عندما كان سعر السلع ثابتا لا تحركه جحافل الجشع كانت البلاد تنعم بالخير الوفير    عبوات معدنية صغيرة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إتفاقية السلام في مهب الريح !! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    أبوعاقلة أماسا.. فتى الصحافة الرياضية الأبنوسي .. بقلم: محمد الأمين جاموس    كمال الجزولي: روزنامة الأسبوع حِلِيْلْ مُوْسَى! .. بقلم: حِلِيْلْ مُوْسَى!    حمدوك: إجراءات عاجلة لحل أزمة الوقود والكهرباء    ميودراج يسيتش مدربًا للمريخ السوداني    نساء الثورية يستنكرن رفض السيادي استلام مذكرتهن    النيابة العامة ترد على لجنة إزالة التمكين    الاستئنافات: ترفض استئناف الهلال بشأن رمضان وبخيت وود الرشيد    شيء من الهزل: دونالد ترامب .. بقلم: بابكر عباس الأمين    هلال الساحل يخطف صدارة الدوري السوداني    الخبز والثورة: دراسة فى الخبز كمحرك ورمز للثورات الشعبية عبر التاريخ .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعة الخرطوم    فضائيات طبقية ،، بأطباق طائرة! .. بقلم: حسن الجزولي    المحكمة تدعو الشاكي في قضية علي عثمان للمثول أمامها الأحد القادم    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





على ترامب احترام إرادة الشعب الأمريكى بصفة خاصة والعالم أجمع بصفة عامة لقد قالت امريكا كلمتها اهلا بالرئيس بايدين !! .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه
نشر في سودانيل يوم 08 - 11 - 2020


على ترامب أن يعترف بالخسارة
لا المجال للفهلوه واللجوء للقضاء لن يعيده إلى البيت الأبيض !
بيد ترامب أن يختم رئاسته بأسلوب حضاري يحفظ له ماء وجهه بدلا ان يبصق الناس في وجهه !
( رب اشرح لي صدري ويسر لي امري و احلل عقدة من لساني يفقهوا قولى )
( رب زدنى علما )
صحيح كل دور اذا ما تم ينقلب الانتخابات الرئاسية في امريكا هذه المرة كانت الأشد سخونة على الاطلاق والاكثر كثافة فى الاقتراع لماذا ؟ لأول مرة في تاريخ امريكا يجلس في البيت الأبيض رئيس فوضوى لا صلة له البتة بالسياسة والدبلوماسية فالرجل رجل اعمال سمسار بامتياز يتعامل بعقلية التاجر اليهودى المرابى بمجرد وصوله جعل اول زيارة له بخلاف كل زيارات الرؤوساء الامريكان جعلها إلى المملكة العربية السعودية التى جمعت له اكثر من خمسين رئيس دولة مسلمة وفى هذه الزياره تمكن من مص الحليب السعودى فاز بمبلغ 500مليار دولار حلبها من السعودية ثم مضى عابثا انسحب من الاتفاق الذى أبرمه سلفه أوباما مع إيران مشكله ترامب كانت مع سلفه الرئيس أوباما وسرعان ما الغى قانون أوباما الصحى الخاص بالشرائح المحدودة الدخل لهذا خسر هؤلاء في الانتخابات الأخيرة كما خسر السود بسبب عنصريته المقيته فى حادث قتل البوليس الابيض لأحد السود كما خسر الأقليات بحادث الجدار مع المكسيك وخسر اوربا و العالم بانسحابه من اتفاقية المناخ وخسر أكثر الوزراء الأكفاء مثل وزير الخارجية الأسبق ومستشاره لجهاز الأمن القومي؟ ثم موقفه المستهتر من جائحة كورونا كل هذه عوامل أدت إلى خسارته فصار اول رئيس يعجز من عودته إلى البيت الأبيض بخسارة انتخابه منذ أيام الأب بوش .
ليس هذا فحسب ولايات كانت جمهوريه حمراء لأول مرة تتحول الى ديمقراطية زرقاء مثل ولاية جورجيا ثم تصويت الشباب الجمهوريين لجو بايدين كما قالوا سعيا وراء التغيير .
كما قلت هذه الانتخابات شهدت تغيرات كثر غير مسبوقة على سبيل المثال لا الحصر درجت ولايه فلوريدا أن تكون هى الحاسمة للنصر وللوصول إلى البيت الأبيض لكن فعلتها في هذه المرة بنسلفانيا .
وكذلك لاول مره تصل امرأة من أصول إفريقية وهندية إلى منصب نائب رئيس وهى كاميلا هاريس المدعية العامة ذات الشخصية القويه والناشطة في مجال الدفاع عن حقوق النساء .
ثم مواقفه مع الصين والاتحاد
الأوروبي كل هذه العوامل جعلت العالم يطلق زغرودة الفرح بفوز الرئيس جو بايدن وخسارة ترامب .
ترامب منذ البداية كان عدو الإعلاميين كثيرا ما هاجمهم وسبهم واليوم يشكو من الإعلام كان هو السبب في تلميع خصمه جو بايدين .
الغرور والكبرياء المجروح يجعل ترامب لا يبصر الحقيقة المرة أنه خسر على ترامب إحترام إرادة الشعب الأمريكى بصفة خاصة والعالم أجمع بصفة عامة لقد قالت امريكا كلمتها اهلا بالرئيس بايدين !
على ترامب أن يعترف بالخسارة لا مجال للفهلوة واللجوء إلى القضاء لن يعيده إلى البيت الأبيض .
بيد ترامب أن يختم رئاسته بأسلوب حضاري يحفظ له ماء وجهه بدلا ان يبصق الناس في وجهه.
وعليه ان يحافظ على إرث القيم التى توارثتها امريكا منذ مئات السنين .
لعمرى ما ضاقت بلاد باهلها
ولكن اخلاق الرجال تضيق
قاتل الله الغرور والكبرياء .
بقلم
الكاتب الصحفي
عثمان الطاهر المجمر طه
باريس
8/11/2020
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.