اولاد المخلوع عمر البشير يوصلون السودان لحافة الهاوية .. بقلم: محمد القاضي    شيء من الهزل: دونالد ترامب .. بقلم: بابكر عباس الأمين    هلال الساحل يخطف صدارة الدوري السوداني    الاستئنافات: ترفض استئناف الهلال بشأن رمضان وبخيت وود الرشيد    الخبز والثورة: دراسة فى الخبز كمحرك ورمز للثورات الشعبية عبر التاريخ .. بقلم: د. صبري محمد خليل/ أستاذ فلسفة القيم الاسلاميه في جامعة الخرطوم    فضائيات طبقية ،، بأطباق طائرة! .. بقلم: حسن الجزولي    المحكمة تدعو الشاكي في قضية علي عثمان للمثول أمامها الأحد القادم    اعتصام في الجنينة يطالب بإقالة الوالي    الامين داؤود: خالد شاويش دخل إلى جوبا مستثمراً وبعدها حدث ماحدث    الشد والجذب بين الحاضنة ووزارة المالية بخصوص موازنة 2021 جانبه الصواب (2) .. بقلم: سيد الحسن عبدالله    في "بروست" الرواية السودانية: إبراهيم إسحق .. رحيل شامة أدبية في وجه البلد الذي يحب مبدعيه بطريقة سيئة .. بقلم: غسان علي عثمان    رحل إبراهيم إسحق .. وبقيت "ودعة" و "أخبار البنت ميا كايا" !! .. بقلم: فضيلي جمّاع    تحدثت وزيرة المالية بلغة الحروف وكنا نود أن تخاطبنا بلغة الأرقام فالمقام مقام ميزانية وليس للعاطفة ودغدقة المشاعر    الرأسمالية والتقدم على الطريق المسدود .. بقلم: د. صبرى محمد خليل/ أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه فى جامعه الخرطوم    أكاديميون أم دراويش؟ مأساة العلم والعقل النقدي في المناهج السودانية .. بقلم: مجاهد بشير    الهلال يعتلي الصدارة.. والأهلي يكسب ديربي الخرطوم    شركات الجيش ترغب بتوسيع استثماراتها في المجال المدني    يحتشدون لمشاهدته في الخارج ويمنع في داخل بلاده .. بقلم: حسن الجزولي    سلافوي جيجك .. كوفيد 19 الذي هز العالم .. بقلم: د. أحمد الخميسي    إحالة 20 دعوى جنائية ضد الدولة للمحكمة    الرئيس الأمريكي بايدن يلغي قرار ترامب بمنع مواطني السودان الفائزين ب(القرين كارد) من دخول أمريكا    شرطة السكة حديد توضح ملابسات حادثة تصادم قطار وشاحنة قلاب عند مدخل الخرطوم    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عندما فاجأتنى ثلة من الشباب الناشطين لماذا اختفيت ولم نعد نراك في فرانس 24 العربيه قلت لهم اسألوا توفيق مجيد؟ .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه/باريس
نشر في سودانيل يوم 23 - 11 - 2020

قصدت متجر الاخ إبراهيم السودانى الخاص بالتيلفونات لاتناول من ثلاجته عصير العرديب الفنان طبعا متجر ابراهيم فى الشارع العام بلاشبيل صار قبلة السودانيين .
بينما أنا افتح الثلاجه لتناول العصير فوجئت بدفء ترحاب سودانى مميز من قبل ثلة من شباب ناشطين سياسيا مثقفين ومهذبين ومتحضرين جدا أولا أصروا أن لا ادفع ثمن العصير بطريقة الكرم الحاتمى السودانى ثم فاجأونى بالسؤال التالى لماذا اختفيت ولم نعد نراك في فرانس 24 العربيه ؟ قلت لهم اسألوا توفيق مجيد ؟
قالوا لى لم نفهم هل لك أن تفصل لنا ؟ قلت لهم : حسنا هذه قصة طويلة بينى وبين الزميل توفيق مجيد الذى كنت دائما ضيفا عزيزا في برنامجه نقاش وفى برنامجه وجها لوجه ثم سافرت إلى لندن وانقطعت واتصلوا مرة واحدة واخبرتهم بأنى في لندن وصاروا يتصلوا على بنتى عواطف والاخ محمد الاسباط وبعد عودتى اتصلت على الزميلة امنه بلقاسم واخبرتها بأنى عدت من لندن على العموم هذا موال طويل اختصره في الآتى اتصلت بى قناة 24 الفرنسية بوصفى صاحب المبادرة التى وجهت الثوار للاعتصام أمام مبنى القيادة العامة بدلا من الذهاب إلى القصر الجمهورى كما طلبت قوى الحريه والتغيير .
