أبرز عناوين الصحف السودانية السياسية الصادرة يوم السبت الموافق 25 سبتمبر 2021م    رئيس نادي الهلال ينفي التخلي عن مدرب الفريق    المباحث توقف متهمين نفذو حوادث نهب مسلح    توقيف متهمان بحوزتهما مخدرات وعملات أجنبية بنهر النيل    الحراك السياسي: تزايد في حركة سحب الأموال من البنوك عقب فشل"الانقلاب"    محمد الفكي: منظمات أجنبية انفتحت على لجنة إزالة التمكين    سابقة مهمة في مراحل التقاضي الرياضي.. "فيفا" يطلب تدخل الدولة لحل قضية المريخ    إصابات ب"حمى الضنك" في الفاشر    مسؤول: لا إغلاق لمطار كسلا    مجلس البجا: وزير الطاقة إلا يحول النفط ب(البلوتوز) أو (الواتساب)    مخطط تجويع الشعب وتهديد أمنه إلى أين؟!    السودان يعرض تجربته في المعادن خلال مؤتمر دولي بالإمارات    رئيس مجلس السيادة يخاطب القمة العالمية حول جائحة كورونا    عاطف السماني يعود لحفلات الولايات ويستعد لجولة في الإمارات    الدعيتر يغادر الى الإمارات للتكريم ويحدد موعد عرض "وطن للبيع"    الشعب السوداني.. غربال ناعم للتجارب الجادة!!    البرهان يكشف تفاصيل جديدة حول استضافة السودان للاجئين أفغان    تنديد سياسي وإعلامي واسع لاعتقال الصحفي عطاف عبد الوهاب    ضبط متهمين وبحوزتهما أفيون وحبوب هلوسة وأجهزة اتصال (ثريا)    لاعبو المنتخب الوطني يتلقون لقاح (كورونا) الاثنين المقبل    استرداد 13 محلج وأكثر من 300 سرايا لصالح مشروع الجزيرة    محمد الفكي: العلاقة مع المكون العسكري ليست جيدة    وَحَل سيارة سيدة أجنبية بشوارع الخرطوم تثير الانتقادات على أوضاع العاصمة (صورة)    هشام السوباط : لا إتجاه للتخلي عن ريكاردو فورموزينهو    ضبط متهمين في حادثي نهب مسلح وقتل بشرق دارفور    بسبب مشروع التجسس الإماراتي.. سنودن يحذر المستخدمين من هذا التطبيق    العسل والسكر.. ما الفرق بينهما؟    السوداني وليد حسن يدعم صفوف التعاون الليبي    عقب جلوسه مع الجهاز الفني والثلاثي سوداكال يحتوي أزمة حافز (الإكسبريس)    د.الهدية يدعو المواطنين للإسراع لأخذ الجرعة الثانية من إسترازينيكا    تكريم البروفيسور أحمد عبدالرحيم نصر بملتقى الشارقة الدولي للراوي    الكندو : شداد يتلاعب بالالفاظ وهو سبب ازمة المريخ    نصحت قومي يا سوباط.. (1) !!    سياحة في ملتقي الراوي بالدوحة...الجلسات الثقافية    والي نهر النيل تضع حجر أساس مبنى قسم المرور بالولاية    البرهان: يخاطب إفتراضياََ القمة العالمية حول فايروس كورونا    وزير المعادن يبحث مع نظيره المغربي فرص التعاون المشترك    تدشين التحول الزراعي لمشروع الجزيرة    تراجع أسعار الذهب بمجمع الخرطوم    طبيب يحذر من تجاهل اضطرابات الغدة الدرقية    الفنان أحمد سر الختم: ودعت الكسل بلا رجعة    مسرحية (وطن للبيع) قريباً بقاعة الصداقة    إختيار د.أحمد عبد الرحيم شخصية فخرية لملتقى الشارقة الدولي للراوي    غرفة البصات السفرية: انسياب حركة السفر للشرق بلا عوائق    الفاتح جبرا يكتب: خطبة الجمعة    دورية شرطة توقف اثنين من اخطر متهمين بالنهب بعد تبادل إطلاق نار    مصادرة (85) ألف ريال سعودي ضُبطت بحيازة شاب حاول تهريبها للخارج عبر المطار    وفي الأصل كانت الحرية؟    