بيان من شبكة الصحفيين السودانيين بخصوص تعرض صحفيتين لمضايقات أمنية في شمال دارفور    وزارة الخارجية الإثيوبية: لا يوجد سبب للدخول في عداء مع السودان ومن الأفضل معالجة مثل هذه الحوادث من خلال المناقشات الدبلوماسية    الأمير أحمد محمد قدح الدم: الحقيقة والادعاء .. بقلم: أ.د أحمد إبراهيم أبوشوك    معلومة ادهشتني حد الصدمة .. بقلم: صلاح الباشا    الحكومة تتسلم رسميا حسابات منظمة الدعوة ومجموعة دانفوديو    اعتز بعضويتي في سودانايل مؤيل النور والاشراق وقد وصلت للمقال رقم (60) .. بقلم: حمد النيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    طائرة (قدح الدم) تثير الغبار بهبوطها ونفيه .. بقلم: د. محمد حسن فرج الله    شعبة المخابز تنفي صدور بيان باسمها يهدد بالاضراب عن العمل    محمد سعيد يوسف: تراقب في المجرة زوال .. بقلم: محمد صالح عبد الله يس    أمريكا ولعنة السود .. بقلم: إسماعيل عبد الله    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    التجمع الإتحادي: فيروس (كورونا) خطر يفوق قدرة نظامنا الصحي    مبادرات غسان التشكيلية .. بقلم: نورالدين مدني    المبدأ لا يتجزأ يا مجلسي السيادي والوزراء؛ الاتساق اولاً وأخيراً .. بقلم: ابوهريرة عبدالرحمن    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    الحرب الباردة بين الولايات المتحدة والصين .. أسبابها ومآلاتها .. بقلم: ناجى احمد الصديق الهادى/المحامى/ السودان    الشيخ محمد حسن ملح الأرض .. بقلم: عواطف عبداللطيف    عندما ينام الصمت في أحضان الثرثرة .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    سر المطالبة بتسريع التحقيقات ومحاكمات رموز النظام البائد والمتهمين/الجناة .. بقلم: دكتور يس محمد يس    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    قراءة متأنيَة في أحوال (شرف النّساء) الحاجة دار السّلام .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن/ولاية أريزونا/أمريكا    ترامب يحرِّك الرُخ، فهل يَنْتَصِر مرّة أخْرى؟ .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    رسالة لوزير الصحة الاتحادي .. بقلم: إسماعيل الشريف/تكساس    رمضان لصناعة السكر الأهلي فى قرى السودان .. بقلم: د. أحمد هاشم    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بيان صحفي من حزب التحرير: نظام تخيفه كلمة الحق ولو كانت مسطورة على ورق!
نشر في سودانيل يوم 12 - 05 - 2015

اقتحمت مجموعة عرّفت عن نفسها بأنها من جهاز الأمن والمخابرات تتكون من ستة أشخاص، دكان الأخ/ فطر دارجول، بسوق ستة، وهو من شباب حزب التحرير بمنطقة الحاج يوسف، وقاموا بأخذ مجموعة من نشرات لحزب التحرير، وقد عاثوا فساداً بالدكان وقلبوه رأساً على عقب، وبدأوا يسألونه كيف تحصلت على هذه النشرات، فأجابهم بأنه عضو في حزب التحرير. وكان في الدكان شنطة من حديد طلبوا منه فتحها فلما رفض، وقفوا وتشاوروا قليلا ثم خرجوا، وأخذوا معهم النشرات التي وجدوها في الدكان.
إننا في حزب التحرير/ ولاية السودان نستهجن هذا التصرف القبيح؛ الذي لا يشبه إلا هذه الأنظمة الفاسدة الظالمة، والتي تخيفها كلمة الحق ولو كانت مسطورة على ورق، ونؤكد على الآتي:
أولاً: إن مثل هذه الأساليب لن تخيف شباب حزب التحرير، الذين نذروا حياتهم كما تعلمون، للعمل لاستئناف الحياة الإسلامية، بإقامة الخلافة الراشدة على منهاج النبوة، باعوا أنفسهم وأموالهم في سبيل مرضاة الله، لا ترعبهم سجون الظالمين، ولا سياط الجلادين.
ثانياً: ماذا يظن هذا النظام الغافل وزبانيته أنهم فاعلون، أيتوهمون أن مثل هذه الأعمال الصبيانية ستوقف زحف الخلافة الهادر القادم بقوة إن شاء الله ليدك حصون الظالمين الغافلين؟!
ثالثاً: إن أعظم عمل بعد الشهادتين يتشرف به المسلم، هو أن يكون داعياً إلى الله سبحانه: ﴿وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِمَّنْ دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ﴾، وإن أعظم انتماء له هو أن ينتمي إلى العاملين لإعادة سلطان الإسلام في أرض الله لتكون خلافة راشدة على منهاج النبوة. ومَن غير حزب التحرير وشبابه يقوم بهذا العمل الجليل!
من الواضح أن ما يقوم به حزب التحرير / ولاية السودان هذه الأيام عبر أسبوع ذكرى هدم الخلافة من أعمال، من شأنها تذكير المسلمين بحالهم في ظل سلطان الإسلام، في ظل الخلافة الراشدة، وبين حالهم البائس في ظل أنظمة الظلم والظلام في دويلات الضرار القائمة في بلاد المسلمين، هذه الأعمال بقوتها أزعجت النظام، فظن أنه عبر أجهزته القمعية هذه يستطيع أن يوقف هذا الزحف الهادر.
ونقول لهم هيهات هيهات هيهات، فالخلافة قادمة رغم أنف الغرب الكافر الذي يقف خلفكم وأمامكم، فالخلافة وعد الله وبشرى رسوله r: «ثُمَّ تَكُونُ خِلافَةً عَلَى مِنْهَاجِ النُّبُوَّةِ».
إبراهيم عثمان أبو خليل- الناطق الرسمي لحزب التحرير في ولاية السودان


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.