التحقيق مع "بائع ثلج" متهم بإرتكاب جريمة قتل في الشاحنات    سواريز : كنا مستعدين من البداية لمساعدة النادي في أزمة فايروس كورونا    إعلان حالة جديدة بفيروس كورونا ليرتفع العدد إلى 15    المريخ يحول حميدتي وجلال وحلفا للجنة الانضباط    بروف جلال: لا جمعيات ولا تجمعات الآن حتى إنجلاء (كورونا)    ابرز عناوين الصحف السياسيه الصادرة اليوم الاربعاء 8 أبريل 2020م    الحكومة تكوّن لجنة مُختصة لدراسة الحظر الشامل في السودان    حمدوك يشارك في حملة حصاد القمح بالجزيرة الأسبوع المقبل    تصدير أول شحنة لحوم سودانية بعد جائحة كورونا    الاقتصاد العالمي ما بعد (كورونا) .. بقلم: د. عمر محجوب محمد الحسين    الأمم المتحدة: الاستجابة لفيروس كورونا المستجد في السودان تتطلب التنسيق لضمان استمرار المساعدات المنقذة للحياة    الثراء الحرام تصدر أمر قبض في مواجهة قيادات بالسلطة الإقليمية لدارفور على راسهم تجاني سيسي    أهالي وأسر العالقين بمصر يدفعون بمذكرة ل"السيادي" تطالب بفتح المعابر    حكومة شرق دارفور تدين الاعتداء على طبيب وتنتقد إضراب مستشفى الضعين    عَلِي المَصْرِي- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الحَادِيَةُ والأرْبَعُوُنْ .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    اضراب 300 مخبز من جملة 320 بودمدني    رسالة مفتوحة ومباشرة إلى د. عبدالله حمدوك رئيس مجلس الوزراء ود. إبراهيم البدوي وزير المالية .. كتب: د. محمد محمود الطيب وأ. الفاضل الهاشمي    كورونا فيروس: لمسة وفاء لأبطال الحرب العالمية الثالثة .. بقلم: محمد أحمد عبد الرحمن على – ابوجا    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    إعلان حالتين جديدتين بفيروس كورونا المستجد بالبلاد    حالتي إشتباه بالكورونا في الجزيرة    ترامب يشد من أزر جونسون ويؤكد أنه شخص يقوى على مواجهة كورونا    الجيش السوداني يستولي على مركز دراسات ووزير الرى يرفض ويصفه ب"التصرف غير المسبوق"    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    تفاصيل جديدة حول مصرع وإصابة (5) أشخاص على يد سوداني بفرنسا    وصول جثمان الطبيب السوداني من لندن    على هامش الحدث (25) .. بقلم: عبدالله علقم    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    حكاية .. بقلم: حسن عباس    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    محمد محمد خير :غابت مفردات الأدب الندية والاستشهادات بالكندي وصعد (البل والردم وزط)    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان من الحركة الشعبية لتحرير السودان / شمال / الخرطوم لشعبنا الباسل بمناسبة الذكرى الأولى لثورة ديسمبر المجيدة 2019
نشر في سودانيل يوم 24 - 12 - 2019


"لا خائفًا... إن صوتي مشنقة للطغاة جميعًا
ولا نادمًا.. إن روحي مثقلة بالغضب
كل طاغية صنم.. دمية من خشب
جماهير شعبنا الصامد الثائر ، نحييكم في الحركة الشعبية لتحرير السودان / شمال بتحية النضال والكفاح وبلادنا تعيش هذه الأيام احتفالات الذكرى الأولى لثورة ديسمبر المجيدة، التي أنطلقت من مدينة الدمازين في 13 ديسمبر 2018 واستمرت في كل من وقرى وفرقان وحلال بلادنا الحبيبة، حتي توُجت بفضل بسالتكم وصمودكم بالسقوط المدوي للطاغية الصنم في 11 أبريل 2019.