المكان وتعزيز الانتماء عبر الأغنية السودانية (7)    تفعيل إعدادات الخصوصية في iOS 15    أردوغان: عملت بشكل جيد مع بوش الابن وأوباما وترامب لكن لا أستطيع القول إن بداية عملنا مع بايدن جيدة    السعودية.. صورة عمرها 69 عاما لأول عرض عسكري برعاية الملك المؤسس وحضور الملك سلمان    السعودية.. إعادة التموضع    "الصحة": تسجيل 57 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 72 خلال ال24 ساعة الماضية    بشرى من شركة موديرنا.. انتهاء جائحة كورونا خلال عام    دعاء للرزق قوي جدا .. احرص عليه في الصباح وفي قيام الليل    حمدوك: نتطلع للدعم المستمر من الحكومة الأمريكية    مُطرب سوداني يفاجىء جمهوره ويقدم في فاصل غنائي موعظة في تقوى الله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



بيان من قوي المعارضة السودانية بالولايات المتحدة الأمريكية
نشر في الراكوبة يوم 05 - 12 - 2012


وحدة قوي المعارضة السودانية واجب الساعة
إلى جماهير شعبنا الأبي داخل و خارج الوطن..
من منطلق إدراكنا العميق للمرحلة الحرجة التي تمر بها بلادنا، والتي تتطلب منا جميعا أقصى درجات المسئولية، فإن الواقع الجديد يضع أمامنا مسئولية وطنية كبرى، لابد من مواجهتها بما يستحق من وحدة واستعداد نضالي وجهد وطني لإحداث اختراق حقيقي في المشهد السياسي، ولتحقيق تطلعات جماهير شعبنا من أجل أسقاط النظام بكل وسائل النضال المتاحة ، وفتح الطريق أمام التغيير الجذري و الشامل في بلادنا..
من هذا المنطلق، فنحن نوجه هذه المناشدة العاجلة إلى كل قوى المعارضة السودانية لاسراع الخطى نحو اكمال الهدف الاستراتيجي، والذي يتمثل في الوحدة الشاملة والتي طال انتظار شعبنا لها، و نؤمن علي كل الجهود الرامية لتوحيد قوى المعارضة، بغية تنظيم و قيادة الجماهير في المرحلة القادمة، وخاصة الشباب والطلاب والنساء الذين يشكلون وقود الثورة، و في كل المدن و الأقاليم، بهدف النزول معهم إلى الشارع، والعمل على حمايتهم من بطش النظام وأجهزة أمنه القمعية.
كما نناشد الحركات الشبابية والطلابية والنسوية ومنظمات المجتمع المدني والنقابات الناشطة داخل السودان وفي الخارج، بضرورة البدء في التوحيد والتنسيق مع القوي التي أضطرت الي حمل السلاح للدفاع عن نفسها، استعداداً للمعركة الفاصلة مع نظام القهر والاستبداد، والذي يمر بأسوأ حالاته الان من ضعف وانقسام وتصدع وتخبط أصاب كل أجهزة الدولة بشلل تام، واضعين في الاعتبار ما يلي:
أولاً: إن سياسات هذا النظام تقوم على الطغيان والاستعلاء الديني والثقافي والعنصري، وتدفع ببلادنا نحو الخراب الشامل، وسوف تزيد من إذلال وإفقار شعبنا في كل اقاليمه المختلفة، وإلى مواصلة نهب وتبديد الموارد وتشويه الحياة السياسية والمدنية.
ثانياً: إن استمرار هذا النظام في الحكم يعنى مزيداً من التوتر مع دولة الجنوب، والتي تسبب في انفصالها، وكذلك مع دول الجوار من خلال سياساته الارهابية والرعناء و المتطرفة، و ان بقائه في الحكم يهدد بتفتيت و انفصال أجزاء أخرى عزيزة من الوطن.
