(المسار الوطني) يدين إعدام القوات الإثيوبية 7 جنود سودانيين ومدني    حميدتي لمواطني جبل مون: "علموا أبناءكم القرآن الكريم واتركوا الفتن والمشاكل"    سفيرة السودان بجيبوتي تقدم أوارق إعتمادها مندوباً دائماً لدى الإيقاد    جبريل يطالب بإيقاف صادر الحي    السلع الغذائية تستحوذ على معظم واردات البلاد    عمر الدقير يكتب: أبو هاجة ومشكاة الثورة    الكهرباء:خروج محطة أم دباكر من الخدمة والعمل جار لإدعادتها    إدارة التعليم الفني بالخرطوم تتسلم أجهزةحاسوب من مجموعة(سي تي سي)    مصر : محاولات و مساعي من إحدى الجهات المناوئة لضرب العلاقات الشعبية بين مصر والسودان    دورة تدريبية حول طرق إنشاء المؤشرات الجغرافية للمنتجات الزراعية بالجزائر    انطلاقة الملتقي التفاكري بين المجلس الاعلي للسياحة واصحاب المنشآت السياحية    الجزيرة ترصد 13 مليون جنيه لبناء مركز لعلاج الإدمان    تراجع في أسعار الطماطم والليمون بسوق الخضروات    حكومة الجزيرة تكشف عن شبهة فساد وتزوير في 63 قطعة أرض استثمارية بالمناقل    الاتّحاد العام يرفع تقرير أزمة المريخ للفيفا ويُؤمِّن على نظام "27 مارس"    الكونغولي القادم للهلال يُواجه غضب الأنصار    بدء محاكمة ثلاثة ثوار متهمين باتلاف عربة شرطة    محامو الطوارئ يحذرون من تكدس الجثث بمشرحة أمدرمان    مصر.. مقتل مذيعة بالرصاص على يد زوجها القاضي    الصيحة: انتعاش مبيعات الذهب    (8) مواجهات في الجولة (22) للممتاز اليوم    مكوك ودهاشم والرابطة يتعادلان بسنار    الحراك السياسي: وزيرة العمل تكشف عن قائمة تحرّم"61″ عملاً على الأطفال    خضراوات تصبح مغذية أكثر إذا تم طهيها.. تعرف عليها    القبض على متهم قتل اخر بجبرة    مكافحة المخدرات توقف متهمين وبحوزتهم (260) حبة ترامادول    الخرطوم.. ربط تقديم الخدمات بتطعيم (كورونا)    غارزيتو يطالب المريخ بمستحقات بقيمة 300 الف دولار    توقيف شبكة تصطاد المواطنين عبر صفحات الفيسبوك    شاهد بالفيديو.. صراخ وشجار بين طالبات سودانيات بإحدى الجامعات ظهرن وهن يتسابقن ويتنافسن على التصوير مع الفنان "الشبح" ومتابعون: (لو حضرتن وردي كان عملتن شنو؟)    شاهد بالفيديو.. نجمة الترند الأولى في السودان "منوية" تظهر وهي تستعرض بسيارتها (لاند كروزر) الجديدة التي قامت بشرائها بمليارات الجنيهات وصديقتها تهتف لها (والله شيخة براك)    شاب سوداني يبعث باستشارة مثيرة ويطلب الحل السريع (شقيقة صديقي تراودني..تقابلني بقميص النوم وتطلب مني النوم معها علماً بأنها تسكن لوحدها وزوجها مغترب فماذا أفعل؟)    بالصورة والفيديو.. شاب سوداني يوثق اللحظات الأخيرة من حياته قبل أن يلقى حتفه عطشاً في صحراء العبيدية وهذه وصيته لأسرته    نهاية مثيرة للدوري السعودي.. الأهلي يهبط إلى الدرجة الأولى والهلال يتوج بالكاس    اسمها (X) : بعد كورونا وجدري القرود.. مخاوف من جائحة جديدة    المحكمة توجه تهمة خيانة الأمانة لوزير في العهد البائد    أبل تعد ل"طوفان" من الأجهزة الجديدة    كابتن المريخ أمير كمال يخضع لعملية جراحية    فريق صحي أممي بالفاشر يطالب برفع نسبةالتطعيم لكورونا ل 50٪    نمر يتفقد الحالة الصحية للأم التي أنجبت أربعة توائم بالفاشر    "آبل" تستعدّ لإطلاق أكبر عدد من الأجهزة الجديدة    ضبط حشيش بقيمة 5 مليارات جنيه بالنيل الأبيض    احتفال بلندن تكريما لدعم السُّلطان قابوس الخدمات الطبية بالعالم    ماكرون يُكلف إليزابيت بورن تشكيل حكومة بداية يوليو    بعد اكتمال المبلغ…(كوكتيل) تنشر كشف باسماء الفنانين المساهمين في المبادرة    بالفيديو: تويوتا تعدل واحدة من أشهر سياراتها وتجعلها أكثر تطورا    جانعة العلوم الطبية تنظم حملة توعوية لمكافحة المخدرات    التشكيلية رؤى كمال تقيم معرضا بالمركز الثقافي التركي بالخرطوم    ضجة في أمريكا بعد قرار المحكمة العليا إلغاء حق الإجهاض.. بايدن يهاجم وترامب: "الله اتخذ القرار"    تقارير تطلق تحذيرًا عاجلاً..تسونامي يهدّد مدن كبرى بينها الإسكندرية    زلزال قويّ يهزّ جنوب إيران ويشعر به سكان الإمارات    وصف بالفيديو الأجمل هذا العام.. ميادة قمر الدين تطلب حمل شاب من ذوي الاحتياجات الخاصة تفاعل مع أغنياتها والشاب يقبلها في رأسها    إيلا يعلن تأجيل عودته للسودان    تأبين الراحل إبراهيم دقش بمنتدى اولاد امدرمان    صلاح الدين عووضة يكتب: الحق!!    احمد يوسف التاي يكتب: حفارات المتعافي واستثمار حميدتي    عثمان ميرغني يكتب: الرأي الأبيض.. والرأي الأسود    جدل امتحان التربية الإسلامية للشهادة السودانية.. معلّم يوضّح ل"باج نيوز"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



