حميدتي: لم نجد من الشركاء غير الأهانة وشتم القوات النظامية    إغلاق مطار بورتسودان وتوقُّف الملاحة الجوية    منسوب جديد للنيل الأزرق    د. مزمل أبو القاسم يكتب: نارٌ ذات شرر    ارتفاع تحويلات المغتربين ل(716,9) مليون دولار    "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    وفاء لأهل العطاء العاملون بالتلفزيون يحيون مجموعة (نفخر بيك) من جديد    أمين المغتربين يطالب بتمويل مصرفي للصناعات الصغيرة    مطالب بسياسة تمويل زراعي محفزة للإنتاج    جدل قانوني بين الأطراف السياسية حول موعد انتهاء رئاسة العسكريين للسيادي    البرهان واوباسنجو يبحثان تعزيز امن القرن الأفريقي    الوسطاء العقاريون: هناك جهات تتربص بالكيان وجاهزون لحسمها    إكتمال الترتيبات لاستئناف حركة التجارة بين السودان جنوب السودان    ريال مدريد يكتسح مايوركا بسداسية في الدوري الإسباني    كاسر العرف و التنطع ..!    هل يحقق رونالدو رغبة والدته قبل موتها؟    احصائيات جديدة لوفيات واصابات كورونا في السودان    ضبط تلاعب في الدقيق المدعوم بالقضارف    بعد غياب ل(3) مواسم .. الهلال يحسم بطولة الممتاز قبل لقاء القمة    إحباط تهريب (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    جريمة تهز اليمن.. فتاة تقتل عائلتها بالكامل    السودان .. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    التربية تقر بانعدام كتب الإبتدائي وتنفي وجود رسوم بالدولار    كومان: ميسي كان "طاغية" في برشلونة    العجب بله آدم يكتب.. السودان إلى أين يتجه...؟؟    المغتربون زراعة الوهم … وحصاد السرااااب    شداد يؤكد انتظار رد جازم من الفيفا بشأن أزمة المريخ    المهرج    بنك السودان يعلن السعر التأشيري للدولار الأمريكي ليوم الخميس 23 سبتمبر 2021    بعد غياب ل(3) مواسم.. الهلال يحسم بطولة الممتاز قبل لقاء القمة    شاهد.. إطلالة جديدة للمطربة الشهيرة "ندى القلعة" مع عائلتها و ماذا قالت عن زوجيها الراحلين    أم تبيع رضيعها ب 180 دولار.. وهذه القصة كاملة    القبض على شبكة تنشط في جرائم السرقة بالدلنج    العجب بله آدم يكتب.. السودان إلى أين يتجه…؟؟    السودان ضيف شرف ملتقى الشارقة الدولي للراوي    كيفية التخلص من التهاب الحلق.. إجراءات سهلة لتسريع الشفاء!    وزير الصحة يوجه بمعالجة مشاكل استخراج شهادات التطعيم    السودان.. ضبط كميات من الدقيق المدعوم مهرب إلى الخارج    خبراء يحذرون ثانية "إياكم أن تغسلوا الدجاج واللحوم"    ضبط (15) كيلو ذهب بمطار الخرطوم    الجمعية السودانية لسكري الأطفال تتلقى جائزة من الوكالات التابعة للأمم المتحدة    شاهد بالفيديو: مصممة أزياء صومالية تهدي الفنانة ندى القلعة فستاناً وندى تدندن بأغنية تعبر عن سعادتها    السعودية.. السجن 6 أشهر أو غرامة 50 ألف ريال لممتهني التسول    الكويت.. إلغاء إذن العمل للوافد في هذه الحالة    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مصر تحذر مواطنيها المسافرين    صغيرون تشارك في مؤتمر الطاقة الذرية    بعد زواجها الإسطوري.. "عشة الجبل" تجري بروفات لأغاني فنانين كبار من المتوقع تقديمها في القريب العاجل    دولة واحدة في العالم تقترب من تحقيق أهدافها المناخية… فمن هي؟    