشعل الكراهية في عقول الشباب فتبدأ الغيرة على الاسلام بالعنف اللفظي والجسدي وبالإرهاب حتى التفجير على الطريقة الداعشية.
عبدالحي صمت ثلاثين عاماً والظلم يستشري في البلاد ولم يحرم ولم يكفر القتلة الذين شيدوا بيوت الأشباح لتعذيب وقتل المعارضين والنساء تهان وتجلد وتسجن بقانون النظام العام وكتائب الظل تحصد أرواح الأبرياء وتغتصب النساء وهلل وكبر للقتلة عندما فض الإعتصام في القيادة العامة 29 رمضان (وحدث ما حدث) ولم تترحم على الشهداء ايها الضلالي الكذوب عن أي دين تتحدث وعن أي تحليل وتحريم وتكفير تتحدث أيها الداعشي وأنت نموذج للهوس وللإرهاب الديني والسرقة وتقاسمت مال الشعب المسكين المنهوب مع المخلوع اللص السفاح عمر بشير واستثمرته في قناة طيبة الفضائية وأعمال أخرى واصبحت من رجال المال وتسكن في أرقى العمارات وتركب السيارات الفارهة وتأكل ما لذ وطاب من الطعام وعلماء الدين الشرفاء يسكنون في منازل مستأجرة ويخوضون معارك يومية في الصفوف من أجل لقمة العيش رغم الظروف لم تدافع عن المطالبين بحقوقهم من جور السلطان الطاغية الظالم وتطالب عبر منابركم تحريض الحاكم بقتل كل ثائر ومقاوم للظلم وتتباروا في سباق ماراتوني للنفاق والخيانة وإن كان الأمر ليس بجديد عليكم ايها المنافقين فهذا حالكم يا تجار الدين لا أدري عن أي دين تخرج مثل هذه الفتاوي التي لا يقبلها ولا دين المجوس ولا عباد البقر تحلل الحرام وتحرم الحلال لإرضاء السلطان.
ايها الضلالي الكذوب ولي نعمتك المخلوع السفاح عمر البشير (مجكك) بالراندوك في (الجك) خلف القضبان والكل ينتظر مثولك أمام القضاء على خلفية الدعوى المقدمة ضدك من الكنداكة الثورية وزيرة الشباب ولاء البوشي التي إتهمتها بالكفر والردة ولن ينفعوك (تجار) عفواً نصرة الشريعة الذين يريدون تسخير منابرهم للدفاع عنك لا أدري عن أي شريعة يتحدثون علماء أخر الزمن!! و(ضل من كان العميان تهديه).
في مسند الفردوس عن أبي هريرة، رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا رأيت العالم يخالط السلطان مخالطة كثيرة؛ فاعلم أنه لص.
وأخيراً يا عبد الحي بكرة قريبة وكوبر ما بعيدة وناس (علي بابا) والأربعين(شريف!!) في إنتظارك وأخر الشرفاء ( إتلحس) قبل يومين في معبر ارقين وأكتمل العدد أربعين وإن شاء الله بوصولك تامين ولامين يا أهل الدين!! (قرش وراح)
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
///////////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.