ترحيل بكري حسن صالح إلى سجن كوبر    الجيش والفترة الانتقالية في السودان .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    ممثل بنك أم درمان يقرُّ بتبعية البنك للجيش    وجهاز الدولة: تلاوي وتقلعه .. بقلم: مجدي الجزولي    اختفاء محامٍ حقوقي قسريًا في ظروف غامضة.. اختفاء محامٍ وناشط في حقوق الإنسان    الكُوزْ السَّجَمْ .. بقلم: فَيْصَلْ بَسَمَةْ    دعوة للإجتماع العام لشركة النيل للأسمنت المحدودة    قيام الجمعية العمومية لمساهي شركة سينما كوستي الأهلية    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الخارجية : لا إصابات بفيروس (كورونا) وسط الجالية بالصين    الأهلي ينعش آماله بفوز صعب على النجم الساحلي بأبطال أفريقيا    مُحَاكمة البَغَلْ الكَرْنَفَالِي المُجَنَّح سَتُثري قانُون الغَاب- مقتطف من كتابي ريحة الموج والنوارس- يصدر عن دار عزة    أمير تاج السر : تغيير العناوين الإبداعية    مبادرات: هل نشيد نصباً تذكارياً له خوار ؟ أم نصباً رقمياً ؟ .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الحل هو الحب .. بقلم: أحمد علام    جمهور برشلونة يرغب في رحيل ثنائي الفريق    يوفنتوس يسقط أمام نابولي بهدفين    ريال مدريد يحصد فوزا ثمينا وينفرد بصدارة الليغا    والي شمال كردفان يصدر عدد من القرارات لحفظ الامن    إعفاء (16) قيادياً في هيئة (التلفزيون والإذاعة) السودانية    البدوي يدعو المبعوث الامريكي للتعاون مع السودان لازالة العقبات الاقتصادية    أسر ضحايا الثورة تطالب وفد الكونغرس بالضغط على الحكومة لتشكيل محاكم خاصة    قفزة كبيرة للدولار في سوق العملات الأجنبية    أنا ما كيشه ! .. بقلم: الفاتح جبرا    إسرائيل الدولة الدينية المدنية .. بقلم: شهاب طه    مكتوب استثنائي لامرأة خاصة .. بقلم: عادل عبدالرحمن عمر    تهريب كميات كبيرة من الدقيق عبر بعض مطاحن الغلال    الفاخر تنفي احتكارها لتصدير الذهب    الهلال يهزم بلاتينيوم الزمبابوي بهدف الضي ويعزز فرص تأهله للدور التالي في دوري الأبطال    تجهيز اسعافات للطوارئ ومركز للعزل استعدادا لمجابهة أي ظهور لمرض (كورونا)    الإمارات ردا على تقرير اختراق هاتف بيزوس: استهداف السعودية مجددا لن ينجح    ميركل تعلن دعمها للقاء ألماني تركي روسي فرنسي حول سوريا    فيروس كورونا يضرب الطاقم الطبي الصيني بالتزامن مع ظهوره في دول مجاورة    تعلموا من الاستاذ محمود: الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    قتل الشعب بسلاح الشعب .. بقلم: حيدر المكاشفي    ضبط شبكة اجرامية تتاجر في الأسلحة والذخائر    قيادي ب"التغيير": أعضاء قحت لا يتدخلون في عمل الجهاز التنفيذي    إصابة وزير الأوقاف في حادث مروري بالخرطوم    الشرطة: انفجار عبوة قرنيت بحوزة نظامي أدت لوفاته وأربعة اخرين وإصابة أكثر من خمسة وعشرين من الحضور بإصابات متفاوتة    السيليكا.. صلات مفترضة مع الإرهابيين .. بقلم: كوربو نيوز .. ترجمها عن الفرنسية ناجي شريف بابكر    الفاتح جبرا:قصة (إستهداف الدين) وإن الدين في خطر والعقيدة في خطر ده كلو (حنك بيش) كما يقول أولادنا    يدخل الحاكم التاريخ بعمله لا بعمره .