زيادة في اسعار الوقود وتفاقم الطوابير في المحطات    هيئة التأمين الصحي بولاية الخرطوم تجدد التزامها تجاه أسر شهداء ومصابي ثورة ديسمبر    خيبة أمل بدارفور لعدم توصل مجلس الأمن لإعلان مشترك حول الإقليم    مبادرات: العودة إلي الطبيعة: إعادة إكتشاف نباتاتنا المنسية أو الضائعة !.. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    مقترح بنك الطاقة .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    الهلال يعطل ثلاثي المريخ مجددا    في حب الوطن والناس .. بقلم: نورالدين مدني    جولة في حديقة المشتركات الإنسانية (أسماء وألقاب)!! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    التالتة حرمت الحلال .. شعر/ موسى المكي    السودانوية والشرط الانساني والذاكرة المحروسة بالتراث والوصاية .. بقلم: طاهر عمر    المركزي ينفي إصداره قرارا بتحديد سقف للسحب من حسابات العملاء    أهلي شندي يلحق بأهلي الخرطوم أول خسارة في الدوري .. حي الوادي نيالا يعمق جراح الأمل عطبرة    في دي ما معاكم .. بقلم: كمال الهِدي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





غضب عارم بعد مقتل طفل سوداني طعنا بسكين في مصر.. والسلطات تحقق
نشر في سودانيل يوم 01 - 11 - 2020

أثار مقتل طفل سوداني، طعنا بسكين في مصر، ردود فعل غاضبة، لاسيما وأنها ليست الحادثة الأولى التي تهز المجتمع السوداني عموما، وفي مصر على نحو خاص.
الخميس، نشر ناشطون على مواقع التواصل شريط فيديو يظهر الطفل محمد حسن عبد الله مضرجا بدمائه وهو يلفظ أنفاسه الأخيرة.
وفي مشهد مروع، تظهر في الفيديو امرأة وهي تلقن الطفل، الذي يتلوى من الألم، شهادة "لا إله الا الله".. وقد رددها مرتين.
ويظهر في الفيديو آخرون، يصرخون من هول الواقعة.
وقالت وسائل إعلام مصرية، الخميس، إن مرتكب الجريمة كان على خلاف مالي مع والد الطفل، وأكدت أن السلطات المصرية اعتقلت قاتل الطفل، وشرعت في استجوابه.
وأثارت الواقعة غضب ناشطين سودانيين على وسائل التواصل الاجتماعي.
"عهد الاستحقار قد انتهى"
القيادي في حركة تحرير السودان عبد الحليم عثمان دعا السلطات المصرية إلى حماية السودانيين المقيمين في مصر.
وكتب في منشور على فييسبوك إن "عهد الاستحقار قد انتهى"، وأضاف "على مصر معاملة أبناء الشعب السوداني كما ينبغي معاملتهم في الدولة المستضيفة، لهم كامل الحقوق المنصوصة في المواثيق، وإلا سيعاملون بالمثل".
الناشط السوداني أيمن تابر، المقيم في الولايات المتحدة، شجب الحادثة بشدة، وقال لموقع الحرة "إنه مهما كانت الأسباب، ليس لها يبررها على الإطلاق".
ويأتي مقتل الطفل عبد الله، بعد نحو شهر من حادثة حرق تعرض لها طفل سوداني آخر، في القاهرة، لم يتعد السابعة من عمره.
وفي مدينة فيصل تعرض طفل سوداني أخر يدعى محمد سليمان إلى حادث طعن على يد ثلاثة شبان.
ويقول ناشطون إن الإساءات والاعتداءت ضد السودانيين من أصحاب البشرة الداكنة ليست جديدة، لكنها تزايدت بشكل مقلق في الآونة الأخيرة.
رسالة مباشرة للبرهان
وانتقد الناشط السوداني عبد الله عبد القيوم ما دعاه ب"غياب" سلطات بلاده، وكتب على فيسبوك أن "الطفل السوداني قتل بطريقة بشعة من قبل مواطن مصري في ظل غياب تام للسفارة السودانية".
ودعا ناشط آخر في تغريدة عبر تويتر، رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان إلى"التحرك الآن" ومخاطبة الرئيس المصري "شخصيا".
واتهم ناشطون مفوضية اللاجئين والسلطات المصرية بالتقصير في حماية الجالية السودانية في مصر.
"لا للعنف ضد لاجئين في مصر"
وأطلق ناشطون حملة على تويتر تحت هاشتاغ # لا للعنف ضد اللاجئين في مصر.
وأعرب مصريون عن استيائهم لمقتل الصبي السوداني.
الحرة - واشنطن
////////////////////


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.