ثالثاً: إن هذا النظام موجود الآن فى قائمة الدول الراعية للارهاب، ومحظور اقتصادياً، وقادته مطلوبون من قبل المحكمة الجنائية الدولية.
رابعاً: مشهود لهذا النظام تدميره الشامل لاقتصاد البلاد والخدمة المدنية وكل مؤسسات الدولة، بالفساد والمحسوبية وسياسات التمكين وتدمير النسيج الاجتماعي.
خامساً: مشهود لهذا النظام تعديه السافر والمتواصل على حقوق الإنسان والحريات العامة والصحافة والاعتقالات الجزافية، إلى جانب التعذيب خاصة وسط النساء والناشطين من المفكرين والأدباء والطلاب والشرائح المستضعفة من الشعب السودانى.
سادساً: مشهود لهذا النظام تأجيجه للنعرات العنصرية بين أبناء الوطن الواحد، ومواصلته لحرب الإبادة العرقية، وتكريس سياسات الاقصاء و التهميش في مختلف أنحاء السودان وخاصة في الشرق و جبال النوبة وجنوب كردفان والنيل الازرق ودارفور.
من هذا المنطلق ، فاننا ندعم كل الخطوات التي من شأنها تثبيت وحدة العمل المعارض في الداخل والخارج من أجل اسقاط هذا النظام وعدم التحاور معه، والمحافظة علي ما تبقي من تراب الوطن. وعليه فنحن نشيد بدعوة الخروج للتظاهرات والاعتصامات التي نادت بها كل القوي السياسية، كالجبهة الوطنية العريضة و قوي الاجماع الوطني والجبهة الثورية السودانية ومنظمات الشباب والمجتمع المدني. إن هذه الخطوات الايجابية والتقارب بين مكونات المعارضة السودانية، يأتي متسقاً مع ما ظلت تنادي به جماهير شعبنا في الداخل والخارج، والتي عبّرت عن رفضها القاطع لسياسات نظام المؤتمر الوطني. إننا نهيب بكافة القوى الوطنية والمنظمات الناشطة في كل دول المهجر و في الداخل، في البدء بتوحيد صفوفها والتنسيق فيما بينها استعداداً للمرحلة القادمة، وتصعيد وتيرة العمل السياسي و الإعلامي و الحقوقي والإنساني، من أجل تهيئة البلاد لإستقبال التغيير القادم.
إن الوضع الراهن يتطلب تسريع الخطى في توحيد القوى السياسية المدنية والحاملة للسلاح والحركات الشبابية والطلابية والنسوية والنقابية وكافة منظمات المجتمع المدني وكل القوى السياسية الأخري الراغبة في التغيير، تمهيداً إلى عقد مؤتمر دستوري قومي بعد اسقاط النظام، يعمل لمعالجة قضايا الحكم والدولة المدنية الحديثة، ويرسخ مبادئ الديموقراطية والعدالة الاجتماعية والسلام في كل ربوع الوطن.
عاش نضال الشعب السوداني
الموقعون:
الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال بالولايات المتحدة الأمريكية
حركة العدل و المساواة بالولايات المتحدة الأمريكية
حركة تحرير السودان (مناوي) بالولايات المتحدة الأمريكية
منبر قوى الهامش بأمريكا الشمالية
الجبهة الوطنية العريضة بالولايات المتحدة الأمريكية
الحزب الاتحادي الديموقراطي بالولايات المتحدة الامريكية
التحالف الوطني السوداني بالولايات المتحدة الأمريكية
التحالف الفدرالي الديموقراطي بالولايات المتحدة الأمريكية
حركة شباب قرفنا بالولايات المتحدة الأمريكية
التحالف الديموقراطي بالولايات المتحدة الأمريكية
منبر السودان الوطني الديموقراطي بكاليفورنيا
التجمع الوطني للسودانيين بفيلادلفيا
اتحاد الصحافيين السودانيين بالولايات المتحدة الأمريكية
مركز الديموقراطية و السلام بالولايات المتحدة الأمريكية
التاريخ: 4 ديسمبر 2012


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.