البرهان : دمج الدعم السريع في الجيش سيتم بإجراء منفصل    أنصار البشير يمارسون الضربات القاسية للإطاحة بالحكومة السودانية |    تصاعد الاقتتال القبلي بجنوب كردفان وتحذيرات من تفاقم الأوضاع    الشيوعي : لا عودة للوراء وخيارنا الاسقاط الكامل للحكومة    المؤتمر السوداني يصدر بيان حول قرار تحرير أسعار الجازولين والبنزين    السودان يتعاقد مع شركة المانية كبري لتطوير ميناء بورتسودان    شاكر رابح يكتب : "المتغطي بالبنك الدولي عريان"    النيابة ترفض الإفراج عن رئيس الهلال السوداني    فيروسات جديدة ل"كورونا" سريعة الانتشار    حشود عسكرية متبادلة بين السودان وإثيوبيا في "الفشقة" الحدودية    صعود طفيف.. سعر الدولار و اسعار العملات مقابل الجنيه السوداني اليوم السبت 12 يونيو 2021 في السوق السوداء    لهجة جبريل وتيه المناصب    أوكتاف".. د. عبد الله شمو    ميتة وخراب ديار    الصقور.. شوط الإبداع المتناهي    الشرطة القضارف يرفض آداء مباراة الأهلى شندي ويشترط    طالب بالالتفاف حول الكيان .. السوباط يكتب لجماهير الهلال ويعتذر للجميع    الهلال يرفع من نسق تدريباته بالجوهرة الزرقاء    اتحاد الكرة يجدد التزامه بتأهيل الملاعب    في ورشة تراخيص الأندية .. (الكاف) يؤكد مساعدة الأندية لمزيد من التطور    (5) فصائل بالجيش الشعبي تُعلن دعمها لخميس جلاب    مع غيابها الكامل .. المواطن يتساءل أين الشرطة ؟    سلبٌ ونهبٌ بالأبيض واستغاثة بحكومة شمال كردفان    التجمع الاتحادي يواصل حراكه بالولايات استعدادا للمؤتمر العام    قالت بأنها تنقل التراث كما هو الفنانة شادن: أنا متمسكة جداً بالشكل الاستعراضي!!    الملحن أحمد المك لبعض الرحيق: أستحي أن أقدم ألحاني للفنانين الكبار!!    الحرية والتغيير تؤكد اختصاصها بترشيحات رئيس القضاء    السودان يوقع على مذكرة لتعزيز التعاون مع مصر    استيراد السيارات.. من يضبط القيادة؟    جريمة هزت الشارع المصري … اغتصاب سيدة عمرها 90 عاماً مصابة بالزهايمر    ما العلاقة بين فيروس كورونا ومرض السكري؟    ظهور عصابات مسلحة ولجان المقاومة تتبرأ منها    9800 وظيفة تنتظر السعوديين.. بدء توطين مهن المحاسبة    ضبط عقاقير واجهزة طبية خاصة بوزارة الصحة تباع بمواقع التواصل    الحداثة: تقرير لخبراء سودانيين يرسم صورة قاتمة لصناعة النفط في البلاد    «الصحة»: السمنة تؤدي لمضاعفات شديدة عند الإصابة بكورونا    شاعر الأفراح الوردية..كان يكتب الشعر ويحتفظ به لنفسه    حول تجربة تقديمها برنامج "بيوت أشباح".. نسرين سوركتي: أُصبت بدهشة وانكسار    د. برقو: مباراتا زامبيا إعداد جيد لمواجهة ليبيا    أين هم الآن.. أين هم الآن؟    محمد عبد الله موسى يجهز "الضحية"    من طيب الطيب صالح ذكرى ميلاد مجيدة    بسبب سوء النتائج .. الشرطة القضارف يقيل كفاح صالح ويكلف زهير للمهام الفنية    مفاكهات    الاقتصاد العالمي يمضي على المسار الصحيح نحو نمو قوي متفاوت    الصين تترك "بصمتها" وترفع علمها على المريخ    مسؤولون بإدارة ترامب "حصلوا على بيانات آبل الخاصة بنواب ديمقراطيين    رصد نجم عملاق "بسلوك غامض" يبعد عنا آلاف السنين    اختراق ضخم يطال ملايين المستخدمين حول العالم.. وهكذا تعرف إن كنت منهم    زيارة علمية لما يدور في الوسائط    الشرطة تكشف ضبط شبكة تدير محطة وقود عشوائية بالصالحة    السجن لمواطنين وأجانب يديرون منظمة إجرام واحتيال    بايدن: ما زلت أنسى أنني رئيس    من ثقب الباب باربيكيو الخفافيش!    "يجوز الترحم على الكافر".. مدير هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر السابق في مكة يثير جدلا    عنك يا رسول الله ..    أخي مات بكورونا في الثلث الأخير من رمضان.. فهل هو شهيد؟    فاطمة جعفر محمد حامد تكتب: مشروعية الإعلام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





السودان وجنوب السودان يوقعان اتفاق اطاري حول الحريات الاربعة والحدود
نشر في السودان اليوم يوم 14 - 03 - 2012

الخرطوم 14 مارس 2012 — وقع وفدا دولة السودان والجنوب اتفاقا بالأحرف الاولى فى العاصمة الاثيوبية اديس ابابا على حزمة تفاهمات توجا بها جولة تفاوض شاقة لم تفضي الى تسوية القضايا الشائكة والمعقدة بين البلدين حول الحدود والبترول.
