انطلاق العام الدراسي الجديد بشمال دارفور    لجان المقاومة تبدأ التصعيد الثوريّ بالخرطوم    إرتفاع في أسعار حلويات المولد النبوي الشريف    (الشيوعي) يضع تدابير حماية شاملة بعد ترصد السكرتير السياسي للحزب    النقل تعلن عن تفاهمات مع حكومة الخرطوم لتطوير قطار المواصلات والنقل النهري    وصول شحنة لقاح فايزر الأمريكي اليوم    أصحابها رفضوا دفع الرسوم الجديدة ..تكدس الشاحنات بطريق الخرطوم بورتسودان    مجلس الطب العدلى يوصى بإغلاق المشارح المتكدسه وتسليمها للنائب العام    انعقاد الاجتماع الثامن لحكومة إقليم دارفور غدا بالفاشر    الهلال يخسر بثلاث أهداف مقابل هدف في تجربة إعدادية أمام مازيمبي الكونغولي    بعثة ايفاد لتطويرالزراعة تقف علي انشطةالمجتمعات المستهدفةبشمال كردفان    جبريل يطلع على مبادرة مزارعي الجزيرة والمناقل للطوارئ    إحباط تهريب (1141) جرام ذهب ببورتسودان    لجنة الانتخابات تطيح بمجلس القنصل حازم وتكلف ايمن المبارك ابو جيبين (رئيساً للمريخ).    المراعي والعلف تنظم ورشة عن حصر الموارد العلفية بالسودان    ضياء الدين بلال يكتب: جماهيرية أيلا.. مُحَاوَلةٌ للفهمِ    بدء حصاد السمسم بولاية القصارف    إضراب وكلاء محطات توزيع الوقود لارتفاع الفئة الضريبية    رش جوي لمكافحة نواقل الأمراض بالمناقل    توجيه بزيادة انتشار شرطة المرور لفك الاختناقات    السوشيل ميديا.. هل تصنع واقعًا سياسيًا جديدًا؟    خلال ساعات..قرار مرتقب بشأن نادي المريخ    شاهد بالفيديو والصورة.. فنانة سودانية تقدم فاصل من الرقص الفاضح بهز جسمها ومؤخرتها وسط صيحات الجمهور الكبير الحاضر للحفل    شاهد بالفيديو.. على طريقة الفنانة هدى عربي.. فنانة سودانية شهيرة تزور محل هواتف وتوثق لحظة شرائها هاتف أيفون 14 وساخرون: (يحلنا الله من اللبانة دي)    الجزار: الأهلي هدفه الفوز بكأس السودان على حساب الهلال    منى أبوزيد تكتب : في فضيلة الإتقان..!    مقاومة بورتسودان: لا تستطيع أيّ جهة تفكيك ترابط أحياء المدينة    كارثة كروية" في إندونيسيا.    بديلةً عن حقن السكري.. كبسولة ذكية للإنسولين    القبض علي أخطر شبكة إجرامية متخصصة في ترويج وتوزيع مخدر الآيس يديرها طبيبان مزيفان    اجتماع جديد للجنة تسيير المريخ    الزمالة والرابطة كوستي يتعدلان سلبيا والفريق يكرم عددآ من الشخصيات بين شوطي المباراة    قرار صادم ..كاف يبعد منتخب الناشئين السوداني من تصفيات سيكافا    توقيف شبكتين اجراميتين متخصصتين بالسطو المنزلي والسرقات الليلية بشرق النيل    العمليات الفيدراليةتضبط شبكه اجراميه متخصصه في ترويج وتوزيع مخدر الايس    الشرق: جنود ينتشرون في"اجادوجو"    السودان.. حملة أمنية كبرى وإيقاف 3 أفراد من أخطر المعتادين    يحلم باستكشاف الإبداع..عامر دعبوب: التطور التقني يعزز مسيرة التميز السينمائي الإماراتي    المغرب.. أحكامٌ بالسجن ل(سُودانيين)    انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو    ختام الورشة التدريبية التخطيطية لحملة كوفد 19 بالنيل الأبيض    اختتام الكورس الوسيط للعاملين بالتحصين الموسع بالشمالية    تمّ فتح بلاغ ب"جبرة"..