مجلس الوزراء يعلن ترحيبه بالبعثة الأممية للسودان    القوات المسلحة تؤكد حل الدفاع الشعبي    كَيْفَ نَحْمي السُّودان من أخطار سد النهضة ؟! .. بقلم: د. فيصل عوض حسن    مسامرات زمن حظر التجوال .. بقلم: عثمان أحمد حسن    المراية .. بقلم: حسن عباس    قون المريخ والعنصرية .. بقلم: إسماعيل عبدالله    تكامل الأدوار في محاربة مافيا الفساد .. بقلم: نورالدين مدني    "أحمد شاويش." ذلك العبقري المتواضع ... بقلم: مهدي يوسف إبراهيم    وزارة العمل والتنمية الاجتماعيّة تسلّم كروت الدعم النقديّ لعدد من الجمعيّات النسائيّة    المباحث تلقي القبض على قاتل ضابط الشرطة بولاية شمال كردفان    نحو صياغة برنامج اقتصادي وطني يراعي خصوصية الواقع السوداني .. بقلم: د. محمد محمود الطيب    أنا والفنان حمد الريح .. شافاه الله !! .. بقلم: حمد مدنى حمد    حول نقد الإمام الصادق للفكرة الجمهورية (2-4) .. بقلم: بدر موسى    أخطاء الترجمة: Bible تعني الكتاب المقدس لا الإنجيل .. بقلم: عبد المنعم عجب الفَيا    ترامب يتشبه بالرؤساء العرب .. بقلم: طه مدثر عبدالمولى    ذكريات وأسرار الحركة البيئية العالمية ومصائر الدول النامية .. بقلم: بروفيسور عبدالرحمن إبراهيم محمد    باتافيزيقيا السّاحة الخضراء (1) .. بقلم: عوض شيخ إدريس حسن /ولاية أريزونا أمريكا    الدولة في الاسلام مدنيه السلطة دينيه اصول التشريع متجاوزه للعلمانية والثيوقراطية والكهنوت .. بقلم: د. صبري محمد خليل    قانون لحماية الأطباء فمن يحمى المرضى ؟ .. بقلم: د. زاهد زيد    الفقر الضكر .. فقر ناس أكرت .. بقلم: د سيد حلالي موسي    التعليم بالمصاحبة ( education by association ) .. بقلم: حمدالنيل فضل المولي عبد الرحمن قرشي    إحباط تهريب مصابين بكورونا من البحر الأحمر    الشرطة تنفذ حملة لمواجهة مخالفات الحظر الصحي ومعتادي الاجرام    كل ما هو مُتاح: مناعة القطيع .. مناعة المُراح .. بقلم: د. بشير إدريس محمد زين    موسى محمد الدود جبارة : مداخل ونقرشات علي حواف بيان اللجنة الاقتصادية للحزب الشيوعي السوداني    حملة لتوزيع غاز الطبخ في الميادين العامّة بولاية الخرطوم    خالد التيجاني النور يكتب :السلام المختطف    إحالة ملف متهم بقتل وكيل نيابة إلى الجنائية ببحري    اعتراف قضائي للمتهم الأول بقتل شاب    الغرامة لشاب ادين بتعاطي المخدرات    ترامب يهدد بتعليق عمل الكونغرس لإقرار التعيينات التي يريدها    كورونا في ألمانيا.. 2866 إصابة جديدة والعدد الكلي يتجاوز 130 ألف إصابة    حمد بن جاسم يكشف "الدروس المستفادة" من الوباء الذي يجتاح العالم    مدثر خيري:الاتحاد العام ليس الجهة التي تحدد بطلان جمعية المريخ    الكاردينال ينصح (الكوارتي) بخدمة اهله واسرته    الاتحاد السوداني يطبق الحظر الكلي    لجان مقاومة القطاع الاقتصادي تتمسك باقالة وزير المالية    تحديد (7) ساعات لتحرك المواطنين أثناء أيام حظر التجوال بالخرطوم    عبد الباري عطوان :ترامب يعيش أسوَأ أيّامه.. وجشعه الاقتصاديّ حوّله إلى مُهرِّجٍ    البدوي: زيادة الأجور للعاملين بنسبة (569%)    مشاركة المطرب...!    