ولاية الخرطوم: صدور قرارين باعفاء مدير الإدارة العامة للنقل وتعيين آخر    وزير الخارجية: الرفع من قائمة الإرهاب إنتصار في معركة إعادة الكرامة .. وملف المدمرة كول قد تم طيه تماماَ    توضيح من الناطق الرسمي باسم حركة/ جيش تحرير السودان    يوميات محبوس (7) .. بقلم: عثمان يوسف خليل    تحرير الوقود من مافيا الوقود قبل الحديث عن تحرير أسعار الوقود .. بقلم: الهادي هباني    العَمْرَةْ، النَّفْضَةْ وتغيير المكنة أو قَلْبَهَا جاز .. بقلم: فيصل بسمة    اذا كنت يا عيسى إبراهيم أكثر من خمسين سنة تعبد محمود محمد طه الذى مات فأنا أعبد الله الحى الذى لا يموت!! (2) .. بقلم: عثمان الطاهر المجمر طه /باريس    في ذكرى فرسان الاغنية السودانية الثلاثة الذين جمعتهم "دنيا المحبة" عوض احمد خليفة، الفاتح كسلاوى، زيدان ابراهيم .. بقلم: أمير شاهين    المريخ يتصدر بعد تعثر الهلال.. والأبيض والأمل يضمنان الكونفيدرالية    شخصيات في الذاكرة: البروفيسور أودو شتاينباخ .. بقلم: د. حامد فضل الله /برلين    عن القصائد المُنفرجة والمُنبهجة بمناسبة المولد النبوي الشريف .. بقلم: د. خالد محمد فرح    ضيق الايدولوجيا وسعة البدائل .. بقلم: د. هشام مكي حنفي    من كره لقاء الشارع كره الشارع بقاءه في منصبه!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    فلسفة الأزمان في ثنايا القرآن: العدل (1) .. بقلم: معتصم القاضي    ارتفاع وفيات الحمى بالولاية الشمالية إلى 63 حالة و1497 إصابة    مؤشرات بداية عصر ظهور الإرادة الشعبية العربية .. بقلم: د. صبري محمد خليل / أستاذ فلسفه القيم الاسلاميه في جامعه الخرطوم    ظلموك يا حمدوك ... وما عرفوا يقدروك! .. بقلم: د. فراج الشيخ الفزاري    التحالف باليمن: وصول 15 أسيرًا سعوديًا و4 سودانيين آخرين إلى الرياض    عن العطر و المنديل ... تأملات سيوسيولوجية .. بقلم: د. محمد عبد الحميد    نيابة الفساد توجه الاتهام لبكري وهاشم في قضية هروب المدان فهد عبدالواحد    المحكمة تطلب شهادة مدير مكتب علي عثمان في قضية مخالفات بمنظمة العون الانساني    تقرير البيئة نحو اقتصاد أخضر مكسى بلون السندس تزفه أنغام السلام للأمام .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    هيئة مياه الخرطوم تكشف عن تدابير لمعالجة ضائقة المياه    الحمي النزفية في الشمالية.. بقلم: د. زهير عامر محمد    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