سوداني يقود شبكة خطيرة    بوتين يعلن ضم المناطق الأوكرانية الأربع إلى روسيا    وزير الإتصالات يطالب بمراعاة احتياجات الدول النامية للتطور    بلدنا حبابا..!!    بالصور.. أول عملة بريطانية بوجه الملك تشارلز الثالث    ابن الدكتور عمر خالد يطمئن الجميع الوالد بالف عافية    لا أحد يراك غيري    صلاح الدين عووضة يكتب : زهايمر!!    حميدتي يهنئ ولي العهد السعودي بتعينه رئيسا للوزراء    السودانيون يحصدون الذرة على أنغام"الوازا"    حيلة جديدة لفيسبوك وإنستغرام للتجسس    منى أبو زيد تكتب : في فضاء الاحتمال..!    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (3)    الاستقامة حاجبة لذنوب الخلوة في الأسافير    بابكر فيصل يكتب: حول ميثاق اتحاد علماء المسلمين (2)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



وحدة قوي المعارضة السودانية واجب الساعة
نشر في سودانيات يوم 05 - 12 - 2012


بيان هام
وحدة قوي المعارضة السودانية واجب الساعة
إلى جماهير شعبنا الأبي داخل و خارج الوطن..
من منطلق إدراكنا العميق للمرحلة الحرجة التي تمر بها بلادنا، والتي تتطلب منا جميعا أقصى درجات المسئولية، فإن الواقع الجديد يضعنا أمامنا مسئولية وطنية كبرى، لابد من مواجهتها بما يستحق من وحدة واستعداد نضالي وجهد وطني لإحداث اختراق حقيقي في المشهد السياسي، ولتحقيق تطلعات جماهير شعبنا من أجل أسقاط النظام بكل وسائل النضال المتاحة ، وفتح الطريق أمام التغيير الجذري و الشامل في بلادنا..
من هذا المنطلق، فنحن نوجه هذه المناشدة العاجلة إلى كل قوى المعارضة السودانية لاسراع الخطى نحو اكمال الهدف الاستراتيجي، والذي يتمثل في الوحدة الشاملة والتي طال انتظار شعبنا لها، و نؤمن علي كل الجهود الرامية لتوحيد قوى المعارضة، بغية تنظيم و قيادة الجماهير في المرحلة القادمة، وخاصة الشباب والطلاب والنساء الذين يشكلون وقود الثورة، و في كل المدن و الأقاليم، بهدف النزول معهم إلى الشارع، والعمل على حمايتهم من بطش النظام وأجهزة أمنه القمعية.
كما نناشد الحركات الشبابية والطلابية والنسوية ومنظمات المجتمع المدني والنقابات الناشطة داخل السودان وفي الخارج، بضرورة البدء في التوحيد والتنسيق مع القوي التي أضطرت الي حمل السلاح للدفاع عن نفسها، استعداداً للمعركة الفاصلة مع نظام القهر والاستبداد، والذي يمر بأسوأ حالاته الان من ضعف وانقسام وتصدع وتخبط أصاب كل أجهزة الدولة بشلل تام، واضعين في الاعتبار ما يلي:
أولاً: إن سياسات هذا النظام تقوم على الطغيان والاستعلاء الديني والثقافي والعنصري، وتدفع ببلادنا نحو الخراب الشامل، وسوف تزيد من إذلال وإفقار شعبنا في كل اقاليمه المختلفة، وإلى مواصلة نهب وتبديد الموارد وتشويه الحياة السياسية والمدنية.
ثانياً: إن استمرار هذا النظام في الحكم يعنى مزيداً من التوتر مع دولة الجنوب، والتي تسبب في انفصالها، وكذلك مع دول الجوار من خلال سياساته الارهابية والرعناء و المتطرفة، و ان بقائه في الحكم يهدد بتفتيت و انفصال أجزاء أخرى عزيزة من الوطن.
