السوداني: 250 ألف يورو فاقد إيراد يومي بعد إغلاق الموانئ    الحداثة: وزير النقل: حوارنا مستمر مع رافضي مسار الشرق ولا اتّجاه لزيارة بورتسودان    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الثلاثاء" 21 سبتمبر 2021    اتحاد كوستي يقف على تحضيرات الرابطة ويفتح ابواب الاستاد مجانا للجمهور    الفنان جعفر السقيد يكشف المثير عن مشواره الغنائي ويدافع " مافي زول وصل أغنية الطمبور قدري"    أبرز عناوين الصحف السياسية السودانية الصادرة اليوم الثلاثاء الموافق 21 سبتمبر 2021م    القبض علي الجكومي وكابو و بعض جماهير المريخ على خلفية مُشاركتها في المسيرة الجماهيرية    لجنة تطبيع نادي الهلال تقف على آخر استعدادات انعقاد الجمعية العمومية    قضية الشهيد محجوب التاج .. تفاصيل جلسة محاكمة ساخنة    ضبط (5) كليو ذهب بنهر النيل    توقعات بهطول أمطار غزيرة في (4) ولايات    ما الذي يجعل الحلو قائد ومناضل وترك متمرد يجب حسمه بالسلاح ؟    حليم عباس: على كل ثوار ديسمبر، وكل المعنيين بالتغيير بصدق، إعادة التفكير في الموقف كله، إنطلاقا من نقطة جديدة    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الثلاثاء 21 سبتمبر 2021    نزار العقيلي: (قم يا عبد الفتاح)    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله ثم واصل رقيصه    السُّلطات السودانية تُحرر 56 من ضحايا الإتجار بالبشر بينهن نساء    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    خطوات بسيطة لحماية البريد الإلكتروني من الاختراق    وفد رفيع من رجال الاعمال وكبرى الشركات البولندية في الخرطوم أكتوبر المقبل    أحداث مثيرة بشأن البث التلفزيوني للقاء المريخ والاكسبريس    تبدد التفاؤل.. تلوث البيئة وسُوء الطرق مشاهد تعكس وجه العاصمة القبيح    شاهد بالفيديو: عادت لإشعال الأسافير .. مكارم بشير بأزياء محذقة والجمهور يعلق على (النقطة)    مباحثات بين السودان وسوريا لبحث معوّقات الاستثمار    المركزي يعلن قيام مزاد النقد الأجنبي رقم (12) الأربعاء المقبل    رونالدو وكيروش.. كيف تحولت "الأبوة" إلى عداء مستمر؟    أسرار الكوارع في علاج خشونة الركبة    منها الوسائد الهوائية والتطبيقات.. تكنولوجيا في السيارات الحديثة لحماية المارة    من يمسكون بهواتفهم ليلًا عند النوم مصابون بمرض نفسي    يوصي بها الخبراء الألمان..نصائح تقنية لتسريع تشغيل حاسوبك    زراعة (6.6) مليون فدان من المحاصيل بالقضارف    ليفربول يعلن غياب لاعبه عن مباراتين    السيسي يناقش مع وزير الدفاع اليمني تطورات الأوضاع في اليمن    بوتين: هجوم بيرم مصيبة هائلة    تأكيداً لما أوردته (السوداني) فاركو المصري يتأهب للإعلان الرسمي عن صفقة تيري    (صحيفة الجريدة) تقتحم أوكار 9 طويلة في جمهورية (هنا ينتهي القانون)!!    عبداللطيف البوني يكتب: السيولة المفضية لسيولة    طبيب يكشف عن دفن النيابة العامة 23 جثة بدون موافقة الطب الشرعي    الطاهر ساتي يكتب: بما يُستطاع ..!!    3 مليون دولار خسائر في حقول النفط بسبب التفلتات الأمنية    منافسة د. شداد ود. معتصم تتجدد .. و الكشف عن اسم مرشح اتحادات الوسط في عمومية اتحاد الكرة    وزارة الصحة تكشف عن ارتفاع عدد الاصابة بكورونا بالخرطوم    سراج الدين مصطفى يكتب : على طريقة الرسم بالكلمات    آمال عباس تكتب : وقفات مهمة الثورة الثقافية بين الاتقاد الوجداني وأساطير الثقافة    الإعلان عن إعادة افتتاح مطار كابل رسميا    بعد سُقُوط منزله مُؤخّراً .. مُعجبة تهدي فناناً شهيراً جوالات أسمنت    مسؤول يقر بضخ مياه الصرف الصحي في النيل الأبيض    كابلي السودان.. كل الجمال!!    شهير" يرفض احتراف الغناء لهذا السبب    لماذا تحمل بعض الحيوانات صغارها بعد الموت؟.. تفسير محزن    المستلزمات المدرسية.. شكاوى من الغلاء!!    كلام في الفن.. كلام في الفن    "ثلث" المتعافين من كوفيد يشهدون أعراضا "طويلة الأمد"    أذن العصر وأنا أصلي الظهر .. فهل أكمل الصلاة وأقضيها    تعرف على أبرز أسباب تناقص زيت المحرك في السيارة    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    حكم صلاة من أدرك الإمام وهو يرفع من الركوع    وفاة الرئيس الجزائري السابق عبد العزيز بوتفليقة عن 84 عاما    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



روح فوز روحاني .. بقلم: عمر العمر
نشر في سودانيل يوم 18 - 06 - 2013

الرهان على إحداث فوز روحاني تحولاً في المشهد الإيراني يندرج ضمن التمني أكثر من الرؤية الموضوعية. من اليسير القراءة في نتائج الانتخابات الرئاسية هزيمة للمحافظين. من الصعب استبصار انتصار للإصلاحيين. قد لا يكون مخلاً اختزال نتائج المعركة في تفوق رفسنجاني على خامنئي ليس أكثر.
