مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حزب العموم السوداني: بيان حول زيادة معدّل الوفيات بالكورونا في الفاشر
نشر في سودانيل يوم 20 - 05 - 2020


بسم الله الرحمن الرحيم
تتناقل الأخبار أن معدل الوفيات بأسباب انتشار الكورونا في مدينة الفاشر في ازدياد مضطرد ومخيف، وهو أمر كان وسيظل متوقعاً ليس في الفاشر وحسب، ولكن في كل مدينة وقرية من السودان. إن ضعف الإمكانات الوقائية والطبية في مدينة الفاشر بحسبانها حاضرة الإقليم المنكوب سيهدد ليس فقط باقي ولايات الإقليم، ولكن سيتمدد أثره المميت إلى سائر ولايات السودان إذا لم يتم عمل فوق العادة لاحتواء هذا الإنتشار السريع للوباء والذي كان وللأسف متوقّعاً.
لا يفيد الآن والناس تموت هناك بأعداد متوالية، أن نتحدث عن التحذيرات والتنبيهات التي سبق أن نبّهنا إليها وأشار إليها آخرون عن احتمال انفلات الأمور من السيطرة إذا لم تُتخذ التدابير الوقائية من وقت مبكّر، بشكل يتوافق مع حجم الإمكانات الشحيحة للدولة في هذا القطاع الحيوي، قطاع الصحّة.
نحن الآن جميعاً وبكل ما نملك، أفراداً وجماعات مطالبون بأن نوجّه كل ذلك لمحاصرة انتشار الوباء في الفاشر وما حولها، ولأن النجاح هناك هو نجاح في وقف تمدده إلى باقي الولايات بأريافها التي لا يعرف الناس فيها أبسط أبجديات الوقاية من هذا الوباء.
لا بد لحكومة الولاية أن تتخذ من القرارات والأفعال ما تساهم في إنجاح هذه الحملة، إنها حالة طوارئ قصوى، تحتاج إلى تكثيف كل الجهود لمحاصرة الوباء ووقف سرعة انتشاره، وذلك لن يتم إلا باتخاذ إجراءآت حازمة وسريعة تسبق سرعة الإنتشار، الوقت ليس متأخراً رغم البدء المتأخر. مطلوب إتخاذ الخطوات التالية:-
1- أن تشكّل حكومة الولاية خلية طوارئ من كل الجهات ذات الإختصاص، إذا لم تكن مشكّلة أصلاً للتعامل مع هذا الوضع الأكثر إستثنائية، وأن تقدّم يومياً مختصراً للموقف.
2- إعلان قفل المعابر من وإلى مدينة الفاشر فوراً إلا للظروف الطارئة.
3- أن تُعلن الحكومة المركزية أن مدينة الفاشر منطقة انتشار كثيف للوباء، وتتواصل في ذلك مع منظمة الصحة العالمية وسائر الدول والمنظمات الإقليمية والدولية للمساعدة في هذا الشأن.
4- إعلان الحظر الشامل في المدينة على أن يسري الحظر اعتباراً من يوم السبت المقبل 23 مايو، على أن تُتاح فرصة الأيام الأربعة للمواطنين لتأمين حاجيتهم الضرورية فيها.
5- التواصل والتنسيق مع الولايات المجاورة في كيفية تنفيذ متطلبات مواجهة الوباء في هذا الظرف الإستثنائي.
6- أن تجهّز حكومة الولاية محاجر كبيرة وأن يتم استنفار طلاب كلية الطب بجامعة الفاشر تحت إشراف الأطباء الموجودين لسد الفجوات الموجودة في الكوادر الطبية. كما يتم الدعوة للمتطوعين، على أن يتم تدريبهم على ضرورات العمل المطلوب منهم.
7- أن يتم تكثيف التوعية المتجوّلة عبر مكبرات الصوت التي تطوف الأحياء وتعمل على توعية الناس وتذكيرهم بما يجب القيام به للتعامل مع هذا الموقف الإستثنائي. كما يتم تفعيل وتكثيف جرعات التوعية في كل أجهزة الإعلام من تلفزيون وإذاعة ووسائط تواصل اجتماعي.
8- أن يتم إنشاء صندوق مكافحة الكورونا في الفاشر وفتح باب للتبرعات المادية والعينية على المستوى المحلي والخارجي، وفي هذا نناشد أبناء الفاشر أولاً والسودانيين عامة للتبرع العاجل لمواجهة هذا الموقف العصيب.
9- نناشد أبناء الفاشر في كل دول العالم وليس قصراً عليهم، تنظيم حملات جمع التبرعات العاجلة لشراء المعدات الطبية لإرسالها عاجلاً إلى هناك. حيث أن كل كمامة تصل يمكن أن تنقذ فرداً.
دعوتنا إلى جميع سكان مدينة الفاشر وسائر سكان المدن والأرياف في كل مكان من السودان، أبقوا في منازلكم وحافظوا على الإرشادات الوقائية والصحية، هذه هي أنجع طريقة لمكافحة هذا الوباء حتى الآن، نسأل الله أن يرحم الذين لبوا نداء ربهم، ونتوسل إلى الله أن يشفي المرضى وأن يرفع البلاء والوباء.
نناشد منظمة الصحة العالمية وسائر المنظمات الإنسانية والحكومات أن تسارع بمد يد العون إلى سكان مدينة الفاشر في السودان وما حولها، لأنها تحتضر.
حزب العموم السوداني


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.