الأمة (القومي) يحذر من الانسياق وراء دعوات التظاهر في 14 ديسمبر    سلفاكير يناشد الأطراف السودانية لإنجاح مفاوضات جوبا    صعود فلكي للدولار مقابل الجنيه السوداني قبيل مؤتمر دولي لإنقاذ الاقتصاد    روسيا تعلن عن حزمة من المشروعات بالسودان    "سان جيرمان": 180 مليون يورو سعر نيمار    (التغيير) تتمسك بحظر نشاط (الوطني) في الجامعات وسط مخاوف من تزايد العنف    البرهان يشكل لجنة لإزالة التمكين واسترداد الأموال    الخرطوم: خلافات سد النهضة سترفع إلى رؤساء الدول الثلاث حال عدم الاتفاق    رغبة سعودية للاستثمار في مجال الثروة الحيوانية    فيصل يدعو لشراكات عربية في الإعلام    اتحاد إذاعات الدول العربية يكرم حمدوك    عبدالرحمن الصادق اعتذارك ما بفيدك.. ومن شابه اباه ما ظلم!! .. بقلم: أبوبكر يوسف ابراهيم    نفت التغريدة المنسوية لرئيسها: حركة العدل والمساواة السودانية تؤكد: لا نقف في صف الدولة العميقة ولا ندعم ولا ندعو الى المشاركة في مسيرة يوم 14 ديسمبر التي دعت لها أطراف اقرب الى نظام الإبادة منها إلى الشعب    الجسور الطائرة: داء الخرطوم الجديد! .. بقلم: م. عثمان الطيب عثمان المهدي    الفنانة هادية طلسم تتألق في حضرة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك في واشنطن .. بقلم: الطيب الزين    المريخ يبتعد بصدارة الممتاز بثلاثية في شباك أسود الجبال    البرهان يقبل استقالة محافظ البنك المركزي ويُكلف بدر الدين عبد الرحيم بمهامه    مريم وناصر - أبْ لِحَايّة- قصصٌ من التراثْ السوداني- الحلقة السَابِعَة    معدل التضخم في السودان يتجاوز حاجز ال 60% خلال نوفمبر    خطة سودانية لإزالة اثار الزئبق من البيئة و59 شركة لمعالجة اثاره    الولوج إلى عش الدبابير طوعاً: يا ود البدوي أرجع المصارف إلى سعر الفائدة!! .. بقلم: عيسى إبراهيم    الجنرال هزم الهلال!! .. بقلم: كمال الهِدي    نحو منهج تعليمي يحترم عقول طُلابه (1): أسلمة المعرفة في مناهج التربية والتعليم في السودان .. بقلم: د. عثمان عابدين عثمان    مواطنون يكشفون عن محاولات نافذين بالنظام البائد لإزالة غابة السنط بسنار    غياب الولاية ومحليات العاصمة .. بقلم: د. ابوبكر يوسف ابراهيم    حمدوك: عدد القوات السودانية العاملة في اليمن "تقلص من 15 ألفا إلى 5 آلاف"    برجاء لا تقرأ هذا المقال "برنامج 100 سؤال بقناة الهلال تصنُع واضمحلال" !! بقلم: د. عثمان الوجيه    قولوا شالوا المدرب!! .. بقلم: كمال الهدي    البحرين بطلة لكأس الخليج لأول مرة في التاريخ    بروفيسور ميرغني حمور في ذمة الله    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد        والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    الحل في البل    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





توقيع وثيقة صلح بين الهدندوة والبني عامر في بورتسودان لطي نزاعات دامية
نشر في سودان تربيون يوم 20 - 11 - 2019

وقعت قبيلتا الهدندوة والبني عامر الأربعاء اتفاقا في بورتسودان قضى بنزع فتيل الأزمة الناشبة بين الطرفين والتي أدت الى مقتل شخصين وإصابة 24 آخرين باشتباكات قبلية.
وجرت مراسم التوقيع بحضور أعضاء في المجلس السيادي ووزراء، وقيادات بحكومة ولاية البحر الأحمر بجانب زعماء الادارات الأهلية والكيانات الشبابية.
وقال وزير الثقافة والإعلام المتحدث الرسمي باسم الحكومة، فيصل محمد صالح إن التوقيع لا يعني الحل النهائي للمشكلة، ولكنه يعمل على إيقاف نزيف الدم بين أبناء ولاية البحر الأحمر.
وأشار إلى أن ما تم توقيعه يعد خطوة أولى في سبيل تعزيز التعايش وتمتين النسيج الاجتماعي.
ودعا عضو المجلس السيادي، شيخ إدريس قاضي، مكونات قبائل شرق السودان المتنازعة إلى حقن الدماء، ونبذ الفتنة، والاحتكام إلى صوت العقل.
وشدَّد على ضرورة المحافظة على كيان إنسان الشرق، ومستقبل أجياله والتوجه نحو التنمية عبر الاستغلال الأمثل لثروات الولاية ومحاربة الفقر والجوع والمرض.
بدوره قال ناظر عموم قبائل الهدندوة، محمد الأمين ترك، أن الإدارات الأهلية تعمل على إزالة التشوهات التي لازمت الولاية بسبب الفتنة التي أسهم فيها الشيطان حسب قوله.
وقال ممثل قبائل البني عامر، حسن حامد كنتيباى، إن الإدارة الأهلية توصلت إلى حلول لحقن الدماء، والتأكيد على رتق النسيج الاجتماعي، والسعي إلى إدارة حوار شفاف يمكن مكونات الولاية الاجتماعية للوصول إلى حلول مرضية ونهائية لما وصفه بالسرطان الذي بدأ ينتشر في الولاية.
وتعهد بوضع يدهم في يد الحكومة للارتقاء وللتوجه نحو تنمية المنطقة، وأكد على أهمية تعزيز العمل المشترك ليكون النسيج الاجتماعي بولاية البحر الأحمر يد واحدة.
وشهدت بورتسودان شمال شرقي السودان، الثلاثاء حالة من الهدوء الحذر في أعقاب الاشتباكات القبلية العنيفة.
ودخل منتسبون القبيلتين في احتكاكات عقب مخاطبة جماهيرية لرئيس الجبهة الشعبية نائب رئيس الجبهة الثورية الأمين داؤود الذي وصل البلاد الأسبوع قبل الماضي بعد سنوات قضاها في الخارج معارضا لنظام الرئيس المعزول عمر البشير.
ولدى عودته أدلى الأمين وهو من قبيلة البني عامر، بتصريحات وصف فيها البجا بأنهم أقلية، مما أثار حفيظة القبيلة.
وحمل والي البحر الأحمر المكلف حافظ التاج مكي، القيادي الأمين داؤود مسؤولية الانفلات الأمني قائلا إنه أخل باتفاق أبرماه سويا بتأجيل الحشد الجماهيري إلى حين إكمال الترتيبات الأمنية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.