ترفيع التمثيل الدبلوماسي لمستوي السفراء... ماذا بعد؟ .. بقلم: السفير نصرالدين والي    المهدي يعلن التصدي لأيّ "مؤامرات" ضد "الإنتقالية"    لجنة وزارية لتوفيق أوضاع الطلاب المتضررين خلال "الثورة"    عبد الواحد يتسلم الدعوة للمشاركة في مفاوضات جوبا    الرياض ترحب بتبادل السفراء بين الخرطوم وواشنطن    مقتل سوداني وإصابة شقيقه على يد مجموعة مسلحة بالسعودية    وزير الري السوداني يتوجه إلى واشنطن للمشاركة في اجتماع سد النهضة    التحالف يستنكر رفض اتحاد المحامين العرب حل النقابة غير الشرعية    في دور المجموعات بدوري أبطال أفريقيا: الهلال السوداني يخسر أمام الأهلي المصري بهدفين لهدف ويقيل مدربه    خواطر حول رواية جمال محمد ابراهيم .. نور.. تداعى الكهرمان .. بقلم: صلاح محمد احمد    مُقتطف من كِتابي ريحة الموج والنوارس- من جُزئين عن دار عزّة للنشر    مدني يفتتح ورشة سياسة المنافسة ومنع الاحتكار بالخميس    التلاعب بسعر واوزان الخبز!! .. بقلم: د.ابوبكر يوسف ابراهيم    صراع ساخن على النقاط بين الفراعنة والأزرق .. فمن يكسب ؟ .. بقلم: نجيب عبدالرحيم أبو أحمد    نمر يقود المريخ إلى صدارة الممتاز .. السلاطين تغتال الكوماندوز .. والفرسان وأسود الجبال يتعادلان    الناتو وساعة اختبار التضامن: "النعجة السوداء" في قِمَّة لندن.. ماكرون وأردوغان بدلاً عن ترامب! .. تحليل سياسي: د. عصام محجوب الماحي    ايها الموت .. بقلم: الطيب الزين    الشاعر خضر محمود سيدأحمد (1930- 2019م): آخر عملاقة الجيل الرائد لشعراء أغنية الطنبور .. بقلم: أ.د. أحمد إبراهيم أبوشوك    توقيف إرهابيين من عناصر بوكو حرام وتسليمهم إلى تشاد    تشكيلية سودانية تفوز بجائزة "الأمير كلاوس"    اتفاق سوداني امريكي على رفع التمثيل الدبلوماسي    وزير الطاقة يكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب    اتفاق بين الخرطوم وواشنطن على رفع التمثيل الدبلوماسي    النطق بالحكم في قضية معلم خشم القربة نهاية ديسمبر الجاري    بنك السودان يسمح للمصارف بشراء واستخدام جميع حصائل الصادر    العطا: المنظومة العسكرية متماسكة ومتعاونة    لماذا يجب رفع الدعم عن المواطنين ..؟ .. بقلم: مجاهد بشير    د. عقيل : وفاة أحمد الخير سببها التعذيب الشديد    أساتذة الترابي .. بقلم: الطيب النقر    تعلموا من الاستاذ محمود (1) الانسان بين التسيير والحرية .. بقلم: عصام جزولي    مجلس الوزراء يُجيز توصية بعدم إخضاع الصادرات الزراعية لأي رسوم ولائية    الطاقة تكشف عن سياسة تشجيعية لمنتجي الذهب        اتّحاد المخابز يكشف عن أسباب الأزمة    والي الخرطوم يتفقد ضحايا حريق مصنع "السيراميك"    في بيان من مجلس الوزراء الإنتقالي: حريق هائل بمصنع سالومي للسيراميك بضاحية كوبر يتسبب في سقوط 23 قتيلاً وأكثر من 130 جريح حتي الان    مقتل 23 شخصا وإصابة أكثر من 130 في حريق شمال العاصمة السودانية    من يخلصنا من هذه الخرافات .. باسم الدين .. ؟؟ .. بقلم: حمد مدنى حمد    مبادرات: مركز عبدالوهاب موسى للإبداع والإختراع .. بقلم: إسماعيل آدم محمد زين    وفاة الفنان الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم    حريق هائل في المنطقة الصناعية بحري يؤدي لوقوع اصابات    تدشين الحملة الجزئية لاستئصال شلل الاطفال بمعسكر ابوشوك            "دي كابريو" ينفي صلته بحرائق الأمازون    الحل في البل    مولد وراح على المريخ    الفلاح عطبرة.. تحدٍ جديد لنجوم المريخ    بعثة بلاتينيوم الزيمبابوي تصل الخرطوم لمواجهة الهلال    الهلال يطالب بتحكيم أجنبي لمباريات القمة    فرق فنية خارجية تشارك في بورتسودان عاصمة للثقافة    انفجار جسم غريب يؤدي لوفاة ثلاثة أطفال بمنطقة تنقاسي    والي كسلا يدعو للتكاتف للقضاء على حمى الضنك بالولاية    حملة تطعيم للحمى الصفراء بأمبدة    أنس فضل المولى.. إنّ الحياة من الممات قريب    وزير الثقافة يزور جناح محمود محمد طه ويبدي أسفه للحادثة التي تعرض لها    مولاَّنا نعمات.. وتعظيم سلام لنساء بلادي..    وزير الشؤون الدينية والأوقاف : الطرق الصوفية أرست التسامح وقيم المحبة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





جنوب السودان يرفض الانضمام "للجنائية الدولية " ود. نافع يتوقع قراراً إفريقياً بالانسحاب منها
نشر في سودان تربيون يوم 24 - 05 - 2013

توقع مساعد رئيس الجمهورية د.نافع علي نافع، صدور قرار من القمة الإفريقية المرتقبة بانسحاب الدول الإفريقية كافة من المحكمة الجنائية الدولية، ، في وقت وجه فيه جنوب السودان انتقادات نادرة للمحكمة الجنائية الدولية واعلن رفضه الانضمام اليها.
