"الصحة" تتعهد بإكمال مستشفى الجنينة المرجعي    البرازيل تستعين بالجيش لإخماد حرائق "الأمازون"    إعلان محليتي أم رمتة والسلام منطقتي كوارث    جوبا: أسر قائد قوات متمردي الجنرال ملونق    استمرار عمليات الجسر الجوي للعون بالنيل الأبيض    بشهادة الآيزو مصنع ازال للأدوية الأول بالسودان    فشل مركبة روسية في الالتحام بمحطة الفضاء    قادة السبع يصلون لمدينة بياريتس الفرنسية    ابطال العاب القوي يصلون المغرب    رئيس بعثة منتخب البراعم يوضح اسباب الخسائر    حملة للقضاء على فيروس الكبد الوبائي بسنار    رئيس جنوب السودان يصل كمبالا في زيارة مفاجئة    الدفاع يطلب من المحكمة الافراج عن البشير بالضمان    تزايد التوتر وتواصل النزاع القبلي في بورتسودان وتضارب حول أرقام الضحايا    هيئة الدفاع تطالب بإطلاق سراح الرئيس المخلوع بالضمان    انعقاد الإجتماع التقليدي الفني لمباراة الهلال وريون سبورت    تورط البشير في قضايا فساد جديدة    محكمة البشير تستمع لعدد من شهود الاتهام.    ماكرون: الدول السبع تمثل قوة اقتصادية وعسكرية    حيوان سياسي .. ارسطوا .. بقلم: د. يوسف نبيل    المريخ السوداني يأمل تجاوز عقبة القبائل في دوري أبطال أفريقيا    إشادة بتجربة الحقول الإيضاحية بالقضارف    مفاوضات انتقال سانشيز لإنتر ميلان مستمرة    فولكسفاغن تستدعي آلاف السيارات.. والسبب "مشكلة خطيرة"    ميزة جديدة في 'انستغرام' للإبلاغ عن الأخبار الكاذبة    أوقية الذهب ترتفع مسجلة 1527.31 دولاراً    "الصحة العالمية" تحسم خطورة "البلاستيك" في مياه الشرب    جهاز ذكي يحسن الذاكرة ويحفز العقل    المريخ يستضيف شبيبة القبائل الجزائري مساء اليوم    د. فيصل القاسم : الخديعة الروسية الكبرى في سوريا    وفاة (11) من أسرة واحدة في حادث مروري بأم روابة    اختفاء بضائع تجار ببحري في ظروف غامضة    الخرطوم الوطني يتاهل في بطولة الكونفدرالية    غرب كردفان تفرغ من إعداد قانون لتنظيم مهنة التعدين بالولاية    والي غرب دارفور: الموسم الزراعي مبشر ولا نقص في الوقود    النقابة : إكتمال تثبيت 98% من العاملين بالموانئ البحرية    هرمنا.... يوم فارقنا الوطن .. بقلم: د. مجدي أسحق    بنك السودانيين العاملين بالخارج .. بقلم: حسين أحمد حسين/كاتب وباحث اقتصادي/ اقتصاديات التنمية    الجز الثاني عشر من سلسلة: السودان بعيون غربية، للبروفيسور بدرالدين حامد الهاشمي .. بقلم: دكتور عبدالله الفكي البشير    شغال في مجالو .. بقلم: تاج السر الملك    تَخْرِيْمَاتٌ وتَبْرِيْمَاتٌ فِي الدِّيْمُقْرَاطِيَّةِ وَالسُّودَانِ وَالمِيْزَانِ .. بقلم: د. فَيْصَلْ بَسَمَةْ    "حنبنيهو" فيديو كليب جديد للنور الجيلاني وطه سليمان    وفاة 11 شخصاً من أسرة واحدة في حادث حركة    السودان ينظم رسميا دوري لكرة قدم السيدات في سبتمبر المقبل    أخبار اقتصادية الجاك:الاستقرار السياسي سيعيد التوازن للاقتصاد    أمر بالقبض على ضابط نظامي متهم بالاحتيال    تنفيذ عروض المسرح التفاعلي بالبحر الأحمر    فتح (54) بلاغ في مواجهة متهمين بإنتحال صفة “الدعم السريع”    ليالٍ ثقافية بمناسبة توقيع وثائق