الفول (2) .. بقلم: عمر عبدالله محمدعلي
نشر في سودانيل يوم 02 - 10 - 2020


09/27/2020

"الفول بمثابة همزة وصل ربطت بين كل شرائح المجتمع السوداني متجاوزة كل الخلافات الاثنية والاجتماعية فهو الطبق الذي تجده يزين مائدة الغني والفقير وإن كان قد أصبح في هذه الأيام عزيزا. نسأل الله أن يلطف بالسودان واهله." هذا ما كتبه الأخ العزيز الأستاذ سيف الدين ابو القاسم. وهذه حقيقة بائنة كانت. فقد كان الفول الحاضر الزاهر في كل داخليات مدارس السودان بمختلف مراحلها؛ بنين وبنات وحتى في الجامعات والمعاهد.
بدأت في السودان ربما، حكاوي نوادي الفول. وهي عبارة عن مجموعة من الأصدقاء وغالبا تكون متجانسة في الرؤى والافكار باللقاءات واحيانا اجتماعات رسمية وغير رسمية. يتجاذبون فيها عدة موضوعات أدبية ثقافية اجتماعية اقتصادية سياسية وحتى مرات للفكاهة والسمر أو لعب الكوتشينة ذاتا. بعدها يكون العشاء متفق عليه مسبقا، وهو الفول. فتسمع نادي الفول، وخميس او جمعة الفول وجماعة الفول وغيرها من الأسماء التي يكون الفول محورها. الاصرار على الفول في جوهره ، ليس لأنه الخفيف والسربع التحضير ولا يكلف كثيرا، خاصة في بلاد الاغتراب أو المهاجر، بل هناك سببا آخرا وهو عدم تكليف صاحب البيت وأسرته بما لايطيق..في بريطانيا، كان الراحل المقيم الخزاف العالمي محمد احمد عبدالله ابارو من الذين يحتفون بالفول. هناك شريط فيديو له وهو يجهز ويصلح الفول..وايضا من مدينة مانشستر، كان هناك المرحوم النطاس الذي رحل عن دنيانا الشهر الماضي، دكتور علي نور الجليل. أما من السودان فقد كان هناك المرحوم الأستاذ الكبير محمد ادريس محمود الذي كان يحضر يوم نادي الفول في منزله العامر، نخبة من السياسين والصحفيين والاقتصاديين وغيرهم.
زمبرة ، مرة الف ليهو كتاب، وكان عاجبو شديد. قام طبعو ووزعو. التوزيع عصلج معاهو شوية؛ وما جاب حقو !. قامو صحبانو ساعدوه في التوزيع.. برضو، دق الدلجة !. وكأن ده المتوقع.. صاحبو الوزع ليهو الكتاب من اكلة الفول ومحبيه. مرة قال ليهو، اسمع يا زمبرة، أنا كاسح السوق، محل الدكاكين التي يبيعون فيها الفول ولوازمو من منتوجات الشرق الاوسط، إذا انت تريد شيئا سوف احضره لك معاي. زمبرة ، بعدما فكرة وقدر، قال لصاحبه، اسمع بالله بقروش باقي الكتاب البعتهم ديك، بالله، جيب لي معاك فول!..
في اليوم التالي، حضر صديقه وهو يحمل له حوالي تلات كراتين علب فول. زمبرة ، قال لصديقه، بالله اسع يقولو ليك ده الكاتب البدل قروش كتبو بعلب الفول!.. طبعا، زمبرة فاكيها في نفسو...
Sent from my T-Mobile 4G LTE Device
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.