الناطق باسم الحكومة الفلسطينية: تسجيل 10 إصابات جديدة بكورونا    مجمع الفقة: لا تمنع صلاة الجماعة والجمعة إلا بوقف التجمعات    توتنهام يتدرب رغم الحظر    نصر الدين مفرح :نحن نتابع كل التّطوُّرات ولن نتوانى في منع إقامة صلوات الجماعة    أمير تاج السر:أيام العزلة    ردود أفعال قرار كاس تتواصل.. إشادات حمراء وحسرة زرقاء    «كاس» توجه ضربة ثانية للهلال وترفض شكواه حول النقاط المخصومة بأمر الفيفا    البرهان يتلقى برقية شكر من ملك البحرين    البرهان يعزي أسرة الراحل فضل الله محمد    5 ملايين درهم جائزة "الأول" في مسابقة "شاعر المليون"    ميناء بورتسودان يستقبل كميات من الجازولين    وزير الري يتعهد بتأهيل مشاريع الأيلولة بالشمالية    لجنة التحقيق في أحداث "الجنينة" تتلقى شكاوى المواطنين    برلمان العراق يصوت على إنهاء تواجد القوات الأجنبية    إيران تهدد بالرد على مقتل سليماني    الإعدام شنقاً ل (27) شخصاً في قضية المعلم أحمد الخير    حريق محدود بمبني قيادة القوات البرية للجيش    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثورة نيالا فى الاعلام
نشر في سودانيات يوم 31 - 07 - 2012


رويترز
الشرطة السودانية تفرق احتجاجا في دارفور واصابة متظاهرين
الخرطوم (رويترز) - قال شهود عيان ونشطاء إن الشرطة السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق أكثر من ألف شخص يحتجون على رفع أسعار الوقود في مدينة نيالا بإقليم دارفور في غرب البلاد يوم الثلاثاء مما أسفر عن إصابة بعض المحتجين.
ونشر حزب الامة المعارض قائمة بها اربعة اشخاص قال انهم قتلوا في الاحتجاجات. ولم يتسن التحقق من ذلك على نحو مستقل ولم يصدر تعليق فوري من السلطات.
ورشق محتجون الشرطة بالحجارة واحرقوا اطارات ورددوا "لا لا للغلاء" و"الشعب يريد تغيير النظام".
وقال شاهد عيان انه رأى نحو 15 جريحا يعالجون في المستشفى.
وكانت الحكومة اعلنت الشهر الماضي اجراءات تقشفية من بينها خفض دعم الوقود وهو ما اثار موجة من المظاهرات المناهضة للحكومة لكنها كانت محدودة النطاق.
وتلاشت الاحتجاجات تقريبا بعد الحملة الامنية وبدء شهر رمضان لكن المتظاهرين خرجوا يوم الثلاثاء الى شوارع نيالا كبرى مدن دارفور.
ويشهد دارفور تمردا منذ 2003 ويشكو المتمردون من اهمال الحكومة لهذا الاقليم النائي.
وتراجعت حدة العنف منذ ذلك الحين لكن القانون والنظام انهارا في اجزاء كثيرة من الاقليم وتندلع الاشتباكات بين
(دي برس)
الشرطة السودانية تفرق احتجاجا في دارفور
قال شهود لرويترز يوم الثلاثاء31/7/2012 إن الشرطة السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق أكثر من ألف محتج في مدينة نيالا بمنطقة دارفور غرب البلاد.
وردد المحتجون هتافات انتقدوا فيها الأسعار المرتفعة وطالبوا بتغيير النظام.
ونقلت قناة العربية الاخبارية الفضائية عن مصادر طبية قولها إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 50 آخرون في الاحتجاجات لكن لم يتسن التحقق من التقرير على الفور.
ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من الشرطة السودانية.
