أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الاثنين الموافق 19 أبريل 2021م    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 19 أبريل 2021    مدني: لن يحجب لساني عن النقد كوني كنت وزير في الحكومة الانتقالية    مفوضية حقوق الإنسان تؤكد متابعتها لأحداث مشرحة مستشفى التميز الأكاديمي    كيف تجهِّز سيارتك للعمل في الموجة الحارة دون مشاكل؟    قوى التغيير تسخر من تجمع المهنيين بشأن تشكيل المجلس التشريعي    مكافحة المخدرات تفكك شبكةإجرامية وتضبط بحوزتها عدد(15) الف قندول بنقو جنوبى ام درمان    من التدخين.. 9 أشياء احذر القيام بها في الليل قبل النوم مباشرة    أزمة سد النهضة.. "تحركات مصرية" في قارة إفريقيا    المالية تلتزم ب (5) ملايين دولار فوراً لحل مشاكل الدواء    عقول بنك السودان المتحجرة تدمر مشروع استقرار سعر الصرف    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الإثنين 19 أبريل 2021    حكم صلاة التراويح في المسجد أثناء مواعيد العمل .. 10 حقائق ينبغي معرفتها    هل تشعر بالجوع حتى بعد الإفطار في رمضان؟.. إليك السبب والحل    هذا ما يحدث للجسم عند تناول الكركدية يوميا خلال رمضان    الصحة تعلن عن حملة للنصائح الصحية لمرضى السكري خلال رمضان    مجلس الوزراء يتسلم مذكرة حول التردي الاقتصادي من ثلاثين حزبا ومنظمة وواجهة    أول تعليق لهالة صدقي على إعلان زوجها الطلاق    ريال مدريد يتعثر امام خيتافي في الليغا    واتساب يطرح ميزة جديدة لمستخدمي آيفون.. تعرف عليها    دبابيس ودالشريف    السلطات المصرية تعلن حصيلة قتلى وجرحى انقلاب قطار طوخ    الأمين العام لنادي الهلال: مجتهدون لإنفاذ كل المطلوبات وخدمة منتخب البلاد    حالة نادرة.. سيدة بريطانية تحمل بمولودها الثاني وهي لم تضع الأول بعد    "واتساب" يتخذ إجراء جديداً في مايو ..وهذه التفاصيل    آبي أحمد يتحدث عن فوائد سد النهضة للسودان    شرط حي العرب يعطل صفقة الهلال    جيسي يعلن نهاية رحلته مع الهلال    يافكيك ياتفكيك    هل اقترب السفر إلى الخارج بلا قيود؟.. الخطوط السعودية تجيب    شداد يقود كرة القدم السودانية لكارثة تجميد جديدة    انقطاع الكهرباء يتسبب في تحلل 190 جثة بمشرحة في الخرطوم    مصر.. وفيات وعشرات المصابين في حادث قطار شمال القاهرة    طورها الجيش الأميركي.. هل نظرية استخدام اللقاحات لزرع رقائق دقيقة لمراقبة البشر حقيقية؟    عرمان: على الحركة الإسلامية أن تحارب المؤتمر الوطني، وليس العكس    سقوط قتلى في احتكاكات بين الشرطة والرعاة بولاية النيل الأبيض    تغير المناخ: الصين والولايات المتحدة تتعهدان بالتعاون في مكافحة الظاهرة    ارتفاع أسعار اللحوم وإقبال متزايد بسبب رمضان    مكارم بشير تلفت نظر المشاهد بسبب لغة الإشارة بينها ومهاب عثمان    حيدر المكاشفي يكتب: الفلول يتحدون كورونا والدستور    بورتسودان تنجو من كارثة بعد انقلاب شاحنة غاز تحت محطة ضغط كهربائي    تعليقات ساخنة تنهال على مجمع الفقه الإسلامي السوداني بعد تحديده لقيمة زكاة الفطر    طه مدثر يكتب: المال عمل للاضينة قيمة.. ولعشة الجبل مسلسل!!    منتدى شروق الثقافي يستضيف تجربة شاعر الشعب محجوب شريف    المذيعة رشا الرشيد ل(كوكتيل): الشروق منحتني مساحة في البرامج الحوارية بعد الثورة شعرت بخذلان لم أتوقعه الغيرة بهارات للحب …تقيده بسلاسلها في هذه الحالة… أنا بئر أسرار.. والشهرة خصمت مني الكثير    تجدد خلافات طه سليمان والسيمت.. والسوباط يتدخل    السعودية ترفع الحظر عن صادر الماشية السودانية بشكل دائم    (قحت) تطالب بلجنة وطنية للتقصي حول النشاط الاقتصادي للشركات العسكرية    أب يقتل أبناءه الثلاثة بشمال دارفور    ارتفاع تكلفة ترحيل الأسمنت ل(6) آلاف للطن    الطيب مصطفى يكتب: بين خواطر الغزالي وعلمانية البرهان والحلو!.    هلالية يغني ل"شاعرة الهلال"    مقتل سائق ترحال من قبل ثلاثة أشخاص أوقفوه لمشوار    أمر بالقبض على متهم ضُبطت بحوزته عملات أجنبية أثناء محاولة تهريبها للخارج    الخارجية الأميركية تأمر دبلوماسيين بمغادرة تشاد    الإمهال في إقامة صلاة المغرب والعشاء في رمضان    بالفيديو.. شاهد شجاعة الفنانة السودانية ملاذ غازي وتعاملها الشرس مع أفراد حاولوا توريطها في جريمة قتل بأحد الفنادق المصرية    صور دعاء 7 رمضان 2021 | صور دعاء اليوم السابع من شهر رمضان الكريم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الكرة السودانية تعاني من أزمة إدارية! .. بقلم: نجيب ابوأحمد
