مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قتلى وجرحي وخسائر كبيرة بالعاصمة والولايات
نشر في السودان اليوم يوم 04 - 08 - 2013

ضربت أمطار غزيرة مناطق واسعة من العاصمة وأجزاء من ولايات أخرى مما أدى الى وقوع خسائر فى الارواح والممتلكات.
وتسببت الأمطار التى هطلت بمعدلات عالية مساء الخميس و الجمعة فى إنهيار عدد من المنازل بالعاصمة الخرطوم ولاسيما منطقتى ام درمان والخرطوم بحرى .
وباتت آلاف الأسر التي تقطن شمال بحري تعيش في أوضاع قاسية نتيجة للأمطار التي هطلت لمدة ثلاثة أيام متصلة إبتداء من ليل الأربعاء الماضي و لساعات طويلة على غير العادة.
لكن ما يقلق هذه الأسر عواقب هطول مزيد من الامطار خلال اليوم أو غد ، فانها سوف تصبح بدون مأوى مع تقديرات الارصاد ان كميات الامطار الحالية أكثر من تلك التي هطلت في العام 1988م.
جولة فى الاحياء المتضررة :
وفى أحياء السامراب والدروشاب وام ضريوة والروضة والكبيراب شمال بحري وجدت مياه الأمطار الى طريقها داخل الكثير من المنازل ،مما ادى لانهيار العديد من الطرق والمنافع وغيرها بينما ما زالت المياه تحاصر المنازل خاصة في ام ضريوة الكبيراب من الجهة الشرقية التي حاول سكانها فتح مجري صغير بشارع الأسفلت الذي يمر من محطة (6) بالسامراب وحتى نهاية حي الروضة لتصريف المياه الى داخل حي صغير يقع بالجبهة الشمالية ،الا أن سكان الحي الأخير تصدوا للأمر ومنعوا (كسر شارع الاسفلت) .
وتشهد الأحياء الأخرى أوضاعاً مأساوية مشابهة إذ نجد أن المياه تحيط بالمنازل من اتجاهات مختلفة بينما لاتوجد مصارف ولو صغيرة للمياه ،وإن وجدت فانها لا تعمل تقريباً لتصريف مياه الأمطار الغزيرة.
ويمكن لأي أحد ان يشاهد إحدى الأسر التي انهارت أسوار منازلها بسبب الامطار التي هطلت بشدة الأيام الماضية خاصة تلك المنازل التي تقع جوار شارع حي الروضة ، وهي حائرة ماذا تفعل، ونجد في هذا الشارع الذي يبدأ من شارع الكدرو عند الطلمبتين ويمر حتى محطة (6) شارع السامراب شمال وينتهي عند حي الروضة في المحطة الأخيرة قبالة ضاحية نبتة الفاخرة ، نجد هذا الشارع قد امتلأ بالماء في الكثير من أرجائه خاصة بين محطة الصيدلية ومحطة الجامع وبات أشبه ببحيرة كبيرة ممتدة .
وأعرب بعض السكان هناك عن مخاوفهم من هطول أمطار جديدة اذ يشيرون الى الخسائر الحالية من جزئية وكلية لحقت بهم .وذكروا للميدان أن هطول اي امطار جديدة سيجعلهم يعيشون في العراء في ظل انعدام أي مساعدات من جانب المعتمدية او من حكومة الخرطوم
جهود ذاتية لحماية المساكن ونقص فى الخبز :
أما سكان حي العزبة ببحرى فقد قاموا بالفعل بفتح ممرات للمياه في شارع الاسفلت (الدروشاب شمال الخرطوم) لضمان إنسياب المياه وفك الحصار عن منازلهم وانتقد الكثير من السكان تشييد شوارع الاسفلت دون ان يصاحب ذلك تشييد لمصارف أو حتى جداول تدفع بالمياه بعيداً .وكانت مناطق الدروشاب والسامراب والحلفايا قد شهدت أمس الاول وحتى يوم امس تقريباً شحاً في الخبز.
وأرجع بعض الخبازين الازمة لعدم مجئ العمال للعمل بالمخابز بسبب الامطار الغزيرة .وكان نتيجة لذلك أن أخذ الكثير من المواطنين يتنقلون من مخبز لآخر بتلك الأحياء بحثاً عن الخبز.
انهيار الصرف الصحي ببحري :
وفي أحياء حلة خوجلي وحلة حمد بالخرطوم بحري تسببت الأمطار الغزيرة المتصلة في انهيار أنابيب مشروع الصرف الصحي في العديد من الشوارع الرئيسية ، مما خلف بركاً مائية وسط البيوت . وحمل مواطنون المسؤولية للشركة التركية التي نفذت مشروع الصرف الصحي لجهة أنها لم تلق بالاً لمواصفات التربة ، ولم تردم حفر الأنابيب بالشكل المطلوب . وشاهدت الميدان عدة مركبات وقد انزلقت في حفر الصرف الصحي المنهارة . وكانت المياه قد غمرت خور شمبات ( نصر الدين) في وقت كانت تجري فيه الصيانة في الجزء المار بحي الصبابي مخلفة أضراراً مؤكدة ، بينما قال ساكنون بالحي أن صيانة الخور بدأت متأخرة قبيل الخريف ، وتسبب تلكؤ المسؤولين بالتخطيط العمراني في أن تداهم الأمطار الخور الرئيسي قبل نهاية الصيانة .
هذا ولا زالت المياه الغزيرة تحاصر أحياء الدناقلة وحلة خوجلي والصبابي وحلة حمد دون أي مجهود رسمي واضح لشطف المياه أو فتح الطرق
قتلي وجرحي :
ونقلت وكالات عن شهود عيان بان طفلين قتلا بمنطقة ام درمان ، فيما توفى ثالث بمنطقة الحلفاية شمال الخرطوم.كما تسببت الأمطار في حدوث ارتباك مروري بالخرطوم، نتيجة تكدس المياه في معظم شوارع العاصمة، وانقطاع التيار الكهربائي في مختلف المناطق.
وتعرضت ولاية نهر النيل إلى امطار غزيرة وسيول جارفة ، وقال شهود عيان فى منطقة المتمة بنهر النيل أن عشرات المنازل قد تهدمت ، وان امرأة وطفليها قتلوا بعد ان انهار عليهم سقف منزلهم.
وفى ولاية شمال دارفور بغربى السودان ، تسببت الأمطار الغزيرة في تشريد نحو ألفي أسرة نتيجة انهيار منازلهم، كما غمرت المياه مستشفى "الفاشر" الذى توقف عن العمل نهائيا.
وكانت الهيئة العامة للأرصاد الجوية السودانية، قد توقعت تواصل هطول الأمطار الغزيرة طوال أيام الأسبوع القادم بكافة أنحاء البلاد وقال الدكتور خيار عبد الله خيار المدير العام للهيئة العامة للارصاد الجوى انه خلال الساعات الماضية تأثرت أجزاء واسعة من البلاد بالأمطار والسيول وأن اللافت للنظر أن هذه الأمطار تركزت بولاية نهر النيل حيث سجلت عطبرة 56 ملم وشندى 43 ملم وأدت هذه الأمطار لسيول في أجزاء واسعة من البلاد بما فيها ولاية الخرطومكسلا -القضارف – النيل الأبيض- جنوب كردفان – النيل الأزرق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.