مدينة الأبيض تستضيف مهرجان الثوب السوداني الأول    لمن "خيوط اللعبة" اليوم؟    "مسخروف الخلا"    الذهب يسرق سمعة النساء في السودان..    تصاعد مخيف للآمراض النفسية في السودان!!    الميتافيرس: هل يصبح هو مستقبل الإنترنت؟    محمد أبو تريكة: انتقادات بعد مغادرته الأستوديو التحليلي لقناة "بي إن سبورت" الرياضية... فما القصة؟    قوات عسكرية مُشتركة لتأمين الحصاد بولاية القضارف    مجلس الشيوخ الأمريكي يعتمد مشروع يمنع تقديم أي مساعدات عسكرية للسودان لا يوافق عليها المكون المدني    رفض طلب إخفاء وحماية شهود الإتهام في محكمة قضية الشهيد محجوب    ضبط ذهب وخام مهرب بولايتي شمال كردفان ونهر النيل    بدء محاكمة امرأة وفتاة في قضية أثارها عضو تجمع المهنيين    الفنان النوبي أمجد يرفض الغناء في اعتصام القصر ويقول: لا أشارك فوق دماء الشهداء    خطوة حلوة يا حبيبي    سعر الدولار في السودان اليوم الإثنين 18 أكتوبر 2021    إصابة هذه الفئة بكورونا فائقة الخطورة.. الصحة العالمية تحذر    صحة الخرطوم تعتزم منع غير المتلقين للقاح كورونا من دخول مبانيها    القبض على شبكة اجرامية تنشط في تزييف العملة    وزير التجارة: مخزون القمح يكفي الخرطوم لأسبوعين    الصين تعلق على تقارير "الصاروخ المرعب".. والأميركيون يترقبون https://kushnews.net/2021/10/307137    استثناء أكثر من 800 سلعة سودانية من الخفض الجمركي في منطقة التجارة الإفريقية    فيسبوك يطرح وظائف ضخمة تعرف على التفاصيل التفاصيل    مناوي يكشف عن لقاء مع حمدوك و"حلول قريبة" للأزمة    استبعاد معتصم جعفر وعطا المنان من إنتخابات اتحاد الكرة    د.حمدوك يُعبِّر عن تقديره لدور برنامج الأمم المتحدة الإنمائي    الشرطة تتصدى لمحاولة اقتحام لمجلس الوزراء    الوزير المفوض بزامبيا يكشف أدق تفاصيل ترتيبات بعثة المريخ    اعتصام القصر يعتزم توفير "انترنت" فضائي بسرعات عالية بساحة الاعتصام    المريخ سيواجه الأهوال    كم تبلغ ثروة ابنة الملياردير بيل غيتس؟    كلوب: صلاح سيفوز بالكرة الذهبية في هذه الحالة    شاهد.. محمد رمضان يراقص المضيفات مجدداً!    انطلاق معرض الخرطوم الدولي للكتاب الجمعة    الدفاع يقرر استبعاد شاهد علي عثمان حال عدم حضوره الجلسة القادمة    حكومة القضارف تتسلم أعمال تأهيل حاضنة الثروة الحيوانية    السودان يسجل 10 وفيات جديدة بفيروس كورونا    صلاح الدين عووضة يكتب : المهم!!    مباحث التموين: شركات وهمية أهدرت (5) مليارات دولار    الطوارئ الوبائية: ظهور نسخة جديدة من "كورونا" تصيب الكلى    الغالي شقيفات يكتب : إصابات كورونا الجديدة    القبض على متورطين في قتل رجل أعمال اختطفوا سيارته بالخرطوم    علاقة الدليل الرقمي بالادلة المادية والاثر البيولوجي    بشرى سارة للمصريين بخصوص أداء العمرة    (شيخ مهران.. يا أكِّنَه الجبلِ )    أشرف خليل يكتب: في 16 و21: (دقوا مزيكة الحواري)!!    للشهر الثاني على التوالي .. انخفاض التضخُّم .. الحقيقة الغائبة    الممثل محمد جلواك يتحدث عن الوسط الفني ويكشف السر في إغلاق هاتفه    فيفا يستفسر د. شداد عن أزمة المريخ ويستعجل الحل    اتحاد الكرة يرتب أوضاعه للمشاركة في البطولة العربية    نهاية جدل لغز "اختفاء ميكروباص داخل النيل".. والقبض على 3 أشخاص    اندية نيالا تتصارع للظفر بخدمات حارس نادي كوبر محمد ابوبكر    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    ذكرى المولد النبوي .. 5 مواقف وحكايات في حياة الرسول    "لايف" على فيسبوك لطالبات ثانوي من داخل الفصل يثير انتقاداً واسعا    تقرير رصد إصابات كورونا اليوميّ حول العالم    بالفيديو: مكارم بشير تشعل السوشيال ميديا بعد ظهورها في حفل وصفه الناشطون "بالخرافي" شاهد طريقة الأداء والأزياء التي كانت ترتديها    عبد الله مسار يكتب : متى تصحو الأمة النائمة؟    من عيون الحكماء    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



مع اقتراب ذكرى فض الاعتصام تصاعد الدعوات لإنصاف الضحايا
نشر في سودان تربيون يوم 30 - 05 - 2021

لا تزال مجزرة فض الاعتصام حول محيط قيادة الجيش نثير أسى الاف للسودانيين، مرور عامين من ارتكابها، لم يجد فيها الضحايا إنصافاً حتى الآن.
