معلّم الاجيال فى ذمّة الله بين الصدّيقين والشهداء .. بقلم: الطيب السلاوي    مفرح الفرحان أكبر آفآت الفترة الإنتقالية!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    للعودة لطريق الثورة الشعبيةِ .. بقلم: نورالدين مدني    رجل وجاموسة في قفص الاتهام!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح كان لديه " ازميل" فيداس ويملك "روح عبقرية" !! (1) .. بقلم: أمير شاهين    التحالف النسوي السوداني: توصياتنا بخصوص الموجة الثانية لجائحة كورونا    المريخ يسعى لحسم تأهله لدور ال32 بدوري الأبطال بمواجهة أوثو دويو الكونجولي مساء اليوم الجمعة    يوميات محبوس (11) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    غاب الإمامُ .. بقلم: عباس أبوريدة/الدوحة    قصة أغنية بدور القلعة: حسناء القلعة تهزأ بالشاعر أبو صلاح: الأغنية التي أشعلت التنافس بين وردي ومحمد الأمين! .. بقلم: د. محمد بدوي مصطفى    قراءه منهجيه لإشكاليات الفكر السياسي السودانى .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    زمن التوم هجو ! .. بقلم: زهير السراج    عمليات تهريب في انتاج الذهب بشمال كردفان    بدء الإنتاج النفطي بحقل الراوات    200 مليار جنيه عجز الموازنة الجديدة    وزير الصحة يعلن عن ترتيبات لتوفير الأدوية    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ينصر دينك ،مجلس الوزراء .. بقلم: اخلاص نمر
نشر في سودانيل يوم 04 - 05 - 2020

** اضافة مادة تجريم ختان الاناث ، هي اجمل هدية للطفلات في بداية الشهر العظيم ، فالخطوة وكما قال الراحل المقيم الفنان العميري في رائعته ، (مكتوبة في الممشى العريض ، شيلة خطوتك للبنية، مرسومة بالخط العنيد في ذمة الحاضر وصية) ، فخطوة مجلس الوزراء مكتوبة الان بالخط العنيد ، لوصية تم تقييد تنفيذها ،ترحيبا وسهلا في رحاب المجتمع السوداني ،الذي تنفس الصعداء ، راحة ونعمة ، من اجل طفلة سليمة ، خطوة دلفت بتاريخ الفتاة في السودان الى افاق الامان والمعافاة ، الجسدية والنفسية، بعثت الروح الى جسد اخر مسجى ، ينتظر دوره في سلسلة احتفالات العائلة بختان صاحبته..
**اثلج القرار المميزصدرونا ، نحن الناشطات في مجال حقوق الاطفال ، فلقد صارعنا المستحيل من اجل تجريم الممارسة القبيحة، ولم نجد غير الابواب الموصدة امامنا ، فلا اذن سمعت صراخنا ، ولايد امتدت لمساعدتنا في درب التوعية الطويل ، الذي امتد لسنوات ، زادت فيها نسبة ختان الاناث في السودان ،فطبقا للمسح العنقودي المتعدد المؤشرات للعام 2014، كان معدل ختان الاناث ، بلغ 86.6%..
**ان التخلي عن هذه العادة المتوارثة، يدعمه بجانب القانون التوعية المستمرة، والتي تحتاج الى نفس طويل ، فعادة الختان مازالت متاصلة في المجتمع السوداني ، رغم قسوتها ، والتي اودت بحياة اتلطفلة انعام عام 2005 ، بعد ان ادخلتها في نزيف حاد ، فارقت بعده الحياة...
** بالرجوع الى احصائية الختان في السودان ، نجد ان 82% من نساء السودان تعرضن للختان ، ورغم الحملات المكثفة لرفع مستوى الوعي في المجتمع وتبصيره ، ببشاعة هذه الممارسة، الا ان بعض رجال الدين ، كانوا في خط الدفاع الامامي عن الختان ، ما اثار العديد من المعارك، بينهم وبين منظمات المجتمع المدني ، الامر الذي دفع مجمع الفقه الاسلامي انذاك ، الى اصدار فتوى في عام 2005 تشير الى انه (مستحب دينيا)!!!فمجمع الفقه الاسلامي ، كانت تلوذ به حكومة المخلوع ، وهو بالمقابل في حضنها امنا ،لم يفتي بمايجرم ختان الاناث ، بل شهد انقسام رجال الدين حول الممارسةفي غياب الالتزام والارادة السياسية ابان حكم المخلوع .
**التاريخ يسجل لمجلس الوزراء وبحروف من نور ، اعتماد تعديل المادة141 من القانون الجنائي--- (مرفقة بالعقوبة التي تراوحت ، بين السجن واغلاق المستشفيات او المراكز الصحية)---بجانب التصديق على جميع التعديلات ، التي اقترحها المجلس القومي لرعاية الطفولة، بما يتماشى ورؤيةالمنظمة الاممية (اليونسيف) لحماية الاطفال لتعزيز حقوقهم ، ففي العهد الظلامي للمخلوع ، عمد مجلس الوزراء الى اسقاط المادة ، التي تجرم ختان الاناث ، من قانون حماية الطفل ، في خطوة جعلت محاربة ختان الاناث ، تتراجع للوراء، مع حزن دفين سكن صدر منظمات المجتمع المدني والناشطات في مجال حماية حقوق الاطفال ..
** لولا فيروس كوفيد 19 المستجد ، الذي يزيد من ضحاياه في كل يوم ، لكان الاحتفال بهذا النصر عاليا في سماء الخرطوم والولايات ، من اجل طفلة الغد ، كنداكة المستقبل القادم ، الف مرحب باعتماد التعديل، و(ينصر دينك مجلس الوزراء)..
همسة
للوقاية من فيروس كورونا ، الزم دارك ....


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.