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    الرشيد: جمعية القرآن الكريم تمتلك مناجم ذهب بولاية نهر النيل    محمد عبد الكريم يدعو السودانيين إلى الخروج "لتصحيح مسار الثورة"    استأصلوا هذا الورم الخبيث .. بقلم: إسماعيل عبد الله    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    الهلال يستقبل اللاعب العراقي عماد محسن    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    النجم الساحلي يعلن غياب "الشيخاوي" عن مباراة الهلال    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    "المجلس الدولي" يدعو السودان للتوعية بخطر نقص "اليود"    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شرطة يقودها قائد كهذا قادرة على إحتواء التفلتات .. بقلم: عمر طاهر ابوآمنه
نشر في سودانيل يوم 14 - 12 - 2019

التحية الكبيرة والشكر الجزيل للسيد مدير شرطة ولاية البحر الأحمر سعادة اللواء حقوقي محمد موسي عمر وأركان حربه من ضباط وضباط صف وجنود شرطة ولاية البحر الأحمر الذين يبذلون جهود مضنية , ويقومون بأعمال عظيمة ، ويؤدون أدوار كبيرة ، ويساهرون ليل نهار للحفاظ على أمن المواطنين وحماية ممتلكاتهم ، ولإستقرار ولاية البحر الأحمر ثغر السودان الباسم التى إبتليت فى الآونة الاخيرة بمشاكل قبلية كثيرة وغريبة ، تعددت أسبابها ووصفها واحد ( مشاكل قبلية ) ، ومن عجائب وغرائب هذه المشاكل القبلية ما أن تنتهى مشكلة قبلية بطريقة ما ، إلا وتقوم و( تدوِر ) مشكلة قبلية اخرى بطريقة ما ، ولولا الشرطة وأحتوائها للأحداث أولاً بأول بالمراقبة والمتابعة القبلية لحدث ما لا يحمد عقباه ، ولأنفرط العقد ، وحدث هرج ومرج بمدينة بورتسودان ، ولأصبحت بورتسودان مدينة أشباح يأكل فيها القوى الضعيف ويسود فيها قانون الغاب ، لكن بفضل الشرطة وضباطها وجنودها البواسل المخلصين الأوفياء يتم إحتواء الأحداث فى مهدها قبل أن تتطور وتستفحل وتكون خارج نطاق السيطرة وتعم الفوضى ، وكيف لا ويقود الشرطة رجل حكيم أب عن جد يضع الأمور فى نصابها ، فقيه فى القانون ، وعالم فى السالف ، وخبير بالمنطقة ، وأهلها ، وقبائلها ، وسكانها ، وتقاليدهم ، وثقافاتهم مما ينعكس ذلك كله برداً وسلاماً على السلام الإجتماعى بالولاية كما يساهم فى إستقرار أمنها وديمومة سلامها ، وقيل أن الإنجليز كانوا لا يرسلون حكامهم الضباط الإداريين للأقاليم والمحافظات فى السودان إلا بعد أن يدربوا هؤلاء الحكام جيداً عن ثقافة وتقاليد مجتمعات تلك الأقاليم والمحافظات وبعد أن يتأكدوا تماماً بأنهم أصبحوا بدراية ومعرفة كاملة بطبيعة السكان وثقافاتهم حتى تسهل لهم تلك المعرفة والدراية أعمالهم وشؤون إدارتهم ، ونحن بحمد الله فى البحر الأحمر محظوظين للغاية ، فوهبنا الله سعادة اللواء حقوقى محمد موسي عمر فهو منا وفينا وإبن من أبناء منطقتنا يعرف كل صغيرة وكبيرة عنها وعن أهلها مديراً لجهاز الشرطة المسؤول عن أمن المواطن وحماية ممتلكاته ، وتأكيداً لكل ذلك وفى لفتة بارعة وإيماناً منه بالتعايش السلمى والسلام المجتمعى ودور ذلك فى إستقرار الولاية ورتق نسيجها الإجتماعى قام سيادته فى الأيام القليلة الماضية بتكريم أفراد من شرطته كان لهم دورفعال فى مبادرات التعايش السلمى ؛ فى مبادرة غير مسبوقة وفى خطوة تحفيزية وتشجيعية للضباط والجنود لحسهم على أهمية وضرورة العمل للتعايش السلمى والمحافظة على السلام الإجتماعى ، ولا غرو ولا إستغراب فى ذلك فأينما وُجد أبناء الشرق وُجد الإبداع فشرطة يقودها رجل هميم ووفي يُقدر الصغير ، ويُوقر الكبير ، ويثمن جهودهم ، وبل يكرمهم على جميل أفعالهم وخير صنعيهم إن شاء الله قادرة على منع وإحتواء التفلتات التى تحدث هنا وهناك فى مدينة بورتسودان .
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.