التعليم هو الحل إذا أردنا خيرا بالبلاد !! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    بدلاً من الإعتذار .. بقلم: نورالدين مدني    استنجدت بألمانيا لملاحقة تعهدات مؤتمر برلين: هذه موازنة "الصندوق"، فأين موازنة المواطن؟ .. بقلم: خالد التيجاني النور    الشرطة والشعب ! .. بقلم: زهير السراج    كروان السودان مصطفي سيد أحمد (2) .. بقلم: صلاح الباشا    الجرائد تكذب كثيراً .. بقلم: نورالدين مدني    من بعد ما عزِّ المزار .. بقلم: بروف مجدي محمود    رفع اعتصام شندي والمقاومة تتمسك بالوالي آمنة المكي    المريخ يحول تأخره أمام الهلال الأبيض إلى انتصار عريض    اعتصام مفتوح وسط سوق نيالا بسبب حجر (نالا)    إجازة موازنة 2021 بعجز (1.4%)    الخرطوم الوطني يصحح مساره بهدفين في الشرطة    لجنة شؤون اللاعبين تعتمد تسجيل عجب والرشيد وخميس للمريخ وتحرم المريخ من فترة تسجيلات واحدة    الولايات المتحدة السودانية .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    تطورات جديدة في قضية محاكمة (علي عثمان)    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





(سوداني) قناة المعارضة السودانية - الحلقة الثانية .. بقلم: خضر عطا المنان
نشر في سودانيل يوم 04 - 05 - 2012


مدخل :
لم يدر بخلدي أبدا أن هذا الموضوع سيلاقي كل هذا الاهتمام من هذا العدد الهائل من السودانيين الذين إزدحم بريدي الاليكتروني برسائلهم فضلا عن رنين هاتفي المحمول الذي استقبل العديد من مكالمات البعض من داخل وخارج هذا الوطن الجريح .. بعضها متوجس وبعضها متردد وبعضها مشفق وبعضها متحفظ وبعضها يحذر .. الأمر الذي يكشف عن مدى تعطش الناس على اختلاف انتماءاتهم وولاءاتهم وأعمارهم ومهنهم وأماكن تواجدهم لقناة فضائية سودانية حرة تكون معبرة عن جميع أهل السودان وتخرجهم من ( تابوت ) قنوات مملة /سمجة /ممجوجة/ ضحلة المنتج /قميئة العرض/آحادية التوجه/ سطحية التناول / وبرامج مكررة هي أشبه ب (تعليم العروسة) اليومي استعدادا ليوم زفافها المنتظر !!!.
****************************
الواقع انني قد وجدت نفسي محاصرا بجملة من أسئلة أملك بعضا من اجاباتها ولا أدعي كل الاجابات .. أسئلة هي في معظمها - أكرر معظمها - منطقية تنسجم وطبيعة الموضوع من قبيل : من هم ملاك هذه القناة ؟ ما علاقتهم بالعمل الاعلامي ؟ ما هي مصادر دخلها ؟ من أين ستبث؟ ومتى ؟ وكيف لقناة معارضة أن تكون أطرافها داخل السودان ( مقر العصابة التي تعتبر أي اعلام معارض هو عدوها الأول وفاضح ممارساتها وكاشف عوراتها و( شايل حسها !!!)؟ ولماذا لا يتم الكشف بالاسم صراحة عن من هم وراء الفكرة ؟ وماعلاقتهم بالمعارضة السودانية القائمة ؟ ولأي جهة ينتمون ؟ ولماذا اختاروا هذا التوقيت بالذات حيث التعبئة والتحشيد والاستنفار من قبل النظام والشكوى المرة من الاعلام الاليكتروني ووضع الخطط وبرامج التدريب لمحاربته والتصدي له بكل الامكانيات المتاحة للمؤتمر اللا وطني الحاكم والمهيمن على مقدرات العباد والبلاد منذ 23 عاما متواصلة ؟ .. وغيرها من الأسئلة التي جلعتني - في هذه الحلقة الثانية من ( سوداني قناة المعارضة السودانية ) أن ألتمس العذر من الجميع هنا وهناك في أن أمنح نفسي متسعا من الوقت للتأكد من كل معلومة تتصل بالاجابة على هذه الأسئلة المحقة والمنطقية .. وأن أكتفي اليوم بانزال أول رسالة وصلتني من ( تلك المجموعة ) عقب مقالي الأسبق ( الصحافة الاليكترونية صداع دائم للانقاذ ) وذلك بنصها كاملا - وكما وردني منهم - دون أي تدخل مني سواء اضافة أو حذف :
الأستاذ / خضرعطا المنان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نتصل بكم لثقتنا فى أنه يهمكم أمر الوطن الذى أصبح إشلاء ويواجه حرب شاملة تقضى عليه , ذلك نتيجة سياسة زمرة من الإنتهازيين لا هم لهم سواء سلطة وثروة يريدونها حتى ولو أبيد شعب السودانعن أخره
....
نراسلكم وأملنا فى أن تكون يديكم ومجهودكم داعما لوقف هذا الظلم والفساد والقتل الذى إجتاح بلادنا
...
بدأنا بجمع كافة الكوادرالسودانية بداخل وخارج السودان لإنشاء قناة تعمل على الأتى:
- الحفاظ على وحدة الوطن الذي باتت تتهدده النعرات القبلية والجهويةالتي غرسها نظام الانقاذ في جسد الأمة
.
التأسيس لحكم يقوم على الديمقراطية والحرية والعدالة والمساواة بينأبناء الوطن
- .
كشف جرائم النظام الحاكم في حق الوطن وأبنائه
- .
نشر قيم التسامح والتآخي بين الأديان
- .
سوف تكون "سوداني" صوتاً لكل أبناء وبنات الوطن، للتعبيرعن الرأي والرأي الآخر فيما يجري بالوطن، بعد أن عجز الاعلام القائم عن التعبيرعنهم
.
"
سوداني" هي نقطة الانطلاق للتغيير الذي طالما انتظرهالشعب.
"
سوداني" تعني أفريقيتنا وعروبتنا واسلامنا ومسيحيتنا،فالوطن للجميع والحرية لنا ولسوانا.
نتمنى إنضمامكم الى عضوية القناة
قناة سوداني الفضائية
www.sudani.tv
انتهت الرسالة .
******************************
وأخيرا
:
لسه يا أيام بنحلم
بيكا يا سودان موحد
سامي فوق كل القمم
وزي نخيل أرض الشمال
عالي كالطود الأشم
زي جبل مرة العنيد
باقي في التاريخ رقم
أهلك الشامخين بواسل
بالجلاليب والعمم
وأرضك النيلين سقاها
عامرة بالخير والنعم
ومنك التاريخ بيبدأ
وفيك عز راسخ قدم .
وفي الحلقة القادمة - إن أمد الله في الأيام - نواصل .
مع تحياتي للجميع .. وقبلاتي لكل ذرة رمل في بلادي .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.