مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





متمردو دارفور.. بين مطرقة الرفض الدولي وسندان الكره الشعبي
نشر في سودان سفاري يوم 09 - 04 - 2014

قالت صحيفة (استاندر في تقرير نشرته أمس بعنوان المليشيات الخارجية عن السيطرة في دارفور تروع المواطنين) قالت : (احذر الرجال أصحاب الوجوه القساة، لأنك إذا نظرت إليهم بطريقة لم تعجبهم فقد تفقد حياتك، هذا هو شعور سكان مدينة الفاشر أكبر مدن ولاية شمال دارفور تجاه المتمردين الدارفوريين).
ويقول المواطنون إن الاشتباكات بين قوات الحكومة والمتمردين والتي اجتاحت الفاشر منذ أكثر من شهر نشرت الرعب وسط المدينة التي تعيش أوضاعاً أمنية سيئة لم تعش مثلها منذ عقود.
ويقول الرجل الذي عرف نفسه باسمه الأول فقط مصطفي، يقول للحصيفة، إنه لا يمكن التحكم بهم، وهم ينتشرون بقوة علي الجانب الشرقي من المدينة، ويبدأون بإطلاق النار دون أسباب، وخاصة في الليل وساعات النهار الأولي، ولقد توقفنا عن أداء صلاة الفجر في المسجد خوفاً من رصاصهم.
وهم يلفون أحزمة الذخيرة علي خصورهم ورؤوسهم بينما يجوب أولئك الذين يرتدون الزى العسكري المدينة علي مركباتهم المدججة بالسلاح يصرخون ويطلقون مزامير وأبواق سياراتهم ويرددون شعارات غير مفهومة، ويهاجمون الجميع حيث لم تسلم منهم حتي الشرطة.
ويقول مصطفي: بعض القوات تحمل شارات رجال الشرطة الأمر الذي جعل الناس يخلطون بينهم وبين قوات الدعم السريع السودانية.
وبدوره، يقول رئيس بعثة اليونميد محمد شماس للصحيفة إن قوات الرد السريع تعتبر مصدر قلق كبير إلا أنها ليست المسؤولة عن العنف هناك حيث ساهمت عوامل مختلفة في إذكاء العنف مثل النشاط الإجرامي والاقتتال الطائفي وهجمات المتمردين والصراع علي الموارد.
وبحسب الصحيفة فإن إبراهيم غندور مساعد الرئيس عمر البشير رفض اتهام قوات التدخل السريع بإذكاء العنف واصفاً الاتهامات بالهراء، وقال غندور لوكالة فرانسيس بريس إن قوات التدخل السريع جزء من القوات المسلحة السودانية المكلفة بحماية المدن الكبرى في دارفور حيث ارتفاع عدد النازحين وارتفاع وتيرة العنف ما أعاد الذكريات المريرة لبداية التمرد بالولاية.
وتقول الأمم المتحدة إن العنف في دارفور هذا العام قد أدي الي تشريد 200 ألف مواطن إضافة إلي 2 مليون شخص هجروا مناطقهم خلال سنوات الاضطرابات الأمنية، وتصف الصحيفة المتمردين بأنهم الأسوأ بكل الأحوال، حيث قتل مواطن أثناء هجوم مسلح للملشيات علي بص متجه إلي معسكر زمزم الذي يرقد علي رمال ريف الفاشر، وتتكون مساكنه من أكواخ مبنية من القش وأكياس البلاستيك.
ويقول أحد زعماء العشائر فضل حجب هويته للصحيفة إن رجال المليشيات قد نهبوا قريتين بالقرب من الفاشر يوم الجمعة وعرض الزعيم رجلاً أصيب بطلق ناري في ساقه لمراسل الصحيفة قائلاً إنه أصيب عندما أطلق رجال المليشيا النار عشوائياً علي المواطنين عندما كانوا يسرقون القرية، ويقول الزعيم: (أنا أري أن المليشيات فعلت الأسوأ مما فعله الجنجويد سابقاً وهم مزودون جيداً بالمركبات السريعة والقوية والأسلحة الحديثة بينما يمتلك الجنجويد الجمال والجياد فقط).
ويؤكد مواطن رفض الكشف عن هويته للصحيفة هذه المليشيات بأنها أقوي من الشرطة، وقال: (هؤلاء الأشخاص يمكن أن يقتلوك من أجل أن يحصلوا علي هاتفك النقال).
نقلا عن صحيفة الصيحة 9/4/2014م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.