مذكرة تفاهم بين جهاز المغتربين والصندوق القومي للاسكان والتعمير لتوفير سكن للمغتربين    مانشستر سيتي يتخطى دورتموند ويضرب موعدا ناريا مع باريس    حميدتي يوضح الموقف الضريبي للاتحاد ويؤكد الشفافية المالية الكاملة بالاتحاد    الاردن تعتمد عدد من المسالخ الجديدة في السودان    وزير الري يكشف عن أولى خطوات السودان التصعيدية ضد إثيوبيا    الوساطة الجنوبية: عبد الواحد نور يرغب بالمساهمة بتحقيق السلام في السودان    البرهان يعلن عن إجراءات عاجلة بعد اشتباكات دامية    تحديث.. سعر الدولار و العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم الاربعاء 14 ابريل 2021 في السوق السوداء والبنوك السودانية    امساكية شهر رمضان في السودان للعام 1442 هجرية و مواقيت الصلاة و الإفطار    مصدران: السودان يرسل أول وفد رسمي إلى إسرائيل الأسبوع المقبل    وزيرة الخارجية تؤكد مساندتها لجهود الهيئةالعربية في تحقيق الأمن الغذائي    وزير الاستثمار : لن ننزع المشاريع الممنوحة من العهد البائد    بايدن يعلن سحب القوات الأميركية من أفغانستان بحلول سبتمبر    الشركة القابضة للكهرباء: زيادة التوليد المائي والحراري خلال رمضان    ثغرة أمنية في واتساب ستفاجئ ملايين المستخدمين    شداد يجتمع مع لجنة تطبيع نادي الهلال    الهلال يقترب من حسين النور    كورونا والعالم.. وفيات الفيروس تقترب من 3 ملايين    هكذا سيكون "آيفون 13"..وهذه هي التغييرات الملاحظة    المحكمة ترد طلب تبرئة المتّهم الرئيسي في قضية مقتل جورج فلويد    منها ضعف المعرفة الأمنية وسهولة تخمين كلمات المرور.. أسباب جعلت المصريين هدفا للمخترقين    إعتقال شخصين بتهمة قتل امرأة وإصابة طفلها    بين السودان وإثيوبيا.. حدود لا تعرف الهدوء    "حادثة الكرسي".. اردوغان يرد على رئيس الوزراء الإيطالي    سر جديد وراء الشعور بالجوع طوال الوقت.. دراسة حديثة تكشف    مسؤول رفيع ب"الكهرباء" يكشف خطة تحسين الإمداد وتقليل القطوعات خلال رمضان    بعد غياب طويل.. فرقة الأصدقاء المسرحية تعود للعمل الجماعي    إصابات جديدة ب"كورونا" والخرطوم تتصدّر قائمة الوفيات    أكرم الهادي سليم يكشف عن"4″ عروض رسمية    قبائل بغرب دارفور تشدد علي حسم المتفلتين    والي الخرطوم يطلب الدعم الفني من بعثة "اليونيتامس" لادارة النفايات    ريان الساتة: "يلّا نغنّي" إضافة لي ولدي إطلالة مختلفة    مذيعة مصرية تقتل زوج شقيقتها في أول أيام رمضان    هل عدم الصلاة يبطل الصيام ؟ .. علي جمعة يجيب    في تأبين فاروق أبوعيسى.. سيرة نضال على جدار التاريخ    تفاصيل مثيرة في قضية اتهام وزيرة بالعهد البائد لمدير مكتبها بسرقة مجوهراتها الذهبية    أبيض أسود .. مصطفى النقر.. أنشودة كروية خالدة    بحسب تقريره الفني.. فورمسينو يخلي كشف الهلال من المحترفين الأجانب والمجلس يبحث عن البديل    مقال تذكاري، تمنياتنا بالشفاء بأعجل ما يكون، الشاعر الكبير محمد طه القدال.    استقيل ياسقيل ..    كبسور: اليوتيوب ساهم في مضاعفة إنتاج الدراما    نقرشة .. نقرشة    نقر الأصابع..    916 مليون دولار والتحقيقات مستمرة.. تداعيات الخلاف بين قناة السويس و"إيفر غيفن"    ليس بالمال وحده تتطور الزراعة    فرفور:لا أرهق نفسي بالمشغوليات في رمضان وأحرص علي لمة الاسرة    ربطتها صداقة قوية مع محمود عبد العزيز محاسن أحمد عبد الله: ما (بتجرس من الصيام)!!    اتهام شبكة تتألف من (7) متهمين بتزوير شهادات فحص كورونا    تطعيم أكثر من 93 ألف شخص ضد "كورونا" بالخرطوم    خطأ شائع في السحور يقع فيه كثيرون يبطل الصيام    "علم الصيام".. الفوائد الصحية للصوم    شطب الاتهام في مواجهة مدير عام المؤسسة التعاونية للعاملين بالخرطوم    بدء محاكمة (19) متهماً من أصحاب محلات الشيشة    الشرطة: ضبط أكثر من (19) مليون حبة ترامادول مخدرة خلال العامين الماضيين    القبض على شبكات إجرامية في السعودية استولت على 35 مليون ريال نصباً    مذيعة تصف لقمان أحمد بأنه مستهتر وديكتاتور جديد    لختم القرآن في شهر رمضان.. إليك مجموعة من الطرق السهلة    الطاهر ساتي يكتب.. والوطن بخير..!!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التوفيق والسداد لممتحني الشهادة الثانوية السودانية .. بقلم: موسى بشرى محمود على
نشر في سودانيل يوم 14 - 09 - 2020

انطلقت امس الأحد الثالث عشر من سبتمبر2020 امتحانات الشهادة الثانوية السودانية فى كافة أرجاء البلاد وخارجها فى البلاد التى تحتضن جاليات سودانية تعمل بتدريس المقرر السودانى.
