مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نداء عاجل ومناشدة بخصوص الأوضاع الصحية المتدهورة في الفاشر - ولاية شمال دارفور
نشر في سودانيل يوم 21 - 05 - 2020

الي المجلس السيادي الموقر: لعانية السيد رئيس المجلس الفريق برهان
الى مجلس الوزراء الموقر: لعناية السيد رئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك
تحية طيبة
أسمحوا لي أن أقدم نفسي بإيجاز. أنا الدكتورة سعاد مصطفي الحاج موسي من بنات دارفور- مدينة الفاشر، اناشدكم واطالبكم باسم الإنسانية وقيمها ومواثيق حقوق الانسان التي توافقنا عليها وتبنيناها، وبمشاركة القلق العالمي بخطورة فيروس كورونا -19 علي حياة الناس، اناشدكم وأدعوكم الي إيلاء المزيد من الاهتمام لما يجري من وفيات كثيرة في الفاشر بفعل كورونا – 19 منذ ما يقارب الأسبوعين.
كما تعلمون أن انتشار فيروس كورونا قد صار واقعاً معاشاً بولاية شمال دارفور بالرغم من شح إمكانات الفحص والتحقق المعملي تشهد مدينة الفاشر معدلات عالية لوفيات وسط كبار السن (فوق الستين) منذ ما يربو على الأسبوعين، بلغت أكثر من سبعون، حالة وفاة خلال ثلاثة أيام بحسب ملاحظة أبناء المدينة. إن غياب التحاليل المعملية والتشخيص الطبي لأسباب الوفيات، أثار الكثير من القلق والخوف بالولاية، خاصةً أن جميع الوفيات تحدث خارج المستشفيات ولا تعلم وزارة الصحة عن تفاصيلها الكثير بينما أشار مدير عام وزارة الصحة بالولاية مؤخراً الي علاقتها بفيروس كورونا. تكثر هذه الحالات في وقت تقوم فيه المنظمات الخيرية والدولية وأبناء المدينة بتقديم النصح والإرشاد ، ونظراً لتواضع الإمكانات والقدرات للتصدي الفاعل، تصبح الحاجة ماسة لتدخل الدولة الفاعل.
لقد هب أبناء ولاية شمال دارفور بالداخل والخارج لتقديم المساعدة وساهموا بالتبرعات وشراء المعينات الصحية بما استطاعوا اليه سبيلا، ولكن يستمر الحال في التفاقم مما يتطلب بإلحاح أن تقوم الدولة بمسؤوليتها لحماية المواطنين وإيقاف انتقال المرض الي بقية أنحاء السودان. القرارات التي أصدرها أخيراً والي شمال دارفور غير كافية وعليه أقترح علي الحكومة الانتقالية بشقيها السيادي والمدني التصدي العاجل للوضع في الفاشر وشمال دارفور والذي من شأنه أن ينعكس آثاره على جميع مواطني السودان وحمايتهم:
1. إعلان ولاية شمال دارفور كلها منطقة طوارئ صحية ومنع الحركة لثلاثة أسابيع كحد أدني الاّ للضرورة.
2. تكوين لجنة طوارئ صحية وأمنية من القطاع الصحي ولجان المقاومة والأحياء والأحزاب ومنظمات المجتمع المدني والشرطة والدعم السريع لوضع خطة جديدة للتوعية والإرشاد داخل الأحياء واستنفار العربات المتوفرة بالولاية للحملة.
3. حشد الدعم الصحي بكل مكوناته وأشكاله لحماية العاملين بالحقل الصحي وحماية المواطنين.
4. إنشاء محاجر صحية كبيرة السعة واستنفار الكوادر الصحية وطلاب كلية الطب وفتح باب التطوع وتدريب المتطوعين لسد النقص في الكادر الطبي.
5. تحويل أجهزة الاعلام في الفاشر والولايات الي أوعية لبث الرسائل الارشادية الصحية بكثافة.
6. توزيع الصابون ومعينات النظافة والمطهرات والأباريق والعصائر الجافة للأسر.
7. قفل الطرق المؤدية الي المدن والقري داخل الولاية والتي تربطها بالمناطق الاخري.
8. منع التجمعات والإفطارات الجماعية.
9. منع حضور الجنائز لأكثر من عشرة أشخاص على أن يتم الدفن مباشرة من المستشفيات والي المقابر، يرحمهم الله، ومنع الكرامات.
10. الفاشر مدينة مزدحمة السكان ويعتمد الناس فيه علي رزق اليوم باليوم، خاصة النازحين والفقراء وهذه تضع عليهم أثقالا معيشية تضعف من استجابتهم للإجراءات الاحترازية والنصائح الطبية الضرورية لحماية أنفسهم واسرهم من جائحة كورونا. وهذه تتطلب من الحكومة الانتقالية تقديم دعم مادي وعيني للأسر حتى يمكنهم البقاء داخل منازلهم لمدة ثلاثة أسابيع من الآن حتى لا يجد الفيروس وسطاً مهيئاً لانتقاله وقتله للناس.
11. التنسيق بين ولايات دارفور للدعم والمتابعة والاستفادة من الدروس
12. وضع قوانين رادعة لكل من يخالف هذه الإجراءات الاحترازية
علي أبناء دارفور بالداخل والخارج مواصلة تنظيم الحملات لجمع التبرعات وارسال المعينات أو شرائها من داخل السودان، وأهيب بكم جميعاً أن تقفوا بصلابة في وجه هذا الفيروس القاتل وهزيمته. أنه وقت التجربة وعلينا أن ننتصر فيها بإذن الله.
ولكم الشكر والتقدير.
د. سعاد مصطفي الحاج موسي
ناشطة وباحثة في قضايا السلام والتنمية والمرأة
صورة الي:
وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية لولاية شمال دارفور – الفاشر
السفارة السودانية ببريطانيا
المنظمات الدولية العاملة في السودان، خاصة تلك التي تهتم بالنازحين واللاجئين في دارفور
منظمات الأمم المتحدة
منظمة الصحة العالمية (WHO)
السفارات الأجنبية بالسودان
منظمات المجتمع المدني
الحركات المسلحة
الجبهة الثورية
القنوات الفضائية
كل من يمكنه تقديم يد العون والمساعدة


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.