أسرة تعفو عن قاتل ابنها مقابل بناء مسجد في السعودية    الرئيس الأمريكي يحذر من أزمة مناخ تهدد البشرية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    حكم قراءة القرآن بدون حجاب أو وضوء ..جائز بشرط    "صغيرون" تشارك في مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية بفيينا    الشيوعي والحلو وعبد الواحد    هبوط كبير في أسعار العملات المشفرة    شاهد بالفيديو.. مُطرِب سوداني يُفاجيء جمهوره في حفل بانتقاله من فاصل غنائي إلى موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أم دوم الآن : تجدد الاحتجاجات الحاشدة لليوم الثالث على التوالي
نشر في السودان اليوم يوم 28 - 04 - 2013

خرج مئات من اهالي ضاحية (أم دوم ) بمحلية شرق النيل بولاية الخرطوم لليوم الثاني على التوالي احتجاجا على قيام الشرطة باستخدام العنف المفرط ضد المحتجين وقتل طالب عمره 15 سنة ( محمد عبد الباقي محمد الصادق) .. جدير بالذكر أن المظاهرات قد خرجت ظهر أمس الجمعة احتجاجا على نية الحومة لبيع اراضي ام دوم لعدد من المستثمرين العرب دون أخذ راي أصحاب الارض الحقيقيين.. والان مصادمات عنيفة بين شرطة مكافحة الشغب وشباب ام دوم .. وسماع اطلاق الزخيرة الحية والقنابل المسيلة للدموع .. وحتى الان لم ترد لنا اي معلومات عن عدد الجرحى والمصابين .
رئيس الحزب الحاكم بام دوم حسبو الطيب ينشق ويهاجم النظام
الراكوبة - أمل هباني
"ابني مات شهيدا من أجل حقوق أهله ومنطقته ،وعلى الحكومة أرجاع الحق لاهل أم دوم حقناً للدماء" بهذه العبارة قابلتنا السيدة أخلاص أبو القاسم والدة الشهيد محمد عبد الباقي الذي استشهد ليلة السبت الماضي برصاص الشرطة أثر وقفة احتجاجية نفذها اهالي ام دوم احتجاجا عل بيع اراضي مشروع أم دوم الزراعي لمستثمرين عرب. ومحمد الذي اغتيل برصاص الشرطة ولد واحد بين اربع شقيقات بنات وكان ينتظر نتيجة امتحان الشهادة بعد ان امتحن من مدرسة علي السيد الثانوية الصناعية، وتواصل والدة محمد قائلة :ابني قتل غدرا فقد كان اعزل واصيب برصاصة في رأسه صوبها رجل الشرطة مباشرة وهويقف أمامه، ويقول شهود عيان انهم حملوا محمد مصابا ورفضوا استقباله في مستشفيات حكومية بدون أورنيك 8، وان الشرطة رفضت فتح بلاغات واعطائهم أورنيك 8 لما يزيد عن خمسين مصابا آخرين ...
من جهة أخرى اعلن حسبو الطيب رئيس المؤتمرالوطني بأم دوم انسلاخه من حزب المؤتمر الوطني احتجاجا على العنف غير المبرر الذي مارسته السلطات الحكومية على اهالي أم دوم وهم يطالبون بحقهم بالطرق السلمية على حد قوله ،وحذر مواطنون السلطات الحكومية من الاقتراب من منطقتهم... وحملوا الرئيس البشير مسئولية مقتل ابنهم ... كما روى مواطنون ان ضربا وحشيا واساءات عنصرية من شاكلة (انتم عرب أجلاف ) وملاحقة بالمبمان داخل البيوت ،وضرب للنساء والاطفال والمحتجين المسالمين ،بجانب الاعتقالات التي طالت عشرات من ابناء المنطقة الذين نهبت موبايلاتهم وأموالهم اثناء الاحداث. وقدر اهل المنطقة المصابون بما يفوق الخمس وخمسون شخصا ..اصابة بعضهم خطيرة مثل حمزة علي العطايا الذي اجريت له عملية في الرأس وسيف الدين الذي اصيب اصابة بالغة ادت الى كسر يده .الجدير بالذكر أن اهالي أم دوم قد أقاموا سرداقا للعزاء أمام المشروع .... واعلنوا انهم سيواصلون نضالهم لاسترجاع ارضهم ،وقد ملئت الشوارع بلافتات سوداء كتب عليها ..الأرض لنا أما فوقها أو تحتها .


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.