جرائم الاحتلال الاثيوبي في الفشقة .. بقلم: عادل عبد العاطي    لو كنت رئيساً - ماذا سأفعل ؟ .. بقلم: د. طبيب عبدالمنعم عبدالمحمود العربي/المملكة المتحدة    8 بنوك و3 شركات طيران تجار عملة .. بقلم: د. كمال الشريف    حتى لا يرتد الوهج سميكا .. بقلم: عبدالماجد عيسى    في ذكري الكروان مصطفي سيد احمد .. بقلم: صلاح الباشا    في ذكرى الاستقلال ذكرى عبد الواحد .. بقلم: جعفر خضر    "شوية سيكولوجي8" أب راسين .. بقلم: د. طيفور البيلي    المحكمة ترفض طلبا للدفاع باستبعاد الشاكي في قضية علي عثمان    مقتل مواطن سوداني في انفجار جسم غريب    ارتفاع حصيلة أعمال العنف القبلي بالجنينة إلى 243 شخصاً    الثروة الحيوانية قد لا تظل طويلا ثروة متجددة! .. بقلم: اسماعيل آدم محمد زين    ويسألونك عن العيش .. بقلم: د. فتح الرحمن عبد المجيد الأمين    أهلي شندي يسقط أمام الشرطة القضارف .. فوز هلال كادوقلي على مريخ الفاشر    البحث عن الإيمان في أرض السودان .. بقلم: محمد عبد المجيد امين (براق)    مشاهدات زائر للسفارة بعد التغيير .. بقلم: جمال أحمد الحسن – الرياض    المتعة مفقودة .. بقلم: كمال الهِدي    هل توجد وظيفة في ديننا الحنيف تسمي رجل دين ؟ .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    وزارة الصحة السَودانية: مابين بروتوكولات كوفيد والذهن المشتت .. بقلم: د. أحمد أدم حسن    ترامب أخيرا في قبضة القانون بالديمقراطية ذاتها! .. بقلم: عبد العزيز التوم    التحذير من اي مغامرة عسكرية امريكية او هجمات علي ايران في الايام القادمة .. بقلم: محمد فضل علي .. كندا    (سلطان الكيف) !! .. بقلم: عبد الله الشيخ    الاستئناف تشطب طلب هيئات الدفاع عن المتهمين في قضية انقلاب الانقاذ    الإمارات والاتفاقية الإبراهيمية هل هي "عدوان ثلاثى "تطبيع بلا سند شعبى؟ (3/4) .. بقلم: عبير المجمر (سويكت)    تعليم الإنقاذ: طاعة القائد وليس طاعة الرسول .. بقلم: جعفر خضر    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عبد العزيز الحلو يعلن ان الهجوم على ام روابة جاء ردا على هجمات الخرطوم
نشر في السودان اليوم يوم 29 - 04 - 2013

اعلن الجيش السوداني أن قواته تمكنت من إجلاء متمردي الجبهة الثورية من ولاية شمال كردفان . وقال المتحدث باسم الجيش العقيد الصوارمي خالد سعد في بيان له يوم السبت انهم تصدوا للهجوم على مدينة امروابة الذى اتى من منطقة «أبو كرشولا» ، وقرية «الله كريم» ، وانهم ما زالوا يطاردون ما اسماه بفلول المتمردين من جهته كشف معتمد أم روابة الشريف الفاضل بان الهجوم اسفر عن مقتل «10» من قوات الشرطة من بينهم ضابط شرطة برتبة ملازم . واوضح الشريف فى تصريحات صحافية ، إنّ الهجوم استهدف ايضا محطة الكهرباء والمحكمة ، وأبراج الاتصالات ، ومحطة المياه ، وثلاثة من البنوك . ودعت الحكومة السودانية امس الاحد للجهاد ، حيث اعلن البرلمان في جلسة طارئة للجنة شئون المجلس استدعاء وزير الدفاع عبدالرحيم محمد حسين في جلسة البرلمان اليوم الاثنين المخصصة لمناقشة الهجوم على ام روابة