المصدر: http://www.dp-news.com/pages/detail....#ixzz22EQKof71
روسيا اليوم
31.07.201221:40
سقوط 6 قتلى في مظاهرة باقليم دارفور
AFP
سقوط 6 قتلى في مظاهرة باقليم دارفور
قال شهود عيان ان متظاهرين رشقوا يوم 31 يوليو/تموز مقار حكومية بالحجارة في مدينة نيالا ثاني اكبر مدن اقليم دارفور السودان. واوضحوا انها المظاهرة الاكبر من نوعها في المدينة خلال الاحتجاجات التي اندلعت في مختلف مناطق السودان منذ منتصف يونيو/حزيران الماضي.
وقال شاهد عيان ان الشرطة "اطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين انقسموا لمجموعات صغيرة ورموا مبنى الاذاعة الحكومية المحلية ومبنى حكوميا اخر بالحجارة وقاموا باغلاق الطرق باطارات مشتعلة".
من جهتها افادت مصادر أخرى ان المظاهرات في مدينة نيالا متواصلة لليوم الثاني على التوالي وتطالب باسقاط النظام وتندد بالحالة الامنية والاقتصادية التي تمر بها البلاد. وأكدت ان المظاهرات شهدت سقوط العشرات من المتظاهرين ثلاثة منهم من طلاب مدرسة نيالا الثانوية.
ونقلت وكالة "رويترز" عن المتحدثة باسم الحكومة المحلية بان 6 اشخاص من المحتجين لقوا مصرعهم.
من جهة أخرى تحدثت تقارير عن قصف جوي على الجزء الغربي من المدينة.
المصدر: ايلاف+حركة العدل والمساواة السودانية
31 يوليو 2012 - آخر تحديث - 5:07
مسؤولة: مقتل ستة أشخاص اثناء احتجاج في دارفور
الخرطوم (رويترز) - قالت متحدثة باسم الحكومة المحلية ان ستة محتجين قتلوا اثناء احتجاج مناهض للحكومة في منطقة دارفور بغرب السودان يوم الثلاثاء.
وقال شهود عيان ان الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع والهراوات لانهاء احتجاج شارك فيه اكثر من الف شخص في نيالا اكبر مدن دارفور.
وقالت بثينة محمد احمد المتحدثة باسم حكومة ولاية جنوب دارفور وعاصمتها نيالا ان الشرطة احتوت المظاهرة وان ستة اشخاص قتلوا. واضافت ان تحقيقا يجري لمعرفة السبب.
(اعداد عماد عمر للنشرة العربية - تحرير عمر خليل)
Reuters
المصرى اليوم
متحدثة باسم حكومة السودان: 6 قتلى في تفريق الشرطة احتجاجات بدارفور
تصوير أ.ف.ب
ارشيفي
قالت متحدثة باسم الحكومة المحلية السودانية، الثلاثاء، إن 6 أشخاص قتلوا على الأقل في تفريق الشرطة لاحتجاجات ضد الحكومة بدارفور، وسبب مقتلهم غير معروف.
وأكد شهود عيان ونشطاء أن الشرطة السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق أكثر من ألف شخص يحتجون على رفع أسعار الوقود في مدينة نيالا بإقليم دارفور، مما أسفر عن إصابة بعض المحتجين.
ونشر حزب «الأمة» المعارض قائمة بها 4 أشخاص قال إنهم قتلوا في الاحتجاجات، ولم يتسن التحقق من ذلك على نحو مستقل ولم يصدر تعليق فوري من السلطات.
ورشقوا محتجي الشرطة بالحجارة، وأحرقوا إطارات ورددوا هتافات من بينها «لا لا للغلاء» و«الشعب يريد تغيير النظام».
وقال شاهد عيان إنه رأى نحو 15 جريحا يعالجون في المستشفى.
كانت الحكومة قد أعلنت الشهر الماضي إجراءات تقشفية، من بينها خفض دعم الوقود، وهو ما أثار موجة من المظاهرات المناهضة للحكومة، لكنها كانت محدودة النطاق، وتلاشت الاحتجاجات تقريبًا بعد الحملة الأمنية وبدء شهر رمضان، لكن المتظاهرين خرجوا إلى شوارع نيالا كبرى مدن دارفور.