الفترة الانتقالية    عقوبة الإعدام: آخر بقايا البربرية .. بقلم: د. ميرغني محمد الحسن /محاضر سابق بكلية القانون، جامعة الخرطوم    الخرطوم تستضيف "خمسينية" اتحاد إذاعات الدول العربية ديسمبر    علماءصينيون يكملون خريطة جينوم ثلاثية الأبعاد للأرز    بريطانية مصابة بفشل كلوي تنجب "طفلة معجزة    مذيعة سودانية تخطف الأضواء في توقيع الاتفاق    عيد الترابط الأسري والتكافل المجتمعي .. بقلم: نورالدين مدني    رسالة إلى الإسلاميين: عليكم بهذا إن أردتم العيش بسلام .. بقلم: د. اليسع عبدالقادر    مبارك الكودة يكتب :رسالة إلى الدعاة    محط أنظار حُجّاج بيت الله الحرام    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





اتهام (الدعم السريع) بمواصلة الانتهاكات ضد المدنيين في دارفور
نشر في سودان تربيون يوم 22 - 07 - 2019

اتهمت حركة جيش تحرير السودان، بزعامة عبد الواحد نور الإثنين، قوات "الدعم السريع" بمواصلة ارتكاب جرائم بحق المدنيين في دارفور.
وقالت الحركة في بيان لمتحدثها الرسمي محمد عبد الرحمن الناير تلقته "سودان تربيون" إن قوات من الدعم السريع قتلت شخصا يدعى محمد عبد الله خميس (58 عاما) في 15 يوليو الجاري، أثناء قيامه بجمع الحطب بالقرب من قرية "لباس" 10 كلم جنوب مدينة "طويلة" في ولاية شمال دارفور.
وأشار البيان إلى ان ذات القوات قتلت محمد أحمد آدم موسي (مهاجر) (29 عاما) في 18 يوليو الجاري، بالقرب من قرية "دقو" غربي طويلة.
كما تم الاعتداء وفقا للبيان على عبد الله حسن عبد الكريم صابون (30 عاما) وأفراد أسرته، أثناء عملهم بالقرب من قرية "كلماء" غربي طويلة، وإصابتهم إصابات بالغة ونهب هواتفهم ومقتنياتهم.
وأشار البيان إلى تعرض موكب بتاريخ 20 يوليو الجاري، يضم مزارعون وإدارة أهلية وقوات من الشرطة ينشط في طرد مواشي الرعاة من مزارع المواطنين، إلى هجوم وإطلاق نار كثيف من رعاة مسلحين، ما أدى إلى انسحاب سيارات الشرطة تاركةً المواطنين يواجهون رصاص المعتدين لوحدهم.
وأضاف "ما كان أمامهم إلا المقاومة والصمود دفاعا عن أرضهم ومزارعهم، فاستطاعوا هزيمة المعتدين وإجبارهم على الفرار تاركين خلفهم بعض أسلحتهم".
وأردف "قام المواطنون بتسليم الأسلحة التي حازوا عليها من المعتدين إلى بعثة اليوناميد بالمنطقة، إلا أن البعثة رفضت استلام الأسلحة، فسلموها إلى شرطة محلية طويلة بحضور وشهادة ممثل لبعثة اليوناميد".
وأدانت الحركة الجرائم المسلحة، ونددت بما أسمته "تواطؤ"بعثة اليوناميد، والصمت المحلي والإقليمي، حيالها والاعتداءات المتكررة بحق المدنيين العزل والقتل خارج القانون، والتعدي على مزارع وحواكير المواطنين.
وأضافت "المؤكد أن المجلس العسكري الإنقلابي وعبر ميلشياته يحاولون جر الإقليم والسودان إلى عنف لإجهاض الثورة الشعبية وحرفها عن مسارها السلمي بالاعتداء على المدنيين واستفزازهم".
وتابعت في بيانها " نحن نراقب مجريات الأمور عن كثب ونقيم الأوضاع وفق مصلحة شعبنا وثورته الظافرة، فليعلم المجلس الإنقلابي أن للصبر حدود، والنيران التي يشعلها سوف يكتوي بنارها عاجلا أم آجلا".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.