شرفها وزير التربية والتعليم ورئيس اتحاد الكرة المكلف انطلاقة قوية للبطولة الإفريقية المدرسية والنيل الأزرق تكتسح كسلا بخماسية    المتمة شندي تكسب خدمات ثلاثي النداء    الحراك السياسي: محامي البشير: لا علاقة لنا بمبادرة"أهل السودان"    عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة اليوم"الأحد" 14 أغسطس 2022    الوثائق القومية: (15) مليار جنيه تكلفة الترميم سنوياً    ازمة مدربين وليس حراس !!    دوري السيدات.. الكرنك يواجه نور المعارف باستاد جبل أولياء غداً    محامي قاتل الإعلامية شيماء جمال ينسحب من القضية    ضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع بمروي    الانتباهة: تفاصيل أخطر عملية نهب مسلّح بالخرطوم    كرم الله عباس: (جهات تمارس البيع والشراء في الإدارات الأهلية والمكوكيات)    الجيش يحتفل بعيده ال(68) ويُعلن إسقاط هدايا من طائراته للمواطنين    القبض على متهمين بنهب مواطن تحت تهديد السلاح الناري شمال بحري    شرطة محلية مروي تضبط كميات كبيرة من الخمور المعدة للبيع.    استقالة عُضو بارز بتسيير المريخ    الطرق والجسور: فتح البوابات النيلية والبدء بتشغيل الطلمبات    مالية شمال كردفان تسدد فروقات الهيكل الراتبي الجديد خصماً على الخدمات الضرورية    رئيس حزب الامة يشدد على منع الفتنة بين الشعب والجيش حتى لاتخرج الأوضاع عن السيطرة    خطف طفلة وبيعها مقابل (50) ألف.. الشرطة تستعيدها وتقبض الجناة    الزراعة تدشن مبادرة السفارة الهندية بغرس شتول مانجو بالحديقة الدولية    المريخ: إنهاء عقد "الصيني" من جانب الهلال بالتراضي شأن لا يخصنا    صبري محمد علي (العيكورة) يكتب: اليوم نرفع راية استقلالنا    جهود لرفع كفاءة محطة ام دباكر للكهرباء    إنطلاق ورشة الإستجابة لبرنامج التطعيم ضد شلل الأطفال بالفاشر    شاهد بالصور.. عريس سوداني غيور يحمل عروسته بين يديه خوفاً عليها من أن تمازح ماء المطر أقدامها    شاهد بالفيديو.. نجمة التريند الأولى في السودان "منوية" تعود لإثارة الجدل بفاصل من الرقص الهستيري والصراخ على أنغام (تقول زولي)    والي نهر النيل يؤكد على أهمية الأنشطة المصاحبة للتعليم    الإرصاد تحذر من أمطار مصحوبة بالرياح    المريخ يفاوض لوكا ويقيده في خانات (الرديف)    أم محمد.. (ولدك يمين يكفينا كلنا مغفرة)!!    مساعٍ لري 30 ألف فدان بمشروع الرهد    السودان: سنتخذ إجراءات حال تهديد السد الإثيوبي لخزان الروصيرص    تطعيم 27 ألف من المواشي بمحليات شمال دارفور    المخابرات تسلم المتهم بقتل نجل مدير"سوداني" للشرطة    الري تنفي صلتها بالأخبار المتداولة حول سد النهضة والفيضان    تحذير من معاجين تبييض الأسنان.. ضررها أكثر من نفعها!    سامسونغ تميط اللثام عن أغلى هاتف لها!    مواصفات هاتفي غوغل بكسل (6) إيه وبكسل (6) إيه برو    الرياض تستضيف المهرجان العربي للإذاعة والتلفزيون نوفمبر المقبل    مقتل نجل الرئيس التنفيذي لشركة سوداني للاتصالات    "حمى وصداع" أبرز أعراضه..تقارير تدقّ ناقوس الخطر بشأن"فيروس جديد"    جمعية الروائيين السودانيين تصدر صحيفتها الالكترونية    كَكّ    الأمطار تغمر المسرح القومي ودمار لعدد من النصوص التاريخية    تفاصيل اجتماع عاصف لوزارة الصحة حول زيادة الإصابات بالسرطان    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    الرئيس السريلانكي السابق في تايلاند    د. توفيق حميد يكتب: هل مات أيمن الظواهري قبل قتله في أفغانستان؟    بالنسبة لسكر الدم.. هذه أسوأ 4 عادات لتناول الفطور    عبد الرحمن عبد الرسول..ولجنة تكريم فضفاضة ؟    كيف تحمي نفسك من الاحتيال أثناء السفر؟    عثمان ميرغني يكتب: السيناريوهات المحتملة في ملاحقة ترمب    حادثة "هاوية نهاية العالم" تثير ضجة في السعودية    الشرطة: المباحث تُعيد الأستاذ الجامعي د. أحمد حسين بلال لأسرته    الموفق من جعل له وديعة عند الله    ال(إف بى آى) تُداهم منزل دونالد ترامب في فلوريدا    الأمة القومي يُدين ما يتعرّض له الشعب الفلسطيني في قطاع غزة    د.الشفيع خضر سعيد يكتب: الصوفية والأزمة السودانية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