ثالثاً: إن هذا النظام موجود الآن فى قائمة الدول الراعية للارهاب، ومحظور اقتصادياً، وقادته مطلوبون من قبل المحكمة الجنائية الدولية.
رابعاً: مشهود لهذا النظام تدميره الشامل لاقتصاد البلاد والخدمة المدنية وكل مؤسسات الدولة، بالفساد والمحسوبية وسياسات التمكين وتدمير النسيج الاجتماعي.
خامساً: مشهود لهذا النظام تعديه السافر والمتواصل على حقوق الإنسان والحريات العامة والصحافة والاعتقالات الجزافية، إلى جانب التعذيب خاصة وسط النساء والناشطين من المفكرين والأدباء والطلاب والشرائح المستضعفة من الشعب السودانى.
سادساً: مشهود لهذا النظام تأجيجه للنعرات العنصرية بين أبناء الوطن الواحد، ومواصلته لحرب الإبادة العرقية، وتكريس سياسات الاقصاء و التهميش في مختلف أنحاء السودان وخاصة في الشرق و جبال النوبة وجنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور.
من هذا المنطلق ، فاننا ندعم كل الخطوات التي من شأنها تثبيت وحدة العمل المعارض في الداخل والخارج من أجل اسقاط هذا النظام وعدم التحاور معه، والمحافظة علي ما تبقي من تراب الوطن. وعليه فنحن نشيد بدعوة الخروج للتظاهرات والاعتصامات التي نادت بها كل القوي السياسية، كالجبهة الوطنية العريضة و قوي الاجماع الوطني والجبهة الثورية السودانية ومنظمات الشباب والمجتمع المدني. إن هذه الخطوات الايجابية والتقارب بين مكونات المعارضة السودانية، يأتي متسقاً مع ما ظلت تنادي به جماهير شعبنا في الداخل والخارج، والتي عبّرت عن رفضها القاطع لسياسات نظام المؤتمر الوطني. إننا نهيب بكافة القوى الوطنية والمنظمات الناشطة في كل دول المهجر و في الداخل، في البدء بتوحيد صفوفها والتنسيق فيما بينها استعداداً للمرحلة القادمة، وتصعيد وتيرة العمل السياسي و الإعلامي و الحقوقي والإنساني، من أجل تهيئة البلاد لإستقبال التغيير القادم.
إن الوضع الراهن يتطلب تسريع الخطى في توحيد القوى السياسية المدنية والحاملة للسلاح والحركات الشبابية والطلابية والنسوية والنقابية وكافة منظمات المجتمع المدني وكل القوى السياسية الأخري الراغبة في التغيير، تمهيداً إلى عقد مؤتمر دستوري قومي بعد اسقاط النظام، يعمل لمعالجة قضايا الحكم والدولة المدنية الحديثة، ويرسخ مبادئ الديموقراطية والعدالة الاجتماعية والسلام في كل ربوع الوطن.
عاش نضال الشعب السوداني
الموقعون:
الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بالولايات المتحدة الأمريكية
حركة العدل و المساواة بالولايات المتحدة الأمريكية
حركة تحرير السودان (مناوي) بالولايات المتحدة الأمريكية
منبر قوى الهامش بأمريكا الشمالية
الجبهة الوطنية العريضة بالولايات المتحدة الأمريكية
الحزب الاتحادي الديموقراطي بالولايات المتحدة الامريكية
التحالف الوطني السوداني بالولايات المتحدة الأمريكية
التحالف الفدرالي الديموقراطي بالولايات المتحدة الأمريكية
حركة شباب قرفنا بالولايات المتحدة الأمريكية
التحالف الديموقراطي بالولايات المتحدة الأمريكية
منبر السودان الوطني الديموقراطي بكاليفورنيا
التجمع الوطني للسودانيين بفيلادلفيا
اتحاد الصحافيين السودانيين بالولايات المتحدة الأمريكية
مركز الديموقراطية و السلام بالولايات المتحدة الأمريكية


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.