ويشهد «دارفور» تمردًا منذ 2003 ويشكو المتمردون من إهمال الحكومة لهذا الإقليم النائي، وتراجعت حدة العنف منذ ذلك الحين، لكن القانون والنظام انهارا في أجزاء كثيرة من الإقليم وتندلع الاشتباكات بين المتمرين والقوات الحكومية على نحو مستمر.
متظاهرون يرشقون مقار حكومية بالحجارة في دارفور
متظاهرون في السوق الرئيسي في نيالا يحتجون على ازدياد الاسعار
7/31/2012 3:44:26 PM
الخرطوم (ا ف ب) - قال شهود عيان الثلاثاء ان متظاهرين رشقوا مقار حكومية بالحجارة في مدينة نيالا ثاني اكبر مدن اقليم دارفور المضطرب غرب السودان.
والمظاهرة هي الاكبر التي تشهدها المدينة في اطار الاحتجاجات التي اندلعت في مختلف مناطق السودان منذ منتصف حزيران/يونيو الماضي.
وقال شاهد عيان لفرانس برس ان الشرطة "اطلقت الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين الذين انقسموا لمجموعات صغيرة ورموا بالحجارة مبنى الاذاعة الحكومية المحلية ومبنى حكوميا اخر وقاموا باغلاق الطرق باطارات مشتعلة".
ومثلهم مثل المظاهرات التي اندلعت في السودان وبقية الدول العربية، ردد المتظاهرون "الشعب يريد اسقاط النظام".
وبدأت المظاهرات في السودان من جامعة الخرطوم، اكبر الجامعات السودانية/ في 16 حزيران/يونيو الماضي بعد ان اعلن الرئيس السوداني عمر حسن احمد البشير اجراءات اقتصادية زاد بموجبها اسعار المنتجات البترولية والضرائب.
ومثلت المظاهرات اكبر تحد يواجه حكومة البشير منذ ثلاثة وعشرين عاما.
وسرعان ما انتشرت المظاهرات في مختلف ارجاء الخرطوم ولكنها كانت مجموعات صغيرة تتراوح ما بين مائة شخص الي مائتين.
وتراجعت المظاهرات مع بدء شهر رمضان يوم التاسع عشر من تموز/يوليو.
وقال احد مواطني نيالا "الاضراب الذي قام به سائقو المركبات العامة احتجاجا على زيادة اسعار الوقود ادى لبداية المظاهرات".
وقالت البعثة المشتركة للامم المتحدة والاتحاد الافريقي في الاقليم "نتيجة لاضراب سائقي السيارات تظاهر الاثنين حوالي المائتين من طلاب المدارس".
ومنذ بدء الاحتجاجات اوقفت الشرطة اكثر من الفي شخص وفق منظمة سودانية غير حكومية اكدت ان الشرطة لجأة الى القوة لتفريق المتظاهرين.
وتشهد ولايات دارفور نزاعا مسلحا منذ عام 2003 عندما تمردت مجموعات تنتمي لقبائل غير عربية على الحكومة المركزية في الخرطوم. وتقدر الامم المتحدة عدد القتلى الذين سقطوا في دارفور منذ ذلك الوقت باكثر من 300 الف شخص.
الدستور المصرية
الشرطة السودانية تفرق مظاهرة أكثر من ألف شخص بدارفور
الثلاثاء, 31 يوليو 2012 19:50
برن فى 31 يوليو /ن د خ/ قال شهود عيان اليوم /الثلاثاء/ إن الشرطة السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق أكثر من ألف محتج فى مدينة نيالا بمنطقة دارفور غربى البلاد.
وقال موقع "سويس انفو" الإخبارى التابع لهيئة الإذاعة والتلفزيون السويسرية إن المحتجين رددوا هتافات انتقدوا فيها غلاء الأسعار وطالبوا بتغيير النظام.
ونقلت قناة "العربية" الإخبارية الفضائية عن مصادر طبية قولها إن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 50 آخرون فى الاحتجاجات لكن لم يتسن التحقق من التقرير على الفور. ولم يتسن الحصول على تعليق من الشرطة السودانية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.