مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أمن وسلامة الملاعب 1-2
نشر في سودانيات يوم 22 - 09 - 2012

انتهت مباراة القمة بين الغريمين المريخ والهلال في منافسة الدوري الممتاز، التي أقيمت على مسرح القلعة وانتهت نتيجتها بالتعادل، هدف لكل منهما وهنا لا أريد أن أتحدث في هذه الزاوية عن التفاصيل الفنية, بل عن ظاهرة العنف والشغب التي أصبحت ظاهرة واسعة الانتشار في ملاعبنا، خاصة في المباريات الهامة وأصبحت تتزايد في وسطنا الرياضي، فهناك الكثير من الأحداث والتصرفات غير الحضارية تحدث عقب فوز أو خسارة فريق، والتي تدل على سوء سلوك عام وتصرفات غير أخلاقية لا تمت للرياضة بصلة، تؤدي إلى إلحاق أضرار بدنية ونفسية عن طريق الاعتداء على الآخرين دون حق، وإلحاق الأذى الجسيم والضرر بهم وتحطيم منشآتهم وممتلكاتهم.
الأحداث المؤسفة التي شهدتها المباراة، حيث قامت فئة من جماهير الهلال بتكسير كراسي طابق شاخور بالكامل، مما أدى ذلك إلى دخول جمهور المريخ معهم في عراك للدفاع عن ممتلكاتهم حتى تدخلت الشرطة وأطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريغهم، ونتج عن ذلك هذا إصابة بعض المشجعين من الطرفين تم نقلهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج.
أحداث العنف والشغب التي حدثت في إستاد المريخ والتي تحدث ملاعبنا بدا من اتحاد كرة القدم الذي لم يقم بتوفير إتحادنا الهمام لم يقم بتوفير أدوات الأمن والسلامة وغيرها للمنافسات التي ينظمها لسلامة الرياضيين وتوفير جميع سبل الحماية لهم وللمنشآت الرياضة.
رجال الأمن الذين يقومون بحفظ الأمن يتواجدون داخل الملعب كان تركيزهم على مشاهد المباراة أكثر من الحفاظ على الأمن .. في كل ملاعب العالم لم نشاهد رجال أمن داخل الملعب، بل يتواجدون خارج الملعب بالقرب من المدرجات لضبط المشاغبين، أو أي حالة انفلات من الجمهور فالأشخاص المسموح لهم بالجلوس داخل الملعب ،هم اللاعبين البدلاء والجهاز الفني ومدير الكرة والحكم الرابع ومراقب المباراة، ولكن عندنا رجل الأمن يجلسوا داخل الملعب من أجل الفرجة والمتعة وقبض المعلوم .. الديار تخرب ولم يلتفتوا لخطورة الموقف وهم أخر من يعلم وحدث ما حدث في الملعب.
ثالثة الأثافي وسائل الإعلام المنوط بها التنوير وتخفيف ظاهرة الشغب ونشر الوعي بين الجماهير الرياضية .. لكنها لعبت دوراً كبيراً بالإثارة الإعلامية غير المنضبطة قبل المباراة، وذلك من خلال تحيز بعض وسائل الإعلام المختلفة لبعض الفرق دون غيرها، أو عن طريق النقد غير الموضوعي الذي يؤدي إلى انتشار السلوك العدواني، من خلال تعبئة الرأي العام وتعمد إلى رفع الاستثارة والحماس المفرط والتعصب الشديد وجعلت من المدرجات قنبلة موقوتة من خلال ما تنشره الصحف والمواقع الإلكترونية وتبثه الإذاعات والقنوات الفضائية للجمهور الرياضي، من أجل الحصول على المال بهذه الطريقة الرخيصة.
المباراة كشفت عن عدم قدرة الإتحاد العام الذي يقود اللعبة وفشله في الحماية والتأمين الأمني لملاعب الأندية والفرق من الانفلات الأمني الذي يحدث في المباريات، وهذا يعد مخالفاً للوائح الفيفا العالمية، حيث تنص لوائح الاتحادات القارية والأهلية على توظيف ضابط امن يكون مسئولا عن مراقبة تنفيذ لوائح الأمن والسلامة بالملاعب، وهذا لم يحدث في ملاعبنا على الإطلاق
الانفلات الأمني الكبير في ملاعبنا ينبئ بوقوع كارثة كبيرة في القريب العاجل، حيث ظهر جليا وجود احتقان دفين لدى جماهير الهلال تجاه المريخ وعجز رجال الأمن عن حفظ الأمن وحماية المنشآت، ولذا يجب أن تلعب مباراة المريخ القادمة مع الهلال في بطولة الكونفدرالية بدون جمهور، وإلا سنشهد تكرار سيناريو مذبحة إستاد بورسعيد التي حدثت في بورسعيد.
نواصل
[email protected]


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.