من جهته قال قائد اركان قوات الجبهة الثورية المتحدة عبد العزيز الحلو فى بيان صحفي ان قوات الجبهة الثورية السودانية المتحدة (جيش مناوي وعبدالواحد والعدل و المساواه وجيش الحركة الشعبية شمال ) ردت الهجوم الذي قامت به منذ ايام قوات الموتمر الوطنى ، واسفر التصدي طبقا للحلو عن تحرير حاميات ابوكرشولة ، وأم كتيرة ، وبعدها استمرت المطاردة الى أن دخلت قوات الجبهة الثورية مدينة أم روابة ، ومنطقة الله كريم ، ومن ثم مدينة السميح وحتى بوابة الرهد . واعتبر عبدالواحد محمد نور نائب رئيس الجبهة الثورية مسئول القطاع السياسى العملية بانها خطوة نحو اسقاط نظام الخرطوم
وقال أبو القاسم إمام الحاج الناطق بإسم الجبهة الثورية لراديو دبنقا ، ان هيئة الأركان المشتركة بقيادة القائد عبد العزيز آدم الحلو نفذت ما اسماه أول عمليات حملة (الفجر الجديد) ، وكشف ان كتيبة (الزلزال) التي يقودها العميد كوكو إدريس أزرق إستولت على مناطق السميح ، أم كتيرة ، شمبكة ، ابوكرشولا ، الرهد ، تندلتي ، وأم روابة دون أي مقاومة تذكر من جانب قوات نظام الخرطوم ، واضاف قائلا : "الجنود الذين إلتقيناهم فروا هاربين ولم نواجه أي مقاومة " . وكشف الحاج ان المواطنين قابلوهم بالترحاب والفرح والتصفيق فى المناطق التى دخولها ، وقدموا لهم الماء والشاي والمشروبات ، وواضاف قائلا ( يجب على نظام الخرطوم الاعتراف بفشله وضعفه بدلا عن الكذب واستدرار عطف المواطنين بإختلاق روايات النهب والدمار )
من جهة ثانية اكد شهود عيان ان الجبهة الثورية اجتاحت مدينة ام روابة عند التاسعة إلا ربع ، وانها بقيت فيها لاكثر من 6 ساعات . واكد الشهود ان القتلى من القوات الحكومية أكثر من 17 قتيلا ، وعشرات الجرحى حيث سقط فى ( أبو كرشولا ، وأم بركة ) (4) من قوات ابوطيرة ، واثنين من الشرطة الشعبية ، وإصابة ملازم و(3) أفراد من قوات الاحتياطي المركزي ، و(2) من الشرطة الشعبية ، وفرد من الشرطة العامة. وقتل بمدينة أم روابة (10 ) من الشرطة ابوطيرة بينهم ملازم
واكد الشهود لراديو دبنقا ، إن «الجبهة الثورية» هاجمت تلك المناطق بجوالى 60 عربة لانكروزر ، وان كل عربة بها حوالى سبعة مسلحين . وقال الشهود ان القوة هاجمت منزل معتمد أم روابة الشريف الفاضل الذى فر من منزلة بعد وقت وجيز من الهجوم . واكد الشهود إن المهاجمين تمكنوا من قطع الطريق القومي الذي يربط بين الخرطوم والابيض ، وطلبوا من الحافلات القادمة من مدينة الأبيض والخرطوم العودة من حيث أتت ، كما اكد الشهود إن الاوضاع ما زالت متوترة بالمنطقة ، وانهم ما زالوا يسمعون دوي انفجارات ورصاص متقطع بين الحين والآخر . وافادت مصادر غير مؤكدة ان السلطات بمدينة الابيض امرت باغلاق كافة المحلات التجارية والدوائر الحكومية والبنوك لتسرب شائعات عن تمركز قوات الجبهة الثورية على مسافة قريبة من المدينة. وقالت مصادر اعلامية من الخرطوم ان عناصر من الاجهزة الامنية قامت بالاشراف الكامل علي عمل الاذاعة والتلفزيون فى تغطيتهما لمعركة أم روابة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.