جرائم الاحتلال الاثيوبي في الفشقة .. بقلم: عادل عبد العاطي    لو كنت رئيساً - ماذا سأفعل ؟ .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى
نشر في سودانيل يوم 03 - 12 - 2020

فاعل خير أتحفنا بدردشات من بيت البكاء في العرضة جنوب يصرخ الناس فيها إدانة واستنكاراً وشجباً ليس للجنة شؤون اللاعبين ولا بروف شداد ولكن للإعلام السالب بقيادة المرشد والشيخين وكلب الليدو وودالجاك، فقد شكوا لطوب الأرض من كتابات الإعلام السالب الذي ظل يشحن جماهير المريخ ويدفها للتفلت والإضرابات والخروج في مظاهرات ضد أي زول وأي حاجة وفي أي وقت وأي مكان، المهم أن يحتج ويرفض ولو مافي مباريات يهاجم فيها التحكيم وما في حدث يستدعي المظاهرات يشتم سوداكال وينتف ريش مجموعته.
ماهذا الذي يحدث في الكوكب الأحمر الذي يعيش حالة من الهيجان لا تفتر وصورة من البؤس لا ترحل وكأن السودان لاهم فيه غير مطالب بني الأحمر ...
ارحموا جماهيركم المغلوبة على أمرها فالرياضة ممارسة نقية نظيفة وكرة القدم لعبة تضج بالمتعة والفن والطرب مالكم تريدون لها أن تكون مثل المشهد السياسي الذي يلعب فيه الزواحف دور الوصايفة وتلعب فيه أقلام النفاق دور الإعلام السالب الذي يعلم الحقيقة لكنه يباريها ويزوزي حولها لينال رضا الجماهير الغلبانة التي كثرت عليها الضربات السوباطية الموجعة.. فهاهي قضية عجبكو وحمو بعد أن كانت قضية تحدي وطول لسان تحولت لقضية تزوير مكشوف لتتطور الحالة وتصل مرحلة الجودية والواسطات وتحانيس الليل أم صوتاً طالع وسراً باتع.
أكاد اشفق على حال الوصايفة وهم يطرقون باب إبن الهلال البار ميرغني إدريس يرجون وده ليقود التحنيس لكنه أبى ورد القوم لنفس الميس ... ومازالت الجودية تجول شوارع الخرطوم ليلاً والإعلام أب عيناً قوية يطرق باب المكابرة والنفخات الكدابة نهاراً.
ذهب الهلال بعيداً بغرباله وسوباطه وبلجنة تطبيع تجيد الفك والتركيب والصيانة والتشليع، لجنة ذات همة تشبه هلال القمة، لجنة قوامها رجال في قامة الهلال، لجنة شاطرة وذكية وحالفة تكسب القضية، لجنة وقورة وفهمانة وعارفة سر الشغلانة، لجنة بلحيل مقنعانا وكشفنا الأزرق مستف نجوم ومدفق الخانة.
لجنتنا تعمل في كل الاتجاهات ومجلسكم غالبو الثبات، لجنتنا كسبت أبو 10 وأبو 20 وهزمت عنتريات المرجفين، لجنتنا هارموني عالي والأزرق فوق في العلالي، لجنتنا عمرت الاستاد واسعدت العباد، لجنتنا خلقت ثورة في العضوية وناس الوصيف حالتهم أسية، لجنتنا بتشبه الهلال ووصيف دنيانا رئيسو سوداكال.
جملة أخيرة:
بقدر ما نعيشه من سعادة وانبساط مع هلال 2021 لكن الحزن أبى إلا أن يعبر عن شعوره ويرسم على الكوكب الأزرق خربشات من الوجع وكثيف دمع وبعض آهات خلفها رحيل السيد الصادق المهدي الذي نبكيه هنا في هذه الزاوية كقمر هلالي سامق وبدر أبيض مضي ورجل مجتمع من طراز فريد ...فقد كان الإمام يجاهر ويفاخر بانتمائه للهلال لأنه رجل متصالح مع نفسه ومع عشقه الأزرق.
رحم الله الإمام كبير المشهد السياسي وحكيمه، وكفى السودان بعده شرور المراهقين السياسيين وخزايا المنافقين من الزواحف والمنتفعين وأطماع العسكر المخدوعين وفرقة جوبا من قادة الحركات المصلحة وبعض الانتهازيين.
اللهم آمين
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.