مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اجتماع المعارضة السودانية بباريس يتمسك برفض خارطة الطريق ويقر هيكلا للقيادة
نشر في سودان تربيون يوم 22 - 04 - 2016

الخرطوم 22 أبريل 2016 رفض قادة المعارضة السودانية المجتمعين في باريس مطالب للمبعوثين الدوليين بالإنضمام إلى خارطة الطريق التي دفعت بها الوساطة الأفريقية بأديس أبابا في مارس الماضي، ولم تجدي تهديدات للمبعوث الأميركي بفرض عقوبات عليهم.
قيادات قوى "نداء السودان" في ختام اجتماعاتها بباريس الجمعة 13 نوفمبر 2015 "سودان تربيون"
واجتمعت قيادة قوى "نداء السودان" بالعاصمة الفرنسية باريس في الفترة من 18 21 أبريل الحالي؛ حيث اتفقت القوى على هيكل تنظيمي قيادي سمى مجلس تنسيقي رئاسي ومكتبين تنفيذيين للخارج والداخل بقيادة كل من الصادق المهدي وفاروق أبو عيسى.
ومارس مبعوثو الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبريطانيا والنرويج ضغوطا لحمل قادة المعارضة على اللحاق بخارطة الطريق، لكن قوى "نداء السودان" ابدت تمسكا لافتا بموقفها الرافض للخارطة، للحد الذي لم تأبه معه لتهديدات من المبعوث الأميركي دونالد بوث بفرض عقوبات على قادة المعارضة.
وأيد البيان الختامي لاجتماع "نداء السودان" موقف قواه الموحد التي شاركت في الاجتماع التشاوري بأديس أبابا برفضها لخارطة الطريق التي قدمتها الآلية الأفريقية رفيعة المستوى بقيادة ثابو أمبيكي.
ورفضت الحركة الشعبية شمال، وحركتي "تحرير السودان" و"العدل والمساواة" وحزب الأمة القومي التوقيع على خارطة طريق حول الحوار الوطني ووقف الحرب، دفعت بها الآلية الأفريقية، في مارس الماضي، بينما وقعت الحكومة وأمبيكي على الوثيقة.
وجددت المعارضة شروطها بإجراء حوار وطني شامل وجاد ومنتج ورفضت محاولة جرها لحوار الحكومة "العبثي الانصرافي"، متهمة آلية أمبيكي بالإنحياز وتجاوز ما أوصى به اجتماع مجلس السلم والأمن الأفريقي رقم "539" في أغسطس 2015، بعقد لقاء تمهيدي برئاسة الاتحاد الأفريقي بأديس أبابا يناقش القضايا الإجرائية للحوار ومطلوبات تهيئة المناخ.
وأكد اجتماع باريس مساندة قوى "نداء السودان" للحل السياسي الشامل المفضي لسلام عادل شامل وتحول ديمقراطي كامل في السودان و"تفكيك دولة الحزب لمصلحة دولة الوطن".
وأقر الاجتماع مبدأ "التنسيق مع قوى معارضة للنظام تعمل من أجل التغيير لتحقيق السلام والتحول الديمقراطي"، إلى جانب التعبئة لإنتفاضة شعبية سلمية تسقط النظام.
كما اتفق على ميثاق سياسي لقوى "نداء السودان" لإعادة هيكلة وبناء الدولة السودانية، ويحدد الميثاق الأسس والمبادئ لإدارة سنوات الانتقال الأربع بما يحقق السلام والأمن والتحول الديمقراطي في السودان، ويفصَّل المهام التي تضطلع بها الحكومة الانتقالية.
واتفقت قيادة قوى "نداء السودان" على هيكل تنظيمي قيادي يتكون من مجلس تنسيقي رئاسي من 10 أعضاء؛ يمثل فيه شخصين من كل كتلة من مكونات الكيان الخمس، ويتم اختيار رئيس لرئاسة كل اجتماع من اجتماعاته الدورية، على أن تتخذ القرارات بأغلبية ثلثي الأعضاء.
ووقع على قرار الهيكل القيادي رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي، السكرتير العام للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب عن قوى الاجماع الوطني، بابكر محمد الحسن عن منظمات المجتمع المدني، كما وقع كل من رئيس الحركة الشعبية شمال مالك عقار ورئيس حركة العدل والمساواة جبريل ابراهيم عن فصيلي الجبهة الثورية.
وطبقا للقرار الذي تلقته "سودان تربيون" فإن المجلس الرئاسي سيكون سكرتارية لمساعدته في أداء أعماله، فضلا عن تشكيل مكتبين تنفيذيين، لتنفيذ السياسات والقرارات التي يصدرها، يسمى الأول المكتب التنفيذي لقوى "نداء السودان" بالداخل، والآخر المكتب التنفيذي لقوى "نداء السودان" بالخارج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.