مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مرحبا بالزواحف الخضراء .. بقلم: راشد عبد القادر
نشر في سودانيل يوم 14 - 12 - 2019


ببساطه..
قوى الحرية والتغيير ما هى الاسقطت حكومة المؤتمر الوطنى و نظامه..
القوى دى ما كانت ومازالت الا جهة تنسيقية للحراك و موكل ليها ادارة الفترة الانتقالية و ح تخطئ وتصيب و ح تستعدل و تنتقد من الناس القدموها..
الاسقط نظام الانقاذ ملايين الشباب والشابات فى امتداد السودان من قرورة للجنينه و من حلفا لكوستى و كتير جدا رفعنا فديوهات ايام الحراك لمناطق سقدان شرق و صوارده فى اقصى الشمال وقرى ومدن بعيده طلعت بي رجالا ونسوانا وبناتا وشبابا..
مشكلة (المخلوعين والارزقية) ديل قايلين الاسقطوهم ناس الحرية والتغيير و بيظنوا معركتم مع الحرية والتغيير..
يا ما فاهم مشكلتك مع اغلب الشعب السودانى دا مع جيل من الشباب كان و مازال ما فارق معاهم يفقدوا ارواحهم زى عباس وعبدالعظيم او عيونم زى امانى او اياديهم زى المصرى طالب جامعة الخرطوم والاف المعتقلين فى السجون حتى نهار 11 ابريل..
كان همهم ومازال انه ما يشوفوكم تانى فوق راسم عشان كدا وانتو بتقتلو فيهم وتطاردوهم بالبمبان و تعفصو الناس بالتاتشرات والبكاسي فى عزاء الشهيد محجوب كان الحراك بيزيد والناس ما بتخاف بتطلع اكتر واكتر لانها عندها هدف وحيد انكم تسقطوا..
السقطوكم جيل راكب راس استمر فى الشوارع تسعه شهور متواصله وهسع بيراقب و مستعد يواصل تانى وتالت..
لو بتظنوهم غافلين تبقوا وهمانين و لو بتظنوهم خايفين تبقوا وهمانين و لو بتظنوهم يائسين من بكرا و مستعدين يقبلوا يرجعوا سفهاء وتافهين و مجرمين زيكم تبقوا وهمانين..
اطلعوا الشارع واعملوا مسيرة وكوركو و اهتفوا واعرفوا انكم (محميين) بي اخلاق شباب الثورة العارفنكم واحد واحد كتائب ظل وامن شعبى وارزقية وضباط جهاز (زى انس عمر) وما سألوكم..
هم الوفروا ليكم الحرية دى لانها شعار ثورة (حرية سلام و عدالة)..
احترموا الثورة دى وشبابا الوقفوا عزل قدام بنادقكم و دوشكاتكم و ما تراجعوا..
ديل فرسان..
والفارس بيسكت عن شجاعه و بيعرف وقت تقل ادبك يعفصك و (يختك فى فتيل) برضو عن شجاعه و بي مزاجو و فى الوقت العاوزو هو...
المهم..
ايتها الزواحف الخضراء انتم فى حمى الثورة بدون كدمول وبدون اغتصاب لبناتكم وبدون قتل لاولادكم وبدون فقء لاعينكم وبدون اسياخ فى ادباركم..
https://m.facebook.com/story.php?story_fbid=1278220555701776&id=100005415311189


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.