نافع على نافع
و قال رئيس جنوب السودان "سلفا كير"، الخميس، إن بلاده لن تنضم أبدا للمحكمة الجنائية الدولية واردف : "إن المحكمة مشغولة على ما يبدو بملاحقة الزعماء الأفارقة فقط"..
وقال للصحفيين في اشارة إلى المحكمة التى تتخذ من لاهاى مقرا لها: "هذا الشىء موجه على ما يبدو للزعماء الأفارقة وإنه لابد من إذلالهم.. لن نقبل أبدا بهذا".
وكان كير يتحدث فى مؤتمر صحفى مشترك مع رئيس كينيا الجديد "أوهورتو كينياتا" الذى يواجه اتهامات بارتكاب جرائم ضد الإنسانية فى المحكمة الذى وصل جوبا كثاني رئيس افريقي مطلوب للجنائية الدولية تستقبله عاصمة جنوب السودان .
واستقبل جنوب السودان، الشهر الماضى، الرئيس السودانى "عمر حسن البشير"، وهو زعيم أفريقى آخر أصدرت ضده محكمة لاهاى لائحة اتهام بالتخطيط لجرائم حرب فى إقليم دارفور بغرب السودان. ويتهم الاتحاد الأفريقى عادة المحكمة الجنائية الدولية بالتحيز ضد الزعماء الأفارقة. وسيعقد الاتحاد الأفريقى قمة الأسبوع المقبل.
وتعهد كير وكينياتا بتنفيذ مذكرة تفاهم وقعت العام الماضى لمد خط أنابيب نفطى من جنوب السودان، الذى لا يطل على بحار إلى لامو على الساحل الكينى في المحيط الهندى. واستأنف جنوب السودان صادراته النفطية عبر السودان فى أبريل بعد توقف استمر 16 شهرا بسبب خلافات بشأن رسوم خط الأنابيب. ودفع الشقاق بين البلدين جنوب السودان إلى إجراء دراسات جدوى حول خطوط أنابيب بديلة عبر كينيا وعبر إثيوبيا إلى جيبوتى.
وفي الخرطوم قال د.نافع تعليقاً على إدارج موضوع المحكمة الجنائية الدولية فى أجندة المجلس الوزاري للاتحاد الإفريقى "إن ممارسات المحكمة الجنائية الدولية قد أوضحت -بما لا يدع مجالاً للشك- أنها محكمة لخدمة الأغراض الدولية الأوروبية، حيث تقوم على أساس استغلال هذه المحكمة، وجعلها وسيلة من وسائل الضغط على إفريقيا.
وأشار -فى تصريح لوكالة السودان للأنباء- الخميس أن الهدف من المحكمة الجنائية هو الضغط على هذه القارة، حتى تظل فى خدمة أوروبا، وتظل مواردها تحت سيطرتها.
وقال نافع "نحن نقول إن الأفارقة ما عادوا يقبلون هذا الوضع، ونتوقع أن تعتمد القمة الإفريقية، التي تنعقد خلال الأيام القادمة، قراراً بالانسحاب منها".
وقرر وزراء الخارجية الافارقة، الإربعاء ، إدراج مقترح يدعو لاتخاذ موقف موحد للدول الافريقية ضد المحكمة الجنائية الدولية،ضمن اجندة اجتماعات القمة الأفريقية المقرر عقدها يوم الأحد المقبل.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.