ويُعد إنصاف ضحايا عملية فض الاعتصام استحقاق دستوري، تقول لجنة التحقيق المكونة بموجب هذا الاستحقاق إنها تحتاج لثلاث أشهر أخرى للوفاء به.
وأعلن تجمع المهنيين ولجان المقاومة العزم على تنظيم احتجاجات في 3 يونيو المقبل، الذي يصادف ذكرى ارتكاب المجزرة حسب التقويم الميلادي بعد ان احياها المئات في 29 رمصان الماضي.
وترمي الاحتجاجات المرتقبة، للضغط في اتجاه تحقيق العدالة لضحايا المجزرة وإجراء إصلاحات على المؤسسات العدلية.
والسبت، طالبت قوى الحرية والتغيير -الائتلاف الحاكم، من أجهزة الدولة الأمنية بحماية الاحتجاجات المرتقبة، التي تأتي في ظل غضب شعبي على مقتل ناشط تحت التعذيب اُكتشفت جثته بالصدفة في أحد مشارح العاصمة الخرطوم.
وقالت لجنة التحقيق في أحداث فض الاعتصام، إن الثلاث أشهر المقبلة كافية لإنهاء التحقيقات التي بدأت في أكتوبر 2019، وهو تاريخ تشكيل اللجنة.
وبنهاية التحقيقات سوف تتوصل اللجنة إلى التقييم النهائي وتحديد المسئوليات الجنائية لمن شارك أو حرض أو اتفق جنائيا في عملية الفض، إضافة لحصر الضحايا والخسائر.
وقالت اللجنة، السبت، إنها تحصلت على 300 مقطع فيديو عن مجزرة الفض، لكنها شددت على حاجتها لجهات تفحصها وترفع تقرير عنها.
واستنكرت تسريب مقاطع فيديو من كاميرات ثابته عن عملية فض الاعتصام في الأيام الفائتة، وتساءلت إن كانت الجهة المسربة تريد التأثير عن أعمال اللجنة، مؤكدة على أن الأمر يعرض الشخص أو الجهة لمساءلة قانونية، قالت إنها بصدد اتخاذها.
وتظهر مقاطع الفيديو سيارات مدنية في محيط قيادة الجيش أثناء عملية الفض تحت حراسة عسكرية مشددة من قوات الدعم السريع.
واتهمت أسر قتلى الاحتجاجات صراحة قائد الدعم السريع محمد حمدان "حميدتي" وشقيقه الذي ينوب عنه في قيادتها عبد الرحيم ؛ بالتورط في مجزرة فض الاعتصام.
وقالت لجنة الأطباء إن عملية فض الاعتصام أسفرت عن مقتل 200 شخص وإصابة ألف آخرين، كما تحدثت عن وقوع انتهاكات فظيعة شملت إلقاء الجثث على نهر النيل واغتصابات شملت الجنسين.
وجرت مجزرة فض الاعتصام أثناء تولي المجلس العسكري -المحلول، الذي كان يرأسه رئيس مجلس السيادة الحالي عبد الفتاح البرهان؛ حكم البلاد.
وقالت لجنة التحقيق إنها استمعت إلى افادات من ثلاث آلاف شاهد، كما استجوبت 500 شخص بينهم قادة القوى السياسية والعسكريين الذين لهم علاقة بتفويضها.
وكان رئيس اللجنة التحقيق في أحداث فض الاعتصام نبيل أديب، قال ل "سودان تربيون" في وقت سابق إن اللجنة تمتلك أدلة ضد مدبري المجزرة، لكنها في حاجة إلى تعزيزها بإدله إضافية.
تداعيات مقتل الناشط
ونظم المئات من رفاق محمد إسماعيل "ود عكر" الذي قُتل تحت التعذيب، في أبريل الماضي احتجاجات إلى مقر النيابة العامة الاحد للضغط عليها لتسريع إجراءات الكشف عن قاتليه.
وقيّدت النيابة العامة دعوى جنائية تحت المادة 130 من القانون الجنائي الخاصة بالقتل العمد في قضية الناشط "ود عكر".
وتعرف رفاق المقتول عليه عن طريق الصدفة أثناء مساعدتهم الكوادر الطبية والعدلية في مشرحة مستشفى التمييز المليئة بالجثث مجهولة الهوية، وذلك في 25 أبريل بعد بمرور 23 يوما من اختفاءه.
وأقرت قوات الشرطة بأنها أحضرت جثة الناشط القتيل إلى المشرحة في 4 أبريل الفائت، لكنها لم تتحدث عن أي تفاصيل إضافية.
وفي 25 مايو الجاري، قالت النيابة العامة إن نتائج فحص البصمة الوراثية تطابقت مع جثة الناشط مع والدته، ليؤكد تقرير التشريح الطبي في اليوم الثاني تعرضه لتعذيب أودى بحياته.
وأعلنت لجان مقاومة الجريف شرق الذي كان القتيل ناشطا فيها، عن تصعيد عمليات الاحتجاج السلمي للضغط في اتجاه فك ملابسات قتل محمد إسماعيل.
وسمت اللجنة يوم 3 يونيو المقبل، زلزال ود عكر، وهو اليوم الذي جرى فيه فض اعتصام القيادة العامة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.