انخفاض التضخم.. تفاؤل في السوق
نشر في سودان سفاري يوم 23 - 10 - 2014

تسود الأوساط الاقتصادية هذه الايام حالة من التفاؤل بإمكانية انفراج الأوضاع الاقتصادية في البلاد بعد الارتفاع المتوالي في سعر صرف الجنيه السوداني أمام العملات الأجنبية، والإعلان رسمياً عن انخفاض معدل التضخم الشهري بنسبة غير مسبوقة بلغت 2،7 بالمائة.
ومنذ أواخر سبتمبر الماضي، تواصل ارتفاع قيمة العملة الوطنية "الجنيه" أمام العملات الأجنبية ولا سيما الدولار الأمريكي الذي بلغ في أواخر سبتمبر الماضي 5،9 جنية.
واستمر تراجع الدولار إلي أن وصل إلي نحو 8،8 جنيه، فيما تشير التوقعات إلي أن سعر الدولار في طريقه للانخفاض إلي 8 جنيهات.
وكشف الجهاز المركزي للإحصاء عن تسجيل معدل التضخم لشهر سبتمبر إنخفاضاً ملحوظاً بلغ "2، 39%" مقارنة ب" 4،46%" في شهر أغسطس الماضي.
أكد مصدر مسؤول فضل حجب اسمه أن ، أن مؤشرات الاقتصاد فيما يتعلق بانخفاض أسعار السلع تدل علي أن انخفاضاً سيلحق بمعدلات التضخم، وقال هناك مؤشرات إيجابية تدل علي انخفاض الأسعار، وقطع المصدر أن هذا دليل قوي علي انخفاض معدلات التضخم موضحاً أن السياسات المالية والنقدية تسهم في تحديد مستوي الأسعار وبالتالي معدلات التضخم وأوضح أن معدل التضخم بدأ ينخفض تدريجياً، مشيراً إلي أن انخفاض قيمة الجنية السوداني أمام العملات الأجنبية كان مؤثراً بصورة كبيرة.
لافتاً إلي أن وزارة المالية والاقتصاد الوطني لا تنوي إعلان أي سياسة من شأنها التسبب في ارتفاع سعر السلع الاستهلاكية رغم الظروف الاقتصادية وعزت مديرة إدارة التجارة الداخلية والأسعار بالجهاز المركزي للإحصاء آسيا محمد خليل الانخفاض في معدلات التضخم الي انخفاض مجموعة أسعار الأغذية والمشروبات واللحوم في السودان ولتراجع متوسط اسعار أربع مجموعات ات الأثر الانفاقي الكبير لدي المستهلك ويشمل ذلك مجموعة اللحوم والحبوب والخبز ومجموعة البقول والخضروات ويبلغ وزنها الانفاقي 36%.
وأشارت مذكرة الجهاز حول التضخم لشهر سبتمبر إلي أن بقية مكونات مجموعة الأغذية والمشروبات شهدت تصاعداً نسبياً واستقراراً، كما تراجع الرقم القياسي لمجموعة الأغذية والمشروبات بنسبة 5،2% عن شهر أغسطس الماضي.
وأوضحت أن نسبة متوسط أسعار اللحوم في الولايات إنخفض إلي "5،4%" بينما سجل متوسط أسعار الحبوب "2،2%" بالإضافة إلي البقوليات والخضروات التي إنخفضت إلي "4،5%" والفواكة "3،4%" مشيرة إلي أن شهر سبتمبر شمل انخفاضاً في كمية كبيرة من السلع بينما ساعد انخفاض أسعار الدولار علي انخفاض معدل التضخم بالبلاد.
وأوضح الخبير الاقتصادي دكتور محمد الناير أن أنخفاض معدلات التضخم في الفترة الأخيرة نتاج فعلي لتحسن سعر صرف الجنبة السوداني، ولكنه رأي أن الانخفاض قليل، ومتوقع أن يصل إلي نسبة انخفاض أكبر، ولابد أن يصل حجم التضخم إلي رقم أحادي وأشار الناير إلي أن زيادة إنتاج المحاصيل النقدية بسبب نجاح موسم الأمطار هذا العام ساهم في تقليل حجم الواردات لبعض السلع وخاصة الحبوب، وزيادة صادرات سلع أخري مثل السمسم مما قلل الطلب علي العملة الأجنبية.
ودعا الناير الدولة إلي مواصلة نهجها في تقديم أسعار تشجيعية للمزارعين، وهو ما يعرف بالسعر التركيزي، وذلك لتشجيع المزارعين علي زيادة الإنتاج وتوسعة الرقعة الزراعية.
وفي مقابل هذه النظرة المتفائلة حذر خبير اقتصادي من مغبة عدم السيطرة علي ما اسماه "المؤشرات السلبية في الاقتصاد السوداني.
وكانت نسبة التضخم خلال أغسطس الماضي سجلت انخفاضاً طفيفاً بلغ "4،46%" بعد أن سجل زيادة متوالية خلال الأشهر السابقة وهو ما يشير إلي تحسن الأداء الاقتصادي.
وشهدت الأسواق السودانية موجة غلاء عالية خلال الأسابيع الماضية وشكا المواطنون من ارتفاع مضطرد في أسعار المواد الاستهلاكية الأسياسية، وقال جهاز الإحصاء إن ارتفاع التضخم منذ أشهر يعود إلي زيادة أسعار المنتجات الاستهلاكية والخدمات .
وأكدت المذكرة أن معدل التغير السنوي لأسعار مجموعة الأغذية والمشروبات بلغ "8،41%" وعليه سجل معدل التغير السنوي التضخم العام انخفاضاً طفيفاً قدره 9،0%، حيث بلغ لشهر أغسطس 4،46% مقارنة ب8،46% في شهر يوليو وسجل معدل التغير للمستوي العام لأسعار السلع الاستهلاكية والخدمية للثمانية أشهر الأولي من عام 2014 ارتفاعاً بلغ 1،38%" مقارنة ب3،35% سجلته للثمانية أشهر المقابلة من عام 2013.
يشار إلي أن الأسعار زادت بشكل كبير في السودان منذ انفصال الجنوب في 2011 ما حرم البلاد من ثلاثة أرباع إنتاج النفط المصدر الرئيس للنقد الأجنبي الذي تحتاجه البلاد لدعم الجنيه ودفع فاتورة واردات الغذاء والواردات الأخري.
نقلا عن صحيفة الصحافة 23/10/2014م


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.