الجمهورية الإيرانية نظام شمولي. ولاية الفقيه ملك عضود. كل اللاعبين على المسرح السياسي لا يخرجون عن نص المرشد. رئيس الجمهورية المنتخب لا يملك تفويضاً بترجمة شعاراته ووعوده الانتخابية واقعاً. روحاني ابن النظام الجائل في مؤسساته المنصاعة للمرشد.
تظاهرات المبتهجين في طهران بفوز روحاني يغلب عليها ملامح الشباب. هؤلاء من استطاع تحقيق فوز باغت المحافظين القابضين على زمام الأمور الإيرانية أكثر من ثلاثة عقود. فوز روحاني يمثل في حده الأقصى رسالة إلى المرشد وأركان دولته برغبة الشباب في التغيير. هي رسالة احتجاج على الأزمة الاقتصادية الخانقة. صرخة ضد القمع رغبة في فتح نوافذ الحرية، مطالبة بكسر أطر العزلة الاقليمية والدولية. انتخاب روحاني لا يعني بالضرورة الرهان عليه في تحقيق تلك الآمال الشعبية المشروعة.
روحاني ابن النظام وخادمه المطيع يدرك عجزه إزاء إمكانية انتزاع أي من سلطات المرشد بحق تفويضه الشعبي الغالب. الرئيس المنتخب يعلم ضعفه تجاه إمكانية سحب ولو حيز ضيق من سجادة الدولة من تحت أقدام المرشد. روحاني يعرف سطوة الحرس الثوري وجبروته المكمل لسلطان الفقيه.
روحاني ليس أقوى من رفسنجاني. ذلك أحد الشيوخ المؤسسين لنظام ولاية الفقيه. أكثر من روحاني جال رفسنجاني بين مؤسسات الدولة مشاركاً في صناعة القرارات الكبرى. رفسنجاني لاعب براغماتي بارع في بازار الجمهورية الإيرانية. إليه يعود الفضل في تنصيب خامنئي مرشداً. على الرغم من كل ذلك أخفق الرجل في استكمال إصلاحاته إبان ولايتيه الرئاسيتين.
روحاني ليس أوسع ثقافة أو شعبية من خاتمي غير أن هذا الأخير عجز في تحقيق طموحات قاعدته الشبابية العريضة اذ اصطدم مثل رفسنجاني بالمرشد والحرس الثوري.
الرهان ليس على الرئيس المنتخب في إحداث تحول على المشهد الإيراني. المسؤولية تقع على الغالبية المساندة لروحاني. على قدر احتفاظ هذه القاعدة – خاصة الشباب – برغبة التغيير متوهجة يمكن حفر مسار التحول. على قدرة إبقاء رسالة الاحتجاج ساخنة في وجه أركان النظام يأتي التقدم على جبهة الاعتدال ومدابرة التطرف. روح فوز روحاني تتجسد في تحول التيار الإصلاحي إلى قوة فاعلة لا تهدأ. وقتئذ تصبح ولاية روحاني فقط مرحلة فاصلة لجهة إحداث تحول في المشهد الإيراني. تلك خلاصة أكثر القراءات موضوعية في نتاج الانتخابات الرئاسية الإيرانية. روحاني لا يملك قوة على إحداث التغيير. اللاعبون الآخرون يتمتعون بكل القوة على التعطيل، ربما ينجح المرشد في استثمار روحاني للتصالح مع شعبه بتقديم تنازلات تجمل روح النظام ولا تذهب إلى إصلاحه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.