تصريح خطير يستوجب المحاسبة والمساءلة: الناجي عبد الله: (الحكاية دي لو ما مشت عدل الدم حدو الركب) .. بقلم: طارق الجزولي/ رئيس التحرير    بيان من تجمع المهنيين السودانيين    مرحبا بالزواحف الخضراء .. بقلم: راشد عبد القادر    التحزم والتلزم مطلوب في كل الأحوال .. بقلم: سعيد أبو كمبال    الميرغني يهنيء جونسون بفوز "المحافظين"    حركة/ جيش تحرير السودان تدين بأغلظ العبارات إطلاق السلطات الرصاص الحي علي النزلاء العزل بسجن مدينة نيالا    حجم الاستثمار العربى بنهر النيل أكثر من 3 مليار دولار    الحكم على المخلوع بالإصلاح الاجتماعي لمدة عامين    لجنة لتصفية المؤتمر الوطنى وحل مجالس النقابات    الوطني .. فوق الناس!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    مُحَمَّد الهِلَال ولِبِيْنةَ البُكَار- أبْ لِحَايّة، قصصٌ من التراثْ السوداني- الحَلَقةُ الحَادِيَةُ عَشَر .. جَمْعُ وإِعدَادُ/ عَادِل سِيد أَحمَد.    ياسر عرمان: والفهم العالى لمتطلبات المرحلة الانتقالية ومستقبل السودان .. بقلم: د. يوسف الطيب محمدتوم    إنهم أئمة النفاق في مسيرة (الزحفِ الأخضر) المنافقة !! .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    الخرطوم تترقب جلسة النطق بالحكم في قضية البشير    اعتداء دموي على المحامي د. عبد العظيم حسن بعد وقوفه في مسجد المنشية بعد خطبة الجمعة لاعتراضه على الخروج في مسيرة الزحف الأخضر قائلا: (المسيرة دي مفروض تكون مسيرة إعتذار للشعب السوداني)    البنوك الاسلامية وديوان الزكاة .. بقلم: عبد الله محمد أحمد الصادق    عن ملفات سيئة الذكر البيئة!! .. بقلم: حيدر احمد خيرالله    البرهان يتعهد بدعم المرافق الرياضية بالبلاد    الصناعة والتجارة تكشف عن تعديل 5 من القوانين    حصار الأمكنة- السودان .. بقلم: درية شرف الدين    قصص قصيرة جدا ونص نثري(2) .. بقلم: د. حامد فضل الله/ برلين    بلاغ ضد غندور بنيابة مكافحة الفساد    مرحبا بالمناضل عركى .. بقلم: محمد الحسن محمد عثمان    البنك منهجه برمكى!! .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    البرهان: ثورة ديسمبر حقنت الدماء ووحدت البلاد    زيارة مرتقبة لوزير الزراعة الإثيوبي للسودان    مؤتمر (أصدقاء السودان) يتعهد بدعم الحكومة الانتقالية في أبريل    الكوز المُفاخر بإنجازاته .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    (الحرية والتغيير) توصي رئيس الوزراء بإقالة وزير الزراعة    السودان: (الشعبي) يدعو لإسقاط الحكومة احتجاجا على اعتقال السنوسي    المصري حمادة صديقي مدرباً للهلال    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تأجيل محادثات السلام في جنوب السودان والمتمردون ينكرون ارتكاب مجزرة
نشر في السودان اليوم يوم 22 - 04 - 2014

نيروبي/الأمم المتحدة (رويترز) - تأجلت محادثات السلام في جنوب السودان مرة أخرى يوم الثلاثاء فيما تكافح قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة لحماية نحو 22 ألف مدني في قاعدة في بلدة بانتيو حيث جثث القتلى تصطف في الشوارع المتربة بعد مذبحة عرقية أثناء استيلاء المتمردين على البلدة النفطية.
وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك للصحفيين في نيويورك إن قاعدة الأمم المتحدة التي يقوم بحراستها 500 من أفراد قوات حفظ السلام تعرضت لإطلاق صواريخ وتزايد عدد المدنيين الباحثين عن ملاذ هناك إلى أربعة أمثال بدءا من أبريل نيسان.
واتهمت الأمم المتحدة مقاتلي المتمردين بملاحقة رجال ونساء وأطفال لاذوا بمستشفى ومسجد وكنيسة في عاصمة ولاية الوحدة المنتجة للنفط وقتلهم على أساس انتمائهم العرقي.
وقالت مسؤولة بالأمم المتحدة إنها رأت عشرات من الجثث المتعفنة ملقاة في شوارع بانتيو المتربة.
وقالت أماندا ويلر مسؤولة الإعلام في مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "رأينا في السوق أكواما كبيرة من الجثث.. عشرات وعشرات الجثث كومت فوق بعضها." وأضافت أن من بين القتلى نساء.
ونفى المتحدث باسم المتمردين لول رواي كوانج مسؤولية المتمردين عن القتل وقال إن اتهامات الأمم المتحدة بلا أساس متهما القوات الحكومية بارتكاب أعمال قتل. واتهم أيضا بعثة المنظمة الدولية في جنوب السودان بترويج "دعاية رخيصة" لكسب ود رئيس جنوب السودان سلفا كير.
وقال في بيان أرسل عن طريق البريد الإلكتروني "ارتكبت القوات الحكومية وحلفاؤها هذه الجرائم المشينة عند انسحابها." وأضاف "هذه مزاعم سخيفة اختلقها أعداء الحرب (التي تخوضها) المقاومة لأجل إصلاحات ديمقراطية."
وفر أكثر من مليون من بيوتهم منذ اندلاع القتال في جنوب السودان في ديسمبر كانون الأول.
وقتل آلاف الأشخاص ولاذ عشرات الآلاف بقواعد الأمم المتحدة في أنحاء البلاد بعد أن امتدت أعمال العنف التي أخذت بعدا عرقيا.
وأدى القتال إلى تفاقم التوترات العرقية بين قبيلة الدنكا التي ينتمي لها كير وقبيلة النوير التي ينتمي لها نائب الرئيس المقال ريك مشار. وفشلت المفاوضات بين حكومة كير والمتمردين الموالين لمشار في إحراز أي تقدم منذ توقيع اتفاق وقف إطلاق النار في 23 يناير كانون الثاني الذي لم يتماسك على الاطلاق.
وقال وزير الإعلام مايكل مكوي لرويترز عبر الهاتف "المحادثات تأجلت." وتابع قائلا "السبب الذي قدمه (الوسطاء) هو أنه (التأجيل) سيعطيهم فرصة لإجراء مزيد من المشاورات."
وقال دوجاريك يوم الثلاثاء إن الأمم المتحدة "تدين بقوة القتال الدائر بالقرب من مقارها حيث تواصل حماية عشرات آلاف المدنيين.
"تؤكد الأمم المتحدة من جديد ضرورة أن تحترم جميع الأطراف حرمة مقار الأمم المتحدة وأصولها واحترام العمل الذي تقوم به الأمم المتحدة في جنوب السودان لإنقاذ الحياة."
وبعد أن سيطر المتمردون على بانتيو هاجم سكان من الدنكا في بلدة بور في ولاية جونقلي يوم الخميس قاعدة للأمم المتحدة يلوذ بها نحو خمسة آلاف شخص غالبيتهم من النوير. وتظاهر حشد من المدنيين المسلحين بأنهم محتجون سلميون جاءوا لتسليم التماس قبل أن يفتحوا النار على القاعدة.
وقالت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان إن نحو 58 شخصا قتلوا وأصيب 98 آخرون بينهم هنديان من قوة حفظ السلام.
من كارل أوديرا وميشيل نيكولز
(إعداد أشرف راضي للنشرة العربية - تحرير عماد عمر)


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.