نشر في سودانيل يوم 04 - 03 - 2021

عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
تواضع مستوى الكرة السودانية له أسباب عديدة وسبق أن كتبنا عدة مقالات فيا الشأن كثيراً ولكن لحياة لمن تنادي وللأسف الشديد في أنديتنا دائماَ النظرة الإدارية دائماً تعلوا النظرة الفنية رغم أن معظم الإداريين لا يعرفون عن لعبة كرة القدم غير إسمها إضف إلى ذلك معظم المدربين الوطنيين لم يطوروا أنفسهم واللاعب السوداني يفتقد إلى كل أدوات الإحتراف وهدفه الرئيس أن يلعب لأندية القمة والإعلام الرياضي (شاهد ما شافش ما سمعش) ومن المفترض أن يكون الإعلامي ملم بكل تفاصيل اللعبة وبكل الحقول المعرفية في اللعبة التكتيكية والتكنيكية والبدنية والنفسية وفي نفس الوقت تفرد المساحات للحديث وتمجيد الرئيس والدفاع عنه وعن مجلسه لأنه بقدر الظروف مع (المظروف) .
منافسات الدوري السوداني كسيحة ومتأسفة فنياً ومحصورة بين فريقين والبقية تتنافس من أجل اللعب في الكونفدرالية والبعض يبحث عن المناطق الدافئة والبعض يصارع من أجل البقاء ويعد هذا بطولة له وقطبي الكرة السودانية مشاركتهم في بطولة الأبطال الإفريقية أصبحت حلماً بعيد المنال وبقية المباريات القادمة ستكون محطتهم الأخيرة وعلى قول المثل العرجا لمراحا ونرجع إلى اللحن القديم نحن أسسنا الإتحاد الإفريقي ولم نحرز اللقب منذ التأسيس وحتى هذه اللحظة.
تابعوا حاليا ما يحدث الآن في نادي الهلال حول المدرب المنتظر لقيادة الفريق بعد رحيل مدرب الفريق الصربي زوران ونحن نسمع بشكل شبه يومي أسماء كثيرة تطرح للمدرب القادم يقف خلفها سماسرة من الصحفيين والمشجعين لهم عمولات من مكاتب وكلاء اللاعبين وأخيراً ادارة الهلال قررت التعاقد مع المدرب المصري حمادة صدقي الذي سبق أن درب الهلال وهرب رغم وصوله إلى الخرطوم حدث انقسام بين اللجنة المؤقتة التي تدير النادي بين مؤيد ومعارض وأخيرا تراجعت الإدارة عن التعاقد معه وسيكون المدرب إيمانويل ريكاردو فورموسينيو مساعد مورينو المدرب الجديد لقيادة الفريق خلال المرحلة المُقبلة وتم تكليف كمال الشغيل بشكل مؤقت الإشراف فنياً على الفريق في المباراة المقررة يوم الجمعة المقبل، أمام شباب بلوزداد الجزائري ضمن الجولة الثالثة لدور مجموعات دوري أبطال إفريقيا
يرى إداريي الفرق المسطحين أن نسبة تأثير المدرب في تحقيق النتائج للفريق 80 بالمائة واللاعبين 20 بالمائة تنسب لمجهود اللاعبين وإمكاناتهم أو مهاراتهم التي لا تحتاج لأكثر من اختيار التشكيل المناسب وبعض والتعليمات والتكتيكات والتكنيكات فالقيمة الحقيقة للنواحي الفنية تظهر في البطولات الخارجية على أداء وأفكار المدربين وذلك من خلال ما يحدث من تجديد وإضافات تؤثر على المستوى العام للفريق وعلى طرق اللعب وأسلوب التنفيذ.
ما يحدث الآن في البيت الأزرق إثارة اعلامية وتصعيد على الورق وبالتالي لا يمكن ان نتقدم قيد أنملة او نتأثر بما يحدث من تجارب تصب في مصلحة اللاعب وارتفاع مستواه الي مراحل متقدمة من النضوج والتألق المستمر ولذا يجب على إدارات الأندية أن تعيد حساباتها من جديد أن تختار من الأجهزة الفنية أفضل المدربين واكثرهم جرأة واستعداداً للعمل وتحمل المسؤولية خصوصا مع ندرة المواهب وكثرة الاخفاقات وتراجع المستوى الفني بشكل عام وخاصة أن المنافسات الإفريقية أدواتها تختلف عن المنافسات المحلية فاختيار المدرب في هذه المرحلة يحتاج إلى المزيد من التأني حتى يكون الاختيار مناسبا بدلا من التخبط والإنسياق وراء السماسرة الذي سيؤدي إلى نتائج كارثية .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.