على العموم بعد الانتهاء من التسجيل جلست اتسامر مع الزميل عبدالله ملكاوى الصحفي بقناة 24 وفجأة لمحت الزميل توفيق مجيد تحت فى القسم الخاص بالتدخين فقلت للزميل ملكاوى لدى مبادره انسانيه اريد أن اتصالح واتصافح مع الزميل توفيق مجيد تأدبا مع قول الله تعالى :
( الكاظمين الغيظ والعافين عن الناس ) ثم لا اريد أن أكون منافقا لأن علامات المنافق ثلاث اذا خاصم فجر وإذا حدث كذب وإذا اؤتمن خان أنا أرفض الفجور في الخصومة لهذا اطلب منك أن ترافقنى للاخ توفيق وتخبره بأنى أنا صاحب المبادرة يعنى انا قادم لمصافحته بمبادره منى ثانيا قلت للزميل ملكاوى انت تملك بادج لفتح الابواب فقال لى : تمام ونزلنا سويا وبينما توجهت لمصافحة توفيق تراجع قليلا قلت له : يا أستاذ انا جاى اصافحك رد على قائلا : انت اشتكتنى للرئيس ماكرون قلت له : لانك ظلمتني والان تجاوزت الماضي وطويت صفحته وانا قادم الآن لمصافحتك قال لى : انا قلت لبنتك عبير مشيدا بأنك كنت تختم البرنامج بابيات من الشعر قلت له : نعم عبير كلمتنى ولهذا أنا طلبت من الزميل ملكاوى أن يحضر معى ليكون شاهدا على وخيرهم الذى يبدأ بالسلام وقد كان تصافحنا وذكر لى توفيق مجيد أنهم فى تونس لا يعرفون العنصرية وصدقته وحسبت أننا صرنا سمن على عسل وودعته وانصرفت ومن يومها وحتى اليوم للاسف لم يتصلوا على ناس فرانس 24 ولهذا قلت لكم اسألوا توفيق مجيد ؟
عند جهينه الخبر اليقين !
برغم انى رئيس منظمة لا للارهاب الاوربية وسبق أن عرضت على توفيق فكرة أن نتعاون سويا لمحاربة الإرهاب والغلو الدينى والتطرف الاعمى والتشدد أوساط الشباب والطلاب المغرر بهم ضحايا الفكر المأفون الموغل فى الإسلام فوبيا ودرجنا نحن في المنظمة على محاربته وادانته ببياناتنا الصحفيه وكنا نعشم من قناة فرانس 24 وهى قناة فرنسيه أن تتعاون معنا لنعمل معا سويا لمكافحة الإرهاب ومحاربته من اجل فرنسا البلد الذى احتضننا وتحتضن اولادنا وقدمت للجاليات العربيه والافريقيه وحتى الاسلاميه الملاذ الآمن والعيش الكريم ومن أجل أن نقدم صورة مشرقة للإسلام المتسامح والتسامح الدينى لكن لا حياة لمن تنادى القناة الوحيدة التى تعاونت معى بوصفى رئيس لمنظمة لا للإرهاب الأوربية هى قناة الحرة القسم العربى وهى قناة امريكيه وليست فرنسيه وهذا ما يدعو للاسى والحزن .
وصدق من قال :
لعمرى ما ضاقت بلاد باهلها
ولكن اخلاق الرجال تضيق
وأيضا :
قد تنكر العين ضوء الشمس من رمد
وينكر الفم طعم الماء من سقم .
بقلم الكاتب الصحفي
عثمان الطاهر المجمر طه
رئيس منظمة ( لا للإرهاب الأوربية ) باريس


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.