لجان مقاومة بري: دخلنا مقر قيادة الجيش بدون تنسيق مع جهاز الامن    محكمة الاستئناف العليا تؤيد الأحكام الصادرة بحق الرئيس المعزول    (الدعم السريع) توقف ضابطا بمزاعم الاعتداء على طبيب بشرق دارفور    الخرطوم تقر تسعيرتين للخبز    حمدوك يشكل لجنة قومية لإنجاح الموسم الزراعي الصيفي    السعودية تجيز مسلخ (الكدرو) لصادر اللحوم من السودان    مباحث التموين تقبض مصنعاً عشوائياً لتعبئة سكر منتهي الصلاحية    سفيرتنا في اذربيجان د. عوضية انحني اجلالا !! .. بقلم: بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    مباحث الخرطوم تفكك شبكة لتزييف العملة    حقبة ما بعد كورونا (1) .. بقلم: عبدالبديع عثمان    قوات الدفاع الجوي الليبي تعلن إسقاط طائرتين تركيتين    توتنهام يتدرب رغم الحظر    مصدر رسمي مصري: كورونا سينتشر بكثرة خلال الأيام المقبلة    في ارتفاع قياسي جديد.. كورونا يحصد أرواح نحو ألفي شخص في الولايات المتحدة خلال يوم    الحكومة التونسية تقر مجموعة من الإجراءات والقرارات الردعية لمجابهة جائحة كورونا    برقو يدعم مبادرة اتحاد الخرطوم ويشيد بالكيماوي    مواطنون يستنكرون قرار فرض حظر التجوال الشامل    مباحث الخرطوم تفكك شبكة خطيرة لتزييف العملة    الجيش : نفذنا الأوامر الاستيلاء على مقر تابع لوزارة الري    مطالب بفتح تحقيق في تمويل بنكي لمالية الخرطوم ب(333)مليون جنيه    الهلال يرجي جمعيته العمومية للشهر المقبل ويزف البشريات للأنصار    إرجاء تجديد عقود الرباعي الوطني بتدريب المنتخبات الوطنية    (الصحة) تؤكد عدم تسجيل إصابات جديدة ب (كورونا) في السودان    التحقيق مع "بائع ثلج" متهم بإرتكاب جريمة قتل في الشاحنات    23 منظمة أممية تطالب بالسماح برحلات داخلية وخارجية لنقل للمساعدات    عَلِي المَصْرِي- أبْ لِحَايّة، قصصٌ مِنْ التُّراثْ السُّودانَي- الحَلَقَةُ الحَادِيَةُ والأرْبَعُوُنْ .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد    أوراق نهديها لدفتر حضور ود القرشي .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    أعيد نشر هذا المقال الذي كتبته قبل ست سنوات في وداع محجوب شريف والذي تحل هذه الايام الذكرى السادسة لرحيله.    إعلان حالتين جديدتين مصابتين بفيروس كورونا المستجد بالسودان    الجيش الإسرائيلي يريد تولي إدارة أزمة كورونا    صوت يمني يدعو الحوثيين لإطلاق سراح جميع الأسرى: كورونا لا يستثني أحدا    ضبط أكثر من (47) كيلو هيروين بولاية البحر الأحمر    منفذ هجوم فرنسا سوداني "طلب من الشرطة أن تقتله عند اعتقاله"    رسالة من شفت وكنداكة عنوانا (القومة ليك يا وطن) .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    الرأسمالية الطُفيلية والتكسُّب الرخيص في زمن الأزمات !! .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    سفاه الشيخ لا حلم بعده .. بقلم: د. عادل العفيف مختار    (التوبة) .. هي (الحل)!! .. بقلم: احمد دهب(جدة)    مساجد الخرطوم تكسر حظر التجوال وتقيم صلاة العشاء في جماعة    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    السودان وخارطة الطريق للتعامل مع إسرائيل .. بقلم: د. الشفيع خضر سعيد    سامح راشد : أخلاقيات كورونا    الموت في شوارع نيويورك..! .. بقلم: عثمان محمد حسن    أمير تاج السر:أيام العزلة    شذرات مضيئة وكثير منقصات .. بقلم: عواطف عبداللطيف    مقتل 18 تاجراً سودانياً رمياً بالرصاص بدولة افريقيا الوسطى    والي الخرطوم : تنوع السودان عامل لنهضة البلاد    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سلة هزائم العالم .. بقلم: ياسر فضل المولى
نشر في سودانيل يوم 21 - 02 - 2020

كعادتهم هب السودانيون لدعم ومؤازرة منتخب السودان دون العشرين الذي يشارك حالياً في بطولة العرب بالرياض، وككثير من المرات عاد أبناء السودان بظن خائب بعد أداء عائب من "الأولاد"، فأنبرت الأسافير والصحف "الزعلانة" تسلخ جلد الصغار وتلوم الكبار، وبدوري حملت قلمي ودونت اسمي في "كشف" الذم والشجب والإدانة.
