مدير التعليم الخاص : تأخير نتيجة تلميذات مدرسة المواهب لأسباب تقنية    نمر يلتقي وفد اللجنة العسكرية العليا المشتركة للترتيبات الأمنية    السودان..اللجنة المركزية للشيوعي تصدر بيانًا    مدير ساهرون يؤكد أهمية المواصفات في خدمة المستهلك    المعسكر في جياد والتمارين في كوبر!    شاهد بالفيديو.. المطربة "ندى القلعة" ترقص حافية بنيروبي على إيقاع إثيوبي    المأوى في السودان .. بين شقاء المُواطن و(سادية) الدولة!!    السكة حديد تكشف عن حل لسرقة وتفكيك معدات الخطوط    خبر صادم لمستخدمي واتسآب.. على هذه الهواتف    سعر الدرهم الاماراتي في البنوك ليوم الإثنين 23-5-2022 أمام الجنيه السوداني    نهب واعتداء على ركاب سبعة لواري تجارية بولاية شمال دارفور    المنظمة العربية للتنمية تعقد لقاءات مهمة خلال مشاركتها في قمتي النيجر وساحل العاج    رويترز: مقتل رجل بسفارة قطر في باريس    شراكة بين اتحاد الغرف التجارية والأسواق الحرة    إسماعيل حسن يكتب: هل من مجيب؟    المالية تعدّل سعر الدولار الجمركي    مقاومة الخرطوم تعلن نقطة تجمّع موكب "أمدرمان لن تنكسر"    افتتاح مستشفى أبوبكر الرازي بالخرطوم    قيادي بالتغيير: حظوظ حمدوك في العودة أصبحت ضعيفة    زيادات غير معلنة في تعرفة المواصلات ببعض الخطوط    والي نهر النيل يشيد بشرطة الولاية ويصفها بالأنموذج    المسجل التجاري للولايات الوسطى يعلن عن تنفيذ برنامج الدفع الإلكتروني    شاهد.. الشاعرة "نضال الحاج" تنشر صورة لها ب "روب الأطباء" وتكتب (يوميات شاعرة قامت اتشوبرت قرت طب)    شاهد بالفيديو: فنانة شهيرة تغادر السودان وتعلن عدم رجوعها والجمهور يغازلها "اها يارشدي الجلابي "    (4) طرق للتخلص من المشاعر السلبية كل صباح    انتبه الوقوف أمام جهاز الميكروويف خطير.. وإليك الحل!    عبد الله مسار يكتب : الحرب البيولوجية في مجلس الأمن    شاهد بالفيديو: ماذا قالت رشا الرشيد عن تسابيح مبارك    الدفع بمقترح للسيادي لتكوين مجلس شورى من الشيوخ والعلماء    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: المصريون دخلوا سوق ام درمان ... الحقوا القمح    الجزيرة:إنهاء تكليف مدير عام ديوان الحكم المحلي ومديرين تنفيذيين آخرين    شاهد بالفيديو: صلاح ولي يشعل حفلاً ويراقص حسناء فاقعة الصفار في افخم نادي بالسودان    الصحة الاتحادية: نقص المغذيات الدقيقة أكبر مهدد لأطفال السودان    تيك توك ستتيح لمستخدميها ممارسة الألعاب عبر التطبيق .. اعرف التفاصيل    شاهد بالفيديو: هدف اللاعب سكسك في مبارة السودان ضد فريق ليفربول بحضور الرئيس نميري    ختام فعاليات أسبوع المرور العربي بالولاية الشمالية    الداعية مبروك عطية: «الفيسبوك» مذكور في القرآن    هذه الأطعمة يمكن أن تؤدي إلى "العمى التام" .. فاحذروها    تمديد فترة تخفيض رسوم المعاملات المرورية لمدة أسبوع    سلوك رائع لطفلة سودانية أثناء انتظار بص المدرسة يثير الإعجاب على منصات التواصل    ضبط (11) شاحنة مُحمّلة بالوقود و(القوقو)    حدد موعد عمومية النظام الأساسي ..الإتحاد العام يمدد للجنة التطبيع الهلالية حتي نهاية مايو    الضو قدم الخير : الأولاد قدموا مباراة كبيرة وأعادوا لسيد الأتيام هيبته من جديد    نمر يشهد بالفاشر ختام فعاليات أسبوع المرور العربي    مانشستر سيتي يفوز بالدوري الإنجليزي    الغرايري يعد بتحقيق أهداف وطموحات المريخ وجماهيره    لقمان أحمد يودع جيرازيلدا الطيب    أسامة الشيخ في ذكرى نادر خضر ..    85) متهماً تضبطهم الشرطة في حملاتها المنعية لمحاربة الجريمة ومطاردة عصابات 9 طويلة    الطاهر ساتي يكتب.. أسبوع المخالفات..!!    