وأحرزت المفاوضات اختراقا غير متوقعا فى اللحظات الاخيرة بعد اجتماع ضم رئيسى الوفدين ادريس محمد عبد القادر وباقان اموم ورئييس الية الوساطة ثامبو امبيكى لنحو ثلاث ساعات ليل الاثنين كان ينتظر بعده الاعلان رسميا عن انهيار الجولة ، وبحسب مصادر ماذونة هاتفتها سودان تربيون فان معالجات اللحظة الاخيرة ساقت المتفاوضين الى حتمية الخروج بحل للقضايا حتى ولو كان فى شكل مبادئ عامة.
وأشارت المصادر الى ان الوساطة وضعت المبادئ العامة على ان تناقش التفاصيل الدقيقة فى القمة المرتقبة بين الرئيس السودانى عمر البشير ونظيره الجنوبى سلفاكير ميارديت فى جوبا خلال الاسابيع المقبلة.
وشمل الاتفاق الاطاري الذي وقع عليه الطرفان تفاهمات تتعلق توفيق أوضاع مواطني الدولتين و ترسيم الحدود المتفق عليها وتضمن الاتفاق الحريات الأربعة النقل والحركة والتمليك والعمل. كما تم لاتفاق على عقد قمة رئاسية قريبا بجوبا تجمع المشير عمر البشير رئيس الجمهورية ورئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت .
وتقرر اعادة النقاش حول معايير التفاوض بشان النفط ، بوضع مسارات جديدة ، ترفع بشانها توصية للقمة الرئاسية .
وأكدت مصادر ان المبعوث الرئيس الامريكى بريستون ليمان لعب دورا محوريا فى انقاذ الجولة قبيل مغادرته الى واشنطن للحاق بجلسة استماع يعقدها الكونغرس حول السودان اليوم.
وأفاد المتحدث باسم وزارة الخارجية العبيد مروح فى تصريح امس ان التوقيع النهائى على الملفات محل التفاوض ترك لقمة البشير وكير المرتقبة واشار الى التفاهم حول مبادئ عامة بخصوص المواطنين ابرزها تشكيل لجنة برئاسة وزيرى داخلية البلدين وعضوية وزراء اخرين تشرع فورا فى عملها وتنهيه قبل الثامن من ابريل مؤكدا التفاهم على اعتبار المواطنين اجانب وترك للجنة تحديد مدى الحاجة لتمديد فترة توفيق الاوضاع.
وأشار مروح الى الاتفاق على ترتيبات اجرائية واسس عامة لترسيم الحدود خاصة بعد الاتفاق على 80% منها بينما يتركز الخلاف حول 5 مناطق ، وينتظر ان يضع الطرفان الاسس والمعايير التى على ضوئها يتم الاتفاق حول كيفية وزمان والية ترسيم المناطق المتنازع عليها
وشمل اتفاق اديس ايضا تفاهما على تفعيل اللجنة السياسية الامنية والخاص بعدم ابتدار العداء والناى عن ايواء ودعم المعارضين من الطرفين.
وقالت وزيرة الدولة بوزارة الإعلام فى السودان سناء حمد إن الطرفين اتفقا على التوقيع علي أسس عمل اللجان الفنية الخاصة بترسيم الحدود بين الدولتين على أن تبدأ أعمالها فوراً .
وأشارت إلى أن الجانبين قد وقعا على اتفاق مبدئي حول الحريات الأربع وفق قاعدة المعاملة بالمثل بين البلدين .
وحول موضوع النفط أشارت ة سناء إلى اتفاق الطرفين على استمرار التفاوض بشأنه في وقت آخر وفق منهج جديد وتفاهم مشترك يلبي حاجة الدولتين ويكفل عدم تضررهما.
وأعلنت اتفاق الطرفين على عقد قمة رئاسية بين قيادتي البلدين في غضون الأسابيع القليلة المقبلة في جوبا علي أن تكون بداية التحضير الفني للقمة بصورة فورية .
وأشارت إلى أن الجانبين اتفقا علي أن تبدأ اللجنة الوزارية المشتركة الخاصة بتوفيق أوضاع مواطني الدولتين في عملها فوراً .كما أتفق الطرفان علي أن تبدأ اللجنة العسكرية المعنية بقضايا الأمن المتبادل برئاسة وزيري الدفاع في كل من البلدين بأعجل ما تيسر.
وأوضحت الوزيرة أن الطرفين اتفاقا على التوقيع النهائي على هذه التفاهمات أبان القمة المزمع عقدها في جوبا .
وفشل اطرفان في التوصل لاتفاق حول المواطنة والجنسية بعد اتهام الوفد الجنوبي للسودان باسترقاق 35 الف من مواطني جنوب السودان الامر الذي نفته الخرطوم واعتبرته مراوغة لتعطيل المباحثات في الوقت الذي يواجه فيه نصف مليون جنوب خطر التهديد بالطرد من السودان في 8 ابريل القادم قي حالة عدم التوصل لاتفاق حول اوضاعهم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.