تقرير أميركي سري يوثق "تطهيرا عرقيا ممنهجا" في إقليم تيغراي الإثيوبي
نشر في سودان موشن يوم 27 - 02 - 2021

كشف تقرير سري للحكومة الأميركية أن مسؤولين إثيوبيين ومقاتلين من الميليشيات المتحالفة معهم يقودون حملة تطهير عرقي منهجية في تيغراي، المنطقة التي مزقتها الحرب في شمال إثيوبيا، وفقًا لتقرير سري حصلت عليه صحيفة "نيويورك تايمز".
ويوثق التقرير الذي كتب في وقت سابق من هذا الشهر بعبارات صارخة أن المنازل تم نهبها فضلا عن تهجير القرى، وبات مصير عشرات الآلاف من الأشخاص مجهولا.
ويقول التقرير إن المقاتلين والمسؤولين من منطقة أمهرة المجاورة في إثيوبيا، الذين دخلوا تيغراي لدعم رئيس الوزراء الإثيوبي، أبي أحمد، "يعملون عمدا على جعل غرب تيغراي متجانسة عرقيا من خلال الاستخدام المنظم للقوة والترهيب".
من معسكر لاجئي تيغراي في السودان
وذكر التقرير أن "قرى بأكملها تضررت بشدة أو تم محوها بالكامل".
وفي تقرير ثان، نُشر يوم الجمعة، قالت منظمة العفو الدولية إن جنودا من إريتريا قتلوا بشكل منهجي مئات المدنيين التيغرايين في مدينة أكسوم القديمة على مدى 10 أيام في نوفمبر، وأطلقوا النار على بعضهم في الشوارع.
وتدهورت الأوضاع في تيغراي، بعد أن شن أبي أحمد، الحائز على جائزة نوبل للسلام عام 2019، هجومًا عسكريًا مفاجئًا في نوفمبر.
ولم يمنح الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب اهتمامًا كبيرًا بالقارة الإفريقية، ولم يزرها أبدًا، لكن الرئيس الأميركي جو بايدن وعد باتباع نهج أكثر انخراطًا.
أطفال يلعبون أمام منزل مهدم في تيغراي
وفي اتصال هاتفي مع الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، يوم الخميس، أثار بايدن أزمة تيغراي. وذكر بيان للبيت الأبيض أن الزعيمين ناقشا "تدهور الأوضاع الإنسانية وأزمة حقوق الإنسان في منطقة تيغراي الإثيوبية والحاجة إلى منع المزيد من الخسائر في الأرواح وضمان وصول المساعدات الإنسانية".
لكن حتى الآن، كان بايدن والمسؤولون الأميركيون الآخرون مترددين في انتقاد سلوك أبي أحمد إزاء تيغراي علنًا، في حين أن القادة الأوروبيين ومسؤولي الأمم المتحدة، القلقين بشأن التقارير عن الفظائع واسعة النطاق، كانوا أكثر صراحة.
وقال مبعوث الاتحاد الأوروبي، وزير خارجية فنلندا، بيكا هافيستو ، للصحافيين، يوم الثلاثاء، إن الوضع في تيغراي "خرج عن السيطرة تمامًا"، وذلك بعد عودته من رحلة لتقصي الحقائق إلى إثيوبيا والسودان.
وعلق الاتحاد 110 ملايين دولار من المساعدات لإثيوبيا في بداية الصراع.
وفي الشهر الماضي حذر جوزيف بوريل، مفوض السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، من جرائم حرب محتملة في تيغراي، وقال إن الأزمة "تزعج" المنطقة بأكملها.
وتصور إثيوبيا منتقدي حملتها في تيغراي باعتبارهم عملاء لأعدائها. ولكن بعد ظهر يوم الجمعة، وردا على تقرير منظمة العفو الدولية، أعلن مكتب أبي أنه مستعد للتعاون في "تحقيق دولي حول الفظائع التي ارتكبت في تيغراي".
كما ذكر مكتب أبي أن إثيوبيا منحت وصولاً "غير مقيد" إلى مجموعات المساعدة الدولية في تيغراي – على عكس ما يقوله مسؤولو الأمم المتحدة الذين يقدرون أن 20 في المائة فقط من المنطقة يمكن الوصول إليها من قبل مجموعات الإغاثة بسبب القيود التي تفرضها الحكومة.
وأفادت وزارة الخارجية الأميركية أن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين، تحدث مع أبي أحمد عبر الهاتف في 4 فبراير، وحثه على السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى تيغراي.
:


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.