تأتى الامتحانات هذا العام والبلاد تمر بمجموعة من الأزمات والمحن التى تصنف ما بين الكوارث الطبيعية وكوارث من صنع البشر«Human made» .
درجنا على الترتيب للجلوس لامتحانات الشهادة الثانوية السودانية فى بدايات العقد الثالث من أبريل من كل عام ونسبة لبعض التغييرات التى طرأت فى مواعيد انطلاق الامتحانات فقد قررت لجنة الامتحانات أن يكون مارس من كل عام هو بداية امتحانات الشهادة حيث كانت الانطلاقة الأولى فى العشرين من مارس من العام2006 إذا لم تخنى الذاكرة ولكن حتى مارس هذه المرة لم تكن من نصيب الجالسين للامتحان هذا العام نسبة لجائحة كورونا كوفيد19 التى أرقت مسامع العالمين وغيرت البوصلة وأعادت عقارب الساعة للوراء وغيرت كذلك كل أنماط وأشكال الحياة ولا سيما الحياة العلمية والأكاديمية لكل المستويات التعليمية وطلاب الشهادة الممتحنين لهذا العام كانوا من ضحايا إغلاق المدارس بسبب كوفيد-«19» حيث تم تغيير موعد امتحاناتهم من مارس لتكون فى سبتمبر أى بعد 6 أشهر من الموعد المضروب والمتفق عليه سلفا".
بكل تأكيد ترتيبات هذا العام تختلف عن ترتيبات الأعوام الماضية والعام الذى سبقناهم للجلوس فيه لنفس الامتحانات قبل«19» عام من عمر زماننا.
بالإضافة إلى جائحة كوفيد-«19» الذى أثر سلبا" على حياة الطلاب هناك أوضاع كارثية أخرى أحلت بهم حيث انقطاع الكهرباء وعدم انتظامه مما ألقى بظلال سالبة على أسلوب مذاكرتهم.
السيول والفيضانات فى الشريط المتاخم للنيل.
أوضاع الحروب والنزوح فى دارفور النيل الأزرق جبال النوبة والاقتتال الأهلي فى شرق البلاد وغربه.
بالنسبة لمعسكرات النزوح فى إقليم دارفور واللجوء فى الشقيقة تشاد أفريقيا الوسطى، أثيوبيا، مصر،معسكر كاكوم فى كينيا،النيجر،ليبيا وغيرها من الدول الأخرى كان لهم نصيب الأسد من المعاناة فى جميع ضروب الحياة التى لم تبارحهم نحو عقدين من الزمان.
برغم ضراوة التيار وصعوبة المشوار و المرارات وغيرها من الصعاب لكن طبع الإنسان السودانى لم يتغير بل كعادته يتجدد ويتواكب والأحداث من حوله فقد رأينا مبادرة إنسانية تستحق كل ثناء وتقدير.
سعت المبادرة إلى نقل الطلاب الممتحنين مجاناً من والى مراكز الامتحانات وإعادتهم الى حيث محطاتهم التى نقلوا منها فى الصباح الباكر فقد اصطف أهل الإنسانية والضمير لنجدة الطلاب بواسطه أصحاب المركبات العامة والخاصة وحتى الركشات تضامناً مع الطلاب بكل تفانى،جد،تضحية وتجرد من أجل المشاركة فى التقليل من المعاناة التى تعيشها بلادنا بفعل مناهضي الثورة المجيدة الذين كرسوا جل جهودهم من أجل تركيع من قالوا لا فى وجه الظلم و النظام المقبور.
دعوتنا للممتحنين باجتياز الصعاب والتغلب عليها وإحراز درجات عليا تؤهلهم للمنافسة فى أرقى الجامعات والمعاهد السودانية وكذا الجامعات العالمية وعلى أولياء أمور الطلاب تسهيل الصعاب على أبنائهم الممتحنين وعمل كل ما هو ممكن لتوفير الجو المناسب لهم لخوض مضمار الامتحانات بكل تركيز وعدم تعكير صفو أمزجتهم حتى لايوءثر ذلك فى تحصيلهم الأكاديمي.
الله نسأله التوفيق والسداد للطلاب الممتحنين
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.