إعادة إنتاج النظام السابق !! .. بقلم: الطيب الزين    أبو دليق: صراع السلطة والأرض .. نحو تطوير الادارة الأهلية .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    دار الريح .. الزراعة هي المخرج ولكن! (2) .. بقلم: محمد التجاني عمر قش    الدولة كمزرعة خاصة .. بقلم: الحاج ورّاق    ما رأيكم؟! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو مذهب استخلافى في الترقي الروحي .. بقلم: د.صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلامية فى جامعة الخرطوم    يا حمدوك والحلو الودران خليتوهو وراكم في أمدرمان: حرية العقيدة في أصول القرآن أكثر كفاءة من العلمانية!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    وجدي صالح: ضغوط من شخصيات ب(السيادي) والحكومة على لجنة إزالة التمكين    (213) حالة اصابة جديدة بفايروس كورونا و(4) حالات وفاة .. وزارة الصحة تنعي (7) اطباء توفوا نتيجة اصابتهم بفايروس كورونا    السودان: وزارة الصحة تعلن وفاة (7) أطباء في أسبوع    ترمب وديمقراطية سرجي مرجي!. بقلم: عمر عبد الله محمد علي    السودان والموارد الناضبة (2) .. بقلم: د. نازك حامد الهاشمي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    النصري في زمن الكورونا .. بقلم: كمال الهِدي    طريق السالكين للمحبة والسلام .. بقلم: نورالدين مدني    لابد من إجراءات قبل الإغلاق الكلي .. بقلم: د. النور حمد    ترامب يستثمر عيوب المسلمين .. بقلم سعيد محمد عدنان/لندن، المملكة المتحدة    السوباط على خطى شداد!! .. بقلم: كمال الهِدي    أغنيتنا السودانية: حوار ذو شجون بين الطيب صالح وأحمد المصطفى!. .. بقلم: حسن الجزولي    تصريح بنفي شائعة شراء منزل لرئيس الوزراء بأمريكا بغرض التطبيع مع إسرائيل    أفرح مع الغربال ولا أبكي من البرهان .. بقلم: ياسر فضل المولى    العائد الجديد .. بقلم: عمر الحويج    وفاة(4) مواطنين إثر حادث مروري بحلفا    بيان لوزارة الداخلية حول ملابسات حادث محلية كرري    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد
نشر في سودانيل يوم 09 - 10 - 2020


وارحل شواطي الغربة مغلوب بالرياح
وانحت حروف فوق الصخور واتحسسها
وابعث غناي
مع كل آهه وكل زفرة وكل ضحكة مونسة
شان تمشي لعيونك تعيش وتونسها
***
‫الخلية هي الوحدة الاساسية التركيبية والوظيفية في الكائنات الحية ، فكل الكائنات الحية تتركب من خلية واحدة أو أكثر ، وداخل كل خلية توجد النواة وداخل النواة يوجد الحمض النووي أساس الشفرة الوراثية وهو الDNA والذي قد يتحول الي RNA في مراحل الأنقسام والتكاثر والتصنيع المختلفة للخلية .‬
‫***‬
الحمى النزفية الفيروسية، حسب تعريف منظمة الصحة العالمية، مصطلح عام يشير إلى مجموعة من الأمراض تصيب الانسان والحيوان ، مصحوبة دائماً بارتفاع في درجة الحرارة (الحمي) وبنزف دموي في كثير من الأحيان، قد يسببها عدد من الفيروسات ذات الحمض النووي RNA، أشهر هذه الأمراض هي حمي الوادي المتصدع الفيروسي ، الحمي الصفراء، حمي الضنك ومرض الأيبولا .
***
تعتمد أعراض الحمى النزفية الظاهرة على الفيروس المسبب للمرض، كما قد تختلف أعراض الحمى النزفية من شخص لاخر حتى مع الإصابة بذات النوع من الفيروسات، ولكن أهم الأعراض التي قد تظهر هي الحمي وارتفاع شديد في درجة الحرارة، إرهاق وتعب دوخة ودوارن، آلام متنوعة في العضلات، شعور بالوهن والضعف العام .
***
النزيف قد يظهر في بعض الحالات الحادة والشديدة، وهذا النزيف قد يكون داخلياً (أسفل الجلد وفي الأعضاء الداخلية) أو خارجياً فيظهر الدم خارجاً من فتحات الجسم المختلفة، مثل الفم، الأذن، العيون .
وقد يترافق النزيف مع انخفاض في الدورة الدموية وينتج عنها صدمة وهبوط تام ، تشنجات واضطرابات في الوعي وفشل تام لوظائف الكلي.
***
من الممكن انتقال الحمى النزفية من شخص لاخر عن طريق لمس حيوانات مصابة أو سوائل جسم حيوانات مصابة بالفيروس، التعرض لعضة أو قرصة من حشرات حاملة للمرض، مثل البعوض والبق، أيضاً التواصل الجسدي المباشر مع شخص مصاب أو لمس سوائل جسدية لشخص مصاب.
***
يتم علاج الحمى النزفية بمحاولة علاج الفيروس المسبب لها، حيث أن لكل من هذه الفيروسات طريقة علاج مختلفة، لكن لا يوجد علاج حتي الان لهذا الوباء الفتاك ، عدا مضاد لفيروس RNA والذي يتوفر في أماكن محدودة من العالم.
لذا فإن الإجراءات الوقائية تتضمن اتخاذ تدابير حماية تشمل :
*القضاء على أي قوارض موجودة في البيت أو بيئة العمل
*العمل على القضاء على البعوض والبق في بيئتك
*اتخاذ الاحتياطات اللازمة عند السفر لبيئات فيها أمراض الحمى النزفية مثل:
*ارتداء ملابس طويلة وساترة للجسم تم رشها بمواد طاردة للحشرات
*استخدام أسرة وفرشات خاصة ومعقمة
*تجنب ملامسة أي قوارض أو حيوانات قد تكون مصابة في البيئة المحيطة
***
قولي وين ماشي و وين غاشي ولي شن سايب بلد الصلاح
النسمة ان جاتك بتجيك ملياني عبير عند الفياح
الموية ان داير تلقاها نقاعا واطيب من الراح
ان درت نغيم الموج تلقى وان درت كمان الطير صداح
***
اسال الله ان يلطف بأهلي وعشيرتي في الولاية الشمالية خاصة في مروي ، وان يرفع الله البلاء عن البلاد والعباد .
د.زهير عامر محمد
لندن المملكة المتحدة
8 أكتوبر 2020
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.