ونحن إذ نخاطبكم بهذه المناسبة الوطنية العظيمة ، لا بد أن نحي شهداءنا الأبطال ، نجومنا التي ارتفعت عاليًا في السماء لتضيء لنا السُرى في الليالي الحالكات،
بنات وأبنا الشعب السوداني الذي ضحوا بأرواحهم في سبيل الحرية و الكرامة ، والذين بذلوا أرواحهم في محراب هذا الوطن، فاستحقوا أن يعلوا فوقنا جميعًا وأن يتسنموا ذرى المجد
نعاهدكم في الذكرى الأولى للثورة على أن نظل أوفياء ما حيينا لدماء شهداء الثورة أبطال الوطن، الذين قاوموا أجهزة القمع والبطش بباسلة و شجاعه ، وواجهوا الموت من أجل بناء سودان جديد يحلمون به ، تتحقق فيه معاني الحرية والسلام والعدالة والمساواة والتقدم
الرفاق والرفيقات
لم يكن ممكنًا لثورتنا الباسلة، أن تشق عتمة الليل وتشرق شمسها الوسيمة دون تضحيات النساء السودانيات، وبطولاتهن الفذة، ومواقفهن الصلبة الصامدة في تقدم الصفوف والتصدي لجهاز دولة النظام البائد القمعي القميء، وتضحياتهن الجسام وهن يتقدمن الصفوف ويبتدرن ساعة الصفر للمواكب بزغاريد كما الموسيقى الملائكية في مسامع رفاق النضال ، فدعونا باسمكم جميعًا أن نحيي نساء السودان قاطبة من كل الأعمار ممن حملن مع رفاقهن راية النضال ورفعنها في وجه الظلم والطغيان، ونسجن لنا من نولهن المضيء بكل لون بهيج فجر هذه الثورة المجيدة
الثوار البواسل
لكل ثورة جنودها الأشاوس ، العاملين بجد وعزم في صمت ونكران ذاته ، هم لجان المقاومة في كافة مدن السودان والأحياء والفرقان والحلال .
يا أيها البواسل الأحرار، فرس رهاننا الأول وبوصلتنا الثورية التي لا تخطئ، أبناءنا وبناتنا من كل الأعمار ممن تصدوا لقوات قمع النظام البائد ، لهم منا في عيد ثورتهم المجيدة كل تحية واحترام، و لن نوصيهم على الوطن واستكمال الثورة والاقتصاص للشهداء، فهم في هذا المضمار يتقدمون المسيرة وهم جرس إنذار الثورة الذي لا يكذب، وهم الترياق الوطني المضاد لكل محاولات الفلول المضادة للثورة .
الرفاق والرفيقات
في هذا اليوم وبهذه المناسبة ، نود في الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، أن نؤكد على قضية شعبنا الأولى وهدف ثورته المجيدة، المتمثلة في بناء سلطة سياسية مدنية، لا تكتمل أركانها ولا يشتد عودها إلا بعلمانية الدولة، دولة المواطنة والحقوق، المحايدة كليًا تجاه الأديان، وغير المنحازة لطائفة أو لون أو قبيلة أو عشيرة، دولة مدنية علمانية يكون فيها الدين لرب الدين، والوطن للجميع .
شعبنا المقدام الجسور
نؤكد لكم ما ظل يردده رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان / شمال ، القائد عبد العزيز ادم الحلو ، اننا لن نتنازل عن التزامنا الصلب والراسخ بأهداف ثورة التغير ، و المطالب العادلة في الحرية والسلام والعدالة لكل أرجاء الوطن، كما نؤكد انه لا بد من تفكيك بنية التمكين و رفع الظلم الذي خلفه النظام البائد ، و ملاحقة وإدانة كل من أرتكب جرمًا في حق الشعب السوداني، ومحاكمة المسؤولين عن جريمة فض الاعتصام، وإلغاء كافة القوانين المقيدة للحريات .
يا صارم القسمات يا حي الشعور
يا شعب أصبح مرجلا يقلي و بركانا يفور
المجد لك
الحركة الشعبية لتحرير السودان / شمال / الخرطوم
المكتب القيادي والسياسي/الخرطوم


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.