ماسك يلمّح لمخاطر تحدق به.. "سأتلقى مزيداً من التهديدات"    بالصورة.. مواطن سوداني يظهر "معدنه الأصيل" بعد أن نصبوا عليه في ملايين الجنيهات    امرأة من أصول عربية وزيرة للثقافة في فرنسا.. فمن هي؟    "أتحدى هذه الكاذبة".. إيلون ماسك ينفي تحرشه بمضيفة طيران    هل ستدخل شيرين أبو عاقلة الجنة؟.. أحمد كريمة يجيب على سؤال مثير للجدل: «ليست للمسلمين فقط»    بابكر فيصل يكتب: الإصلاحات السعودية بين الإخوان والوهابية (2)    ماذا يقول ملك الموت للميت وأهله عند قبض الروح وبعد الغسل؟    الأمم المتّحدة تحذّر من خطر تجاوز الاحترار عتبة 1.5 درجة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مخابرات العالم تحكم الخرطوم؟! .. بقلم: د. كمال الشريف
نشر في سودانيل يوم 17 - 01 - 2021

سنوات مجازر ومذابح دارفور كتب لي صديق من احد ي المنظمات التي تعمل هناك انه وجد ان سوق الاسلحه الروسيه في دارفور ارخص من اي سوق في العالم وانه اتصل بصديق له في روسيا مؤكداا له ان سعر الكلاشنكوف في دارفور ارخص من موسكو وكان وقتها الحكومه الانقاذيه قالت انها سوف تنظر في امر المنظمات التي تعمل في دارفور وكانت وقتها كما رصدت تزيد عن 271 منظمه كانت تتبع لدول ليست للامم المتحده كانت ترعاها جهات مختصه بالعمل الطوعي والانساني بمسمي حكومي كان يتزعمها من القريب والبعيد رجل الحرب والقانون المطلوب محليا ودوليا احمد هارون
وكانت كل منظمه تحت رئاسه شرفيه من احد كبار مسئولي الحكومه او من بيت العيله الحاكمه وانتشرت في السودان ثقافة المنظمات التي هي في الاساس ثقافة مخابرات واصبح السودان يعيش في دولة حكم مخابرات العالم المتشوق لتجارة حرب قبل السياسه وقبل الانسانيه عرفت مخابرات العالم المختلفه الطريق الى حكم الخرطوم والي اجتماعيات الساسه في السودان كانت حرب المعارضيين لنظام الانقاذ تحلل وتشرع للعمل مع الشيطان نفسه لاسقاط الانقاذ وظهرت تجارة المنظمات اي المخابرات بسماح زعماء من الانقاذ وزعماء من جنرالات الحرب والتجارة والاستثمار في السودان بتمثيل مكاتب للمنظمات داخل السفارات وتتطورت للاخطر بان اصبحت بعض المنظمات اي من يمثل مخابرات دول تحت رعاية القصر شخصيا صارع صلاح قوش وقتها لاخراج جزء من منظمات اواجهزة مخابرات من عمق المجتمع والسياسه والاقتصاد في السودان ولكنه اخذ مقابلا لايقاف حربه تلك بانه سوف يصبح زعيما والرجل يعرف الكثير ولكنه اسقط بواسطة عصابات منظمات تعمل تجارة السياسه والبشر والاقتصاد والمخدرات وغسيل الأموال وبعد ثورة ديسمبر التي غير النظام العالمي فيها نظرته تجاهها بغير نظرة ربيع العرب الاخر الذي انتهي دمارا وهلاكا وصراعا اخر. استفادت منه ايران وتركيا فقط وكان النقاش المميت بين العسكر والساسه هو بوابة دخول واستقبال لمخابرات دول مختلفه في الشان السوداني للاسف..
واستثمرت الدول المشاركه والراعية لمفاوضات الاطراف المختلفه في السودان تحت مسميات مختلفه بالسماح لدخول مخابرات العالم للعمق السوداني
واصبح امن السودان واقتصاد السودان وسياسة السودان وحدود السودان وذهب السودان ونفطه واحزابه وجيوشه ومليشيات اعلامه تحت رعاية مخابرات عددتها احدي الوكالات العامل في الاتجاه نفسه بان السودان يشهد اتفاق وصراع مخابرات مسموح لها بالعمل بمسميات اخري تزيد عن 13 جهاز مخابرات دولي وضاعت ثورة الاولاد في ظل حرب مكونات تقودها اجهزة مخابرات منها من يعمل في الاقتصاد والسياسه والثقافه والمجتمع والخرب والسلاح وكل مفاصل الانتقال في السودان انه تفويض لعمل اجندة من الداخل واخر لاجندة من الخارج بحماية للعاملين عليها ومنها وفيها انها فترة حكم مخابرات الانتقالي في السودان بتصريح من الداخل وتمويل الداخل من الخارج وتمويل الخارج من الداخل


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.