يجب ألا يبقى هذا الوزير ليوم واحد .. بقلم: الحاج وراق    بيت البكاء .. بقلم: ياسر فضل المولى    حمد الريح: منارة الوعد والترحال (مقال قديم جديد) .. بقلم: معز عمر بخيت    للمطالبة بحقوقهم.. مفصولو القوات المسلحة يمهلون الحكومة (15) يوماً    مجلس إدارة مشروع الجزيرة يرفض السعر التركيزي للقمح    برمة ناصر: الإسلاميون الذين ظلوا في السلطة الى أن (دقت المزيكا) لا مكان لهم    صديق تاور: عدم إكمال مؤسسات الفترة الانتقالية تقاعس غير برئ    لاعبة كرة قدم سودانية أفضل من ميسي !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    حمد الريح ... الي مسافرة كيف اتت ؟ .. بقلم: صلاح الباشا    فصل الأدب عن الدين معركة متجددة .. بقلم: د. أحمد الخميسي    تعليق الدراسة بمراكز التدريب المهني    عملية إسرائيلية تقلب العجوز صبي والعجوز صبية !! .. بقلم: فيصل الدابي/المحامي    رئيس مجلس السيادة يتلقى إتصالاً هاتفياً من وزير الخارجية الأمريكي    الصحة تحذر من خطورة الموجة الثانية لجائحة كرونا    المجموعة السودانية للدفاع عن حقوق الانسان: بيان توضيحي حول الورشة المزمع اقامتها بعنوان السلام وحقوق الانسان    الكورونا فى السودان .. هل نحن متوكلون أم اغبياء؟! .. بقلم: د. عبدالله سيد احمد    وفي التاريخ فكرة ومنهاج .. بقلم: عثمان جلال    أحداث لتتبصّر بها طريقنا الجديد .. بقلم: سعيد محمد عدنان – لندن – المملكة المتحدة    القوى السياسية وعدد من المؤسسات والافراد ينعون الامام الصادق المهدي    شخصيات في الخاطر (الراحلون): محمود أمين العالم (18 فبراير 1922 10 يناير 2009) .. بقلم: د. حامد فضل الله / برلين    القوى السياسية تنعي الإمام الصادق المهدي    بروفسور ابراهيم زين ينعي ينعي عبد الله حسن زروق    ترامب يتراجع بعد بدء الاجهزة السرية بحث كيفيّة إخْراجه من البيتِ الأبيضِ !! .. بقلم: د. عصام محجوب الماحي    لجنة التحقيق في إختفاء الأشخاص تقرر نبش المقابر الجماعية    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





شكاوى من استمرار أزمة غاز الطهي في الخرطوم ومساع لتوزيعه في الميادين العامة
نشر في سودان تربيون يوم 28 - 11 - 2015

لازال مواطنو العاصمة السودانية يعانون في الحصول على غاز الطعام، الذي شهد طوال الأسابيع الثلاث الماضية ندرة كبيرة في شتي مناطق الخرطوم وضواحيها، واضطر مئات المواطنين لملء اسطوانات الغاز من السوق السوداء بأضعاف سعرها الحقيقي، لصعوبة الاستغناء عن السلعة وفي ظل غلاء فاحش للفحم المستخدم أيضا على نطاق معتدل.
استفحال أزمة غاز الطبخ في العاصمة الخرطوم
وتبرر الحكومة الأزمة التي ظلت تتكرر بين الفينة والأخرى إلى أعمال صيانة قالت أنها تجريها على مصفاة الخرطوم، وسعت السلطات منذ السبت، إلى معالجة الموقف بعد تذمر المواطنين لوقوفهم ساعات طويلة أمام مراكز التوزيع في انتظار الحصول على عبوة دون طائل.
وعمدت وزارة النفط بالتعاون مع شركات الغاز إلى حمل الشركات الرئيسية ، الى توزيع الغاز في ميادين عامة ، بعيدا عن الوكلاء في محاولة لمنع الاحتكار وتيسير الحصول على السلعة، فيما شكا مواطنون من اضطرارهم لشراء العبوة بمبلغ مائة جنيه في حين أن سعرها لايتجاوز الثلاثين جنيها في الأحوال العادية.
وبالفعل تدافع عشرات المواطنين إلى الميادين التي تم تحديدها عبر جدول رسمي في محليات العاصمة السبعة، وتمكن بعضهم من الحصول على الغاز.
وفي غضون ذلك أعلنت وزارة النفط السودانية،اكتمال ما قالت انه اكبر عملية صيانة تشهدها مصفاة الخرطوم منذ 15 عاماً، وشملت الصيانة حسب تعميم صحفي ، جميع وحدات المصفاة القديمة الرئيسية - الجزء الأول- والذي كان ينتج 47% من الطاقة الكلية لمصفاة الخرطوم، بتغير كامل لأجهزة التكرير والتشغيل حتى ترتفع طاقته التكريرية إلى 56% من الطاقة الكلية لمصفاة الخرطوم بنسبة زيادة بلغت 20% فى اليوم، وأعلنت الوزارة دخول المصفاة منظومة العمل التدريجي بنهاية هذا الأسبوع.
ووقف وزير النفط والغاز محمد زايد عوض ،السبت، على الوضع في مصفاة الخرطوم، معترفا بأن توقفها أحدث اثراً كبيراً فى امداد البلاد من المحروقات.
وأضاف "لولا المحاولات التى لعبتها وزارة النفط لتقليل الأثر السلبي لتوقفت المصفاة"، منبهاً لضرورة تنفيذ عملية الصيانة بتجديد الأجهزة.
وكانت المؤسسة السودانية للنفط، طمأنت في وقت سابق باستمرار انسياب الإمداد لسلعة غاز الطهي دون توقف وكشفت وزارة المالية بولاية الخرطوم عن وصول باخرة محملة ب(5,200) طن من الغاز لميناء بورتسودان وتوقعت وصول الكميات للولاية منذ الأحد الماضي، لكن الأزمة استمرت بعدها لأيام.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.