ليلة الهزيمة أمام ليبيا ذهبت للفندق فوجدت البهو خالياً من أي مظهر سوداني فلملمت استفساراتي ووجعي وغادرت. ثم عدت في الليلة الثانية لأجد العمائم تزاحم المكان وزوار البعثة مع أعضائها شكلوا حلقات نقاش أكدت تفاعل سكان الاغتراب مع بعثاتنا الرياضية وتسابقهم في الاحتفاء بها برغم النتائج البائسة على مدى عشرات السنين إلا من بعض إشراقات تضئ كل 10 أو 20 عاماً مرة.
استمعنا للكوتش محمد موسى وهو يتحدث عن حال المنتخب وكيفية إعداده ودواعي المشاركة، فبدأ الرجل المهذب هادئاً وهو يفند أسباب "زعلنا" بأن هذا الفريق لم يمر على "تجميعه" أكثر من 18 يوماً وكان بهدف بناء فريق تحت العشرين للمشاركات الخارجية التي تنطلق أولاها في أكتوبر القادم، وكان ودموسي أكثر وضوحاً حين أشار لتوجيه الإتحاد بقيادة بروف شداد بضرورة الالتزام بلائحة البطولة وإشراك مواليد 2001 حتى 2003 فقط، وأضاف لوكنا نريد نتائج لأشركنا مواليد 2000 بقيادة أبوجا ومؤمن صديق وأخوانهم وهو فريق جاهز وأحرز انتصارات عديدة أفريقيا، وقد أعجبتني مصداقية محمد موسى حين قال لو خرجنا من هذه البطولة بخمس لاعبين أو ستة كنواة لمنتخب دون 20 نكون قد حققنا بعض أهداف المشاركة، وكشف الكوتش عن معاناتهم في جمع اللاعبين من ولايات السودان وبعضهم ليس له نادي وبعضهم ظل بعيداً عن أجواء المعسكرات والمباريات في الملاعب الكبرى وهذه كلها جوانب نفسية تؤثر سلباً في مظهر اللاعبين وحضورهم الذهني داخل الميدان، مما دعاني لاستحضر أهمية المعد النفسي وأثره في تأهيل اللاعبين نفسياً وإحراز نتائج إيجابية، وهنا تحضرني جهود ابن الهلال الوفي د. بكري فالح مع لاعبي الهلال وكيف ساهم معهم في عدد من الانتصارات بالنصح والمعالجة النفسية ورغم اتفاق كوتش ودموسي معي وحديثه الطيب عن د. فالح إلا أن إداراتنا ولاعبينا مازالوا ينظرون لهذا الجانب بأنه كلام فارغ أو هم عاقلين وما محتاجين زول يعالجهم ...
بروف محمد جلال نائب رئيس الإتحاد هو الآخر ذهب مذهب مدرب المنتخب ولم يكن منزعجاً من النتيجة بل أكد على الهدف من المشاركة ببناء فريق ناشئين مشرف خاصة في وجود خبير فرنسي ينتظرون منه نتائج ترضينا مستقبلاً.
عن نفسي خرجت من الحوار قنوعاً بما سيتحقق من نتائج ولن أنزعج ولو انهزم السودان غداً من السنغال بأي نتيجة فقد شاهدت أحجام أولاد السنغال وأكاد أشك أنهم في أعمار تقارب بوي وصلاح نمر.. ولعلكم تشاركوني الظن بأن أعمار لاعبي منتخب ليبيا ربما تناسب إن انضموا لجيش حفتر فضلاً عن المعسكر الذي أقاموه في تونس ووديتهم مع منتخب السعودية بينما منتخبنا استعد بالزمة وكانت "الزومي مي متضايقي".
إذن دعونا ندعم توجه الإتحاد لبناء منظومة كروية تلبي تطلعاتنا وتبعدنا من هذه الدائرة المظلمة التي مكثنا فيها زمناً طويلاً ونحن "سلة هزائم العالم" الكروية، وهذا أمر لن يأتي إلا بتخصيص الميزانيات والاهتمام الرسمي من الدولة ودعم المؤسسات الوطنية وبناء الشراكات مع الدول الصديقة والشقيقة فضلاً عن تجاوز السلوك الإنقاذي الذي كان يقوم على تزوير أعمار اللاعبين في الأندية والمنتخبات لقصر نظر القائمين على أمر الرياضة من الذين أتت بهم حكومة المخلوع من باب الترضيات وهم لا يعرفون الفرق بين سلة الملعب وسلة الملاح ولا الفرق بين شبكة الملعب وشبكة السمك.
جملة أخيرة: كعادتهم أقطاب رابطة الصالحية شكلوا حضوراً بازخاً مع البعثة وانشأوا غرفة عمليات لكافة احتياجات البعثة وكانت رابطة الهلال حضوراً بهياً في الفندق والملعب تقدم الدعم اللوجستي والمعنوي كما لم يغب أهل المريخ في تلبية نداء الواجب ... وسنظل جميعنا تحت تصرف البعثة حتى تغادر راضية مرضية.
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.